معالم


Description

معالم للترجمة هي مجلة محكّمة، نصف سنوية، تأسست سنة 2009، وتصدر عن المجلس الأعلى للغة العربية، تهدف إلى المساهمة في ترقية البحث العلمي في حقل الترجمة وتشجيع حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها. ولتحقيق هذا المسعى، تعنى المجلة بنشر الأبحاث الأكاديمية والعلمية، النظرية منها والتطبيقية والنقدية، الأصيلة والجادة المتعلقة بشتى فروع الترجمة العامة والمتخصصة في مختلف الحقول الأدبية والعلمية والتقنية، وبمختلف أشكالها القديمة والمستحدثة من ترجمة تحريرية وترجمة شفوية وترجمة بالنظر وترجمة سمعبصرية وترجمة محوسبة وترجمة آلية وغيرها، وفي عديد الميادين ذات الصلة من علوم لغوية وعلوم إنسانية واجتماعية وعلوم الاتصال والتكنولوجيا والأنتروبولوجيا الثقافية وعلم النفس والتعليمية وغيرها. وإذ تسعى المجلة إلى النهوض بالترجمة بحثا وممارسة على المديين القريب والبعيد لتحتل مكانتها الطبيعية بين العلوم الأخرى، فإنها تفتح باب التواصل مع الباحثين والأساتذة المختصين والمهتمين بقضايا الترجمة من الجزائر وخارجها من كافة الدول العربية والأجنبية وتنشر نتائج أبحاثهم باللغة العربية Maalim for Translation is a semi-annual journal established in 2009 and published by the Supreme Council of Arabic, aimed at contributing to the promotion of scientific research in the field of translation and promoting the movement of translation from and into Arabic. To this end, the Journal is accepted publishing academic and scientific research, theoretical, applied and critical, original and serious, on various branches of public translation that specialize in different literary, scientific and technical fields, and in various forms, both old and new, from translation, interpretation, visual translation, computer translation, machine translation, etc., and in many relevant fields of linguistic and other sciences. Maalim seeks to promote short-term and long-term research and practice in translation in order to take its natural place among other sciences, the Journal opens contacts with researchers and professors interested in translation issues from Algeria and abroad from all Arab and foreign countries and publishes the results of their research in Arabic and in other languages

Annonce

إعلان إلى كافة الباحثين

                                                                    

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

رئاسة الجمهورية

المجلس الأعلى للغة العربية

إعلان إلى كافة الباحثين 

نظرا لترقية عديد المجلات إلى صنف "ج" قررت رئاسة تحرير المجلة قبول الأبحاث ذات الصلة بالترجمة فقط ، و يمكن قبول المقالات المكتوبة باللغات الأجنبية خاصة الانجليزية التي تهتم باللسانيات و فروعها.

نتمنى التوفيق للجميع

رئيس التحرير

25-04-2021


11

Volumes

24

Numéros

250

Articles


الترجمة والتأويل وأثرهما في تعليمية اللغات الأجنبية

هبري فاطمة الزهراء,  كرمة شريف, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى إبراز دور الترجمة من خلال نظرية التأويل في تعليم اللغات الأجنبيّة، فمهما حاول بعض المنظرون واللسانيين من طمس أثر الترجمة في العملية التعليمية للغات، وإظهار عيوبها ونكران مزاياها، إلّا أنّ هذه الأخيرة فرضت مكانتها واحتلّت الصدارة خاصّة بعد أن تبنّى علم النفس المعرفي النظريات التعليمية، التي كانت حكرا على اللسانيات، بالإضافة إلى إسهامات النظرية التأويلية للترجمة التي أبرزت دورها الفعّال والإيجابي في تعليم و تعلّم اللغة الأجنبية مستندة في ذلك على العقل و المنطق و علم النفس و الفلسفة، بهدف تحسين عمليّة التدريس، و رفع مستوى أداء المعلّم، وتوفير الجهد و الوقت على المتعلّم و زيادة قدراته على الإدراك والفهم.

الكلمات المفتاحية: التعليمية ; اللغة ; الفهم ; الإدراك ; الترجمة ; التأويل


نحو ترجمة عربية تأصيلية

بن هلال زينب, 

الملخص: يروم هذا البحث العمل على وضع مخطّط عملي لحركة الترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية باعتبارها لغة وطنية ومقوما من مقومات الهوية الثقافية والاجتماعية في ظل التأصيل الترجمي، ذلك أن الواقع العالمي اليوم يفرض هيمنة لغوية نتجت عن الهيمنة السياسية والاقتصادية التي تفرضها موازين العالمية. ونظرا لضرورة الاحتكاك اللساني والتفاعل الثقافي الحاصل والذي تجسدّه الترجمة بوصفها وسيطا لغويا بين الحضارات، فإنّ دورها لم يعد يقتصر على النقل فقط، بل تعدّاه إلى كونه مؤثرا ثقافيا فاعلا في استقرار اللغة وشيوعها أو تراجع استعمالها واندثارها بمرور الوقت

الكلمات المفتاحية: التغريب ; التأصيل


ترجمة قصدية الوصف في رواية مائة عام من العزلة - The translation of the intentionality of the description in the novel Cien años de soledad

رميلة صبرينة, 

الملخص: يعد الوصف بمختلف أنواعه أحد العناصر الأساسية المكونة للنص الأدبي و لا تقتصر أهميته في المحافظة على انسجام و تسلسل الأفكار و الأحداث في الرواية فقط بل يتعدى ذلك لينقل قصدية معينة يتوخاها الكاتب في النص و لا يصرح بها فسنتطرق في هذا المقال إلى القصدية من منظور التداولية على اعتبار أنها تدرسها بالاعتماد على عناصر مختلفة أحدها السياق لنحدد مدى ترجمة الوحدات الوصفية التي تحمل وظيفة تواصلية من خلال قصديتها. The description is one of the essential elements of the literary text, its importance is not limited to preserving coherence and sequencing ideas and events in the novel, but goes so far as to communicate intentionality intended by the author, undeclared intentionality. In this article, we approach intentionality in the pragmatics, which studies it through several elements, including context, in order to define the degree of translatability of descriptive units whose communicative function is conveyed by the intentional meaning.

