مجلة إحالات
Volume 2, Numéro 2, Pages 326-336

القصيدة الشعرية في صدر الإسلام بين القوة والضعف

الكاتب : نايلي دواودة حمزة .

الملخص

يهدف المقال إلى الوقوف على خصائص الشعر في عصر صدر الإسلام لبيان مدى قوة وضعف الجانب الفني للقصيدة في مجتمع يمكن القول إنه يكاد يكون فيه النثر شعراً و لا يمكن له أنْ يضعف إذا جاء الإسلام الذي هذّبه، وأشاع فيه مواضيع جديدة كلّ الجدّة مرتبطة بالحياة الجديدة ، حياة الفكرة الصالحة؛ فانشكمت فورة المفاهيم القديمة في الشعر وبرزت الفكرة ، واختلف الشعر فكراً ومضموناً عن الشعر الجاهلي، وإذا دققنا النظر في التجديد عموماً نجد أنّ التداخل بين القديم والحديث لا يمكن إغفاله، فلا يوجد فصل بين الجديد والقديم. ممّا يعطي الانطباع بتأخّر الشعر أو ضعفه ، و متبعين في ذلك المنهج الوصفي التحليلي . the article aims to identify the characteristics of poetry during the first yaers of islam as well as the strong and weak side of the artistic aspect of poetry in a society where prose can be as poetry and which has not been weakened by the advent of islam. this new religion cames in order to improve it .new themes were appeared that have relation with the new life also the ancient terms declined in poetry. islamic and pre-islamic one are different however there is a great relation between them (islamic poetry keeps old traces) which demonstrate the progress of poetry , using the descriptive analytical type.

الكلمات المفتاحية

الشعر؛ عصر صدر الإسلام ؛ القوة ؛ الضعف ؛ الخصائص الفنية. ; the poetry, the era of early Islam, the power, the weakness, the artistic characteristics.