مجلة إحالات


Description

Referrals Journal. A semi-annual international academic journal. Issued by the Institute of Arts and Languages of Maghnia’s University Center in Algeria.The journal interested in publishing of linguistic, literary and critics studies in both of Arabic and foreign languages. مجلة إحالات. مجلة أكاديمية دولية نصف سنوية محكمة. تصدر عن معهد الآداب واللغات بالمركز الجامعي مغنية بالجزائر. تعنى بنشر الدراسات اللغوية والأدبية والنقدية باللغتين العربية والأجنبية.

Annonce

دعوة للمشاركة في العدد السابع من مجلة إحالات

السّلام عليكم، تحية طيبة لكلّ الباحثين، وبعد؛

تدعوكم هيئة التحرير لـمجلة إحالات "الدّولية المحكمة" إلى المساهمة في عددها السّابع (الذي سيصدر بإذن الله مطلع شهر جوان 2021)، وتستقبل هيئة التحرير المقالات في ميادين: الدراسات اللغوية والنقدية والأدبية من تاريخ 01 يناير 2021 إلى غاية 01 أبريل 2021

**تُرسل المقالات إلى حساب المجلة في المنصة .

** تفاصيل النّشر وشروطه موجودة في ملف دليل الـمؤلف على المنصة الالكترونية ASJP

** تعتذر المجلة عن استقبال أي مادة بحثية بعد تاريخ 01 أبريل 2021

بالتوفيق

01-01-2021


2

Volumes

6

Numéros

106

Articles


سلطة الإيقاع الخارجي في نقائض جرير والفرزدق بين التحدّي والالتزام

سويلم مختار, 

الملخص: الخطاب الشعري في فن النقائض يرتبط بشكل كبير بالحوار الأدبي والتنافس الإبداعي؛ لأن النقائض إنما أُوجدت للتحدّي، وتحدي الخصم فيها هو أهم ما يميزها، لذا وجب على الشاعر المتحدّي أن يرد بقصيدة يطرق فيها ما طرقه خصمه وبالإيقاع ذاته ليثبت جدارته ويبرز مكانته الشعرية. في هذا المقال سنبحث في مقدرة جرير الشعرية عندما يرد على خصمه الفرزدق ليتحداه بنقيضة؛ لا تكشف لنا فقط عن إمكاناته في النظم على منوال غيره بل تُسفر عن قدرات جرير في تجاوز ذلك بتكثيف صوت الروي في النص واستغلال الزحافات العروضية والالتزام بما لا يلزم في القافية. لا يمكن الوصول إلى تلك الحقائق إلا عبر الإيقاع الخارجي الذي يفرض على المتحدّي الالتزام بشروط فن النقائض الشعرية؛ وهو ما جعل دائرة البحث ترتبط بهذا المستوى الإيقاعي.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الشعري ; فن النقائض ; الإيقاع الخارجي ; سلطة الإيقاع ; الالتزام الفني ; الزحاف


ما انفرد به القرّاء السّبعة في باب الهمز-دراسة لغويّة-

خالدي خالد, 

الملخص: الملخّص: تعدّ مسألة الهمز من المسائل المهمّة الّتي أخذت حيّزا كبيرا في كتب النّحو واللّغة والقراءات، وذلك بسبب ما دار حولها من خلاف كبير بين النّحويين والقرّاء، وتعدّد استعمالاتها ودلالتها، ناهيك عن تعدّد صورها الّتي وردت عليها. وفي القراءات القرآنيّة باب الهمز يعتبر من أهمّ أصول القرّاء، فاختلفوا فيما بينهم في الهمز المفرد في كلمة، واجتماع الهمزتين من كلمتين، وكذلك في كيفيّة تحقيقها وتسهيلها بين بين، فانفرد كلّ قارئ بحروف في مسائل الهمز لم يشاركه آخر فيها، وهذا ما سنقف عليه في هذا البحث. El hamz is one of important topic in the grammar books, language and readings due to conflicts between grammarians and readers as well as his different users, significations and forms. In the coranic readings the subject of El hamz is considered as an important concept of readers .Moreover they disagree about El hamza in one word and the association of two Hamza in twoo word including its assertion and simplicity this is the aim of our study.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة:الانفرادات، القراءات، الهمز. ; Key words: singularities, readings, hamz.


التخييل والمعرفة في قصص أحمد بوزفور: مقاربة تداولية معرفية.

فاتح المصطفى, 

الملخص: الملخص: تتناول هذه الدراسة مقاربة المجموعة القصصية نافذة على الداخل لأحمد بوزفور باعتماد مقاربة تداولية معرفية تستحضر السياق والمقصدية والاستدلال... لاستجلاء رسائل الكاتب التي يمررها، حيث يركز على معرفة الإنسان؛ أي يعرفنا بالإنسان الكامن في كل واحد منا كقراء. إن المقصود بالمعرفة هنا ليس المعارف العلمية الموجودة في مظان الكتب، ولكن المقصود المعرفة التي تعرفنا بذواتنا بالجانب الخفي القابع فينا؛ الإخفاقات والنجاحات والأحاسيس التي مرت بنا واعتملت بدواخلنا... وللتعرف على ذلك اخترنا المقاربة التداولية المعرفية التي أسسها كل من سبيربر وويلسون وتمثلت نقطة قوتها في استنطاق خطاب التخييل Abstract : This study is addressing the approach relevant to novels set named an insight look by Ahmed Bozfor through adopting cognitive pragmatics approach which is founded upon the importance of the context and the purposeful discourse. The aim is to explicit the true messages conveyed by the writers. These are based on having a prior knowledge of the mankind. He gets infiltred inside the human side embedded in every individual as a reader. What is meant by knowledge in here is not the scientific approaches and aspects of any books, but that knowledge about ourselves and the invisible aspect seen as an inborn feature and also the failures and misconducts or even the success stories that made us enjoy the thrill and the victory in terms of emotions. To get a proper knowledge about every stunt we have chosen the cognitive exchange discourse approach founded by sperper,and Wilson for which the main concern lies in digging out the imaginary discourse.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: التداولية المعرفة- السياق-المقصدية التواصلية -الاستدلال -التأويل. ; Keywords : Cognitive Pragmatics, contextual, Intentional Communication, Inference, hermeunitics.