الكلمات المفتاحية: ال ; صف ; القصدية ; التدا ; لية ; السياق ; description ; intentionality ; pragmatics ; context


دور المجاز الاصطلاحي في ترجمة المصطلح الطبي المركب من الفرنسية الى العربية

غماري أسماء,  سيتواح يمينة, 

الملخص: يهدف هذا البحث لدراسة إمكانية توظيف المجاز الاصطلاحي في ترجمة بعض المصطلحات الطبية المركّبة من الفرنسية إلى العربية وذلك من خلال دراسة تطبيقيّة تعتمد المنهج الوصفي بأسلوب تحليل المضمون لنماذج عن ترجمة مصطلحات طبية مركبة (5 مصطلحات) مدرجة ضمن تخصص علم الأجنة ومنتقاة من كتاب ""علم الأجنة" « Embryologie » لمؤلفيه ي . بن عزوق Y. Benazzoug ، م . بن سالم M.Bensalem، بي . برنادو P.Bernado ، ت . جرنيقون T. Gernigon وترجمته لبعلي الشريف حفصة. و من أهم النتائج التي توصلنا إليها أن المجاز الاصطلاحي يلعب دورا هاما في ترجمة المصطلح الطبي المرَّكب من الفرنسية إلى العربية سواء في اطار التوليد بعيدا عن التأثّر بالمصطلح الأجنبي دلاليا و بنيويا أم في اطار الاقتراض الدلالي الذي يقتضي محاكاة المصطلح الأجنبي على مستوى البنية و الدلالة معا أو على مستوي الدلالة فقط، كما أنه يفتح المجال واسعا أمام المصطلحي و المترجم لينهلا من التراث اللغوي و يُثريا به اللغة الطبية . This research aims to study the possibility of using terminological metaphor in translating some compound medical terms from French into Arabic through conducting an applied descriptive study and adopting content-analysis method to examine the translation of five compound embryology terms, selected from the book "Embryology" by Y. Benazzoug, M. Salem Bensalem, P. Bernado, T. Gernigon, and translated by Ali Sharif Hafsa. One o f the most important findings is that terminological metaphor plays an important role in translating medical compound terms from French into Arabic, whether through generation, without foreign terms’ semantic and morphologic influence, or through semantic borrowing which requires calquing both the morphologic and semantic features of foreign terms, or only the semantic ones. Moreover, it opens the door wide for terminologists and translators to dig out the linguistic heritage and enrich the medical jargon.

الكلمات المفتاحية: المصطلح الطبي ; المجاز الاصطلاحي ;التركيب ; الترجمة


La tradaptation dans l’audiovisuel : truchement transculturel ou fantaisie accessoire ?

عناني سلمى, 

Résumé: Le sens dans un texte audiovisuel se crée via un mécanisme diégétique mis en place à travers une pointilleuse interaction systémique (multimodalité) d’une part, et d’un concours extra-diégétique basé sur un processus interprétatif dépendant fortement d’un background socio-culturel, d’autre part ; ce qui fait revêtir au produit audiovisuel une grande sensibilité lors du transfert linguistique et réclame de ce fait une attention particulière qui ne peut se borner à une littéralité rigide dans le but d’en faire ressortir tous les reliefs sémantiques. Le traducteur audiovisuel se doit dans un souci d’accessibilité, d’efficacité et de fonctionnalité, d’aller au-delà de la traduction proprement dite et de faire appel à l’adaptation en tant que stratégie permettant un ajustement linguistique et extralinguistique (situationnel, conceptuel, contextuel …etc) et ayant comme seul motif d’éviter les perturbations communicationnelles à mêmes de faire ‘sentir la traduction’. Le tout sans se laisser emporter par son élan de créativité et dénaturer ainsi le travail original. En somme, le traducteur audiovisuel se doit de maîtriser l’exercice de la loyauté et l’art du leurre.

Mots clés: Traduction audiovisuelle ; adapatation ; littéralité ; multimodalité


النسخ والاقتراض في ترجمة النص الصحفي من الانجليزية إلى العربية

بكوش محبوبة,  برابح محمد, 

الملخص: يُعدّ هذا المقال دراسة موضوعية لأسلوبي الاقتراض والنسخ في ترجمة النص الصحفي من الانجليزية إلى العربية، ويهدف إلى التعريف بكل من الاقتراض والنسخ، ومدى تجسد كل منهما في النص الصحفي المترجم، علاوة على تبيان أثر اللغات الأجنبية، وبخاصة الإنجليزية، نظرا لاتساع رقعة اللغات في وكالات الأنباء وتعدد ألسن صحافييها، مما يجعلهم عرضة لتداخلات لغوية عديدة تتمثل في اقتراض كل ما هو دخيل على اللغة، ونسخ تراكيب، وأساليب لغات أخرى، ومحاكاتها بنيوياً وتعبيرياً حتما إن لغة النص الصحفي المعاصرة تعج بالدخيل والمعرب والمولد والمقترض، مما يدفعنا لتبيان ذلك التأثر والتأثير الحاصل بفعل احتكاك لغات البشر ببعضها بعضاً، ومحاولة الوقوف على مستويات النسخ التركيبي والتعبيري للأساليب الإفرنجية التي لا تمت بصلة كانت للغة العربية

الكلمات المفتاحية: النسخ ; الاقتراض ; النص الصحفي ; وكالات أنباء ; تأثر ; لغوي


مستويات التّكافؤ في ترجمة القرآن الكريم

بن صافي م.دلاني خيرة,  سرير إلهام, 

الملخص: يتم التكافؤ في الترجمة على عدّة مستويات: اللّغويّ ، البنيويّ النصي، الدّيناميكيّ ، التّواصليّ الوظيفيّ ، الأسلوبيّ ... لكنّ المترجم عادة ما يحتار في تقرير أيّ المستويات أولى . و من هذا المنطلق تناقش هذه الدّراسة مستويات تحقّق التكافؤ في ترجمة النصّ القرآنيّ من خلال معاينة ترجمتيْن ـــــ إنجليزيّة و فرنسيّة ـــــ لبعض الآيات من سورة الرّحمن ، معتمدة في ذلك التّحليل و المقارنة منهجا لها ، و تسعى من ذلك إلى الإجابة على سؤالين جوهريين: لأيّ مستوى يجب أن يعطي مترجم القرآن الأولوية في التكافؤ؟ و هل يمكنه تحقيقه في كلّ المستويات على حد سواء ؟ تخلص الدراسة إلى أنّه من الضروري ترتيب مستويات التّكافؤ حسب الأولوية و وفقا لمقتضيات النص القرآني ، و أن نقل كلام الله يبقى تقريبيا ولا يمكن أن يكون كليا؛ لأنه ليس إلا قراءة المترجم الخاصة للمعاني القرآنية ، الشيء الذي يثبت إعجازه اللّغويّ.

