Traduction et Langues

مجلة الترجمة واللغات

Description

Revue Traduction et Langues (Translation & Languages) is an international, double-blind peer-reviewed, annual and free of charge, open-access journal edited by University of Oran2. The journal publishes original research and survey articles in the fileds of Applied Linguistics, Translation and Interpreting studies, Discourse Analysis, Humanities and Social Sciences from theoretical and pratical perspectives. The journal aims at promoting international scholarly exchanges among researchers, academics and practitioners to foster intercultural communication by providing insights into local and global languages and cultures. The journal is distinguished by its multidisciplinary dimension and plurilingual orientation. The journal is published one issue a year, the first was edited in 2001, but starting from Volume 17 issue 1/2018, the journal will be published twice a year. Our journal accepts original papers, reports and reviews in Arabic, English, French, Spanish, Deutsch, and Russian. This journal is published in both print and online versions. The online version is free access and downloadable. All original and outstanding research papers are highly accepted to be published in our International Journal. مجلة الترجمة واللغات مجلة دولية، دورية، محكمة وذات لجنة قراءة، وهي مجلة ذات تحميل حر تصدرها جامعة وهران2 بصفة سنوية. تهتم المجلة بنشر البحوث الأصيلة والتحقيقات في مجال اللسانيات التطبيقية، الترجمة، وتحليل الخطاب، والعلوم الإنسانية والاجتماعية انطلاقا من منظورين نظري وتطبيقي. كما أنها تهدف إلى ترقية التبادلات العلمية والمعرفية بين الباحثين والأكاديميين، والممارسين لتعزيز التواصل بين مختلف الثقافات المحلية والعالمية. تتميز المجلة ببعدها المتعدد التخصص، إلى جانب توجهها المتعدد اللغات. تصدر المجلة مرة كل سنة بدءا من الإصدار الأول عام 2001، ولكن ابتداء من هذا العدد سيتم إصدار عددين في السنة. ترحب المجلة بجميع البحوث الأصيلة والتقارير باللغات العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والألمانية، والروسية. تصدر المجلة في نسختين ورقية وإلكترونية، هذه الأخيرة قابلة للتحميل مجانا. كل البحوث الأصيلة والمقالات المتألقة مرحب بها للنشر في مجلتنا الدولية.

16

Volumes

16

Numéros

312

Articles


Rasgos de la Traducción en la Literatura Aljamiado-morisca

Chadli Omar, 

Résumé: . Las obras de traducción que integran la mayor parte del corpus literario aljamiado-morisco muestran ciertas peculiaridades. En este artículo pretendemos responder las siguientes cuestiones: ¿cuáles son los principales aspectos de dichas traducciones? y ¿qué relación tienen con las circunstancias de vida de los mudéjares y los moriscos? Basándonos en el análisis de algunos pasajes transcritos de varios manuscritos aljamiado-moriscos, hemos notado que estas traducciones reflejan una lengua romance muy influida por las características del árabe y del Islam, lo que supone el impacto de ciertos factores culturales y sociales en dichas obras. Nuestro objetivo es demostrar la correlación que existe entre el estilo de estas traducciones y algunos aspectos de la vida de la sociedad hispanomusulmana donde tuvo lugar la literatura aljamiado-morisca.

Mots clés: aljamiado-literatura-morisca-traducción.


Les Technologies de l'Information et de la Communication : Entre représentations et réalité.

Ammi Abdelghani, 

Résumé: : L’université algérienne connaît de grandes mutations instaurées par le changement continu dans les offres de formations que procure le nouveau système d’enseignement LMD. La présente recherche s’intéresse à l’importance des Technologies de l’Information et de la Communication au sein de l’université algérienne, représentée pour les besoins de notre étude, par le domaine des Langues étrangères. Elle s’interroge également sur les représentations de nos étudiants envers ces technologies et la meilleure façon par laquelle nos étudiants espèrent profiter de ces nouveaux outils d’apprentissage. C’est pourquoi une enquête par questionnaire a été menée dans plusieurs universités du pays et a connu la participation d’étudiants des départements de français pour essayer d’avoir une vision globale de l’utilisation de ces technologies dans une formation de langue.