التصوير البياني في شعر "محمد بلقاسم خمار" -دراسة فنية-

علي زروقي عبد القادر, 

الملخص: تعد الصورة البيانية فنًا بلاغيًا وأسلوبًا من الأساليب التي لها مقدرة إبداعية خاصة، فهي الطريقة المثلى لعرض الأفكار والمشاعر التي تجود بها مخيلة الشاعر، تضفي جانبًا جماليًا واضحًا على النصوص التي توظّف فيها، كما أنها تكشفت عن المواقف الشعورية والانفعالات العاطفية التي مر بها الشاعر، فضلًا عن ذلك فقد عدّت دعامة أساسية في تشكيل النسيج الشعري، بوصفها ركيزة مهمّة في بناء النصّ، وفي ضوء ما تقدّم جاء هذا البحث بمنهجه الوصفي والتحليلي ليكشف لنا عن الأبعاد الفنية والدلالية للصور البيانية في شعر محمد بلقاسم خمار، وعن مدى تأثيرها على المتلقي، مركّزة على جمالياته الفكرية والشعورية، كما اهتمت الدراسة هذه الدراسة ببيان تلك الأنماط البيانية وكيفية توظيفها، ومدى فاعليتها في تلوين النسيج الشعري. The metaphor image is a rhetorical art and one of the methods that have a special creative ability, as it is the best way to display the ideas and feelings that exist in the poet’s imagination. It gives a clear aesthetic aspect to the texts that are employed in it. Moreover, it was considered a fundamental pillar in the formation of the poetic fabric, as it is an important pillar in the construction of the text, and in light of the above, this research came with its descriptive and analytical method to reveal to us the technical and semantic dimensions of the graphic images in the poetry of Muhammad Belkacem Khamar, and the extent of its effect on the recipient Focusing on his intellectual and emotional aesthetics, the study also focused on showing those graphic patterns, how to employ them, and their effectiveness in coloring the capillary tissue.

الكلمات المفتاحية: صورة بيانية، تشبيه، استعارة، كناية، بلقاسم خمار. ; Graphical image, Simile, metaphor, Metonymy, Belkacem Khamar.


جملتا الأمر والنهي في اللسان العربي بين الإنتاج والتوظيف التواصلي-مقاربة لسانية-

الفتاك عزيز, 

الملخص: نسعى بهذا المقال إلى دراسة ظاهرتي الأمر والنهي من منظور المقاربة التوليدية التحويلية، وقد افترضنا أن كلا البنائين نتجا بتطبيق تغيرات تحويلية على جملة نواة ذات طابع مجرد بالبنية العميقة. وحاولنا رصد التحويلات التي ولدت جلة الأمر في السطحية ثم التغييرات التحويلية التي ستولد بناء النهي بافتراض أن الانتقال من الجملة النواة إلى جملة النهي يمر عبر بنية انتقالية هي بناء الأمر. وهكذا حاولنا تفسير عملية إنتاج جملتي الأمر والنهي بشكل مادي مستوحى من المقاربة التوليدية التحويلية (نظرية المعيار الموسعة). أما اعتمادنا على نظريات النحو الوظيفي لمقاربة الظاهرتين في اللسان العربي فهو ينطلق من كون هذا الاتجاه اللساني _عكس التوليدية- يولي الأهمية للمعنى ويبحث عنه ويرفع من قيمة القدرة التواصلية واشكال التباس المعنى، وعليه، عملنا علي: • رصد أهم الخيارات اللغوية التي يمتلكها المتكلم للتعبير عن الأمر أو النهي. • تطبيق القوانين الواردة في Dick78، وDick89، والمتوكل85، والمتوكل93 من أجل ترشيح المعنى الذي يقصده المتكلم.

الكلمات المفتاحية: البنية العميقة والبنية السطحية ; التغيرات التحويلية ; الجملة المحولة ; القوة الإنجازية الحرفية ; القوة الإنجازية المستلزمة


Les stratégies d’enseignement /apprentissage du FOU dans l’université algérienne. Impact et enjeux

حدبى انيسة, 

Résumé: En Algérie, l’enseignement des matières scientifiques, à l’université, s’effectue en langue française. Cette situation amène quelques étudiants à se retrouver face à des difficultés car pendant tout leur cursus, cet enseignement était dispensé en langue arabe. Arrivés à l’université, ils se retrouvent confrontés à la langue française qui représente un obstacle pour ces derniers. Ceci amène ces étudiants soit à abandonner la spécialité et faire un transfert ou quitter carrément l’université. Ce constat est fait en notre qualité d’enseignante universitaire exerçant depuis dix ans et suite aussi à des travaux d’encadrement par notre soin. De ce fait , les didacticiens et les spécialistes du domaine essayent de réfléchir à un contenu adéquat qui répond aux besoins des étudiants ainsi qu’aux stratégies d’enseignement qui aident les étudiants à dépasser leurs difficultés à l’oral et à l’écrit pour les aider à continuer leur cursus universitaire et décrocher leur diplôme.