الكلمات المفتاحية: ترجمة القرآن ; مستويات التّكافؤ ; أولويات التكافؤ ; سورة الرّحمن


إشكالية نقل اللواصق في ترجمة المصطلح العلمي إلى اللغة العربية

ضياف فاطمة الزهراء,  جناتي صارة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الكشف عن أحد أهم المشاكل التي تعترض سبيل الترجمة المصطلحية، وبالتحديد مشكلة نقل اللواصق إلى العربية من خلال تبيين مدى تأثير ترجمتها على نقل مفهوم المصطلح الأجنبي إلى العربيّة، والعواقب النّاجمة عن ذلك. والأهم من ذلك هو معرفة ما إذا كانت الطرق المقترحة لترجمة هذه اللواصق قد وُفِّقت في نقل المفهوم الصّحيح للمصطلح الأجنبي إلى العربيّة. لنتوصل في الأخير إلى مجموعة من النتائج أهمها: تعتبر مشكلة ترجمة السوابق واللواحق إلى العربية أحد أهم المشاكل التي تعرفها الترجمة العلمية على اعتبار هذه اللواصق جزءا من المصطلحات. ورغم أن اللاصقة جزء من المصطلح، إلا أنه لا يمكن ترجمة المصطلح اعتمادا على طريقة ترجمة لاصقة معينة، فالترجمة بالصيغة أو الأوزان الصرفية مثلا قد تغير معنى المصلح تماما، وذلك باعتبار هذه الصيغ تحمل دلالات معينة قد لا تتلاءم مع كل المصطلحات.

الكلمات المفتاحية: المصطلح العلمي ; الترجمة ; السوابق ; اللواحق


ترجمة أدب الطفل، التبسيط بين التوطين والتغريب/The translation of Children’s literature: vulgarization by domestication and foreignization

ساسي هاجر,  قلو ياسمين, 

الملخص: تعّددت المناهج في ترجمة النص الواحد. وفي مقالنا هذا تحليل لمناهج الترجمة في أدب الطفل ونجاعتها. تعتبر ترجمة أدب الطفل من التخصصات الهامة في مجال الترجمة ككل وتتطلب عناية خاصة ذلك أنها موجهة لفئة معيّنة في المجتمع تتميّز بخصوصيات ولكن هذا النوع من الأدب قد يقرأه الكبار مثل الصغار. يختلف المترجمون في ترجمة أدب الأطفال بين مؤيدين لمنهج الترجمة بتصرف أي بالتعديل والحذف والإضافة والتطويع وفقا لثقافة الطفل القارئ الهدف وبين معارضين لهذا المنهج وحجتهم أن الترجمة بتصرف تحرم القارئ الطفل من التعرف على ثقافة غيره. وتحليلا لدراستنا اخترنا أمثلة من سلسلة هاري بوتر (الجزء: 2، 4، 5، 6، 7) وترجمتها إلى العربية لتوضيح بعض الصعوبات في الترجمة من ثقافة إلى أخرى وتحقيق الهدف والغرض عند الترجمة من النص الأصلي إلى النص المترجم وكذا أهمية الإستراتيجية حسب الوضعية وحسب نوع النص.

الكلمات المفتاحية: الترجمة، ، أدب الطفل، التبسيط، التوطين، التغريب، هاري بوتر


السياق النصي في ترجمة "جون غروجون" (Jean Grosjean) لمعاني سورة الأنعام

شبيشب بوعمامة, 

الملخص: ملخص: يتضمن السياق العوامل التي تجعل النص مرتبطا بموقف سائد يمكن استرجاعه، ويسمى كذلك بالمقام، أو رعاية الموقف، وهو معيار أساسي في دراسة النصوص و فهمها بكل تجلياتها، حيث أن تأويلات النص الواحد تختلف حسب سياقه، وهو كذلك أحد معايير النصية التي تعتبر دراستها من أهم مهام لسانيات النص. أما في مجال الترجمة فتتمثل مسؤولية المترجم في فهم هذا السياق و العمل على تحقيقه في اللغة الهدف التي يترجم إليها، بمعنى أنه ينبغي على المترجم أن يفهم أولا سياق النص الأصلي، ثم يحاول نقله وتكييفه مع اللغة الهدف. في هذا الإطار سيكون موضوع هذا البحث الذي يهدف إلى دراسة السياق النصي في ترجمة "جون غروجون" لمعاني القرآن الكريم في إحدى سوره وهي سورة الأنعام، وذلك للإجابة على الإشكالية التي تتمثل في درجة التزام هذا المترجم بسياق هذه السورة الكريمة أثناء ترجمته لمعانيها إلى اللغة الفرنسية، وكيف تم تكييف ذلك السياق القرآني مع هذه اللغة التي تختلف اختلافا كبيرا عن اللغة المصدر. Abstract : The context includes the factors that make the text linked to a prevailing situation that can be retrieved, and is a basic criteria of the study and the understanding of texts because of the interpretations of one text vary according to its context. The context is also one of the criteria of textuality, which is the most important element in the study of text linguistics, but in the field of translation, it is the responsibility of the translator to understand this context and to transfer it to the target language. In this context, it will be the theme of this research which aims to study the textual context in Jean Grosjean’s translation of the Holy Koran’s meanings in one of his Surahs "Al-Anam", in order to determine the degree of the translator’s respect of the context and how that Qur'anic context was adapted to the French language which differs greatly from the source language.

الكلمات المفتاحية: السياق النصي؛ الترجمة؛ القرآن الكريم؛ سورة الأنعام؛ ترجمة "جون غروجون". ; textual context; translation; Holy Koran; Surah “AL-Anam”; translation of “Jean Grosjean”.


?Reading Literary Texts in the FL Classroom: Enjoyment or Difficulty of Translation

يحي فاطيمة, 

الملخص: Abstract For many literary text readers, this kind of discourse is a source of enjoyment and stimulating imagination. However, readers in FL may face difficulties in understanding vocabulary and translating the words into their native language. Therefore, this can reduce their desire and the feeling of happiness they may experience when reading novels, short stories, and drama. In this regard, teachers, in the FL classroom, have to be aware of the criteria of selecting literary works according to the age and level of their students in order to create balance between text enjoyment and FL learning via these texts. So, the present article focuses on highlighting the characteristics of the literary text; recognising the difficulties of translating it; and the role of the teachers in developing the students’ translation strategies to enjoy reading this type of texts. ملخص: بالنسبة للكثير من قراء النص الأدبي, إن هذا النوع من الخطاب هو مصدر للاستمتاع وتحفيز الخيال. ولكن يمكن للقراء باللغة الأجنبية أن يواجهوا صعوبات في فهم المفردات اللغوية وترجمة الكلمات الى لغتهم الأم. وعليه فإن هذا يمكن أن يقلل من رغبتهم و احساسهم بالسعادة عند قراءة الروايات, القصص القصيرة, و الدراما. في هذا الصدد, يجب أن يكون أساتذة اللغة الأجنبية على درجة كافية من الوعي بالنسبة للمعايير اللازمة لانتقاء الأعمال الأدبية وفقا لعمر طلبتهم ومستواهم وهذا لخلق التوازن المطلوب بين متعة قراءة النص وتعلم اللغة الأجنبية من خلال هذه النصوص. اذن, فهذا المقال يركز على تسليط الضوء على خصائص النص الأدبي; تحديد صعوبات ترجمته; ودور الأساتذة في تطوير تقنيات الترجمة للطلبة للتمكن من الاستمتاع بقراءة هذا النوع من النصوص.

