معالم


Description

معالم للترجمة هي مجلة محكّمة، نصف سنوية، تأسست سنة 2009، وتصدر عن المجلس الأعلى للغة العربية، تهدف إلى المساهمة في ترقية البحث العلمي في حقل الترجمة وتشجيع حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها. ولتحقيق هذا المسعى، تعنى المجلة بنشر الأبحاث الأكاديمية والعلمية، النظرية منها والتطبيقية والنقدية، الأصيلة والجادة المتعلقة بشتى فروع الترجمة العامة والمتخصصة في مختلف الحقول الأدبية والعلمية والتقنية، وبمختلف أشكالها القديمة والمستحدثة من ترجمة تحريرية وترجمة شفوية وترجمة بالنظر وترجمة سمعبصرية وترجمة محوسبة وترجمة آلية وغيرها، وفي عديد الميادين ذات الصلة من علوم لغوية وعلوم إنسانية واجتماعية وعلوم الاتصال والتكنولوجيا والأنتروبولوجيا الثقافية وعلم النفس والتعليمية وغيرها. وإذ تسعى المجلة إلى النهوض بالترجمة بحثا وممارسة على المديين القريب والبعيد لتحتل مكانتها الطبيعية بين العلوم الأخرى، فإنها تفتح باب التواصل مع الباحثين والأساتذة المختصين والمهتمين بقضايا الترجمة من الجزائر وخارجها من كافة الدول العربية والأجنبية وتنشر نتائج أبحاثهم باللغة العربية Maalim for Translation is a semi-annual journal established in 2009 and published by the Supreme Council of Arabic, aimed at contributing to the promotion of scientific research in the field of translation and promoting the movement of translation from and into Arabic. To this end, the Journal is accepted publishing academic and scientific research, theoretical, applied and critical, original and serious, on various branches of public translation that specialize in different literary, scientific and technical fields, and in various forms, both old and new, from translation, interpretation, visual translation, computer translation, machine translation, etc., and in many relevant fields of linguistic and other sciences. Maalim seeks to promote short-term and long-term research and practice in translation in order to take its natural place among other sciences, the Journal opens contacts with researchers and professors interested in translation issues from Algeria and abroad from all Arab and foreign countries and publishes the results of their research in Arabic and in other languages


13

Volumes

28

Numéros

334

Articles


إستراتيجية دُور النّشر في ترجمة قصص الأطفال

بوشاقور الرّحماني سمير, 
2021-06-21

الملخص: مُلخَّص: تَهدِفُ هذه الدّراسة إلى البحث في ما مدى اهتمام دُور النّشر والطّبع في الوطن العربي وفي العالم الغربي ككلّ بعملية ترجمة قصص الأطفال. بدأنا الحديث عن الاستراتيجية المعتمدة من لدن هذه المؤسّسات النّشرية في طبع وتوزيع مختلف المطبوعات بين القرّاء، ثمّ ما مدى اهتمامها بالكتب المترجمة مقارنة بتلك المؤلّفة. وفي الختام؛ حصرنا هذا الاهتمام في تناول جانب ولوج قصص الأطفال المترجمة -والمكيّفة أحيانًا ثقافيًا من قبل مترجم واعٍ- دُور النّشر وطريقة إخراجها في شكلها النّهائي. خلصنا إلى أنّ قصص الأطفال؛ لِما تحمله من خصوصية بالغةٌ كونها تستهدف جمهورًا حسّاسًا؛ تتأثّر غالبًا بالإستراتيجية التي تتبعها أيّ دار نشر في عملها مرتكزة في ذلك على إيديولوجية النّاشرين. Abstract: This study aims to investigate the interest of the publishing and printing houses in both Arab and Western worlds in the process of translating children's stories. It starts by presenting the strategy used by these publishing institutions in printing and distributing various publications among readers; then, how far these institutions are interested in translated books compared to written ones. Finally, it restricts this interest to the translated children's stories which are sometimes culturally adapted by a conscious translator and the way they are edited. It is concluded that due to their great particularity, children's stories, as they target a sensitive audience, are often influenced by the strategy that any publishing house follows in its work and it is based on the ideology of the publishers.

الكلمات المفتاحية: إيديولوجية؛ ترجمة؛ دار نشر؛ طفل؛ قصة . translation; publishing house; child; story; ideology


صناعة الترجمة في عصر العولمة تواصل أم حدّ من الهيمنة؟

بن أحمد عبد الفتاح, 
2021-05-12

الملخص: يبدو بأنّ العولمة في العصر الحالي أصبحت تستفرد بكلّ مجالات الحياة من اقتصاد، وتجارة، وثقافة، ولغة، ومن ثمّ بلغت الهيمنة أوجها لدرجة أن تجسّد واقع إمّا أن تكون أو لا تكون. أن تكون في زمن العولمة معناه أن تأخذ بأسباب الكينونة التي تمليها على الفرد والمجموعة، بدءا بالتحكّم في زمام اللّغة العالمية التي هي الإنجليزية. يفرض هذا الواقع نوعا من التوجّس والقلق الذي يبعث على شحذ همم المجابهة والمقاومة بإدراج الوسائل الضرورية والممكنة. يهدف هذا المقال إلى تسليط الضوء على واقع الترجمة وصناعتها في يومنا الحالي، باعتبارها أحدى دروع المقاومة الممشهرة في وجه الهيمنة العالمية، لا سيما اللغوية. تصبح صناعة الترجمة والتعويل عليها الملاذ الذي يمكن من خلاله الحفاظ على اللّغة الوطنية وتعزيز قوّتها في التواصل والتعليم والاستثمار ونشر المعارف. لذلك، إنّ حضور الترجمة وترقية صناعتها في عصر العولمة يشي بالدور الريادي الذي تقوم به في تحقيق التواصل والحدّ من الهيمنة على حدّ سواء. كلمات مفتاحية: العولمة؛ الهيمنة؛ صناعة الترجمة؛ التواصل؛ اللّغة الواحدة؛ التعدّد اللّغوي؛ الترجمة الآلية؛ أنشطة الترجمة. Nowadays, globalization seems to invade all domains of life namely: economics, trade, culture and language. Therfore, hegemony has reached its climax and imposed the to be or not to be reality. To live in the globalized era means to adopt means to reach existence imposed on the individual and the group with the mastering of global language that is English. This reality generates both fear and anxiety which lead to confrontation and resistance by using possible and appropriate means. This paper aims at sheding light upon the position of translation and its industry, as a means of resistence against global hegemony especially the linguistic one represented in English, in this epoch.Translation industry becomes a means to protect national language and strengthen its communicative role in teaching, investment and transmitting knowledge. Hence, Translation in the globalized era plays a dual role in achieving communication and limiting hegemony. Keywords: globalization; hegemony; translation industry; communication. monolingualisme; multilingualism; machine translation; Translation activities.

الكلمات المفتاحية: الع ; لمة ; الهيمنة ; صناعة الترجمة ; الت ; اصل ; اللغة ال ; احدة ; التعدد اللغ ; ي ; الترجمة الآلية ; أنشطة الترجمة


ترجمة مفاهيم السيميائيات السردية في النقد العربي

بلخامسة كريمة, 
2021-05-23

الملخص: سنحاول في هذا البحث استقراء مفاهيم السيميائية السردية عند الباحثين العرب وسيتم التركيز على أعمال الباحث المغربي "سعيد بنكراد " في كتابه"مدخل إلى السيميائية السردية، وأبحاث رشيد بن مالك في الجزائر من خلال كتابه" البنية السردية في النظرية السيميائية" وكذا أبحاث "محمد الناصر العجيّمي" في كتابه " في الخطاب السردي- نظرية قريماس-"، والباحث عبد المجيد نوسي في كتابه "التحليل السيميائي للخطاب الروائي "وسنتبين من خلالهم مدى تجاوبهم مع الطرح الغريماسي في تحديده للسيميائيات السردية ومتابعة فعل الترجمة والاختلافات التي نلاحظها في ترجمتهم لبعض المفاهيم وإظهار انعكاساتها على مستوى النصوص التطبيقية. كلمات مفتاحية: الترجمة،السيميائية، العلامة، النموذج العاملي، المربع السيميائي، البرنامج السردي. Abstract: In this study, we attempt to reveal the concepts of the narrative semiotics in the Arab criticism, focusing on the following books: An introduction to the narrative semiotics of Said Ben krad, The narrative structure in the theory of Semiotics of Rachid Benmalek, In the narrative discourse: the Greimas’ theory of Mohamed ennacer el ojaimi, and The semiotic analysis of the narrative discourse of Abdelmadjid Noussi, we aim at knowing the response of these writers to the Greimas’ approach in terms of defining the narrative semiotics and the difference between them in translating some concepts, and the impact of it on the practical texts. Keywords: semiotics, the semiotic square, the discursive program, translation.

