دراسات معاصرة
Volume 1, Numéro 1, Pages 36-52

النظرية النقدية القديمة في الشعرية العربية

الكاتب : محمد مصابيح .

الملخص

نود من خلال هذه الورقة الكشف عن النظريات الشعرية العربية القديمة، لنلاقي فيما بينها منقبين عن مقوماتها كما عرضها النقاد القدامى،من خلال نقدهم التسجيلي، الذي عني بالتدوين والتوثيق أكثر من النقد والتقويم، محتكما إلى السبق الزمني بدءا بالموروث الشعري الجاهلي،ووصولا إلى الشعر الإسلامي ،الذي سنَّه الأصمعي وبن سلام الجمحي، وقد برز من بعدهما منظرون و نقاد كانت عنايتهم بنقد الشعر احتكاما إلى مقومات بلاغية أو نحوية ولغوية، وأخرى عرفية ذات صفة اجتماعية أو أخلاقية، مما تمكنوا من التواضع عليه حسب أعرافهم وقبلته أذواقهم. وقد مثل هذا الاتجاه ثلة من النقاد، منهم ابن قتيبة وابن المعتز و ابن طباطبا وقدامة بن جعفر، وغيرهم ممن أسسوا لمفهوم عربي في نقد الشعر، هؤلاء النفر من أدباء وعلماء العرب، كان لهم السبق في التأسيس لقواعد وقوانين لا تقل أهمية عن تلك التي يهتم بها نقاد الحداثة اليوم،والتي تجاوزت مفهوم الطبع إلى مفهوم الصنعة والتفنن ،وأخذوا يسيجونه ويرسمون مساراته بمعايير مستنبطة من الشعر، والمرجعية التي جبل على نهجها الأوائل في قول الشعر، حتى صارت سجيتهم التي لا ينافسهم فيها أحد.

الكلمات المفتاحية

الشعرية-النظرية-النقد القديم