Mots clés: Apprentissage ; Outil pédagogique ; Outil technique ; Représentations ; TIC


EN TORNO DEL CONCEPTO DE PRESIDIO -El caso de Orán -

Belarbi Zohra, 

Résumé: Los presidios son espacios originarios de una política de carácter táctico-militar y desempeñaban el rol de la guarnición militar que defendía las plazas, además de tener como función fundamental actuar como primera línea defensiva, contra los ataques hacia el territorio peninsular provenientes de las costas norteafricanas o del Mediterráneo Oriental, en el caso de España. Además de servir como lugares penitenciarios donde se cumplen penas por delitos ordinarios o militares. La historiografía occidental ha prestado mucha atención a los presidios hispanos en el litoral norte africano, considerandolos como espacios fronterizos; al ser designados así, y con el paso de los siglos, los estudios les han cualificado como fronteras geográficas, urbanas y de vez en cuando económicas, y también fronteras geopolíticas y religiosas. Así, Orán; inicialmente ciudad magrebí y tal como las demás posesiones norte africanas se convirtió en presidio, pero también en ciudad fronteriza, y compartió con estos espacios la misma historia a partir de los principios hasta la dislocación definitiva de la mayoría de estos enclaves.

Mots clés: Presidio ; litoral norte africano ; Orán ; fronteras ; historiografía occidental


خارطة العمليات العقلية الخاصة بالترجمة الفورية: الاستـــــــــــــــــــــــــــــــــماع

هوارية شعال, 

الملخص: تعد الترجمة الفورية من أصعب الاختصاصات التي تتطلّب جهدا فكريا وعصبيا ونفسيا جد مضني، وتشترط مهارات جمّة ودربة وخبرة ترجماتية طويلة، ناهيك عن الملكة اللغوية وسعة الإطلاع،كونها نشاطا فكريا وإبداعيا ضد الطبيعة، يجمع بين فعلي الإصغاء والكلام في الآن ذاته، ويستدعي جملة من العمليات الذهنية والتحليلية، سعيا إلى ربط أواصر التواصل والتخاطب بين أقطاب السلسلة الكلامية. فهي همزة التواصل كلما اختلفت الجنسيات وتباينت اللغات. والترجمة الفورية، لاسيما ترجمة المؤتمرات، مسألة معقدة ومتشعبة، تقوم خاصة على الإصغاء والفهم والتحليل وعمل الذاكرة لتبليغ المحتوى في وقت محدد يقدر بثوان، وفق مسار أداء معقد وصعب، يمر بمراحل متواصلة ومتكاملة. إذ يتصدر الاستماع قائمة هذه المراحل، بل ويعد الحلقة الأساس التي بها تستمر الحلقات الأخرى. ويتداخل مفهومه مع الاصغاء والسمع والإنصات. وعليه، فالاصغاء المبني على السمع الجيد والانتباه المركز يعتبر اللبنة الأساس لتأمين تبليغ الخطاب تبليغا صحيحا مبنى ومعنى. إذ كلما سلم الإصغاء سلم الأداء Simultaneous interpreting is one of the most difficult jobs. It requires a great intellectual and psychological effort. It necessitates also important skills, and a long translation experience, depending on good linguistic and extralinguistic competencies. Moreover, it is an intellectual and creative activity against nature as it combines both listening and speaking, requiring a mental process in order to establish a communication. It is the focal point of communication whenever nationalities differ and languages vary. Simultaneous interpreting, especially conference interpreting, is a complex process which is based on listening, understanding, analysis and memory work to convey the message in few seconds, following integrated and continuous stages. Listening is the head of these stages, and is the main link within the interpreting process. However, its concept overlaps with hearing and receiving. Accordingly, listening based on good hearing and intensive attention is considered the basis for ensuring a true translation (transfer). Whenever listening is right, the performance will be good.

الكلمات المفتاحية: الترجمة الف ; رية ; العمليات العقلية ; الاستماع ; الاداء ; الترجمان


ترجمة الصورة البيانية عند يوجين نايدا(Eugene Nida)

أحمد عناد, 

الملخص: يتناول هذا المقال كيفية ترجمة الصورة البيانية عنديوجين نايدا(Eugene Nida)، ولأن نايدا قد عُرف بمبدأ المكافئ الدينامي فإنه قد طبّق هذا المبدأ في ترجمة الانجيل بما يحتويه من صور بيانية وعبارات كنائية وخرج بعدّة تقنيات واستراتيجيات في ترجمة تلك الصور، ولقد استنتجنا من خلال هذه الدراسة أن نايدا قد فرّق بين مكافئين في الترجمة: شكلي ودينامي، وفضّل المكافئ الدينامي في ترجمة الصور البيانية وصنّفها ضمن التكييفات الضرورية كمطابقة الاستعارات بالاستعارات؛ أي مطابقة صورة بيانية بصورة بيانية أخرى من نفس النوع، وترجمة الاستعارة بغير الاستعارة حينما لا يوجد صورة تتطابق مع المرجعية الموجودة في لغة المصدر، ولذلك يجب إجراء تعديلات جذرية، وترجمة غير الاستعارة بالاستعارة وهذا في حالتين اثنتين هما: عندما تعتمد فيها الصورة على الأساطير القومية، وثانيهما اصطدام المعتقدات الدينية القومية بنظيرتها في لغة المصدر، وكل هذه الأساليب التي اقترحها يوجين نايدا تعتمد على مبدأ التأثير المكافئ، والهدف من هذه الدراسة هو الوصول إلى تحديد التقنيات التي اعتمدها نايدا في ترجمة الصورة البيانية، كما أننا اتبعنا منهجية الاستقصاء والوصف في هذه الدراسة من أجل الوصول إلى ما تم اقتراحه.