الكلمات المفتاحية: الترجمة السيميائية، العلامة، النموذج العاملي، المربع السيميائي، البرنامج السردي.


Omission in Translating “Horror Symbolism” in Edgar Allan Poe’s “The Fall of The House of Usher”

بن منصور ريم, 
2021-11-27

الملخص: Abstract: The translation of gothic literature entails conveying cultural and symbolic elements that can be unfamiliar to the readers of the target language, consequently, translators are required to reproduce these features while still prioritizing the feeling of horror that the readers are supposed to experience. In order to achieve that, they have to find adequate equivalents, but when they are not able to, some of them opt for omission. The problematic of this paper revolves around whether the strategy of omission that was heavily relied on by Nadia Farid was a wise choice for the translation of the selected excerpts from “The Fall of the House of Usher”. Comparing these examples in the original language and their translation will help determine if the latter produces the same effect of visceral Horror for target readers as the original text. ملخص: تعتمد ترجمة الأدب القوطي على نقل عوامل ثقافية ورمزية يمكن أن تكون غير مألوفة بالنسبة لقارئ اللغة الهدف، إذ يتعين على المترجم نقل تلك المضامين مع إعطاء الأولوية لشعور الرعب الذي يجب أن ينتاب القارئ والذي يعد أهم خاصية لهذا النوع من الأدب. ومن أجل الوصول إلى ذلك يجب على المترجمين تحقيق التكافؤ من خلال إيجاد عبارات تُحدث نفس الأثر الذي تحدثه تلك الموجودة في النص الأصلي، لكن عندما يتعذر فعل ذلك، يلجأ البعض منهم إلى استراتيجية الحذف التي قد تم توظيفها بكثرة عند ترجمة قصة إدغار آلان بو القصيرة "سقوط منزل عائلة آشر" لذا تطرقنا في بحثنا إلى استراتيجية الحذف لنرى إذا كانت هذه الأخيرة كفيلة بتحقيق أثر الرعب في نفسية قارئ اللغة الهدف وذلك من خلال دراسة نماذج تحمل في طياتها رمزية القصص القوطية.

الكلمات المفتاحية: Edgar Allan Poe ; Gothic Literature ; horror ; Symbolism ; Omission


مفهوم الثقافة من المنظورين الغربي والعربي

قيدوش فاطمة, 
2022-02-19

الملخص: تعتبر الثقافة من القضايا التي لقت اهتماما من الباحثين في كافة المجالات ، وذلك لارتباطها بالإنسان مباشرة، و بكيفية تفاعله داخل مجتمعه ، على أساس أن لكل مجتمع ثقافة تميزه عن غيره، وإن تشابهت في بعض المعالم الكبرى بحكم كونها حصيلة فكر إنساني جمعي،إلّا أنّ لكل ثقافة معالم وخصوصية تتميز بها طبقة عن أخرى، وفرد عن آخر ، و الكُل المركب من العادات والتقاليد ، والأفكار، والمعتقدات، والسلوك، يصبح بمثابة أنظمة ثقافية توجه الفرد وتتحكم في ذوقه، كما تحدد سلوكه وانتمائه للمجتمع ويصبح خاضعا لأنساقها. the Culture is considered one of the questions most addressed by researchers in all fields, because of its direct connection to human beings, and the way they react within their society, on the basis that each society has a culture that sets it apart from others, although it is similar in some major characteristics due to the fact that it is the result of collective human thought, While each culture has characteristics and peculiarities that distinguish a class from the whole composed of customs, traditions,

الكلمات المفتاحية: :ثقافة، غرب ،عرب ، علم، أنتربولوجيا.


لهجة منطقة سطيف من خلال الممارسات اللغوية لدى الفئة المسنة ( قراءة في النظام المعجمي)

عيد عبد الحق, 
2022-02-23

الملخص: كثر الحديث عن تنوع وتعدد لهجات اللغة الواحدة، ويبدو أن هذا التعدد آخذ في الزيادة وإن كنا لا نشعر بذلك، وما هذا إلا نتيجة التغير الاجتماعي الحاصل ميدانيا والذي يدعمه الاختلاط والتفاعل بين مختلف المجتمعات من جهة، والتطور الحضاري من جهة أخرى، الأمر الذي يولد على مر السنين عديد اللهجات التي تنطبع بخصائص المجتمعات الجديدة الناتجة عن التداخل والاحتكاك ، والقول بتعدد اللهجات لا يعني تباينها الظاهر في مختلف المستويات، وإنما هو مجرد إشعار بوجود اختلافات بسيطة بينها قد لا تتعدى بعض الظواهر الصوتية، أو بعض المفردات، ومن هنا فإن دراسة لهجة منطقة معينة يشمل في مضمونه دراسة للهجات المجاورة، أو حتى البعيدة في بعض الأحيان. وسأتطرق في هذا المقال إلى أحدى هذه اللهجات والمتمثلة في لهجة منطقة سطيف لدى الفئة المسنة محاولا في ذلك بقراءة النظام المعجمي لدى هذه الفئة There has been a lot of talk about the diversity and plurality of dialects of the same language, and it seems that this multiplicity is increasing even if we do not feel that, and this is only the result of social change taking place in the field and supported by mixing and interaction between different societies on the one hand, and civilization development on the other hand, which generates Over the years, the various dialects are imprinted with the characteristics of new societies resulting from overlap and friction, and saying that the dialects are multiplied does not mean their apparent variation at different levels, but rather it is just a notice that there are slight differences between them that may not go beyond some phonemic phenomena, or some vocabulary, hence the study of dialect A specific region includes in its content the study of the dialects adjacent, or sometimes even remote. In this article, I will touch upon one of these dialects, represented by the dialect of the Setif region among the elderly, in an attempt to read the lexical system of this group

الكلمات المفتاحية: اللهجة؛ ; الفئة المسنة؛ ; الظواهر الصوتية؛ ; النظام المعجمي.


التنوع اللغوي أسبابه و شروطه في اللغة العربية في نظر القدماء و المحدثين من اللغويين العرب

حركاتي ميلود, 
2021-06-11

الملخص: يعالج هذا البحث مظاهر التنوع اللغوي في الفصحى الجزائرية الذي يقابله التنوع اللغوي في فصحى المشارقة منذ القديم و يسمى عند اللغوين (المعرب و الدخيل) أو (الاقتراض اللغوي عند المحدثين(. كما يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على المعرب و الدخيل في نظر القدماء و المحدثين و وجوده في القرآن الكريم و شروط التعريب، مع الإشارة إلى أسباب وجود هذا التنوع اللغوي التي تعود إلى العلاقات بين الشعوب التي كانت متاخمة للعرب من عهد بعيد. و لكن هل مازالت هذه الألفاظ الدخيلة و المعربة مستمرة في دخولها إلى العربية أم توقفت؟ هذه هي الإشكالية التي سيحاول هذا البحث الإجابة عنها. This research deals with the linguistic diversity aspects in the classical Algerian Arabic which corresponds to the linguistic diversity in the classical Oriental Arabic since ancient times, and it is called for the linguists (The Arabized and the foreign words) or (the modernists language borrowing). This research also aims to shed light on the Arab and the foreign words in the eyes of the ancients and the modernists, and its presence in the Holy Quran and the conditions of Arabization, with an indication of the reasons for the existence of this linguistic diversity that goes back to the relations between peoples that were bordering the Arabs from a long time ago. But are these extraneous and Arabized expressions still entering to the Arabic language, or have they stopped? This is the problem that this research will try to answer.