الكلمات المفتاحية: literary text, teaching literature, the FL classroom, translation, vocabulary النص الأدبي, تدريس الأدب, قسم اللغات الأجنبية, الترجمة, مفردات اللغة


"Le métier à tisser" إسهام النقد البرماني في تحسين الترجمات المعادة مستقبلا لرواية

محمدي ليلى,  بن عودة عديلة,  بوخالفة محمد رضا, 

الملخص: النقد الترجمي ميدان مستقل من ميادين الدراسات الترجمية، وقد عملت جهود منظري الترجمة على تطويره وتحديثه بمحاولات تقليص الذاتية والأحكام غير المؤسسة فيه وعرض الجوانب الإيجابية والسلبية للترجمة، مع تحديد مواضع إخفاق المترجم والبحث عن أسبابه. وقد ساهمت آراء أنطوان برمان النقدية بشكل كبير في تحديد معالم وأهداف النقد الترجمي وذلك من خلال مساره التحليلي النقدي الذي يقوم على عدة مراحل نظرية وتطبيقية. ويرمي عملنا هذا إلى تسليط الضوء على كيفية إسهام نقد الترجمات البرماني في تحسين مستوى الترجمات المعادة مستقبلا، من خلال دراسة وتحديد ما يمكن أن تقدمه "Le métier à tisser" بعض مراحله المطبقة على رواية محمد ديب " وترجمتيها إلى العربية لكل من أحمد بن محمد بكلّي "المنسج" وسامي الدروبي"النول

الكلمات المفتاحية: نقد الترجمات ; أنطوان برمان ; الترجمات المعادة ; محمد ديب


منهج عبد العزيز بن فهد المبارك في الترجمة النصية للقرآن المجيد

بوخاري عبد الرزاق, 

الملخص: إن ترجمة القرآن الكريم لغير الناطقين بالعربية أمر حتمي لنشر رسالة الإسلام، وتعدّد ترجماته وتتابعها دليل على أن الترجمات السابقة لم تُرضِ المترجمين اللاحقين، فعكف الكثير منهم على إعادة ترجمته لإخراج ترجمة دقيقة تكافئ إلى أبعد حدٍّ نص القرآن الكريم وتحفظ مقاصده ومعانيه ومضامينه، ومن هذه الترجمات الحديثة "الترجمة النصية للقرآن المجيد" للمترجم السعودي عبد العزيز بن فهد المبارك الذي أعلن أنها أحسن الترجمات القرآنية التي نُقلت إلى اللغة الانجليزية على الإطلاق. تهدف هذه الدراسة إلى تحديد المناهج والاستراتيجيات الترجمية التي اتبعها عبد العزيز بن فهد المبارك في إنجاز ترجمته النصية للقرآن المجيد، وذلك بتحليل ترجمته لسورة الفاتحة كأنموذج ومدونة للبحث، للوقوف بالنقد والتحليل على مدى تحقيق ترجمته للتكافؤ على مستوى مكونات النص الشكلية والمضمونية والأسلوبية والبيانية، وعلى مدى التزامها بالدقة والأمانة للنص القرآني، كما تسلط الضوء على المناهج الترجمية الجديدة التي استحدثها.

الكلمات المفتاحية: القرآن؛ النص؛ المعنى؛ الترجمة النصية؛ الترجمة الحرفية؛ التطابق؛ التكافؤ، الأمانة.


تاريخ نقد التّرجمات في الجزائر

بريهوم فطيمةياسمينة,  قلو ياسمين, 

الملخص: يحاول هذا المقال أن ينير، بعض المحطّات المهمّة في تاريخ نقد التّرجمات في الجزائر. ليجعلها تأسيسا لهذا الفرع من النّقد. ولتحقيق ذلك اِنطلق من نظريّة القديس أوغسطين، بغية إرجاعه إلى عقر داره، ومحاولة جعل ممارسته النّقديّة تأسيسا لنقد التّرجمات في الجزائر. وفي خطوة ثانية تتبّع المقال، بعض التّجارب في الفترة الِاستعماريّة، كابن شنب، ورضا حوحو. وفي الأخير، أحصى بعض التّجارب من العصر الحديث، وذلك، بما اِتّضح من ممارستها النّقد على تجاربها في الترجمة. فما هي حقيقة هذه التّجارب التي يطمح هذا البحث أن يكرّسها في التّأريخ للتّرجمة ونقد التّرجمات في الجزائر؟ This paper treats the primordial subject in translation which is criticism. Firstly, it deals with redistributing translation's heritage, by bringing back saint Augustine to his home. His translation's theory is considered among the earliest theories in the world. Secondly, it makes some clarifications on the effect of the colonization period on the translation and translation's criticism involvement. At the end, the article demonstrates that, some experiences in criticism are pioneers in this field like what Ibnchenb and Ridha Houhou had done in the Algerian translation criticism. From a concrete Algerian translation's criticism vision, the paper deals with reconsidering and undergirding those models

الكلمات المفتاحية: أغسطين -نقد التّرجمات -نظرية- إرجاع ; Augustine-theory-translation's criticism-redistribute


اختيار المفردات في الترجمة الأدبيـة تحت تأثير الأيديولوجية دراسة تطبيقية في ضوء منهج التحليل النقدي للخطاب – رواية »قصر الشوق« نموذجا

العيــدي عبد الحليـم فاروق, 

الملخص: أثرنا في هذه الدراسة مسألة ترجمـة النصوص الأدبية بصفتها الوعاء للمميزات الثقافية ودور ترجمتها في مـد جسور الحوار بين مختلف الثقافات. غير أن ترجمة هذه النصوص لا تكاد تخلو من الجدل المرتبط بالمنهج الترجمي الذي لم يستطع أن يتخلّص من قبضة الأيديولوجية باعتبارها مرجعية لكل ما يصدر عن الإنسان من أعمال بما في ذلك التأليف والترجمة، إذ لم تخل الترجمات يوما من الأثـر الأيديولوجي الذي تحكـم في مسارها وكان عنصرا مهما في سنّ نظرياتها وأساليبها ورسم أهدافها وتحــديد علاقة النص الأصل بالترجمة. محاولة منا سبر أغوار أثر عنصر الأيديولوجية في الترجمة، أنجزنا هذه الدراسـة التطبيقية التي ترتكـز على رصـد نماذج المفردات المختارة من ترجمة رواية »قصر الشوق« إلى الفرنسية وتحليلها في ضوء مبادئ منهج التحليـل النقدي للخطاب بهدف الكشف عن الخلفية الأيديولوجية لكل الاختيارات المعجمية عبر ثلاث إجراءات لغوية وهي التشويه والحذف والإضافة، لأنها خيارات تعكس ثقافة المترجم ونظرته للعالم. وهي دراسة تهدف إلى التحسيس بأثـر الأيديولوجية في الممارسة الترجمية وتأثيرها في المترجم بوعي أم بدون وعي منه. This study is devoted to the translation of literary texts as supports of cultural characteristics, and its role in intercultural dialogue. However, translation has never turn away from the controversy of the adequate method of translating which ever free itself from the grip of ideology as a decisive element in elaborating theories and translation methods, defining its aim and the relation of original text to the target one. To point up the impact of ideology, we carried out this analytical study on lexical choices that reflect the translator's culture and his own vision of the world, in the French translation of «The Palace of Desire» in the light of critical discourse analysis approach intended to reveal the manifestations of ideology mainly through the procedures of distortion, deletion and addition. The study aims to aware on the impact of ideology in literary translation on the translator's conscious or unconscious.

