معالم
Volume 1, Numéro 1, Pages 43-55

هل اللسانيات ضرورية في الترجمة؟

الكاتب : إيمان بقطاش .

الملخص

ما زالت البحوث جارية على قدم وساق في مجال العلاقات التي يمكن أن تقوم بين العلوم اللسانية والترجمة، ولا شك في أنها ستظل بؤرة اهتمام الباحثين في هذا الشأن، بحكم أن الترجمة هي الإنسان في المقام الأول، ومن ثم، فإنه محكوم عليها بأن تغير مواقعها في كل وقت، تماما مثلما يغير الإنسان موقعه في هذه الحياة. وقد ارتأينا أن نجتزئ الفصل التالي من بحث مطول قام به الباحث الألماني، كريستوف هورشمان، إيمانا منا بأن علوم اللسانيات والترجمة ما زالت في طور النشوء إن صح التعبير، وإيمانا منا أيضا بأن اللغة الألمانية واللغات الإسكندينافية الشمالية لها ما تقوله في هذا الموضوع. إن القول بأن الترجمة عملية غير ممكنة دون توظيف علم اللسانيات مسألة ما عادت الحاجة تدعو إليها، كما أن ضرورة وجود هذا العلم بالذات ضمن لغات متعددة قد تكون هي الأخرى أمرا بديهيا. فقد استطاعت اللسانيات القيام بوصف مجال واسع من الظواهر، سواء أتعلق الأمر بتكوين المترجمين ) الذين يكتسبون في العادة معارف لغوية واسعة خلال مرحلة التكوين، أيا ما كان مستوى إتقانهم للغات الأجنبية)، أم بالتعدد اللغوي في جميع أشكاله، سواء أكانت هذه الأشكال منسقة أم مندمجة فيما بينها أم مركبة أم متتابعة.

الكلمات المفتاحية

اللسانيات - الترجمة - النظرية - علم الترجمة