مجلة قضايا معرفية
Volume 1, Numéro 3, Pages 101-108

الادب الجزائري المكتوب بالفرنسية وسؤال الهوية

الكاتب : لخضر بلقاق .

الملخص

ملخص: عمل المستعمر الفرنسي على طمس الهوية العربية والإسلامية للجزائريين، فكان ديدنه طيلة مكوثه في البلاد غرس الهوية والقيم الفرنسية، وعلى رأس كل ذلك أضحت اللغة الفرنسية لغة سائدة في المجتمع الجزائري، مثلها مثل اللغة العربية، بل تنافسها في جميع مجالات الاستعمال، أنتجت هذه السياسة الاستعمارية ثلّة من الكتاب الجزائريين وطننا وهموما وآلاما لكنهم ذوي لسان فرنسي يأتي على رأسهم مولود فرعون وكاتب ياسين ومولود معمري ومالك حداد وآسيا جبار وغيرهم من الكتاب الجزائريين باللغة الفرنسية، التي أصبحت منفى لهم على حد تعبير مالك حداد، ونتج عن هذا إشكالية تصنيف الأدب الجزائري المكتوب بالفرنسية، وهذا ما سنحاول التطرق إليه مقالنا هذا. Summary: The French colonialist worked to obliterate the Arab and Islamic identity of the Algerians, and throughout his stay in the country, he instilled French identity and values. At the top of it all, French became a dominant language in Algerian society, like the Arabic language. A number of Algerian writers, our homeland and worries and pain, but they have a French tongue, headed by Mouloud Pharaoh, kateb Yassin, Mouloud Maamri, Malik Haddad, Asia Jabbar and other Algerian writers in French, which became an exile in the words of Malik Haddad, Algerian literature written in French.

الكلمات المفتاحية

Keywords: literature, Algerian, identity, language, Arabic الكلمات الدالة: الأدب، الجزائري، الهوية، اللغة، العربية.