Mots clés: Fou ; - tic ; enseignement/apprentissage ; étudiants ; sciences de la nature et de la vie.


البنية السرديّة في المقامة الحلوانية لبديع الزمان الهمذاني (عناصر الروي، الشخصيّات، المكان، الزمان)

أبو بيح علا, 

الملخص: يتناول البحث المقامة الحلوانيّة لبديع الزمان الهمذاني في ظلّ عناصر عملية السرد، مقتصرة على عناصر الروي والشخصيات والمكان والزمان، هادفًا إلى الوقوف على الطريقة التي خدمت بها هذه العناصر موضوع المقامة، والرسالة التي أراد الهمذاني إيصالها في مقامته، وقد خلصت إلى نتيجة مفادها أنّ الهمذاني استطاع من خلال هذه العناصر أن يوصل النظرة السائدة في مجتمعه عن الإنسان، وعن إعلاء قيمة المال وذهاب قيمة الفكر، وتأكيده على أهميّة أخذ الأمور بجوهرها وعدم الانخداع بالظواهر.

الكلمات المفتاحية: السرد ; المقامة الحل ; انية ; بديع الزمان الهمذاني ; العصر العباسي ; الحمام


انفتاح البلاغة على الأجناس الأدبية قراءة وصفية في أعمال د. محمد مشبال

محمد أبوبكر, 

الملخص: ملخص : تروم هذه الدّراسة تسليط الضّوء على المشروع البلاغي والنقديّ للدكتور المغربيّ محمّد مشبال، وبيان نظرته إلى العلاقة القائمة بين البلاغة والأجناس الأدبيّة، وذلك من خلال عرضنا قراءة مجموعة من الباحثين لأبرز أعماله وأهمها، ومقارباتهم لمشروعه الرّائد من خلال تلك المؤلفات والبحوث، على غرار: بلاغة النّادرة، البلاغة والسّرد، من البلاغة المختزلة إلى البلاغة الرّحبة، البلاغة والأدب؛ من صور اللّغة إلى صور الخطاب... لنخلص في الأخير إلى السّمات والخصائص الّتي تعد مرتكزات وأساطين المشروع المشباليّ، المنطلق أساسا من ضرورة الانفتاح على شتى أنواع الخطاب، بغية الخروج من هيمنة البلاغة الأدبيّة المختزلة نحو بلاغة جديدة ومتميّزة، ذات آفاق رحبة. Abstract: This study aims to shed light on Doctor Mohammad Michbel's rhetoric and critique of Moroccan , and his view to the relationship between rhetoric and literary genres , through our offer to read a group of researchers of his most prominent and most important works, and their approaches to his pioneering project through literature and research, on: Rhetoric of Rhetoric, Rhetoric and Narration, From minimalist rhetoric to broad rhetoric, rhetoric and literature; From pictures of language to images of discourse ... To conclude, with the features and characteristics that are the pillars and pillars of the Al-Mashbali project, which is basically based on the necessity of openness to various types of discourse, in order to break out of the dominance of literary rhetoric that is reduced to a new and distinct rhetoric with broad horizons.

الكلمات المفتاحية: البلاغة الرحبة، البلاغة المختزلة، البلاغة والأدب، محمد مشبال، الأجناس الأدبية


المنعطف اللغوي في فلسفة التحليل و منعكساته على النظريات الألسنية

أحمد دحماني, 

الملخص: برزت الفلسفة اللغوية التحليلية في نهايات القرن التاسع عشر و بداية القرن العشرين متخذة من اللغة و التحليل اللغوي آليات لعلاج الكثير من المشاكل الفلسفية العالقة التي كان سببها عامل لغوي يتجسد في غموض الكثير من المصطلحات و التعبيرات التي تكتنف لغة الفلسفة فانعطف هؤلاء نحو التحليل اللغوي لمعالجة الأمر فنشأ ما يعرف بالمنعطف اللغوي ،و كان هذا التيار المعرفي ردة فعل على سيطرة النزعة المثالية على الفكر الفلسفي ،فظهر الاتجاه التحليلي ردة فعل و تيار مضاد للفلسفة الهيغلية. و العامل الآخر الذي رسم هذا الاتجاه التحليلي هو تطور العلوم الرياضية و الطبيعية و مناهجها التي انتقلت من الحدس إلى التجريب هذا المنهج الذي يتميز بالدقة و الوضوح فتوجهت الفلسفة نحو التحليل كإجراء علمي بديل بإمكانه ايجاد حلول منطقية فوصفت الفلسفة الجديدة بالتحليلية، فوعورة التعبيرات الفلسفية لا يمكن تجاوزها إلا بتفكيك الأشكال اللغوية لفهم عناصرها المكونة لها ثم إعادة تركيبها بشكل صحيح هذا التحول في مسار الفلسفة الذي عرف بالمنعطف اللغوي كان له الأثر الواضح و شكَّل خلفية معرفية للعديد من المناهج اللسانية ونظرياتها . من خلال هذه الدراسة نحاول تسليط الضوء على منجزات هذا الاتجاه التحليلي و انعكاسه على اللغة و اللسانيات و نظرياتها خاصة نظريات المعنى.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الـمفتاحية: فلسفة اللغة ؛ الفلسفة التحليلية ؛ المنعطف اللغوي ؛ النظريات اللسانية.