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية ; التنوع اللغوي ; المعرب و الدخيل ; فقه اللغة ; الاقتراض اللغوي


التّعايش اللّغويّ بين العربية والأمازيغية المستوى الصّرفيّ أنموذجا

بن يونس شهرزاد, 
2021-09-02

الملخص: ملخّص: تسعى هذه الورقة البحثية إلى الوقوف على فكرة التّعدّد اللّسانيّ في المجتمع الجزائري من زاوية التّعايش الّلغوي بين اللّغتين العربية والأمازيغية، وهذا استنادا لتباين أصلهما اللّساني. وقد اخترنا في ذلك المستوى الصّرفيّ كأنموذج إجرائيّ للمقارنة بين اللّغتين، وذلك لمعرفة حدود التّقارب والانسجام بينهما، ناهيك عن مقاربة نقاط الاختلاف إن وجدت. والغاية من هذه الدّراسة هي معرفة إلى أيّ مدى تحقّق التقارب والانسجام اللّسانيّ بين اللّغتين، وتبيان تأثير هذا التّداخل في التّلاقي الثّقافي في المجتمع الجزائريّ، ورسم حدود هويّته التي تميّزه عن غيره من المجتمعات. وقد توصّلت الدّراسة إلى وجود تشابه بيِّنٍ بين العربية والأمازيغية في التّأنيث، وجمع المذكّر السّالم، بينما تختلفان في صيغة التّثنية؛ حيث تأكّد لنا أنّ الأمازيغية تطابقت قواعدها مع اللّهجات العامّية بدل اللّغة العربية الفصحى، ممّا يؤكّد لنا تحقّق الانسجام بين اللّغتين في بعض جوانبه فقط. Abstract: This research paper seeks to identify the idea of linguistic pluralism in Algerian society from the angle of linguistic coexistence between the Arabic and Berber languages, which based on the contrast of their linguistic origin. We have chosen morphological level as a procedural model for the comparison between the two languages, in order to find out the limits of convergence and harmony between them. The purpose of this study is to know the extent to which linguistic rapprochement and harmony achieved between the two languages, to demonstrate the impact of this overlap on cultural convergence in Algerian society, and to draw the boundaries of its identity that distinguishes it from other societies.

الكلمات المفتاحية: التّعايش اللّغوي ; المستوى الصّرفي ; التأصيل الاشتقاقي ; الهو ية ; التلاقي الثقافي.


التنوّع اللّهجي القيمي في فضاءات الأطفال الجزائرية

خلوط مولود, 
2021-08-28

الملخص: تحمل الدراسة الراهنة أنواع الأبعاد والدلالات التي يحملها واقع المنظومة القيمية للأطفال في فضاء المخيّمات الصيفية، والتّي تطرّقنا من خلالها تحليل المحتويات التّي تضمّنها نشاط المقطوعات الصوتية ذات الطابعين اللغويين الفصيح والعامّي، وبخاصّة الرسالة القيمية المعبّرة عن قيم التنوّع الثقافي المحلّي والإنساني الداعية للتسامح والتقارب والتعايش ونبذ وإقصاء الآخر، وقد عمدنا في دراستنا هذه تقنية تحليل المحتوى كأداة فارقة في وصف القيم السامية المرغوب فيها من خلال المدوّنة الإنشادية لفضاءات الأطفال. This study reveals the types of dimensions and contents that the reality of the value system carries for children in the space of the Algerian summer camps, through which we dealt with the analysis of the contents that were included from the activity of phoneme and hymns of an eloquent linguistic character and of a colloquial linguistic character and devising the most prominent messages of human value through the values of tolerance And the rapprochement and coexistence with the other, and we have used in our study the technique of content analysis as a distinctive tool in describing the desired values in the fields of education and entertainment for children..

الكلمات المفتاحية: الأطفال ; القيم ; أناشيد الأطفال ; المخيّمات الصيفية ; الرسالة الإرشادية


الخصوصية الثقافية ومظاهر التعدد اللغوي في الرواية الجزائرية المعاصرة رواية "تاء الخجل"أنموذجاً

نوي فريدة,  حجيج معمر, 
2021-07-29

Résumé: The novel has always been a literary genre that reflects the peculiarity and culture of the society that produced it, and it has always been its mouthpiece through the texts of its creators. , It can convey the spirit of this society and visualize all its parts by opening up to cultural systems of all kinds To draw in this the peculiarity of her narrative discourse and give it a historical dimension that links it to his identity and his national and cultural affiliation. And civilization by working on the mosaic linguistic diversity that is rich in Algerian cultureThis is what is reflected in the texts of contemporary Algerian novelsWhich was known for its linguistic diversity, which was dyed by a color that distinguishes it from other novels This is what prompted us to follow the features of this multilingualism and its relationship to the culture that produced it.

Mots clés: Identity ; Language ; Dialects ; Narration ; Cultural patterns


الازدواجية اللغوية في الخطاب السياسي الجزائري دراسة تحليلية لخطاب الرئيس عبد المجيد تبون المنشور عبر حسابه في التويتر.

بوساحية هشام, 
2021-12-23

الملخص: يعيش المجتمع الجزائري تنوع في لغات التخاطب والتي تكونت نتيجة عدة عوامل وأنتجت جملة من الثنائيات اللغوية المكونة أساسا من العربية، الأمازيغية، الفرنسية، والتي انتهت لازدواجية لغوية (عربية ،عربية) بسبب تأثير باقي اللغات فيها ما أنتج مستويين لها أحدهما فصيح وآخر عامي، ومع انعكاس الازدواجية على الخطاب السياسي وتوظيفه لها وفق مستويات عالية وأخرى عامية، فعملنا في دارستنا هذه على تحديد أثر الازدواجية اللغوية على فعالية الخطاب السياسي الجزائري وقد قمنا بإجراء دراسة تحليلية لخطاب الرئيس تبون تم نشره عبر حسابه في تويتر حينما كان في ألمانيا، وتوصلنا لأن ظاهرة الازدواجية اللغوية في الخطاب السياسي تسهم في نجاحه وفعاليته. Algerian society lives in a diversity of spoken languages, which were formed due to various factors ,and gave rise to a set of bilinguals consisting mainly of Arabic ,Berber and French , which ended with linguistic duality (Arabic, Arabic) due to the influence of the rest of the languages in the Arabic language which placed it at the level of eloquent and public, and with the reflection of bilingualism on political discourse and employing it at high levels and colloquial. So We worked in our study to determine the effect of bilingualism on the effectiveness of the Algerian political discourse, and we conducted an analytical study of President Tebboune's speech, which was published on his Twitter , and we reached that bilingualism in political discourse contributes to its success and effectiveness

الكلمات المفتاحية: الازدواجية اللغوية ; الخطاب السياسي ; التنوع اللغوي ; التويتر ; اللغة العامية


الهوية والتنوع الثقافي في الجزائر من منظور السياسة اللغوية

كمال عسلوني,  صابري بوبكر الصديق, 
2021-07-02

الملخص: يعدّ التنوع اللغوي والثقافي ظاهرة عامة في مجتمعات العالم، لاسيّما الجزائر التي تحظى بخصوصية ثقافية متميزة مشكّلة رصيدا ثريا يستوجب من صناع القرار رعايته والمحافظة عليه. ويتمظهر هذا التنوع في اللغة والدين والتاريخ والعادات وغيرها، والتي تجسد بدورها دعائم إرساء الهوية الوطنية. وتلعب اللغة في ذلك دورا بارزا باعتبارها إحدى مقومات الهوية، مما جعل الدولة الجزائرية تتبنى مساعي عديدة في تخطيطها وسياستها اللغوية من أجل المحافظة على هذا التنوع من المخاطر. لذا تهدف ورقتنا البحثية إلى الوقوف على أهمية التخطيط اللغوي ودوره في ترسيخ الهوية، ومدى فاعليته في تحقيق التماسك الثقافي في المجتمع الجزائري خاصة ضمن إطار التنوع الثقافي واللغوي.

