مجلة إحالات


Description

إحالات مجلة أكاديمية دولية نصف سنوية مُحكَّمة، تصدر عن معهد الآداب واللّغات، بالمركز الجامعي مغنيَّة بالجزائر. تُعنى بنشر الدّراسات اللّغوية والأدبية والنّقدية، باللّغتيْن العربية والأجنبية. صدر عددها الأوّل في جوان 2018. وتخضع البحوث المنشورة فيها للتّحكيم من قِبَلِ أساتذة ينتسبون إلى جامعات جزائريّة وعربيّة. وتسعى، من خلال ترحيبها بنشر الدّراسات الرّصينة في ميادين اللّغة والأدب والنّقد، إلى تشجيع الأساتذة والباحثين وطلبة الدكتوراه على الانخراط في البحث العلمي والعمل على تطويره، والاهتمام بالمدوَّنات اللّغوية والأدبية والنّقدية الجزائرية والمغاربية والعربية، والانفتاح على الآداب والثّقافات العالَمية. IHALET is an international academic semi-annual refereed journal. It is issued by the institute of letters and foreign languages at Maghnia University Center, ALGERIA. It is concerned with publishing linguistic, literary, and critical studies in both Arabic and foreign languages. Its first issue was published in June 2018. And the researches published in IHALET are subject to review by professors affiliated with both Algerian and Arab Universities. It seeks by welcoming the publication of sober studies in the fields of language, literature, and criticism. Besides, it encourages professors, researchers, and doctoral students to engage in scientific research and work on its development, and interest in the Algerian, Maghreb, and Arabic linguistic, literary, and critical corpus. Moreover, being open to world literature and cultures

Annonce

دعوةٌ للنّشر

دعــــــــوةٌ للـــــنّـــــشـــــر

يطيب لهيئة تحرير مجلّة "إحالات" دعوة المُؤلِّفين المُتخصِّصين والمُهتمِّين بميادين اللّغة والأدب والنّقد، في الجزائر وخارجها، لإرسال مقالاتهم باللّغات الثّلاث (العربيّة، والإنجليزيّة، والفرنسيّة)، عبر المنصّة الجزائريّة للمجلّات العلميّة، من 15 جويلية إلى 30 سبتمبر 2021، لنشرها في العدد الثّاني من المجلّد الثّالث الذي سيصدُر في شهر ديسمبر 2021، مع مراعاة قالب المجلّة الموجود في خانة تعليمات للمُؤلِّف.

15-07-2021


3

Volumes

7

Numéros

127

Articles


سلطة الإيقاع الخارجي في نقائض جرير والفرزدق بين التحدّي والالتزام

سويلم مختار, 

الملخص: الخطاب الشعري في فن النقائض يرتبط بشكل كبير بالحوار الأدبي والتنافس الإبداعي؛ لأن النقائض إنما أُوجدت للتحدّي، وتحدي الخصم فيها هو أهم ما يميزها، لذا وجب على الشاعر المتحدّي أن يرد بقصيدة يطرق فيها ما طرقه خصمه وبالإيقاع ذاته ليثبت جدارته ويبرز مكانته الشعرية. في هذا المقال سنبحث في مقدرة جرير الشعرية عندما يرد على خصمه الفرزدق ليتحداه بنقيضة؛ لا تكشف لنا فقط عن إمكاناته في النظم على منوال غيره بل تُسفر عن قدرات جرير في تجاوز ذلك بتكثيف صوت الروي في النص واستغلال الزحافات العروضية والالتزام بما لا يلزم في القافية. لا يمكن الوصول إلى تلك الحقائق إلا عبر الإيقاع الخارجي الذي يفرض على المتحدّي الالتزام بشروط فن النقائض الشعرية؛ وهو ما جعل دائرة البحث ترتبط بهذا المستوى الإيقاعي.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الشعري ; فن النقائض ; الإيقاع الخارجي ; سلطة الإيقاع ; الالتزام الفني ; الزحاف