الروابط والعوامل الحجاجية في المناظرة السياسية -مناظرة علي للخوارج نموذجا- ( دراسة حجاجية)

أمعيط محمد, 

الملخص: الملخص: اعتمد الخليفة علي بن أبي طالب في خطابه لخصومه على الحجاج اللغوي؛ بوصفه ظاهرة لغوية نجدها في كل قول وفي كل خطاب بحسب ديكرو. وهذا ما كشف لنا عن بعض الآليات اللغوية الحجاجية التي تضمنتها مناظراته للخوارج. من ذلك الاعتناء بحروف الربط وحسن اختيارها ومواقع ورودها في الملفوظ من أجل توجيه الكلام الوجهة الصحيحة التي يرومها المتكلم منذ البداية، و وجودها ضمن الخطاب لا يهدف إلى ربط سياق الكلام من أجل إيضاح عملية إخبار المتلقي وتقديم المعلومات، بل أيضا للتأثير والإقناع وإيصال المقاصد الحجاجية المستهدفة. لذلك خلصنا إلى أن هذه الأدوات اللغوية لها دور كبير في تأدية المعنى لتنحصر وظيفتها الحجاجية داخل اللغة، مما يمنح الخطاب انطلاقة قوية ومؤثرة في تحقيق البعد الإقناعي عبر استمالة المتلقي وتوجيهه نحو الغاية التي يريدها المتكلم، وهذا ما جعلها عناصر لغوية تلعب دورا أساسيا في اتساق النص وانسجامه وربط أجزائه، شكلا ومضمونا. Abstract: The epistle repertoire of Ali ibntalib hinges, in the road of eloquence, upon the linguistic argumentation regarded as a linguistic phenomenon available in any speech and document as Ducrot believes; such manifests the argumentative linguistic devices in the repertoire texts; there is a heed to conjunctions, its selection and their position in utterances so as to turn the prow of the speech to then proper destination the addresser desires ant the very out set. Such is known as argumentative conjunction that are of essentiality to make the speech acts consistent , elucidate the conveying process to the addressee and offer the information. Yet imam Ali takes hold of it influence and convey the argumentative intents he means. so we concluded that these linguistic devices to transpire the content to delimit its argumentative function in the language and such grants the speech initiative and influential inauguration and gain the argumentative scope through stimulating the addressee and guiding him to the intent he desires.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الـمفتاحية: الحجاج اللغوي، الآليات اللغوية الحجاجية، المقاصد الحجاجية، الوظيفة الحجاجية، البعد الإقناعي. ; Keywords: linguistic argumentation; the argumentative linguistic devices; the argumentative intents ; the argumentative function; the argumentative scope.


مقاربة نصية لظاهرة الاستبدال في الدراسات اللسانية الحديثة

فلفول هشام,  العلوي شفيقة, 

الملخص: ينصبّ البحث بتقديم جانب هام من الدرس اللساني النصي، مركزا اهتمامه على مفهوم الاستبدال النصي الذي يعتبر عملية مهمة تتم داخل النص أو الخطاب، وهو يندرج ضمن وسائل السبك النحوي، فيعمل على شد النص وربط أجزائه بما يضمن له دلالته وجودة صياغته، وذلك بفضل تكامل عنصرية وحسن أدائهما؛ موازاةً مع وسائل السبك الاخرى على غرار الاحالة و الحذف و التكرار، لذلك يظهر الاستبدال تقنية هامة يساهم في تماسك النصوص، قد لا يكون وحده كافيا لتحقيق تماسكه، لكنه بالمقابل يعتبر من أهم الوسائل المساهمة في شدّ أجزاء النص وتمييزه من اللانّص. Abstract: The research is interested in presenting an important aspect of the textual linguistic, focusing its attention exactly the concept substitution; witch its process that take place with in the text, falls in the grammatical cohesion, is a parallel function with other foundry methods such as reference, ellipsis and recurrence, so substitution is important technique in the cohesion of the texts; it may not be enough alone to archive consistency but it is one of the most important means of contributing the part of text and discrimination it from no text.

الكلمات المفتاحية: إستبدال ; إعادة الصياغة ; ترادف ; تقابل ; استمرارية. ; substitution ; ; paraphrase ; ; synonym ; contrast ; continuation


أخلاقيات الترجمة: الأبعاد التكوينية للسلوك الترجمي

الزين محمد شوقي, 

الملخص: أخلاقيات الترجمة هي مجموع القواعد الموضوعية والاستعدادات الذاتية التي يسير وفقها المترجم، وليست أحكاماً قسرية أو مواعظ. إذا حدَّدنا القواعد الموضوعية في المعرفة الكافية والوافية للغة أو اللغات المراد الترجمة منها أو الترجمة إليها، فإن الاستعدادات الذاتية تتلخَّص في طبع المترجم أو ما سمَّاه اليونان القدامى «إيثُوسْ» (ethôs) الذي انحدرت منه الأخلاق (ethics). لكن وجب التفريق بين الأخلاق الجمعية (morality) ذات الأحكام القسرية حول ما ينبغي فعله أو الامتناع عنه، والأخلاق الفردية (ethics) هي مجموع الاستعدادات والطِباع التي يتفرَّد بها الشخص. عندما نتأمَّل جيّداً، نجد أن الترجمة تستجيب لهذا التفرُّد، وأن المترجم يعتمد على مواهبه وكفاءاته. الترجمة هي مجموع القواعد الخاصة بالعمل الترجمي، ويقوم المترجم بإنجازها في السياق التداولي الذي يتعيَّن عليه السلوك فيه. تصبح الترجمة هنا مسألة «سَمْت أو مَلَكَة» بالمفهوم السوسيولوجي عند بيير بورديو (habitus)، يقع بها المترجم على حافة الموضوعي والذاتي، بين القواعد التي يُنجزها والاستعدادات الذاتية في الكفاءة التي يبذلها. كذلك، تغدو الترجمة مسألة «تكوين» بالمعنى الألماني الحديث لفكرة التكوين أو الثقافة (Bildung)، تقتضي مجموعة من الخصال التي تجعل من العمل الترجمي عملاً تكوينياً للذات المترجِمة وإتقاناً فنيًّا للمادة المترجَمة. تعمل هذه الدراسة على إبراز هذه الأبعاد التكوينية للترجمة التي هي شكل من أشكال الأخلاقيات العملية التي يضطلع بها كل مترجم.