الكلمات المفتاحية: التخطيط اللغ ; السياسة اللغ ; يةالتعدد اللغ ; ي اله ; ية الثقافة


التنشئة الاجتماعية والتعايش اللّغوي، أي علاقة؟ دراسة حالة التعايش اللّغوي عند بني مزاب

داود عمر, 
2021-07-27

الملخص: تقدم هذه الورقة البحثية قراءة لواقع جزائري، ولحالة تعايش لغوي لإحدى مكونات المجتمع الجزائري، وحاولت تتبع مسار بني مزاب التاريخي بالعودة إلى مرحلة التأسيس وفهم السياقات الثقافية والعمليات الاجتماعية التي أسهمت في تشكيل هذا النموذج من التعايش اللّغوي، بهدف تسليط الضوء على هذه الحالة، والاستفادة من تجربتها الواقعية. فتوصلنا بذلك إلى انفتاح المزابيين على الثقافات وتعايشهم اللّغوي بفضل مؤسسات التنشئة الاجتماعية الأساسية وتعاملها مع ظاهرة التعدد اللغوي، والاستثمار فيها واستبعاد كل ما يعتقد أنّه تناقض وصراع لغوي في الجزائر. This research document offers a reading of the Algerian reality, and of the state of linguistic coexistence of one of the components of Algerian society, and we have tried to follow the historical path of Beni M'zab by returning to step of the foundation to understand the cultural context and social processes that contributed to the formation of this model of linguistic coexistence. The results of this research have reached the Mozabite openness to the cultures and languages that have achieved this linguistic coexistence, thanks to the basic socialization institutions and their relations with the phenomenon of multilingualism, the Mozabite investment in it and their exclusion of all linguistic conflicts in Algeria.

الكلمات المفتاحية: التنشئة الاجتماعية ; التعدد اللغوي ; التعايش اللغوي ; مزاب ; Socialization ; Multilingualism ; Linguistic coexistence ; M’zab


الثقافة واللغة في الجزائر: تنوع وتكامل.

سيدهم ذهبية, 
2021-10-02

الملخص: إن الطابع التعددي سواء اللغوي أو الثقافي في الجزائر على غرار كل الدول، معطى تاريخي ساهمت في تكوينه مختلف الأحداث التي عرفتها المنطقة، عبر عصور عديدة وأوضاع مختلفة (اقتصادية تجارية، عسكرية استعمارية وثقافية اجتماعية)، فالجزائر مهد الحضارات وملتقى الثقافات، التي شكّلت موروثا ثقافيا ولغويا متنوعا كان ولازال مصدر تعايش بين سكان المنطقة، واستطاعت الحفاظ عليه رغم التهديد الكبير؛ الذي مس مقومات الهوية الوطنية في ظل السياسة الاستعمارية، التي عمدت إلى طمس أهم عنصر في خصوصيتها الثقافية وهو "اللغة". تجلّت تداعيات الفترة الاستعمارية في تغير النظام اللغوي في الجزائر، وظهور التعددية اللغوية كمظهر من مظاهر المشهد اللغوي المعاصر فيها، والذي يعرف راهنا تحولات أخرى تماشيا مع إرهاصات العولمة الثقافية. In Algeria, the pluralistic linguistic and cultural character is a historical fact that has been shaped by the various events that the region has known. Algeria is the cradle of all civilizations and the crossroads of all cultures, which has constituted a diverse cultural and linguistic heritage that was and still is a source of coexistence among the populations of the region , and was able to preserve it despite the great threat to the foundations of national identity the colonial policy, which deliberately obliterated the most important element of its cultural specifity, which is "the language". The repercussions of the colonial period were manifested in the change in the linguistic system and cultural scene in Algeria, which currently defines other transformations in line with the cultural globalisation.

الكلمات المفتاحية: الثقافة، التنوع الثقافي، اللغة، التنوع اللغوي، الحضارة.


التنوع الثقافي في الجزائر : التعايش مع الإختلاف

فزاني ابراهيم سعد الشاكر, 
2021-10-02

الملخص: ملخّص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على واقع التنوع الثقافي في الجزائر، فتاريخ البنية الثقافية للجزائر بين بأن التنوع الثقافي والحضاري أصيل فيها، غير أن المستعمر الفرنسي عمل على طمس الهوية العربية الإسلامية من خلال تهميش اللغة العربية، وبعث المسألة الأمازيغية لصالح هيمنة اللغة الفرنسية وثقافتها، وهذا ما طرح عشية استقلال الجزائر مشكلة ثقافية، زادت حدتها مع تسييس الذوات الثقافية في الجزائر للمسألة الثقافية، فبرزت التباينات الثقافية، وعلى الرغم من الإختلاف فإن هناك تعايش بين هذه الذوات في إطار الوحدة الوطنية. Abstract This study aims to identify the reality of cultural diversity in Algeria. The history of Algeria's cultural structure has shown that the cultural and civilizational diversity there is authentic. However, French colonialism took the initiative to erase the Arab-Islamic identity by marginalizing the Arabic language and reviving the Amazigh question for the benefit of the hegemony of the French language and its culture, and this presented to the eve of the independence of Algeria a cultural problem, which has intensified with the politicization of cultural trends in Algeria, cultural differences have appeared and despite the difference, there is coexistence between these trends within the framework of the national unity.

الكلمات المفتاحية: التنوع؛ التباين؛ اللغة، التعايش، الثقافة ; Diversity; variance; Language; coexistence; culture


الهوية الثقافية الجزائرية بين التنوع ورهانات الوحدة الوطنية.Algerian Cultural Identity between Diversity and Aspirations of National Unity.

شايب الدراع وليد,  بخوش نجيب, 
2021-06-18

الملخص: حاولنا في هذه الدراسة التطرق لموضوع الهوية الثقافية الجزائرية والتعرف على مختلف أبعادها المتنوعة، فالهوية الجزائرية -كما هو معلوم- هوية ثرية تتزاحم داخلها هويات متعددة، هذا الثراء يشمل جوانب عديدة مثل الجانب اللغوي والعرقي والثقافي، كلها مقومات تجعل الهوية الثقافية الجزائرية هوية جامعة لسمات مختلفة قد يقدر البعض أنها تطرح مشاكل، وتفرض تحدي أمام رهانات الوحدة الوطنية. وهذا الاعتقاد ينطلق من فكرة خاطئة تفترض أن الهوية مختزلة في بعد واحد، لكننا ومن خلال هذه الورقة البحثية نسعى لتأكيد مسألة التنوع والتعدد الثقافي واللغوي والإثني، وبأنّها عناصر قوة للثقافة الجزائرية، وقد توصلنا إلى مجموعة من النتائج التي نرى أنها الطريق لتحقيق وحدة وطنية في إطار التنوع، أهمها ضرورة عدم ترك مسائل الهوية الثقافية كأداة في يد السياسيين، وكذا العمل على ترسيخ قيم المواطنة والتعايش من خلال وسائل عديدة أهمها المناهج التعليمية . In this study, we tried to address the issue of Algerian cultural identity and identify its various dimensions. The Algerian identity as it is known is a rich and multiple identity within which multiple identities are competing.This richness includes many aspects such as linguistic, ethnic and cultural aspects all of which make the Algerian cultural identity as a universal identity of different attributes. In this regard, some may consider that it poses problems in integration and challenges the aspirations of national unity and this belief is certainly based on an incorrect idea in which identity is seen as reduced in one dimension. However, through this paper, we seek to emphasize that the issue of diversity and cultural, linguistic and ethnic multiplicity is a powerful element of the Algerian cultural identity, as a result, we have found that the issues of cultural identity must not be left as a tool in the hands of politicians, in addition to the importance of establishing values of citizenship and coexistence through several means mainly the educational curricula.

