مجلة تفوق في علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية

theexellence journalin sciences techniques of physical activity and sports

Description

تعنى المجلة بنشر البحوث ذات الصلة بميدان علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضة وما يرتبط بها وكذا الأيام الدراسية والملتقيات الوطنية والدولية التي ينظمها قسم علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بالمركز الجامعي نور البشير البيض وجاءت الحاجة لتأسيس هذه المجلة لما يكتسيه الميدان الرياضي من أهمية بالغة في المساهمة في بعث وتعزيز التكوين الأكاديمي والمسار المهني للأساتذة والطلبة الباحثين ولنشر البحوث المتميزة والتي من شأنها أن تترك صبغة وتأثيراً على المواضيع قيد البحث، آملين أن تساهم في تعزيز وتطوير أساليب وتقنيات البحث العلمي.

Annonce

العدد العاشر لمجلة تفوق

إلى كل الأساتذة والطلبة الكرام والعاملين في مجال البحث العلمي تتشرف مجلة تفوق في علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية التابعة للمركز الجامعي البيض بدعوتكم لنشر مقالاتكم في عدد خاص  2020.  

18-11-2020


5

Volumes

11

Numéros

151

Articles


L’effet d’un programme d’entrainement intense sur la composition corporelle et la réponse psychologique chez des footballeurs de catégorie séniore

بن حميد اسلام, 

Résumé: Cette étude a comme objet de déterminer l’effet de la charge d’entraînement élevé sur la composition corporelle et la variation de l’humeur chez des footballeurs qui appartiennent à la catégorie sénior tout au long d’une période de préparation physique spécifique. A travers notre recherche, on a supposé que Le programme d’entraînement intense a entraîné une augmentation significativement des différentes variables de la charge d’entraînement qui provoque Une diminution de la composition corporelle (masse corporelle et % de graisse) avec une augmentés significativement des scores de l’humeur négatifs (anxiété, colère, confusion, fatigue, dépression) et une diminution très significative des scores de l’humeur positive (vigueur). Dix-neuf footballeurs tunisiens de sexe masculin appartenant à la catégorie séniore du club de « l’Olympique du Kef » et évoluant dans la ligue professionnelle 2 ont accepté de participer à notre étude. La durée d’entrainement est de 4 semaines pendant la période de préparation physique spécifique période"pré-saison" de la saison sportive 2014/2015.Ils

Mots clés: clés: quantification de la charge d’entrainement - RPE- composition corporelle- POMS- humeur


L’autisme : se soigner par l’alimentation!

خراشي توفيق, 

الملخص: Résumé : Plusieurs médecins, chercheurs, neuro-pédiatres, professeurs et spécialistes de tous horizons ont étudiés en profondeur le lien entre l’alimentation et un grand nombre d’affections neurologiques, dont l’autisme, le TDAH (trouble du déficit d’attention avec ou sans hyperactivité), les troubles d’apprentissage, la dyspraxie, la dyslexie, les troubles anxieux et la schizophrénie. En Algérie, durant ces dernières décennies, les questions liées à l’alimentation et à la nutrition des enfants dans le développement social et économique ont occupé une place sociale importante. Les résultats de notre étude montrent que les protéines consommées par les enfants de Bouira et de Bechar sont essentiellement d’origine végétale (légumes secs) et donc de valeur moindre que celle de protéines d’origine animale, plus consommées chez les enfants d’Alger. Concernant le nombre de repas par jour, les enfants des trois régions prennent régulièrement ces repas avec une différence non significative en faveur des enfants d’Alger (93,21%) par rapport aux enfants de Bouira (89,51%) et de Bechar (86,32%) Le manque dans l’alimentation de ce type de produits serait dû à plusieurs facteurs environnementaux et économiques que l’on trouve particulièrement dans les zones péri urbaine. Autrement dit, l’accès physique et pécuniaire de ces aliments cités ci-dessus est fortement limité. لقد درس العديد من الأطباء والباحثين وأطباء الأطفال والأساتذة والمتخصصين من جميع مناحي الحياة بعمق العلاقة بين النظام الغذائي وعدد كبير من الحالات العصبية ، بما في ذلك التوحد و ADHD (اضطراب نقص الانتباه مع أو بدون فرط النشاط) ، صعوبات التعلم ، عسر القراءة ، اضطرابات القلق والفصام. في الجزائر، خلال العقود الماضية، احتلت الأسئلة المتعلقة بغذاء وتغذية الأطفال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية مكانة اجتماعية مهمة. تظهر نتائج دراستنا أن البروتينات التي يستهلكها أطفال البويرة وبشار هي أساسًا من أصل نباتي (البقول) وبالتالي فهي أقل قيمة من البروتينات ذات الأصل الحيواني ، والتي يستهلكها أطفال الجزائر العاصمة. فيما يتعلق بعدد الوجبات في اليوم ، فإن أطفال المناطق الثلاث يأكلون هذه الوجبات بانتظام مع فارق غير معنوي لصالح أطفال الجزائر (93.21٪) مقارنة بأطفال البويرة (89.51٪) وبشار (86.32٪) يُعتقد أن نقص المعروض من هذا النوع من المنتجات يرجع إلى عدة عوامل بيئية واقتصادية توجد بشكل خاص في المناطق شبه الحضرية. وبعبارة أخرى ، فإن الوصول المادي والمالي إلى هذه الأطعمة المذكورة أعلاه محدود للغاية.