الكلمات المفتاحية: الترجمة، الاستعداد، الكفاءة، التكوين، الثقافة، الفلسفة العملية


سيميائيّة الشّخصيّة في تجربة العقيلي القصصيّة Character's Semiotics In Al-Aqili's Story Experience

الصعيدي ميّادة أنور, 

الملخص: ملخّص: لقد رسم الكاتب جعفر العقيلي _من خلال شخصيّة قصّته _خارطةً ثقافيّةً كاملةً للمجتمع العربيّ؛ تبيّن شكل الثقافة التي حكمت إنتاج الانفعالات السائدة بين الناس؛ لذا أوقف قرّائه على شكل الوعي ودرجته داخل المجتمع العربي من خلال مجموعة من التساؤلات التي ارتبطت ارتباطًا مباشرًا بسلوكيّات الشخصية. ومن هنا فقد حاولت الباحثة أن تكشف عن تلك العلاقات الدلاليّة غير المرئيّة داخل الشخصية من خلال المنهج السيميائيّ، إذ لم تكتف بالبناء الداخليّ والخارجيّ للشخصيّة، والوقوف على دورها في المجتمع، بل تعدّت ذلك إلى التقاط المتواري خلفها، والوقوف على دور القاصّ في إنتاج الدلالة. Abstract: The writer Jaafar Al-Aqili - through the character of his story - drew a complete cultural map for Arab society. It indicates the form of the culture that governed the production of the emotions prevailing among the people; Therefore, he assessed his readers on the shape and degree of awareness within the Arab community through a set of questions that were directly related to personal behaviors. Hence, the researcher tried to reveal those semantic relationships invisible within the personality through the semiotic method, as it was not satisfied with the internal and external construction of the personality, and standing on its role in society, but went beyond that to capture the hidden behind it, and to stand on the role of the storyteller in producing the sign.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحيّة: {سيميائيّة، الشخصيّة، قصص، جعفر العقيلي} Keywords: (Semiotics, personality, stories, Jaafar Al-Aqili).


الفلسفة الجمالية للفعلين الشعري والنقدي

بديدة يوسف, 

الملخص: تحاول هذه الورقة استكشاف الظاهرة الجمالية في بعدها المفهومي القريب من حضورها الفعلي لها انطلاقا من تجسدها المادي بعد الانطلاق من مفاهيمها النظرية، وهذا التتبع البحثي يتعلق بالجانب الإبداعي مثلما يرتبط بالفضاء النقدي المصاحب للأعمال الإبداعية الشعرية بشكل خاص. هذه المحاولة ترتبط بفلسفة الفعل الشعري وكذا النقدي مثلما تتصل بعلاقة الشاعر بالكلمة الشعرية التي تتحرك على هامش طرفاه: الوضوح والغموض، وهما المفهومان المرتبطان بالاستعمال اليومي للكلمة، مثلما يرتبطان بالتجربة الكتابية الشخصية للشاعر. This paper is an attempt to find out the aesthetic phenomenon in its conceptual dimension that is close to its actual existence on the basis of its physical embodiment after starting from its theoretical concepts, and this research is related to the creative aspect as it is related to the critical space associated with creative poetic works in particular. This attempt is related to the philosophy of poetic action as well as critical one as it relates to the relationship of the poet to the poetic word that moves on a margin of tow sides: are clarity and ambiguity, which are the two concepts associated with the daily use of the word, just as they are related to the personal written experience of the poet.

الكلمات المفتاحية: الجمالية ـ الفن ـ اللغة ـ المعنى ـ الغموض ـ الوعي. ; aesthetics – art – language – meaning – Ambiguity - Awareness


Les termes d’adresse dans les interactions verbales au Maroc : Région du Gharb. « Le choix des termes d’adresse entre l’intention du locuteur, l’interprétation de l’interlocuteur et les exigences sociales »

الزهاو ليلى, 

Résumé: Cet article représente l’aboutissement d’une enquête que nous avons débutée en 2018, il est considéré comme étant le fruit de notre travail de recherche en mettant l’accent sur les résultats obtenus tout en les analysant. Cet article met en exergue la politesse et la violence verbales ; ce sont deux sujets qui demeurent d’actualité ; et cela à travers plusieurs situations de communication poussant le locuteur à choisir un terme d’adresse donné qui peut être soit adéquat soit inapproprié pour diverses raisons relatives à la volonté et à l’intention du locuteur ou même à l’interprétation de l’interlocuteur. Nous avons jugé nécessaire d’écrire cet article afin de présenter la démarche que nous avons adoptée lors de la préparation de ce travail de recherche.

Mots clés: Terme d'adresse- ; Politesse linguistique- ; Violence verbale- ; interaction- ; Malentendu.