ما انفرد به القرّاء السّبعة في باب الهمز-دراسة لغويّة-

خالدي خالد, 

الملخص: الملخّص: تعدّ مسألة الهمز من المسائل المهمّة الّتي أخذت حيّزا كبيرا في كتب النّحو واللّغة والقراءات، وذلك بسبب ما دار حولها من خلاف كبير بين النّحويين والقرّاء، وتعدّد استعمالاتها ودلالتها، ناهيك عن تعدّد صورها الّتي وردت عليها. وفي القراءات القرآنيّة باب الهمز يعتبر من أهمّ أصول القرّاء، فاختلفوا فيما بينهم في الهمز المفرد في كلمة، واجتماع الهمزتين من كلمتين، وكذلك في كيفيّة تحقيقها وتسهيلها بين بين، فانفرد كلّ قارئ بحروف في مسائل الهمز لم يشاركه آخر فيها، وهذا ما سنقف عليه في هذا البحث. El hamz is one of important topic in the grammar books, language and readings due to conflicts between grammarians and readers as well as his different users, significations and forms. In the coranic readings the subject of El hamz is considered as an important concept of readers .Moreover they disagree about El hamza in one word and the association of two Hamza in twoo word including its assertion and simplicity this is the aim of our study.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة:الانفرادات، القراءات، الهمز. ; Key words: singularities, readings, hamz.


التخييل والمعرفة في قصص أحمد بوزفور: مقاربة تداولية معرفية.

فاتح المصطفى, 

الملخص: الملخص: تتناول هذه الدراسة مقاربة المجموعة القصصية نافذة على الداخل لأحمد بوزفور باعتماد مقاربة تداولية معرفية تستحضر السياق والمقصدية والاستدلال... لاستجلاء رسائل الكاتب التي يمررها، حيث يركز على معرفة الإنسان؛ أي يعرفنا بالإنسان الكامن في كل واحد منا كقراء. إن المقصود بالمعرفة هنا ليس المعارف العلمية الموجودة في مظان الكتب، ولكن المقصود المعرفة التي تعرفنا بذواتنا بالجانب الخفي القابع فينا؛ الإخفاقات والنجاحات والأحاسيس التي مرت بنا واعتملت بدواخلنا... وللتعرف على ذلك اخترنا المقاربة التداولية المعرفية التي أسسها كل من سبيربر وويلسون وتمثلت نقطة قوتها في استنطاق خطاب التخييل Abstract : This study is addressing the approach relevant to novels set named an insight look by Ahmed Bozfor through adopting cognitive pragmatics approach which is founded upon the importance of the context and the purposeful discourse. The aim is to explicit the true messages conveyed by the writers. These are based on having a prior knowledge of the mankind. He gets infiltred inside the human side embedded in every individual as a reader. What is meant by knowledge in here is not the scientific approaches and aspects of any books, but that knowledge about ourselves and the invisible aspect seen as an inborn feature and also the failures and misconducts or even the success stories that made us enjoy the thrill and the victory in terms of emotions. To get a proper knowledge about every stunt we have chosen the cognitive exchange discourse approach founded by sperper,and Wilson for which the main concern lies in digging out the imaginary discourse.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: التداولية المعرفة- السياق-المقصدية التواصلية -الاستدلال -التأويل. ; Keywords : Cognitive Pragmatics, contextual, Intentional Communication, Inference, hermeunitics.


جملتا الأمر والنهي في اللسان العربي بين الإنتاج والتوظيف التواصلي-مقاربة لسانية-

الفتاك عزيز, 

الملخص: نسعى بهذا المقال إلى دراسة ظاهرتي الأمر والنهي من منظور المقاربة التوليدية التحويلية، وقد افترضنا أن كلا البنائين نتجا بتطبيق تغيرات تحويلية على جملة نواة ذات طابع مجرد بالبنية العميقة. وحاولنا رصد التحويلات التي ولدت جلة الأمر في السطحية ثم التغييرات التحويلية التي ستولد بناء النهي بافتراض أن الانتقال من الجملة النواة إلى جملة النهي يمر عبر بنية انتقالية هي بناء الأمر. وهكذا حاولنا تفسير عملية إنتاج جملتي الأمر والنهي بشكل مادي مستوحى من المقاربة التوليدية التحويلية (نظرية المعيار الموسعة). أما اعتمادنا على نظريات النحو الوظيفي لمقاربة الظاهرتين في اللسان العربي فهو ينطلق من كون هذا الاتجاه اللساني _عكس التوليدية- يولي الأهمية للمعنى ويبحث عنه ويرفع من قيمة القدرة التواصلية واشكال التباس المعنى، وعليه، عملنا علي: • رصد أهم الخيارات اللغوية التي يمتلكها المتكلم للتعبير عن الأمر أو النهي. • تطبيق القوانين الواردة في Dick78، وDick89، والمتوكل85، والمتوكل93 من أجل ترشيح المعنى الذي يقصده المتكلم.

الكلمات المفتاحية: البنية العميقة والبنية السطحية ; التغيرات التحويلية ; الجملة المحولة ; القوة الإنجازية الحرفية ; القوة الإنجازية المستلزمة