مجلة دراسات في الوظيفة العامة
Volume 4, Numéro 1, Pages 106-126

"المفاهيم الأساسية للجودة و إدارة الجودة الشاملة في التعليم العالي"

الكاتب : بوسماحة عبد الحق . محمد سمير عياد .

الملخص

احتل نظام الجودة الشاملة الصدارة في أولويات المفكرين و الدارسين خاصة في ظل ثورة المعلومات و التكنولوجيا إذ اصبحت من اولويات و مبادئ تحسين مستويات التعليم العالي بمختلف هياكله و مؤسساته حيث تهتم القيادة الإدارية في اية مؤسسة بتحقيق و ضمان جودتها لرفع مسوياتها ،و تجنب الوقوع في سوء استغلال الموارد خاصة في مؤسسات التعليم العالي و سوء استغلالها،فالجودة الشاملة بعدما كانت تهتم بالمؤسسات الإنتاجية الربحية انتقلت إلى المؤسسات التعليمية للحصول على جودة و نوعية تعليمية للطلبة لتحقيق التطور العلمي و المنافسة العلمية ذات مناهج مؤسسة التعليم العالي تعتبر مصدر إنتاج القدرات و الكوادر و الإطارات في المجتمع التي تستفيد منها المؤسسات الاقتصادية و الإنتاجية و لتحقيق الجودة الشاملة وجب على القائد الإداري انتهاج سياسة مبنية على كوادر و كفاءات التي بدورها تكون قائمة على تدريب و تأطير الطلاب داخل المؤسسات التعليمية وفق مخططات مدروسة و التي تكون في المستقبل نموذج لنجاح المؤسسة التعليمية وفق معيار الجودة و الذي يعتبر السبيل لتحقيق التنمية في جميع المجالات و رفع المسوى التعليمي داخل المجتمع. Summary: The TQM system has become the top priority of intellectuals and scholars, especially in light of the information and technology revolution. It has become a priority and the principle of improving the levels of higher education in its various structures and institutions. The administrative leadership in any institution is concerned with achieving quality assurance to raise its standards and avoid misbehavior. Exploitation of resources especially in institutions of higher education and misuse, the overall quality after it was concerned with the productive institutions of profitability moved to educational institutions to obtain quality and quality of education for students to achieve scientific development and scientific competition with the curriculum of the Higher Education Foundation It is the source of the production of capacities, cadres and tires in the society, which benefit the economic institutions and productivity and to achieve the overall quality, the administrative leader must pursue a policy based on cadres and competencies, which are based on training and framing students within educational institutions according to planned schemes and that are In the future a model for the success of the educational institution according to the quality standard, which is the way to achieve development in all areas and raise the level of education within the community.

الكلمات المفتاحية

الجودة ; الجودة الشاملة ; إدارة الجودة الشاملة ; التعليم العالي