استنطاق الموروث الثقافي الحساني، قراءة في نوازل وأحكام ورسائل القاضي محمد يحيظه بن عبد الباقي (ت1370هـ)

الواعر الخليل, 

الملخص: إن النوازل والفتاوى والأحكام الفقهية ليست مجرد أراء ذهنية افتراضية وجهت إلى الفقيه ليجيب عنها بما لاح له نظره، وإنما هي أسئلة واقعية حدثت حقيقة دون تحريف مقصود، بل هي تعبير عن اشكالات وتساؤلات شغلت هموم الناس اليومية. وبالعودة لهذه النصوص نرصد تميز محتواها وما تقدمه من معطيات غطت حيزا في غاية الأهمية من الحياة الثقافية للمجتمع البيظاني بمجاليه الحضاري والبدوي. لذلك يسعى هذا البحث إلى لفت الانتباه لأهمية النوازل والأحكام في إعادة صياغة وكتابة البحث التاريخي، باعتبارها موردا من مصادر التحقيب، وذلك لما تكتسيه هذه الوثائق من أهمية بالغة في جمع واحتواء الموروث الثقافي الحساني وبمثابة وعاء حفظ ذاكرة أهل الصحراء الاجتماعية والاقتصادية والفكرية في فترة من الفترات، كما يروم هذا البحث إلى استنطاق النوازل باعتبارها مخزون حضاري، وموروث ثقافي محايد، يرجى مساءلته، ثم استثماره والافادة والنهل من ماضيه، كونه الشاهد الحي على محطات تاريخية عدة، فاخترت للوقوف على هذا الموروث الثقافي، مجموعة من النوازل والأحكام والرسائل، ترجع للمفتي والقاضي الجليل محمد يحظيه بن عبد الباقي ت1370هــ/1949م. Al-Nawazil, Fatwas, and the juristic judgements are not only hypothetical views that have been addressed to the jurist to answer them, but also real questions occurred without deliberate distortion. They are expressions of problems, and issues that have preoccupied the daily concerns of people. Going back to these texts, we observe the distinctiveness of content and data that covered a very important part of the cultural life of El-Bithan community in both, cultural and Bedouin fields. This research wherefore seeks to draw attention to the significance of juristic judgements, and Al-Nawazil in reformulating and writing the historical research, as one of the most salient sources of excavation, because these documents would better help in collecting and saving the Hassani cultural heritage, which is considered a container for preserving the social, economic and intellectual memory of the people of Sahara in a certain period of time. This research also aims to examine Al-Nawazil as a civilizational stock and a neutral cultural heritage, which requires questioning, investing it, and then benefiting from its past, as it is the living witness to several historical phases, so I chosen to find out this cultural heritage, hinging on a set of Nawazil, judgements and messages, ascribed to the highly esteemed Judge Mohamad Yehdih bin Abdul Baqi 1370 AH / 1949 AD.

الكلمات المفتاحية: محمد يحظيه ; ن ; أحكام ; رسائل ; بيظان ; صحراء


عرض بوجلود... تجاور المقدس والمدنس

الغَرَّابي الجيلالي, 

الملخص: الملخص: يعدّ عرض بوجلود أحد أهمّ المشاهد التّمثيليّة الشّعبيّة الطّقسيّة المغربية، ويمارس بعد الاحتفال بمناسبة عيد الأضحى في أفضية معيّنة، ويخضع لطقوس محدّدة، ويتمّ وفق شروط المسرح الرّسميّ المتعارف عليها، ويحمل دلالاتٍ أسطوريةً فريدةً، ويجمع بين ما هو مقدّس وبين ما هو مدنّس. لقد افتتحت هذه الدّراسة بتمهيد، بيّنت فيه أهمّية المسرح. وقسّمتها إلى عنصرين اثنين، وَصَفَ أوّلهما عرض بوجلود، وحَلَّلَهُ ثانيهما على المستويين المسرحيّ والأسطوريّ. وختمتها بخلاصة، أَبْرَزَتْ أنّه مشهد فريد، يتجاور فيه النّقيضان المقدّس والمدنّس. واعتمدت فيها المنهج الوصفي المورفولوجي، والمنهج الأسطوري الميثولوجي. Abstract: Boujloud Spectacle is considered one of the most performing, popular and ritual scene Moroccan. The show is practiced after the celebration of Eid al-Adha in particular settings. It is subject to specific rites and is performed according to the usual conditions of the official theatre. It contains extraordinary mythological significances and combines what is sacred with what is profane. I opened this study with a preface in which I highlighted the importance of theatre. I divided it into two elements. The first one described the show and the second one analyzed it on the theatrical and mythic levels. I closed the study with a conclusion which showed that it was an extraordinary scene where the contradictions of the sacred and the profane are adjacent. I used the morphological method and the mythological method.

الكلمات المفتاحية: المسرح الشعبي; عرض بوجلود; التجاور; المقدس; المدنس; الأسطورة ; The popular theatre; Boujloud spectacle; The adjacency; The sacred; The profane; The myth


النزعة التعليمية للمصطلح النحوي عند البغداديين

بلحرش عبدالحليم, 

الملخص: الملخص: يتضمّن هذا العمل طرحا لموضوع المصطلح النّحويّ في مدرسة بغداد، و وقفة تحليلية عند بعض أعمال البغداديين، مبرزا من خلالهم الجانب العلّي الوظيفي التعليمي للمصطلح النّحوي، انطلاقا من الغاية الأولى لنشأة النّحو، والتي هي تعليمية محضة، وقد حاولت - أيضا - أنّ استنبط بعض طرائقهم التعليمية، سواء من علّة تسمياتهم للمصطلحات، أو من تعريفاتهم لهذه المصطلحات، أو من عباراتهم التعليلية لبعض المسائل، أو من بعض المواقف التي جرت بين العلماء في مجال النحو. كل ذلك كان بهدف بيان مدى احتواء منهج البغداديين لما تدعو إليه النظريات الحديثة في مجال التعليمية Abstract: This work includes an introduction to the topic of grammatical term in the Baghdad school, An analytical look at some works of the Baghdad School, With highlighting the educational functional aspect of the grammatical term, Starting from the first goal of the genesis of grammar, which is purely educational, And I also tried to devise some of their teaching methods, Either from their reason for their designation of terms, or from their definitions of these terms, or from their explanatory expressions of some issues, Or from some of the positions that took place between scholars in the field of grammar. All of this was aimed at explaining the extent to which the Al-Baghdadi approach contained what modern theories call for in education.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النّحو / المصطلح النحوي/ المدرسة البغدادية/ طرائق التعليم/ التعليمية ; Key words: grammar / grammatical term / Baghdad school / teaching methods / teaching