الكلمات المفتاحية: identity ; Cultural identity ; Algerian identity ; cultural diversity ; national unity ; الهوية ; الهوية الثقافية ; الهوية الجزائرية ; التنوع الثقافي ; الوحدة الوطنية


التّعدد اللّغوي والتّنوع الثّقافي في الجزائر بين اللّغات الرّسمية واللّهجات المحلية الممارسات اللّغوية لمنطقة بوسمغون أنموجا

لعمري محمد, 
2021-07-02

الملخص: ملخّص: يهدف هذا المقال إلى تسليط الضّوء على واقع التّعدد اللّغوي في الجزائر للّغات الرّسمية واللّهجات العامية في ظل التّنوّع الثّقافي الذي يزخر به الوطن، ودراسة الآثار ‌المترتبة عن ذلك والجهود المبذولة في التّخطيط النّاجع لمعالجة الظّاهرة، وكيفية ضبطها وجعلها عامل إثراء وتكامل، والبحث في منافع الثّنائية اللّغوية وتأثيراتها من خلال رصد بعض الممارسات اللّغوية لسكان منطقة بوسمغون بولاية البيض كأنموذج لدراسة التّنوّعات اللّغوية واللّهجية والثّقافية الموجودة وعلاقتها بالتّنقلات السّكانية من المناطق المجاورة ومظاهر تعايش اللّغة العربية الفصحى والمازيغية بكيفية تكاملية مع اللّهجات المحلية. يوصلنا البحث إلى نتائج منها أنّ لهجة سكان بوسمغون تحمل في طياتها خليطا من التّعبيرات والتّراكيب العربية والمازيغية (الشلحية) والعامّية والفرنسية. كلمات مفتاحية: التّعدد اللّغوي؛ التّنوّع الثّقافي؛ اللّغة الرسمية؛ اللّهجة. Abstract This article aims to highlight the reality of multilingualism in Algeria, official languages, and colloquial dialects in light of the country's cultural diversity, as well as to investigate the implications and the efforts of effective linguistic planning to address the phenomenon. The study also dealt with how to adjust the phenomenon and make it an enrichment and integration factor by monitoring some language practices of Boussemghoun region citizens in the province of Bayadh as a model for studying linguistic, dialectic, and cultural diversities in linguistic practices and their relationship to population movements. This study reached several conclusions, most notably the coexistence of Modern Standard Arabic and Tamazight in a way that is integrated with local dialects in Algeria in general and the Boussemghoun region in particular. It also concluded that language practices of the People of Boussemghoun tolerated a combination of Arabic, Shilha, colloquial and French compositions in their linguistic performance.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التّعدد اللّغوي؛ التّنوّع الثّقافي؛ اللّغة الرسمية؛ اللّهجة.


الأصوات العربية بين الفصحى واللهجات؛ لهجة منطقة ورقلة عينة

دقناتي فضيلة, 
2021-09-16

الملخص: لكل لغة نظام صوتي خاص، يميزها عن غيرها من اللغات، وإن تشابهت جل اللغات في عدد الأصوات عموما، إلا أن الخصائص الصوتية تتمايز وتختلف، وقد تختلف الأصوات في اللغة الواحدة ضمن أداءات متعدّدة تشكل لهجات تنتمي كلها إلى اللغة الواحدة. سنسلط الضوء في ورقتنا البحثية هذه على أصوات اللغة العربية الفصحى، وما أصابها من تغيّر في الأداء في لهجاتها اليوم، من خلال تقديم نماذج من لهجة منطقة ورقلة. Each language has its own sound system, which distinguishes it from other languages; even if they are similar in the number of linguistic sounds; And the sounds in the same language differ in dialects that all belong to the same language. In our research paper, we will study the sounds of the classical Arabic language, and the change in performance in its dialects today, by presenting samples of the dialect of the Ouargla region.

الكلمات المفتاحية: لغة ; لهجة ; فصحى ; صوت ; صوتيات


ملامح التّعايش اللّغويّ بين اللغة التعليميّة واللّهجات الجزائرية؛ دراسة معجميّة للألفاظ الحضاريّة في الكتب والمعاجم المدرسيّة

نزار قبايلي آمال,  هدنة خالد, 
2021-07-02

الملخص: أضفى التّعدّد اللّغويّ في الجزائر بصفة خاصّة وفي القطر العربيّ بصفة عامّة صبغة التّنوّع على ألفاظ اللّغة التعليميّة في البيئة المدرسيّة، وتغيّرت الاستراتيجيّة اللّغوية في ظلّ الإصلاحات الجديدة لقطاع التعليم وفقًا للتجانس الحضاري والتآلف اللغويّ بين اللغة العربية واللهجات المحلّيّة بما فيها الأمازيغيّة، وتبعًا لذلك تأثرت اللّغة المستعملة ضمن الكتاب والمعجم المدرسيّين كونهما وعاء المادة التعليميّة العلميّة ومدوّنة باللغة العربيّة. ومِن هذا المنطلق نقدّم هذه الورقة البحثيّة -وفق دراسة وصفية تحليلية- نروم فيها الوقوف على طبيعة هذا التعايش اللغوي الموظّف ضمن النّص التعليمي الموجّه بالخصوص لتلاميذ المرحلة الابتدائية في المدارس الجزائرية متمثّلًا في الألفاظ الحضاريّة وفق رؤية معجميّة. In Algeria in particular, and in the Arab region in general, Linguistic Pluralism has added diversity to the educational language in the school environment. The linguistic strategy has changed according to the new educational reforms, in accordance with the cultural homogeneity and linguistic harmony between Arabic and local dialects, including Amazigh. From this point of view, we present this research paper, according to an analytical descriptive study, in which we want to measure the nature of this linguistic coexistence employed within the educational text for the primary school students in Algeria represented by civilized expressions according to a lexicographical view.

الكلمات المفتاحية: التعايش اللّغوي ; اللّغة التعليميّة ; اللهجات الجزائرية ; المعجم المدرسي ; الكتاب المدرسي


أهمية الأطالس اللسانية في صناعة التعايش اللغوي بين العربية والأمازيغية

مناع آمنة,  شاشه إيمان, 
2022-01-26

الملخص: تتأسس اللسانيات الاجتماعية على دراسة اللغة في واقعها الاستعمالي، ويتمثل دور الأطالس اللسانية في تجسيد المعطيات اللغوية ضمن خرائط لغوية دقيقة وواضحة، تعود أهمية هذه البحوث السوسيولسانية إلى الكشف عن التنوع اللغوي والامتزاج الثقافي، وصناعة التعايش اللغوي في معظم نقاط الجمع اللساني، هذا ما نحاول الكشف عنه في هذه الدراسة من خلال الإجابة على الإشكالية التالية: ماهي أهمية الأطالس اللسانية في صناعة التعايش اللغوي في الجزائر بين العربية والأمازيغية؟ أما إجابتنا على هذا السؤال وأسئلة أخرى فتكون في سياق شبه ميداني يعود إلى الاستنتاجات المتوصل إليها من مشروع الأطلس اللساني للجزائر الذي تعمل عليه وحدة البحث اللساني وقضايا اللغة العربية في الجزائر بورقلة، إضافة إلى بيبلوغرافيا بحثية نظرية تتمثل في ما كُتِب حول الأطالس اللسانية سواء في ذلك العربية منها أو الغربية. Sociolinguistics is based on the study of the reality of language use; On the other hand, the role of linguistic atlases is to present linguistic data within accurate and clear linguistic maps. The importance of this sociolinguistic research is due to the detection of linguistic diversity and cultural mixing, and the creation of linguistic coexistence in most points of linguistic Collection. This is what we try to reveal it in this study by answering the following problematic: What is the importance of linguistic atlases in making linguistic coexistence in Algeria between Arabic and Amazigh? As for our answer to this question and other questions, it will be in a semi field context that goes back to the conclusions reached from the Linguistic Atlas project for Algeria, which the Linguistic Research Unit and Arabic Language Issues in Algeria is working on, in addition to a theoretical research bibliography represented in what has been written about linguistic atlases, whether in Arabic or other languages

الكلمات المفتاحية: اللسانيات الجغرافية ; الأطلس اللساني ; التعايش اللغوي ; العربية ; الأمازيغية ; Geolinguistics ; Linguistic Atlas ; Linguistic Coexistence ; Arabic ; Amazigh