الكلمات المفتاحية: اللغة والأيديولوجية ; الترجمة الأدبية ; اختيار المفردات ; التحليل النقدي للخطاب


تقييم جودة الترجمة: تطبيق النموذج الوظيفي لهاوس

صغير مريم,  بلقاسمي حفيظة,  حيدر لعروسي, 

الملخص: إن مسألة "نوعية الترجمة" كانت محط اهتمام المترجمين على مر العصور، كما أصبح هناك اختلاف في وضع معيار للتقييم الذي تختلف مقاييسه وعوامله باختلاف النظريات والمقاربات الترجمية، وبصفة أدق وفقا للاستراتيجيات المتبعة من طرف المترجم لتحقيق الهدف المرجو من عمله، والذي يختلف هو الآخر من مترجم إلى آخر.ومن بين تلك المقاربات نموذج جوليان هاوس التي ترى أنه من الضروري الاحتكام إلى التحليل القائم على أسس علمية وعلى الحكم الاجتماعي معا، وتقترح تقييم المصافي الثقافية لتقييم جودة الترجمة. وبهدف معرفة مدى نجاعة هذا النموذج ارتأى البحث لتطبيقه على النص الأدبي الذي ينطوي على الرؤى والأفكار والخيالات والأمثال وغيرها من العناصر الثقافية والنفسية والاجتماعية، الخاصة بكل مجتمع والمختلفة عن مثيلاتها، مما يجعل مهمة المترجم تزداد تعقيدا. وذلك من أجل تقييم موضوعي وشامل للارتقاء بالترجمة إلى مستوى أفضل. Quality of translation has always been a core issue for translators. Thus, many concepts were coined suggesting different standards of evaluation that vary according to translation theories, approaches, and strategies adopted by the translator to reach their goals. Julian House proposes a model providing for an analysis of both source and target texts based on scientific and social judgment. House also suggests that assessing the quality of translation implies assesssing the cultural filters used as well. In order to verify the efficacy of this model, this paper attempts to apply it on a literary text that includes visions, ideas, imagination, proverbs and other cultural, psychological and social items specific to various societies, which makes the task of the translator extremely complicated. The point is to provide an objective and comprehensive evaluation for a better translation.

الكلمات المفتاحية: جودة الترجمة ; تقييم ; النصوص الأدبية ; نموذج هاوس ; المصفاة الثقافية


أنموذجا Friends ترجمة السخرية في المسلسلات التلفزيونية المدبلجة إلى العربية -مسلسل

حضري محمد الأمين,  عالم ليلي, 

الملخص: إن عملية مماثلة ومحاكاة أحوال الآخرين في أقوالهم أو سلوكهم أو صفاتهم الجسمية أو الخلقية، سواء عن طريق الكلام أو الإشارة أو الفعل، على طريقة يضحك منها ويكون باعثا على التحقير والإيذاء، ولفت الانتباه حتى وإن كان المعنى بالسخرية غائبا، فهذا من شأنه أن يهدم العلاقات الإنسانية. تعد ترجمة هذه الأساليب من أصعب هذه المواقف التي تصادف المترجم المتخصص خاصة في المجال السمعي البصري لارتباطها بالبعد الثقافي والاجتماعي. وهذا ما حاولنا معالجته في هذه الورقة البحثية من خلال التطرق إلى أهم خصوصيات أسلوب السخرية مع عرض أنواعها، بالتركيز على النكتة الساخرة لما لها من مميزات تجعل من ترجمتها غاية في التعقيد ثم تطرقنا إلى بعض مناهج ترجمتها، علاوة على المهارات التي يجب أن تتوفر في المترجم. سنحاول أن ننقل أيضا فكرة السخرية من العرض إلى الصورة الذهنية وفق منهج وصفي مقارن بغية إثراء البحوث في هذا المجال ونختم بعد ذلك عملنا بعرض مقاطع غنية بالسخرية من المسلسل 'Friends' المدبلج إلى العربية والتعليق عليها، حيث يتوصل البحث إلى أن للعامل الثقافي دور أساسي في تحديد طبيعة العملية الترجمية، وأنه على المترجم مراعاة الجمهور العربي المتلقي ومستوى تفكيره. The process of imitating and simulating people in their sayings, behavior or physical appearances and morals, whether through talk, sign, act or through sarcasm that sends underestimation and causes harm by drawing attention even if the element of irony is absent, destroys the human relationships. Translating these styles are considered one of the toughest challenges that faces the specialized translator, especially in audio-visual field for its connection to the cultural and social dimension. This is what we try to tackle in this research paper by addressing the aspects of irony style and presenting its types. We also addressed some approaches of translating ironic jokes and the skills that the translator should acquire. We will try as well to transfer the idea of irony from the show to the mental image according to comparative descriptive approach in order to enrich researches in this field. Finally we conclude our work by playing some clips from the TV series “FRIENDS” dubbed into Arabic, rich with ironic scenes and comment on it. The result of this research is that the cultural factor has a principal role in identifying the nature of the translational process. In addition, the translator should take into consideration reception issues and Arabic audience particularity.

الكلمات المفتاحية: الترجمة ; السخرية ; المسلسلات ; المدبلجة ; الثقافة


إسهام الصنوترجمة في فهم سيميائيات الخطاب الإشهاري وترجمته

Bekkari Nassima, 

الملخص: لقد تطور العالم أيّما تطور وفي ميادين مختلفة. وفي خضم هذا التطور، تعاظم الدور المنوط بالمترجم باعتباره وسيطا ينقل ويكيّف حسب مقتضيات الخطاب والوسط المنقول إليه. فلم يعد المترجم اليوم ذلك المثقف الموسوعي القادر على نقل العلامات اللسانية من لغة إلى أخرى وإنما ذاك المبدع المتمرس الذي يترجم خطابا في علم مختص، فيمكّنه ذلك الاختصاص من إدراك دلالة الخطاب الذي يحيل إليه تلاحم العلامات داخل الإشهار. تفترض الترجمة الإشهارية نقلاً فعّالاً للإشهار الذي يستعمل فيه مختلف أنواع العلامات، لذلك تجد المترجم يتفطّن إلى كون الخطاب الإشهاري مزدوج الوجود كونه مزيجا بين نسقين: لساني وأيقوني، فيولي أيّما اهتمام لتكاملهما في عملية النقل من لغة (أ) إلى لغة (ب)، فينتبه المترجم إلى كلّ عنصر وكلّ علامة تكوّنه، وهو هنا أمام تحدٍّ جديد يخص مجال الصنوترجمة، بوصف الخطاب الإشهاري فعلا تواصليا. هذا إلى جانب الطرائق التي يتم اتباعها في بناء الخطاب الإشهاري وتوظيفه لشتّى أنواع العلامات، حيث من الممكن استثمار السيميائيات في مجال الترجمة الإشهارية لأنّها تحدّد بصفة دقيقة الدلالة والأثر، اللذان يمكن استخراجهما من تلاحم مختلف العلامات وتكاملها، وهو موضوع الصنوترجمة.