تمثل الزمن وتمثيله في رواية "لا تنس ما تقول" لشعيب حليفي: مقاربة تداولية معرفية.

فاتح المصطفى, 

الملخص: الملخص: تربط الإنسان بالزمن علاقة صراع دائم ومتجدد؛ علاقة لا تنتهي إلا بانتصار الزمن على الإنسان وسحقه، لأنه يمارس سطوته عليه مادام خاضعا له. فلا حقيقة إلا حقيقة الزمن ولا سلطة إلا سلطة الزمن. هذه الفكرة شغلت كثيرا من المفكرين والباحثين والمبدعين الذين حاولوا معالجتها من زوايا مختلفة. سننطلق في هذه الدراسة من هذه الفكرة لتتبع الزمن الروائي في رواية "لاتنس ما تقول" لشعيب حليفي مستحضرين الزمن النفسي والفلسفي لاستخلاص رؤية الكاتب الفكرية وتمثله وتمثيله لبنية الزمن، مستندين إلى مقاربة معرفية تنشد بلوغ انسجام الخطاب الروائي، بغية استجلاء الزمن النحوي أي الزمن في علاقته بسياق الخطاب الروائي. Summary: Man is bound with time by a relationship of permanent and renewed conflict; A relationship that does not end except with the victory of time over man and his crushing, because he exercises his power over him as long as he is subject to him. There is no truth but the reality of time, and no authority but the authority of time. This idea occupied many thinkers, researchers and creative people who tried to treat it from different angles. We will proceed in this study from this idea to trace the fictional time in the novel “Don't Forget What You Say” by Shuaib Halifi, invoking the psychological and philosophical time to extract the writer's intellectual vision and his / her representation of the structure of time, based on a cognitive approach seeking to achieve harmony in the narrative discourse, in order to elucidate the syntactic time, which is the time in Its relationship to the context of the narrative discourse

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: الزمن-التخييل-التداولية –التمثل-التمثيل. ; Key words: time - fiction - deliberative - representativeness - representation


النقد التفكيكي لنظرية العلامة اللسانية عند دو سوسير

معرف مصطفى, 

الملخص: ملخص: يروم هذا البحث، الى التنقيب في الاسباب و الخلفيات التي تقف وراء تقليص التقاليد اللغوية، و الدلالية الغربية، من دور الكتابة. اذ تعتبرها مجّرد زائدة ثانوية، وتقنية مادية خارجية لتمثيل الكلام . وفي مقابل الحضور المطلق الذي يحققه الصوت من خلال حيوية التلفظ و أسبقيته، فإن الكتابة المرئية، البعدية، المتجسدة على سطح ملموس مؤهل لذلك، تحاول فقط استعادة هذا الحضور، استعادة ناقصة، مشوهة، وخطيرة بحسب هذه الخلفيات الميتافيزيقية المتمركزة حول اللّوغوس والصوت، وفلسفة الحضور. و هذا تقليد معرفي و لغوي عتيق لا يزال مستمرا إلى يومنا، باعتباره سيكون مرجعا ابستيميا لقيام علوم اللغة و اللسانيات، و ذلك منذ ارسطو الذي رأى ان الصوت اقرب ما يكون الى المعنى، مرورا بأفلاطون، الذي حذر من الكتابة متهما اياها انها تشجع على الكسل، وصولا الى دو سوسير الذي جعل من الصوت اساسا لنظرية العلامة و المعنى . Abstract: The purpose of this search is , to explore the causes and backgrounds which is behind the downsizing of linguistic traditions, and the Western semantic of the role of writing, it considers it just a secondary residual, and an external physical technique to represent speech. In exchange for the absolute presence that the voice achieves, through the vitality of the pronouncement and its precedence, the visual, dimensional, writing embodied on a tangible surface eligible for this, just trying to regain that presence, with imperfect, distorted, and dangerous restoration, and dangerous according to these metaphysical backgrounds centered on logos, sound, and the philosophy of presence. And this is an ancient epistemological and linguistic tradition that continues today, as it will be an epistemic reference for the establishment of the sciences of language and linguistics, since Aristotle who saw that the sound is closer to the meaning, passing by Plato, which warned against writing, accusing it of encouraging laziness, arrival to De Saussure, who made sound a basis for the theory of sign and meaning.