الكلمات المفتاحية: autisme ; alimentation ; santé ; état nutritionnel.


دور قسم التربية الرياضية بجامعة البيضاء في رفد المدارس بالكوادر الرياضية

النظاري محمد,  الوصابي عبدالعزيز,  منصر محمد, 

الملخص: ملخص الدراسة أصبحت الرياضة جزء لا يتجزأ من حياة الشعوب، ونظراً لأهميتها الكبيرة كعنصر رئيسي من عناصر الحفاظ على الصحة، الى جانب أنها ميدان للتنافس وحصد الالقاب ورفع اسم البلد عالياً في المحافل الخارجية.. لهذا أولت الدول اهتمامها بالرياضة، وشرعت في انشاء المراكز المتخصصة في إعداد الرياضيين، ورفد المجتمع بمخرجاتها المتخصصة، واليمن كبقية دول العام أيقنت بأهمية انشاء كليات ومعاهد وأقسام التربية الرياضية، كونها البوابة الرئيسية التي يتخرج منها مدرس التربية البدنية والرياضية، والمعول عليه تدريس المادة في مختلف مراحل التعليم، ويعد قسم التربية الرياضية بكلية التربية والعلوم رداع بجامعة البيضاء، المنشأ عام 2003م إحدى المراكز الاكاديمية المتخصصة في تخريج مدرسي التربية الرياضية وتوزيعهم على مدارس محافظة البيضاء عموماً، ومديريات مدينة رداع على وجه التحديد، كونهما كانتا تفتقران الى مثل هذا النوع من المدرسين قبل افتتاح القسم. وقد هدف البحث للتعريف بدور قسم التربية الرياضية برداع في رفد المدارس بالكوادر الرياضية المؤهلة للتدريس وفق الاطر الأكاديمية، وتسائل الباحثون عن طبيعة الدور الذي يقوم به القسم في تطوير الرياضة المدرسية، وافترضا قيام القسم بدور ايجابي في تطوير الرياضة المدرسية في مدارس مدينة رداع. واستخدم الباحثون المنهج الوصفي بطريقة المسح، وتكونت العينة من 6 مدراء مدارس في مدينة رداع (جمعان، العامرية، ملاح، قرن الأسد،22 مايو، الرشيد)، حيث تم استقصائهم عن الدور الذي يلعبه القسم في تطوير التربية الرياضية في مدارسهم. وقد خرجت الدراسة بالعديد من النتائج من أهمها أن القسم ساهم في ايجاد مدرسين متخصصين في التربية الرياضية، حيث كانت تلك المدارس تفتقر لمثل هذا التخصص، كما تبين أنه رغم وجود المدرسين إلا أن حصة التربية الرياضية غير مفعلة كونها ليست مادة رسمية، مما يجعلها تحوّل للمواد الأخرى، كما ظهر من زيارتنا للمدارس افتقارها للملاعب والأدوات الاساسية لممارسة الأنشطة الرياضية . وأوصى الباحثون الجهات المختصة بتفعيل حصة التربية الرياضية، وإيجاد مساحات لممارستها وتوفير الادوات اللازمة لإنجاح عمل المدرس فيها.

الكلمات المفتاحية: قسم التربية الرياضية ; رفد المدارس بالكوادر الرياضية



Les 10 articles les plus téléchargés

314 تسيير المنشآت الرياضية الحديثة ودورها في الرفع من أداء رياضيي السباحة. 313 برنامج مقترح للألعاب الحركية كمرتكز في تنمية بعض القدرات الإدراكية (الحس-حركية) لأطفال ما قبل المدرسة (4-5) سنوات 304 الكفايات التدريسية اللازمة لأعضاء هيئة التدريس الجامعي بمعهد التربية البدنية والرياضية بالأغواط من وجهة نظر الطلبة. 287 دراسة مقارنة في الرضا الحركي بين ممارسي الأنشطة الترويحية الرياضية الفردية والجماعية لدى أساتذة التعليم الثانوي بولاية تيارت. 287 دراسة أثر الألعاب الحركية في الوسط المائي على تنمية الجانب الحسي حركي والتقليل من درجة التوحد للفئة العمرية 05 - 06 سنوات 286 اثر استخدام برنامج تدريب بليومتري على تحسين ﺒﻌﺽ ﺍﻟﻤﻬﺎﺭﺍﺕ الأساسية ( الإرسال الساحق، حائط الصد . الضرب الساحق) بالكرة الطائرة 281 درجة التزام أساتذة التربية البدنية والرياضية بالقيم الخلقية والاجتماعية في ممارسة مهنة التدريس (دراسة ميدانية على أساتذة التعليم المتوسط بولاية ورقلة) 264 أثر الألعاب الصغيرة في دروس التربية البدنية والرياضية على بعض الصفات البدنية والمهارات الأساسية في كرة اليد لدى التلاميذ (12-13) سنة 258 مساهمة التدريس بالمقاربة بالكفاءات في تفعيل عملية التعلم أثناء درس التربية البدنية والرياضية - دراسة وصفية من وجهة نظر أساتذة معهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية (حالة معهد البويرة) 254 عملية التسيير الاستراتيجي للموارد البشرية وتنمية الصفات القيادية لرؤساء ومدربي فرق كرة القدم ومدي انعكاسها على الاداء الرياضي النخبوي