الكلمات المفتاحية: الترجمة الإشهارية ; الصنوترجمة ; الفعل التواصلي ; علاقة الصورة بالنص ; التنميط الإشهاري


Exploring professionals' views regarding the alignment of Master translation curriculum with the market requirements in Algeria

حاج امحمد اسماعيل,  قلو ياسمين, 

Résumé: This research paper’s primary objective is to investigate the position of the market in translator and interpreter training in Algeria from the perspective of professionals. The paper is grounded on the fact that there is a need for empirical research on what the market expects from future graduates and how curriculum meets these expectations. For this purpose, interviews were conducted with 27 professionals in the market of Algiers on how they perceive Master translation/interpreting training at the Institute of Translation and Interpreting at the University of Algiers (02). The results reveal that the Master curriculum is moving forwards in the right direction, as it incorporates various theoretical and practical modules. Furthermore, integration the elements that prepare students for the market in the curriculum – including authentic texts, translation technologies, internships and organisational aspects of the profession is needed

Mots clés: Training ; professionals ; graduates ; Master ; curriculum ; market requirements ; Algiers


المضامين الثقافية في الترجمة السمعية البصرية: بين التوطين و التغريب-الدبلجة العربية لفيلم "كوكو" أنموذجا

خوالدي كهينة,  خليل لامية,  يحياوي رشيد, 

الملخص: الثقافة جزء لا يتجزأ من العملية الترجمية. و يعتبر التواصل الناجح بين الثقافات أحد الجوانب الأساسية للفعل الترجمي، خاصة في الترجمة السمعية البصرية أين تظهر المضامين الثقافية على مستوى الصوت و الصورة. يسعى هذا البحث إلى تسليط الضوء على الاستراتيجيات التي يلجأ إليها مترجم السمعي البصري لترجمة المضامين الثقافية من خلال إجراء تحليل مقارن لفيلم الرسوم المتحركة "كوكو" بالانجليزية و نسخته العربية المدبلجة بالاعتماد على مقاربة جافيي ايكسيلا (1996). تبين من النتائج أن ترجمة المضامين الثقافية تطرح تحديات كبيرة لمترجمي السمعي البصري و تعيد إحياء النقاش القديم حول التوطين و التغريب في الترجمة. Culture is inextricably bound to translation. Successful intercultural communication is a fundamental aspect of the translation process, especially when it comes to audiovisual translation (AVT), where cultural elements appear in sound and image. Leaning on Aixela’s (1996) model, this research aims to highlight the strategies adopted by the audiovisual translator to translate Culture-specific Items (CSIs) through a contrastive analysis of the animated English film "Coco" and its Arabic dubbed version. The results demonstrate that the translation of CSIs poses many challenges for AV translators and resurrects the age-old debate of domestication and foreignization in translation.

الكلمات المفتاحية: الترجمة السمعية البصرية ; المضامين الثقافية ; استراتيجيات الترجمة ; التوطين ; التغريب


سرديات الحضور والغياب الأنثوي في ترجمة الرّيبورتاج الصّحفي

زايدي نورالهدى,  بلقاسمي حفيظة, 

الملخص: تُعالج هذه الورقة إشكالية التّرجمة بوصفها فعلا سوسيوثقافيا يُلقي بظلاله على الأنثى كمتغيّر بحث يشترك مع التّرجمة في ذات الصّورة الغيابية، وذلك بالبحث عن آثار الحضور الذي تُعضّد فيه التّرجمة الوجود الأنثوي في النّص، وترتكن إليه من منطلق تشارك ذات الغربة الرّمزية، وكذا مواضع الغياب التي تتنصّل فيها التّرجمة من الأنثى وتستكين للّغة والعرف الاجتماعي، وقد تمّ بحث هذا الأمر عبر تطبيق المنظور السوسيوثقافي لبيتر نيومارك من خلال طرحيه : التّرجمة التوصيلية والتّرجمة الدّلالية، على الرّيبورتاج الصّحفي الذي يُشكّل مساحة تجتمع فيه الصّحافة بالأدب، وتتجلى من خلاله مختلف التّمظهرات الاجتماعية التي تبثّها اللّغة، وقد تبيّن أنّ التّرجمة تتواطأ مع المجتمع في نظرته الأبوية التي تندسّ في البنيات اللّغوية حين تتّخذ منحى توصيليا يتم بواسطته توجيه التّرجمة لما يدعم العرف السّائد، بينما تقوم بإبراز الأنثى ككيان لافت في البنيات اللّغوية حين تتخذ منحى دلاليا يكون فيه النّسيج اللّغوي مُتشرّبا برؤية ناطقيه للعالم، وهو أمر يختلف باختلاف النّظرة إلى الأنثى من ثقافة إلى أخرى

الكلمات المفتاحية: الأنثى ; الترجمة ; الثقافة ; الريبورتاج ; النظام الأبوي


المصطلح الاستعاري الطبي: أبعاده وطرائق ترجمته

داود زليخة,  بوتشاشة جمال, 

الملخص: ملخّص: لطالما استُخدِمت الاستعارة بوصفها أسلوبا بلاغيا في مجال اللغة الأدبية واقتصر دورها على تنميق الأسلوب وإضفاء لمسة جمالية عليه، إلا أن الدراسات في هذا المجال أثبتت أن دور هذه الأخيرة يتعدّى حدود المجال الأدبي ليصل إلى المجال العلمي وهو ما لم يُنظَر إليه بهذا الشكل من قبل. وقد شاع توظيف الاستعارة في النصوص العلمية بغرض تبسيطها وتمكين القارئ العادي غير المتخصّص في مجال معيّن من الاطلاع عليها. إلا أن هذا ليس كل شيء، إذ امتدّ توظيف الاستعارة إلى النصوص المتخصّصة كالنص الطبي مثلا، حيث تكتسي في هذا المقام بُعدا مختلفا نوعا ما لأن أهميتها هنا تتجلّى على مستوى الإدراك والمفاهيم بدلا من التعابير والمصطلحات فقط. فالغاية من توظيف الاستعارة في المجالات المتخصّصة لا تقتصر على مجرّد تبسيط المعلومات لعامة الناس بل هي وسيلة تخدُم أيضا الباحثين والمتخصّصين خلال المراحل الأولى من دراساتهم وأبحاثهم. Abstract : Metaphor has long been used as a rhetorical device in literary language. Its role was limited to embellishing style and adding a touch of beauty to it. However, studies in this area proved that the role of this latter extends beyond the literary field to the scientific one, which was not previously perceived that way. The use of metaphor in scientific texts was commonly aiming at popularizing them and enabling the lay reader, not specialized in a given area, to consult them. Yet, the use of metaphor has been extended to specialized texts, medical texts for instance, in which it has a different dimension because its significance here is reflected on both perceptional and conceptional levels rather than mere terms and expressions. Hence, the purpose of using metaphor in specialized fields is not only limited to popularizing information for the general public but also serves researchers and specialists during early stages of their studies and researches.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الاستعارة؛ المصطلح الاستعاري؛ ترجمة الاستعارة؛ النص المتخصّص؛ النص الطبي. ; Keywords: Metaphor; metaphorical term; metaphor translation; specialized text; medical text.