نقد ترجمة مالك عبيد أبو شهيوة ومحمود محمد خلف باللغة العربية (1999) لكتـاب صموئيـل هنتنغتـون " صـدام الحضـارات وإعـادة بنـاء النظـام العـالمي" باللغة الإنجليزي(1996)

بلقرون وسيلة,  بن صافي زوليخة, 
2021-07-02

الملخص: يتناول هذا المقال نقد الترجمة العربية الصادرة سنة 1999 للدكتور مالك عبيد أبو شهيوة والدكتور محمود محمد خلف لكتـاب "صـدام الحضـارات وإعـادة بنـاء النظـام العـالمي" الذي ألفه باللغة الإنجليزية صموئيـل هنتنغتـون عام 1996. الكتاب شكل حدثا بارزا في الأوساط الأكاديمية والثقافية والسياسية واضعا صيغة تفسيرية للصراع العالمي في القرن الواحد والعشرين قائمة على العامل الحضاري والثقافي. تُركز عملية النقد هذه على تفحص سلوكيات المترجمين ودراسة مدى نجاحهما في ترجمة وإيصال مختلف الأفكار والمصطلحات الجديدة التي تزخر بها المدونة الإنجليزية والتي تعد وسيلة من وسائل منظري وخبراء الاستراتيجية الغربية لطرح التصورات والخطط المستقبلية. أعتُمدت في عملية النقد النظرية السيسيولوجية لبيار بورديو المطبقة في علم الترجمة. توصلت هذه الدراسة إلى أن المترجمين أفلحا إلى حد بعيد في بلوغ هدفهما المتمثل في توعية المواطن العربي بالآخر وتحسيسه بتداعيات أطروحة صموئيـل هنتنغتـون. غير أن افتقارهما للمنظور السيسيولوجي جعلهما يخفقان في ترجمة كثيرا من المصطلحات التي استحدثها منظرو صدام الحضارات والنظام العالمي الجديد.

الكلمات المفتاحية: ملكة المترجم ; محفز المدونة ; السك الاصطلاحي ; الترجمة ممارسة اجتماعية


مصطلح التناص وترجمته بين التناص و الدراسات اللسانية الحديثة

الطاهري كريم,  بلقاسمي حفيظة, 
2021-12-23

الملخص: يعتبر التناص ظاهرة لغوية قديمة قدم التاريخ، فُطِرَ عليها الإنسان العاقل الأول تمثلت في فكرتي التداول و المحاكاة. نظر الإغريق لتمظهرات الظاهرة المتمثلة في التماهي بين النصوص، وقد تطرق الشعراء العرب إلى التداخل النصي بين الأشعار، وقام ابن قتيبة و ابن خلدون و ابن طباطبا العلوي و ابن رشيق بالتنظير للظاهرة في شقيها المحمود المتمثل في التداخل النصوصي و المذموم المتمثل في السرقات الشعرية. قام الناقد الروسي ميخائيل باختين بإرساء أول الإرهاصات لنظرية التناص التي سماها بالحوارية. وعليها قامت جوليا كريستيفا ببناء نظريتها الحديثة حول التناص. شكلت دراسات النقاد العرب لمصطلح التناص في ثوبه الغربي الحديث و اختلاف ترجماتهم أزمة نقدية حقيقية فانقسموا إلى قسمين أحدهما أكد أن ظاهرة التناص قد تم التعرض لها من طرف العرب قديما، في حين أجزم آخرون أن التناص ظاهرة حديثة ظهرت بعد تطور اللسانيات وظهور النظريات اللغوية الحديثة. وعليه يهدف هذا البحث أساسا إلى التحقيق في أصول التناص في الدراسات اللسانية الحديثة و الكشف عن تمظهراته في التراث والنقد العربي القديم مع التعريج على أهم المحطات التي مر بها المصطلح في رحلته التأليفية والترجمية عند العرب والغرب، بالإضافة إلى تبيان إسهامات الترجمة في نقل المصطلح.

الكلمات المفتاحية: التناص ; الترجمة ; المصطلحية ; التراث


آليات ترجمة المصطلح اللساني وفوضى المفاهيم في القاموس الوجيز في المصطلح اللساني لعبد الجليل مرتاض Mechanisms of translating the linguistic term and the chaos of concepts in the brief dictionary in the linguistic term of Abd al-Jalil Murtad

فتوح محمود,  قردان الميلود, 
2021-12-23

الملخص: يعالج هذا المقال الجهود الفردية في نقل المصطلح وترجمته في العربية المعاصرة الذي شغل اهتمام الكثير من الباحثين والمفكرين، غير أن هذه الجهود المبذولة وقعت في عثرات كثيرة وبخاصة في اللغات المتخصصة من حيث الضبط المفهومي والتوحيد المصطلحي. وتعدُّ محاولة عبد الجليل مرتاض من بين الجهود العلمية الجزائرية ذات اللمسة الفردية والمميزة في صناعة معجم متخصص في المصطلحات اللسانية المعاصرة، الذي وقف فيه عند مميزات هذا المعجم المتخصص في مصطلحات اللسانيات، وذلك بتطرقه إلى الآليات المصطلحية التي اعتمدها في ترجمة المصطلح الغربي، ثم نسجل أهم المثالب التي وقع فيها المؤلف في ضبط وتحديد المفهوم الاصطلاحي المتخصص، ثم نبين التداخل والتكرار في نقل المصطلح الأجنبي مقابل اللفظ العربي. This article deals with individual efforts to transfer the term and translate it into contemporary Arabic, which has occupied the interest of many researchers and thinkers. However, these efforts have fallen into many pitfalls, especially in specialized languages in terms of conceptual control and terminological unification. Abdel-Jalil Murtad’s attempt is among the Algerian scientific efforts with an individual and distinctive touch to create a dictionary specializing in contemporary linguistic terms. The deficiencies in which the author fell in controlling and defining the specialized idiomatic concept, then showing the overlap and repetition in the transfer of the foreign term against the Arabic term.

الكلمات المفتاحية: المصطلح اللساني؛ الترجمة؛ فوضى المفاهيم؛ عبد الجليل مرتاض؛ القاموس الوجيز. ; The linguistic term;Translation; A mess of concepts; Abdul Jalil Mortad; The Brief Dictionary.


ترجمة الصور البيانية في النصوص المالية من الانجليزية إلى العربية والفرنسية - مقالات مجلة "التمويل والتنمية" -إصدار صندوق النقد الدولي- أنموذجا

لعيمش ليلى, 
2021-12-23

الملخص: ملخّص: إن الصور البيانية حاضرة في كل لغات العالم على اختلاف أنظمتها وثقافاتها، وقد حظيت باهتمام البلاغيين والمترجمين على حد سواء. وهي ليست حكرا على لغة النثر والشعر، بل صارت خاصية مميزة لبعض لغات الاختصاص كلغة الاقتصاد والمالية. ففي مجلة "التمويل والتنمية"، التي تصدر عن صندوق النقد الدولي، يتجلى ميل الباحثين والخبراء والاقتصاديين إلى توظيف الصور البيانية في مقالاتهم وتقاريرهم للفت انتباه القارئ. وعليه، يسعى هذا العمل إلى شرح مختلف أنواع الصور البيانية في اللغات الثلاث، العربية والانجليزية والفرنسية، وكذا تحليل جملة من الأمثلة المترجمة المنتقاة من بعض أعداد المجلة المذكورة أعلاه للوقوف على تقنيات ترجمة هذه الصور بما يضمن الأمانة في نقل معانيها حسب السياقات المتخصصة التي وردت فيها.   Abstract: Figures of speech are present in all languages and cultures. They represent an important field of study for rhetoricians and translators. Also, figures of speech are not limited to prose and poetry; they have become a distinctive feature of some specialised languages like the language of economics and finance. In the "Finance & Development" magazine (F&D), published by the IMF, researchers, experts, and economists tend to use figures of speech in their articles and reports to grab the reader’s attention. Thus, the aim of this work is to explain the different types of figures of speech (in Arabic, English, and French), and to analyse some translated examples, taken from some issues of the abovementioned magazine, in order to determine the techniques of translation used to ensure a faithful transfer of those figures, according to the specialised contexts in which they occur.  