الكلمات المفتاحية: فرديناند دو سوسير ; جاك دريدا ; التفكيك ; العلامة اللسانية ; الكتابة ; Ferdinand de Saussure ; Jacques Derrida ; Deconstruction ; The linguistic sign ; Writing


ما النافية: بنياتها الدلالية والتركيبية

منياني مصطفى, 

الملخص: ملخص البحث: تتناول الورقة واسم النفي العربي ما في محاولة لتسليط الضوء على أبعاده الدلالية والتركيبية وذلك من زاوية مقارنة توظف بعض مفاهيم وتصورات التيار التوليدي الذي كان وراءه اللساني نعوم تشومسكي وتلامذته. ولفهم سلوك الأداة ما اعتمدنا بداية على الطرح التراثي والاستشراقي دلالة وتركيبا، وقدمنا بعد ذلك إسهامات عدد من اللسانيين المحدثين بخصوص بعض إشكالات النفي في علاقة بـــــــــــــــما مثل تعالق مقولات الزمن والنفي والبؤرة. ويأتي بحثنا في سياق البحوث التوليدية التي تهدف لتفسير الظواهر اللغوية عبرلسانيا في محاولة لضبط المبادئ والبارامترات وفهم آليات اشتغال اللغة بشكل أمثل.

الكلمات المفتاحية: النفي، الزمن، اللسانيات التوليدية، البؤرة.


الـمدخل التّكامليّ في تعليم مهارات اللّغة العربيّة ومُخرجاتُه - الوضعيّات الإدماجيّة لامتحان شهادة التّعليم المتوسّط (2015/2019) مدوّنة -

دحماني عبد الحفيظ, 

الملخص: تعدّدت مَداخل تعليم اللّغات بتعدّد الجهود النّظرية الّتي اِهتمّت باللّغة، سواء من داخل حقل اللّسانيات أم من خارجها. فكان منها المدخل المهاريّ والمدخل التّواصليّ والمدخل التّكامليّ...، ودراستنا هذه في شقّها النّظريّ تناولت المدخل التّكامليّ في تعليم مهارات اللّغة العربيّة و مخرجاته، أمّا الجانب التّطبيقيّ فعمدنا فيه إلى الكشف عن سِمة التّكامل في الوضعيّات الإدماجيّة وذلك في مواضيع امتحان اللّغة العربيّة لشهادة التّعليم المتوسّط بين سنتي: 2015م و 2019م، وإجراء دراسة وصفيّة تحليليّة على هذه المواضيع بما يتوافق مع المدخل التّكامليّ. وكان من أهمّ النّتائج الّتي توصّلنا إليها ضرورة تقويم تكامليّ لكلّ مهارات اللّغة العربيّة: استماعا وتحدّثا، قراءة وكتابة. فإن كان تدريس مهارات اللّغة العربيّة يعتمد على المدخل التّكامليّ؛ فعلى تقويم تحصيلها خاصّة في الوضعيّة الإدماجيّة أن يُبنى كذلك وفق متطلّبات هذا المدخل .

الكلمات المفتاحية: المدخل التّكامليّ; مهارات اللّغة العربيّة ; الوضعيّة الإدماجيّة ; شهادة التّعليم المتوسّط.


سلطة الميديا وتأثيرها على الطفل بين البعدين التعليمي والترفيهي

حديبي عبير,  جغدير عبد السلام, 

الملخص: الملخص: يعد أدب الطفل وسيطا تربويا يتيح الفرصة أمام الأطفال لتحقيق الثقة بالنفس والتحرر من الأساليب المعتادة للتفكير، من أجل الاكتشاف والتفاعل مع الوسائط الرقمية الحديثة، وفي ظل ما نشهده من تحديات في عصر العولمة تركت الثقافة الإلكترونية بصمة واضحة على مسرح الحياة، واخترقت قطاعات المجتمع، فأحدثت انقلابا هائلا لامست فيه علاقات الأفراد بالعالم متجاوزة مفاهيم المكان وأطر الزمان التقليدية، حتى أصبح العالم شبكة معقدة من التفاعلات تخطت الحدود من خلال الاتصالات السريعة التي استحوذت على الأطفال؛ حسيا وذهنيا، لذلك حاولنا تسليط الضوء على أسباب ومظاهر تذبذب شخصية الطفل العربي في ظل تيار الثقافة الإلكترونية، واقتراح الحلول التي تطمح إلى إعادة بناء شخصية متوازنة والسعي إلى الرقي بأدب الأطفال شكلا ومضمونا. Abstract: Children’s literature is an educational medium that provides children with the opportunity to achieve self-confidence, freedom from the usual methods of thinking for discovery, and the interaction with modern digital media. As we are witnessing the challenges of globalization, e-culture has left a clear mark on the stage of life and penetrated sectors of society. It has also created a massive coup in which individual relations with the world have been touched by the concepts of the universe and the traditional frameworks of time. The whole world has become a complex network of interactions that transcend borders through rapid communication that acquires the child emotionally and mentally. so we tried to highlight the causes and manifestations of the fluctuation of the personality of the Arab's child in the light of the current -culture progression. Also, it aimsatsuggesting solutions that help rebuilding a balanced personality and seek to promote children’s literature in both form and content.

الكلمات المفتاحية: أدب ; الطفل ; العولمة ; الإلكترونية ; الشخصية


L’alternance codique dans les classes de mathématiques en langue française : pratiques et motivations.

لحيان رضوان, 

Résumé: La présente étude explore l'utilisation de la langue première dans un contexte d'enseignement des DNL en langue française. Les interactions en trois classes de mathématiques du cycle collégial seront examinées. Les données seront collectées par enregistrement audio, à raison de trois séquences pour chaque classe; un questionnaire sera adressé aux apprenants et un entretien sera mené auprès des enseignants. Il s’agit de mettre en exergue l’usage de l’alternance codique en classe des mathématiques en L2 et les facteurs motivant les différents acteurs à recourir à l’arabe en classe plutôt qu’à la langue-cible

Mots clés: langue première ; l’alternance codique ; type d’interactions en classe ; les mathématiques au collège ; DNL