جهود أنطوان برمان في الترجمة: استحسان أم استهجان؟

رباج عبد الرحمان, 

الملخص: ملخّص: يعتبر أنطوان برمان من أشهر المنظرين الفرنسيين في مجال الترجمة في زمننا. وتعتبر مساهماته النظرية في علم الترجمة من المساهمات التي كتب لها سعة الاتشار والاعتبار كما أنها عنيت بالدراسة في جميع أنحاء العالم. ويهدف مقالنا إلى التعريف بهذا المنظر باختصار، وإلى وتسليط الضوء على بعض أهم الجوانب الإيجابية والسلبية في مساهماته في نظر الدارسين. Abstract: Antoine Berman is one of the most famous French translatologists of our time. His theoretical contributions to the science of translation are widely spread, considered and studied all over the world. The purpose of this paper is to introduce that translatologist briefly, and shed light at some of the positive and negative sides of his contributions, in the eyes of translation theoreticians and scholars.

الكلمات المفتاحية: أنطوان برمان،الترجمة الحرفية،محامد،مثالب،فلسفية،أخلاق،ميولات تحريفية


Traduction universitaire : analyse des erreurs dans les traductions d’étudiants de FLE

طالبي آمنة فاطمة الزهراء, 

الملخص: Résumé : La présente étude a pour objectif principal de rendre compte des erreurs récurrentes dans les productions des étudiants du cours de traduction. Elle tend également à montrer l’impact des lacunes linguistiques et des erreurs de démarche sur la qualité desdites productions. Pour ce faire, nous avons soumis un texte à la traduction d’un panel d’étudiants de FLE à l’Université Mohamed Lamine Debaghine – Sétif 2, choisis sur la base d’un échantillonnage de convenance. Puis, nous avons examiné chaque texte et avons répertorié les erreurs énumérées en trois catégories : erreurs de traduction, fautes de langue et erreurs de mise en forme. Les résultats démontrent un nombre important d’erreurs dans deux catégories, à savoir : les erreurs de traduction et les fautes de langue. Ces erreurs et fautes sont dues principalement à deux facteurs, soit : les lacunes linguistiques et une erreur dans la démarche suivie. Pour conclure, nous proposons quelques recommandations afin de remédier à ces erreurs et fautes en nous basant sur leurs origines. Abstract: The main aim of this study is to account for the most commonly errors made by university students in the translation course. The study tends also to demonstrate the impact of language gaps and procedural errors on the quality of students' productions. To achieve the aforementioned aims, a panel of FLE students at Mohamed Lamine Debaghine University - Sétif 2 was provided with a text to translate. The sample of participants was chosen on the basis of a convenience sampling technique. The texts were analyzed and errors were grouped into three categories: translation errors, language errors, and formatting errors. Findings of the study demonstrate a significant number of errors of two categories, specifically: translation errors and language errors. These errors and mistakes are mainly due to two factors, namely: linguistic gaps and errors in the approach pursued. The study suggests some recommendations to remedy these errors and mistakes based on their origins. ملخص : تهدف هذه الدراسة أساسا إلى تحليل الأخطاء التي تتكرر كثيرا في ترجمات طلبة مادة الترجمة، وإظهار تأثير الثغرات اللغوية والأخطاء الإجرائية على جودة ترجمات الطلبة. في هذا الصدد، عرضنا نصًا للترجمة على عدد من طلبة اللغة الفرنسية بجامعة محمد لمين دباغين - سطيف 2، تم اختيارهم على أساس العينة القصدية، ثم قمنا بتحليل كل نص على حدة، وبتصنيف الأخطاء ضمن ثلاث فئات: أخطاء الترجمة وأخطاء اللغة وأخطاء الصياغة الشكلية. تظهر النتائج عددًا كبيرًا من الأخطاء في الفئتين التاليتين: أخطاء الترجمة وأخطاء اللغة، حيث تعزى هذه الأخطاء أساسا إلى عاملين، هما: الثغرات اللغوية وخطأ في المنهج المتبع. في الختام، اقترحنا بعض التوصيات لاستدراك هذه الأخطاء بناءً على مصدرها وأسبابها.

الكلمات المفتاحية: traduction universitaire ; erreurs de traduction ; fautes de langue ; lacunes linguistiques ; erreur de démarche ; university translation ; translation errors ; language errors ; linguistic gaps ; process error ; الترجمة الجامعية ; أخطاء الترجمة ; أخطاء اللغة ; الثغرات اللغوية ; خطأ في المنهج


إستراتيجية دُور النّشر في ترجمة قصص الأطفال

بوشاقور الرّحماني سمير, 

الملخص: مُلخَّص: تَهدِفُ هذه الدّراسة إلى البحث في ما مدى اهتمام دُور النّشر والطّبع في الوطن العربي وفي العالم الغربي ككلّ بعملية ترجمة قصص الأطفال. بدأنا الحديث عن الاستراتيجية المعتمدة من لدن هذه المؤسّسات النّشرية في طبع وتوزيع مختلف المطبوعات بين القرّاء، ثمّ ما مدى اهتمامها بالكتب المترجمة مقارنة بتلك المؤلّفة. وفي الختام؛ حصرنا هذا الاهتمام في تناول جانب ولوج قصص الأطفال المترجمة -والمكيّفة أحيانًا ثقافيًا من قبل مترجم واعٍ- دُور النّشر وطريقة إخراجها في شكلها النّهائي. خلصنا إلى أنّ قصص الأطفال؛ لِما تحمله من خصوصية بالغةٌ كونها تستهدف جمهورًا حسّاسًا؛ تتأثّر غالبًا بالإستراتيجية التي تتبعها أيّ دار نشر في عملها مرتكزة في ذلك على إيديولوجية النّاشرين. Abstract: This study aims to investigate the interest of the publishing and printing houses in both Arab and Western worlds in the process of translating children's stories. It starts by presenting the strategy used by these publishing institutions in printing and distributing various publications among readers; then, how far these institutions are interested in translated books compared to written ones. Finally, it restricts this interest to the translated children's stories which are sometimes culturally adapted by a conscious translator and the way they are edited. It is concluded that due to their great particularity, children's stories, as they target a sensitive audience, are often influenced by the strategy that any publishing house follows in its work and it is based on the ideology of the publishers.