الكلمات المفتاحية: التأثير المكافئ؛ الترجمة، التعابير الخارجة عن المركز من حيث دلالات الألفاظ، الصورة البيانية، المكافئ الدينامي، يوجين نايدا.


Exploiting Relevance Theory Findings In Translation

قويدر يوسف, 

الملخص: تندرج نظرية الملاءمة التي أرسى قواعدها كل من دان سبيربير و ديردري ويلسون في إطار التداوليات المعرفية حيث يرى الباحثان أن نجاح العملية التواصلية بين المرسل و المتلقي مرتبط بمدى نجاح المرسل في مدّ المتلقي بنص أو ملفوظ يحقق له مبدأ الملاءمة. تروم هذه الدّراسة البحث في إمكانية الاستفادة من المفاهيم التي أتت بها نظرية الملاءمة في ميدان الترجمة ذلك أن الترجمة فعل تواصلي بين كاتب النص الأصل و المترجم و القارئ الهدف. سيتم التركيز على العملية التأويلية التي تشكل قطب الرحى في العملية الترجمية و التي تحسم مآلاتها في نجاح الترجمة أو فشلها. الهدف من الدّراسة إذن هو تتبع المترجم في تأويل النص الأصل و من ثم سعيه إلى انتقاء التأويل الملائم من ضمن مجموعة التأويلات المتاحة. تأتي بعد ذلك مرحلة إعادة صياغة ذلك التأويل في نص هدف يحقق آثارا سياقية للقارئ الهدف دون حمله على بذل جهود معالجة غير ضرورية من أجل التوصل بمقاصد الكاتب الأصل، بمعنى نص هدف يحقق الملاءمة للقارئ الهدف.

الكلمات المفتاحية: الملاءمة ; الآثار السياقية ; الترجمة ; جهد المعالجة ; التأويل ; الملاءمة المثلى


US Domestic Agency in the Early Cold War Foreign Policy, 1945-1950

Kerboua Salim, 

Résumé: The present paper attempts to synthesize the United States policymakers’ decisions on the course of the second half of the 1940s. Personal judgements and bureaucratic agency converged to give birth to a latent but emerging confrontation with the former Soviet Union. The international system shifted to become bipolar and the two superpowers' behaviors became more antagonistic. This paper emphasizes the American perspective of the rising confrontation and the fateful United States' decision makers' view of the situation during that period.

Mots clés: United States ; Foreign Policy ; Individual Agency ; Cold War ; Militarization


ON LEXICAL OBSOLESCENCE IN TACAWIT: THE CASE OF SIX BERBER FAUNA TERMS

فريد شعيرة,  حسان حمادة, 

Résumé: The present paper gives an account of a cross-regional study of lexical obsolescence in Tacawit. It aims to compare the rates of lexical loss across three regions: the Aurès Massif, Occidental Aurès and Oriental Aurès. The data of the study was collected as part of a doctoral research project on contact-induced lexical erosion in Tacawit. For purposes of brevity, however, this paper is confined to the analysis of the data obtained in one semantic domain, namely animal lexicon. Six basic concepts denoting six species were examined. The study revealed significant differences in the rates of lexical erosion between the three regions. The Massif retained most of the Berber variants, and, to a lesser degree, Occidental Aurès. In Oriental Aurès, however, there was a general tendency towards lexical replacement. This regional variation in lexical maintenance reflects different social tendencies within Aurès towards the effects of contact between Berber and Arabic.