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الصور البيانية؛ لغة الاقتصاد والمالية؛ القارئ؛ تقنيات ترجمة؛ الأمانة في النقل. Keywords: figures of speech; language of economics and finance; reader; techniques of translation; faithful transfer.


Overcoming the Dilemma of Using Translation within an EFL Classroom

Bensafa Abdelkader, 
2021-12-10

Résumé: ELT or English Language Teaching is considered a multidisciplinary domain. In other words, the study of ELT draws its principles with other disciplines including: psychology, sociology, technology, ethnography, educational psychology, applied linguistics, and translation. Most of the problems are related to the use of the mother tongue (L1) in an ELT course where the core of the process is the language used by both teachers and students. In addition to this, the use of French as a prerequisite contributes in the dilemma of the usefulness as to the limitations of using translation in an ELT class. The aim of this paper is to shed light on the issues mentioned. Besides, it will try to find solution to overcome the problematic situation regarding when, where, and how to make the shift to translation (be it to L1 or French), when teaching English in particular, of great value.

Mots clés: ELT ; Translation ; Mother Tongue ; L1 ; Frensh


ترجمة الاستعارة من الفرنسيّة إلى العربيّة: رواية « L’étranger » لألبير كامو بترجمة العيد دوان أُنْموذَجًا، دراسة تحليليّة نقديّة.

كحيل محمد إبراهيم,  الشيخ حليمة, 
2022-06-24

الملخص: إنّ هذه الدّراسة تهدف إلى إلقاء الضّوء على صورة بيانيّة يشيع انتشارها في الأعمال الأدبيّة نظرا للرَّوْنَقِ الّذي تُضفيه عليها؛ إنّها ''الاستعارة''. تتطرّق هذه الورقة البحثيّة إلى الاستعارة بقسميْها –مكنيّة وتصريحيّة– من حيث تعريفُها (لغةً واصطلاحًا)، كما تتعرّض من جهة أخرى إلى الحديث عن بعض النّظريّات والاستراتيجيّات الّتي تمّ وضعها لترجمة هذه الصّورة البيانيّة. إضافةً إلى ذلك، سنقوم –من خلال الدِّراسة عيْنِها- بتخصيص جزء لتحليل ونقد بعض التّرجمات لبعض الاستعارات الّتي انتقيناها من رواية ''الغريب'' الشّهيرة لألبير كامو والّتي ترجمها إلى العربيّة ''العيد دوان''. في الأخير، نُنْهي بحثنا هذا باقتراحنا لثلاثةِ أسالِيبَ لترجمة الاستعارة من الفرنسيّة إلى العربيّة وهي: ''ترجمة الاستعارة بالمكافئ الديناميكي لها'' و''ترجمة الاستعارة بتشبيه بأركانه الأربعة (أي تشبيه تامّ)'' و''ترجمتها بكناية''. إنّنا نَصْبو من خلال اقتراحنا لهذه الأساليب إِلى ضمان ترجمة جيّدة للاستعارة من لغة موليير إلى لغة الضّاد؛ ترجمة من شأنها الحفاظ على جماليّة النّص الأدبيّ في اللّغة الهدف. In this study, we seek to shed light on a figure of speech so called the « metaphor » which is commonly used in literary works due to the elegance and beauty it generates. It also touches upon the aforementioned figure of speech in both its direct and indirect parts in terms of its definition (lexically and contextually). On the other hand, it highlights some theories and strategies that were developed to translate the metaphor in addition to dedicating a part in which we analyze and criticize some of the metaphors’ translation we selected from Albert Camus's famous novel « The stranger », translated into Arabic by Eid Duane. We conclude this research by suggesting three strategies (concerning metaphor translation from French into Arabic): « translating metaphor into its dynamic equivalent », « translating metaphor into comparison with its four elements (full comparison) » and finally « translating it into metonymy ». We seek through these strategies’ suggestion to ensure a good translation of this figure of speech from French language into Arabic that will preserve the aesthetic of the literary text in the target language.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحيّة: التّرجمة؛ التّرجمة الأدبيّة؛ الثّقافة؛ الصّورة البيانيّة؛ الاستعارة؛ نظريّات التّرجمة.


ترجمة التناص المقدّس في السياق المسيّس.

بشير عابد,  بصافي رشيدة, 
2022-01-26

الملخص: ينعكس امتداد الماضي في الحاضر بوصفه أصله و أساس بنائه على الخطابات السياسية، و ذلك باستحضار الماضي المؤسس في عبارات و نصوص لبناء و دعم اللبنات اللغوية و الدلالية للخطاب السياسي الحديث. و من هذا المنطلق باشرنا هذه الدراسة الدلالية التقابلية الرامية لدراسة سلوك المترجم و طريقة تعامله مع المقدّس من تلك النصوص و التعابيرتحت عنوان "ترجمة التناص المقدس في السياق المسيّس" و هذا بدراسة ترجمات لعبارات منتقاة من خطابات رئيس الجزائر الجديدة السيد عبد المجيد تبون، و مقارنتها بالنصوص الأصل من جهة و ترجمات موازية من جهة أخرى.

الكلمات المفتاحية: التناص ; التناص المقدس ; السياق المسيس ; الترجمة


ترجمة المصطلح المتخصص بين التنظير والتطبيق كتاب "Translation Studies" لسوزان باسنيت وترجمة فؤاد عبد المطلب أنموذجا

بساس عبد السلام,  بوخميس ليلى, 
2022-10-20

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعريف بالمصطلح المتخصّص والطرق العلمية لوضعه، اعتمادا على المنهج الوصفي التحليلي، واخترنا كتابا علميا موضوعه الترجمة مدونة للدراسة، للكاتبة سوزان باسنيت، عنوانه: "Translation Studies"، ترجمة فؤاد عبد المطلب. فمن المعلوم أنّ علماء المصطلح هم من يتكفلون بوضع المصطلح وفق ضوابط وأسس معينة، ويتعين على مستعمليها من مترجمين وغيرهم ألاّ يُقلّلوا من هذا الجهد بتجاوزه وعدم الرجوع إليه. وهنا تبرز إشكالية الدراسة: ما طرق وآليات وضع المصطلحات؟ وفيم تكمن أهميتها؟ وهل استعان المترجم بالخبراء ومعاجمهم وقواميسهم أم سلك طريقا آخر عند ترجمته لمصطلحات المدونة؟ بعد دراسة نماذج التطبيق خلُصنا إلى ضرورة اتباع الطرق العلمية المُتعارف عليها في وضع المصطلحات، وأهمية المصطلح المتخصّص عند نقل العلوم والمعارف، والحاجة للعودة إليه في مظانه والاستعانة به للحصول على ترجمة صحيحة، وتجنب فوضى المصطلحات. The aim of this study is to highlight the essence of specialized terms and the scientific methods to create them. We have based our study on a descriptive analytical method applied on a scientific book entitled Translation Studies as corpus. Terminologists establish new terms according to specific rules, the users of the terminology among them translators should not underestimate this effort by sidestepping it. In this context we tried to answer the following questions: What are the methods and techniques involved in terminology elaboration? Did Abdul Muttalib take support of experts and their dictionaries? Or did he choose another method in the translation of the terms of the corpus? The results of the study underlined the significance of specialized terms in the transfer of science and knowledge.

الكلمات المفتاحية: المصطلح المتخصص ; التوليد ; علم المصطلح ; الترجمة


Ambiguïté Linguistique et Système Verbal Français : Cas du Participe Présent et de l’Adjectif Verbal.