الكلمات المفتاحية: إيديولوجية؛ ترجمة؛ دار نشر؛ طفل؛ قصة . translation; publishing house; child; story; ideology


From Traditional Grammar Translation Method to Translation Teaching: the emergence of an independent didactic discipline

ماضوي سوسن, 

Résumé: The present paper purports to explain the roots of grammar translation method and its relations to translation teaching as practiced today. In the first part, the discussion unfolds with an overview of grammar translation method, its principles, advantages, weaknesses and its revival later on. In the second part, the evolution of grammar translation method into translation teaching per se is brought to the fore and Cay Dollerup’s model of generational development of teachers is introduced to explain the development of assumptions about translation in general and translation teaching in particular. The two parts are related in that both serve as a thread to link between the two disciplines and draw certain logic in the explanation of the multifarious information available on this history which is felt to be scanty at times and scattered at other times.

Mots clés: grammar translation method, historical roots, teaching translation, generational progression.


Found in Subtitling: Culture-bound References in Subtitled Youtube Videos

Aloui Asma, 

Résumé: Translation has always been prone to debate, on the one hand, and an indispensable intercultural activity, on the other. With the advent of technology and state-of-the-art inventions, translation could not help but to be a part of the massive globalization wave. New forms of translation come of age; audiovisual translation, that is. It is essentially associated with technology and media. This paper sheds light on subtitling practice as a type of audiovisual translation, henceforth AVT. This paper also aims at investigating how subtitling deals with culture-bound references in Youtube videos through manifold heuristic strategies. It highlights the discrepancies of source and target languages, namely in terms of cultural implications, all while keeping in mind the strict norms sine qua non to subtitling practice.

Mots clés: audiovisual translation ; subtitling ; culture-bound references ; strategies


إشكالية ترجمة عناوين الصحف بين التكافؤ الشكلي والتكافؤ الديناميكي

قدوش زينب,  بلقاسمي حفيظة,  حيدار لعروسي, 

الملخص: ممّا لا شكّ فيه أنّ عناوين الصحف تشكل مقاطع نصية عصيّة على الترجمة وهذا نظرًا لتعدد وظائفها وأهمية موقعها في الصحيفة؛ حيث يطرح تعدد وظائف العنوان الصحفي مشاكل تتعلق بتحقيق المعادلة والتكافؤ في الوظائف بين العنوان الأصلي والعنوان المترجم. كما يجد المترجم نفسه أمام تحدي نقل دلالة العنوان في اللغة الهدف مع احترام تقنيات التحرير الصحفي التي تولي أهمية بالغة للشكل أو البنية؛ أي تحقيق تكافؤ شكلي مع خلق التأثير نفسه الذي مارسه النص الأصلي على متلقيه في اللغة الهدف، وذلك هو التكافؤ الديناميكي الذي يناسب أكثر ترجمة العنوان الصحفي بالنظر إلى طابعه البراغماتي. ولقد أسفر هذا الاختبار التطبيقي عن ضرورة اجتهاد المترجم في تحقيق التكافؤ الشكلي والتكافؤ البراغماتي في الوقت نفسه، وإن تعذر ذلك يفَضل التكافؤ الديناميكي على حساب الشكلي لأنه يناسب الطابع البراغماتي للعنونة الصحفية التي تؤدي وظائف إشهارية.وفي هذه الدراسة نحاول اختبار فرص تحقيق كل من التكافؤ الشكلي والتكافؤ الديناميكي في ترجمة نماذج من عناوين صحيفة الشروق أونلاين الجزائرية. Undoubtedly, the headlines in newspapers pose a big problem in translation because it has a multifunction and it had an important position in the newspaper.this multifunctionality of the headlines led to a difficulty in finding a functional equivalence between the source headline and the target one.Besides, the translator faces the challenge of transferring the meaning (signification) into the target language whilst respecting editorial technics which is very important. . thus, that's the dynamic equivalence which is the most appropriate to the translation of a headline, .considering its pragmatic character In this study, we will deal with the ways of achieving both formal and dynamic equivalences in translating some examples of headlines from an Algerian newspaper is called "Echourouk Online "This applied test resulted in the necessity of the translator’s diligence in achieving formal equivalence and pragmatic one at the same time. Dynamic equivalence is preferred over formalism in case it’s not possible as it suits the pragmatic character of journalistic addressing that performs advertising functions.

الكلمات المفتاحية: العنوان الصحفي ; الترجمة ; التكافؤ الشكلي ; التكافؤ الديناميكي


Major Problems in Translating Algerian Marriage and Divorce Documents into English

حاج عيسى عبد النور, 

Résumé: The paper discusses problems facing the researcher in translating Algerian marriage and divorce documents from Arabic into English, shedding light on major problems facing translators considering linguistic characteristics of these documents and difficulties of conveying their content into English culture and its legal system which are totally different from the Algerian Arabic. The researcher has applied the linguistic approach to translation. This approach allows the researcher to minimize problems encountered by focusing on the appropriate meaning and equivalence of terms and expressions. The paper shows that lexical and stylistic problems are more encountered than syntactic and cultural ones. This was the result of translating seven documents collected from municipality administration, a lawyer, and a department of family cases in Algeria. The study shows that a translated legal document could be homogenous if different translation strategies are used particularly the literal translation strategy. The study suggests that the Translation Departments should require from their MA translation students to attend not less than 200 hours of translation training at translation offices or companies. This ensures graduating qualified translators who would be able to integrate easily in the translation market. The study also recommends conducting further research aiming at investigating the problems encountered in translating other legal types of documents.

Mots clés: legal translation ; marriage and divorce ; civil status ; arabic ; english ; translation ; algerian documents


أثر الترجمة في تأويل معاني ومقاصد القرآن الكريم

مشوار مصطفى, 

الملخص: تتجلى معجزات القرآن الحكيم البيانية، لمن يحسن اللغة سليقة أو تعلما، أما من عجز عن اكتسابها من العجم؛ فالترجمة سبيله إلى بعض مقاصد ومعاني الآيات القرآنية، فالقرآن إعجاز.الترجمة علم مهم و لجميع اللغات، لكن للترجمة شروط وضوابط؛ أهمها التمكن والأمانة ، فنزغات النفس والهوى لا نسلم من تسلطها في الترجمة، وهذا ما لمسناه في ترجمات لبعض آيات الذكر الحكيم؛ من حضور لحظوظ نفس المترجم ومعتقداته وثقافته.

الكلمات المفتاحية: الترجمة، التأويل، علاقة الترجمة بالتأويل.