Mots clés: Tacawit dialect ; language contact ; lexical borrowing ; lexical erosion


Developing Collocational Competence in EFL Classes: Evidence of Nativeness in Algerian Intermediate Learners’Corpus

Debabi Mohamed, 

Résumé: No wonder that knowledge of how words pair in L2 has been a missing part in many EFL classes and a peripheral element in many syllabi in Algeria. Virtually, many of the current teaching practices still seek to focus learners’ attention on the role of grammar in the acquisition process under the assumption that grammar has a generative power of language and learners can in turn produce L2 by mastering the different grammatical structures. This tendency resulted in considering lexis, mainly collocations, as subservient to grammar. As a result, learners’ writing has become grammatically well-polished but replete with idiosyncratic wording due to lexical mistakes and deficiency in collocations. Hence, this paper aims at assessing the extent to which developing EFL learners’collocational competence through an explicit contrastive approach can help them produce native- like natural writing. To carry out this research, an experimental group and a control group of first year English majors were recruited. The former was taught collocations explicitly through a contrastive approach, while the latter was taught this target language with no focus on collocations. Data were collected from corpora produced by these students in pre and post-tests. Analysis of the findings indicates that pointing out to EFL learners the difference of collocational restrictions between L1 and the target language promotes these learners’ collocational competences. Furthermore, downplaying grammatical mistakes and emphasizing collocational accuracy inside the classroom is very likely to result in learners producing strongly collocated words in their writing. In the light of these findings, the present research paper concludes with some pedagogical implications.

Mots clés: Collocational competence-corpus- EFL learners, explicit teaching – natural writing -strong collocations


Interkulturelles Lernen im DaF- Unterricht in Algerien: Zustand und Perspektiven

محمد نواح, 

Résumé: Since the beginning of the 20th Century till now, teaching foreign languages has been giving a great importance to foreign languages learning and cultures. At the same time, the objective of teaching is not limited to improving oral competencies only, but to focusing also on understanding and perceiving foreign cultures by means of "teaching and intercultural learning" Intercultural learning, as a teaching-learning process, serves as a means that links between knowledge, information, foreign cultures and languages in order to meet the learning conditions that play a great role in developing "the Intercultural learning-teaching process. The objective of this communication does not merely showcase the huge importance of intercultural learning and teaching but also focuses on the successful impact they have on the way German Courses (Lesson) are given in Algeria’s language schools and institutes as well as the challenges that face them, thus suggesting new techniques that may improve the quality of learning-teaching process.

Mots clés: Interculturality ; the importance ; obstacles; obstacles; solutions and perspectives


صورة الآخر وحضور الإيثوس (Ethos)، والباتوس (Pathos)، واللوغوس (Logos) في خطابه -فيلم: المحارب الثالث عشر The 13th Warrior أنموذجا-

Mohamed Amine Driss, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الورقة إلى تسليط الضوء على الدور الحاسم الذي يلعبه الخطاب في الكشف عن هوية المتكلم من خلال ثلاثة أبعاد مهمة تشكل اللبنة الأولى في كل خطاب، هي الإيثوس والباتوس واللوغوس. وتعتبر هذه المظاهر -كما شرح ماهيتها أرسطو- مفاهيما حجاجية الغرض الأول منها هو الإقناع، وتنبثق عن أسس ثلاثة هي الأخلاق والوجدان والعقل. كما تُعد أدوات فاعلة في التأثير على المُخاطَب إلى حد التغيير في نمط تفكيره وتبديل سلوكه، بالإضافة إلى أنّها تميط اللثام عن تمثلاته الثقافية المختلفة، والمنبثقة عن هويته التي تحكمها أيضا عوامل كثيرة منها الدين والأيديولوجيا والعوامل الاجتماعية والنفسية والجغرافية وما إلى ذلك. وتُؤسس جميع تلك الخصوصيات لمسألة 'الآخر الغريب'، وتجسد بامتياز جدلية الإنية والآخرية. وعليه، يسعى هذا البحث إلى سبر أغوار الإيثوس والباتوس واللوغوس بشرح معانيها وتوصيف دلالاتها، وكذا إبراز تجلياتها المختلفة في الخطاب، وطرق مقاربتها لسانيا والاشتغال عليها تداوليا. وسيشكل فيلم 'المحارب الثالث عشر' مدونة هذا البحث، وهو فيلم مقتبس عن رحلة أحمد بن فضلان إلى بلاد الصقالبة، ورسالته التي جاءت بليغة في المعنى، سديدة في الرؤية، تكشف الأسرار، وتنقل الأخبار بنبرة فيها الكثير من العجائبية عن حياة رجال الشمال الأشاوس الذين لم تطأ أرضهم أقدام عربية قط، وعاداتهم في المأكل والمشرب والملبس وغيرها. الكلمات المفتاح: الإيثوس – الباتوس – الخطاب - صورة الآخر – اللوغوس - المحارب الثالث عشر. Abstract : This paper aims at highlighting the crucial role the discourse plays in revealing the identity of the speaker through three important dimensions which form the basic building block in every speech are: Ethos, Pathos, and Logos. These aspects -as explained by Aristotle- are argumentative concepts, firstly intended to persuasion, and emerge from three fundamentals which are: ethics, affection and mind. They are also effective tools in influencing the addressee to the extent of changing his mode of thinking and altering his behaviour, as well as unveiling the latter’s different cultural representations, emanating from his identity which is governed by many agents, including religion, ideology, social, psychological and geographical factors, too. All these peculiarities establish the question of the 'other, the stranger', incarnating with distinction the dialectic of selfhood and otherness. Thus, the present seeks to explore the ethos, pathos, and logos by elucidating their meanings and describing their senses, as well as bringing forward their different manifestations in discourse, and the ways to approach lingually and to be processed pragmatically. The film ‘The 13th Warrior’, adapted from Aḥmad ibn Faḍlān’s trip to the country of Saqāliba (Slavs), will constitute the corpus of this study, and his message which came eloquent in sense and apposite in vision, uncovering the secrets and conveying the news, in an accent of much wonder about the lives of the brave Northmen, whom Arabs have never set foot in their land, and their habitudes in food, drink, garment, etc. Keywords: Discourse - Ethos - Logos - Pathos - The 13th warrior - The other’s image.