شنايفي رمال, 
2022-08-27

Résumé: Cet article s’inscrit dans le domaine de la grammaire, il traite l’ambiguïté existant entre l’adjectif verbal et le participe présent du fait qu’ils partagent au plan du signifiant des formes communes notamment au niveau de la flexion en « -ant » qui est en fait leur désinence commune. Notre objectif, à travers cet article, est de mettre l’accent sur les caractéristiques de l’un et de l’autre des deux cas d’étude en focalisant sur ce qui les distingue surtout sur le plan sémantique. C’est ainsi que nous envisageons de déterminer les traits distinctifs (sémantiques et/ou morphologiques) qui pourront opérer à l’intérieur de leurs catégories respectives, afin d’épingler tout sens ambigu. Pour ce faire, nous nous servons, dans notre analyse, d’un corpus recueilli à partir d’un test auquel sont soumis 122 étudiants en 3 ème année Licence LMD de français, qui implique l’utilisation du participe présent et de l’adjectif verbal. L’analyse des résultats obtenus prouve l’existence d’une problématique entraînant la confusion entre les deux notions, et démontre que le respect de certains critères de distinction accompagné d’une bonne analyse sémantique des différents contextes dans lesquels apparaissent ces deux structures grammaticales, peut lever l’ambiguïté et offrir de ce fait, une solution de remédiation facilitant l’accès aux formes correctes. .

Mots clés: Grammaire ; Participe présent ; Adjectif verbal ; Ambiguïté ; Sens


في ماهية الترجمة القانونية- التكافؤ أنموذجا

دلالي وسام,  توهامي وسام, 
2022-06-03

الملخص: من خلال هذا البحث سنحاول أن نعالج بعض القضايا الجوهرية للترجمة و أن نسلط الضوء على الصعوبات التي تواجه المترجم المتخصص من خلال التطرق إلى الترجمة القانونية حيث سنركز على استراتيجية التكافؤ بمفهومها العام و القانوني بصفة خاصة ، وذلك بالتمعن أكثر في انواع التكافؤ بشكل عام و دراسة لأكثر نوعين متداولين في الترجمة القانونية ألا و هما التكافؤ الوظيفي و التكافؤ المعجمي و إمكانية تطبيقهما و مدى نجاعتهما من خلال جملة من التساؤلات، فما هو التكافؤ وما هي أنواعه ؟ وإلى أي مدى يمكن اعتماد استراتيجية التكافؤ في ترجمة النصوص القانونية ؟ وما هي أنواع التكافؤ الأكثر تحققا في الترجمة القانونية ؟ وما هي إسهامات و تجليات كل نوع منها ؟ In the present research, we will discuss the essencial issues of translation by shedding light on difficulties which face the specialized translator especialy in the legal translation . Moreover , in our researche we will focus on the equivalence strategy in general and on the legal concept in particular, by giving a deep sight at the common types of equivalence in the legal translation such as functional equivalent and lexical equivalent, and their applicability ,effectiveness throughout questions which are as follows : what means the equivalence in the legal translation ? what is the most effective equivalent in it ? and what are the contributions and aspects of each type ?

الكلمات المفتاحية: التكافؤ ; الترجمة ; الترجمة القانونية ; التكافؤ الوظيفي ; التكافؤ المعجمي


فعالية استثمار الترجمة التعليمية في حقل تعليم اللُّغات L'efficacité d'investir dans la traduction pédagogique dans le domaine de l'éducation

عبداللاوي نجاة, 
2022-06-03

الملخص: إن الترجمة التعليمية تمثل وسيلة لتعليم اللغات والترجمة ونجزم بأن هناك علاقة وطيدة بين التعليمية والترجمة ولدت عنها ما يسمى بالترجمة التعليمية ، كما تكون مبنية هذه الأخير على الظواهر اللغوية وتكون قائمة على مثلث تعليمي ديداكتيكي يتمثل في المعلم(الأستاذ) والمتعلم(الطالب) والمادة التعليمية حيث تتفاعل هذه العناصر والمرتكزات لتحقيق الأهداف المرجوة من الترجمة التعليمية في حقل تعليم اللغات خاصة والميدان التعليمي عامة لاكتساب كفاءات تواصلية في تعليم اللُّغات المتعددة، وتمكين المتعلِّمين من توظيف مناهج تعليمية لدراسة اللُّغات، وذلك من أجل تزويدهم برصيد لغوي ثري يمكنهم من التواصل والتفاهم بين البشر عن طريق ترجمة نص من اللُّغة الأم إلى اللُّغة الأجنبية أو العكس. Abstract: La traduction pédagogique représente un moyen d'enseignement des langues et de la traduction, et nous sommes certains qu'il existe une relation étroite entre l'enseignement et la traduction, qui a donné naissance à la traduction dite pédagogique, et cette dernière est basée sur des phénomènes linguistiques et est basée sur un triangle pédagogique didactique représenté dans l'enseignant (professeur), l'apprenant (élève) et le matériel pédagogique où ces éléments et piliers interagissent pour atteindre les objectifs souhaités de la traduction pédagogique dans le domaine de l'enseignement des langues en particulier et le domaine éducatif en général d'acquérir des compétences communicatives dans l'enseignement de plusieurs langues, et de permettre aux apprenants d'employer des programmes d'enseignement pour étudier les langues, afin de leur fournir un équilibre linguistique riche qui leur permet de communiquer et de se comprendre entre humains en traduisant un texte de la langue maternelle vers un langue étrangère ou vice versa. .

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: اللغة ،التعليمية ،الترجمة، الترجمة التعليمية، تعليم اللغات. ; Keywords: Langue ; éducation ; traduction ; traduction pédagogique ; enseignement des langues


أنواع الكتابات القديمة والحديثة للعرب:

نـــــابي نسيمة, 
2022-06-27

الملخص: ملخص : لقد بدأ الخط العربي يستقلّ شيئا فشيئا عن الخط الآرامي الشمالي و أيضا عن الخط المسند الحميري الّذي كان خط عرب الجنوب باليمن، ولا شك بأنّه فيه جهود جبارة استطاع أهلها تمييز الخط العربي عن الخط النّبطي، واتّخذت حروفه أشكالها المعروفة، حيث يقسّم علماء العربية وفلاسفتها الحروف إلى ثلاثة أنواع: فكرية ولفظية وخطيّة. ولا شك بأنّه فيه جهود جبارة استطاع أهلها تمييز الخط العربي عن الخط النّبطي، واتّخذت حروفه أشكالها المعروفة، حيث يقسّم علماء العربية وفلاسفتها الحروف إلى ثلاثة أنواع: فكرية ولفظية وخطيّة، الحروف الفكرية: وهي صور روحانية في أفكار النفوس مصورها في جوهرها قبل إخراجها، ومعانيها لفظية، الحروف اللّفظية: وهي الأصوات المنطوقة، محمولة في الهواء، مدركة عن طريق الأذنين بالسّمع، الحروف الخطيّة: وهي نقوش خطّت بالأقلام، في وجوه الألواح مدركة بالقوّة الناظرة بطريق العينين، والحروف الخطيّة وضعت ليدلّ بها على الحروف اللّفظية والحروف اللّفظية وضعت ليدلّ بها على الحروف الفكرية الّتي هي الأصل. إنّ الخط من الصّناعات المدنية الّتي تقوى وتضعف بقوّة الحضارة وضعفها.. Le résumé : Les arabes n’ont pas cessé de la développer, spécialement à la Mecque, pourvu sa position économique importante, la calligraphie arabe commençait à se libérer du manuscrit nord-araméen. Il n’y a aucun doute que les arabes ont fourni des efforts considérables afin de caractériser la calligraphie arabe du manuscrit nabatéen. Selon les linguistes et les philosophes arabe les caractères de la langue arabe sont divisés en trois parties : intellectuels, verbaux et écrits. Il n’y a aucun doute que les arabes ont fourni des efforts considérables afin de caractériser la calligraphie arabe du manuscrit nabatéen. Selon les linguistes et les philosophes arabe les caractères de la langue arabe sont divisés en trois parties : intellectuels, verbaux et écrits. -Les caractères intellectuels : Des images spirituelles dans les idées des gens dont le sens est verbal. -Les caractères verbaux : Des sons verbales, portés en air, leur sens est saisi à travers l’ouïe. - Les caractères écrits : Des épigraphies écrites par stylo, leur sens est saisi à travers la vue. Les caractères écrits indiquent les caractères verbaux, tandis que les caractères verbaux indiquent les caractères intellectuels. L’écriture est une industrie civile qui se renforce et s’affaiblie selon la civilisation.

الكلمات المفتاحية: خطاطون ; الكتابة ; خط الثلث ; الكتابة الهيروغليفية ; الخط العربي