الكلمات المفتاحية: الإيثوس ; الباتوس ; الخطاب ; صورة الآخر ; اللوغوس ; المحارب الثالث عشر


Developing EFL Learners’ Writing Performance through an Integrative Grammar Teaching Model

أحمد شوقي حواجلي,  سارة لحلوحي, 

Résumé: Considerably, writing is a complex task that requires the integration of multiple cognitive, linguistic, and motor abilities. It involves both low-level transcription skills (handwriting, spelling, punctuation, capitalisation, and grammar) and high-level composition skills (planning, content, organisation, and revision). In this regard, second year university learners at the section of English often take a “written expression” course backed up with tutorial classes to help learners master the different writing techniques and styles. However, many learners struggle in the writing process and end up producing pieces of writing that are ineffective or even incomprehensible showing poor mastery of language usage. Most of the time, learners have good ideas and knowledge of the way paragraphs or essays should be organised. In such a case, the ineffectiveness that characterises learners’ written products is grammar-related. To account for the reasons behind these problems, we hypothesised that the currently used grammar teaching method might not be effective leading to such a shortage in learners’ knowledge and skills. As a remedy to this anomaly, we have proposed the Integrative Grammar Teaching Method (IGM) as a model of grammar teaching. The analysis and interpretation of the collected data revealed that IGM could help learners develop their writing performances. Likewise, it has confirmed that teaching grammar in the context of writing and including learners in the process of rules formation is more likely to help them use grammar correctly and appropriately in the process of writing producing more legible and correct written products. Therefore, we could conclude that the previously stated hypotheses were confirmed and the findings were supportive and positive.

Mots clés: English as a foreign language (EFL) ; EFL learners ; grammar ; integrative grammar teaching ; writing performance ; written expression


دور التربية البيئية في التنمية وحماية البيئة

فاطمة بريك, 

الملخص: ملخص:البيئة بما فيها من موارد متنوعة ومختلفة خلقها الله تعالى في حالة توازن طبيعي وهي مسخرة كلها للإنسان والمخلوقات التي تعيش على هذه المعمورة وهي تمده بالحاجات والمتطلبات الللازمة لاستمرار الحياة، فعمل الانسان منذ وجوده على تكيفه مع بيئته مستخدما كل ما توفر له من مكتسبات ومعارف وخبرات ومهارات. فالانسان أصبح هو مشكلة البيئة الأساسية لأنه ببساطة هو صاحب الابتكارات والاكتشافات التكنولوجية التي أدت إلى استنزاف الموارد الطبيعية واستغلال غير العقلاني لها، ونظرا لتفاقم الوضع الراهن لمشكلات البيئة والخطر المتزايد أصبح من الضروري أن تكون قضية البيئة وحمايتها والمحافظة عليها من مختلف أنواع التلوث واحدة من أهم قضايا العصر وبعدا من أبعاد التحديات، وتعديل سلوك الانسان وتنمية قدراته وتكوين عادات ومهارات تفيده في حياته هي حتمية لابد منها، حتى يستطيع أن يعمل على تغيير أو تعديل ما في بيئته الاجتماعية والطبيعية بتحسينها وتجميلها بغرض حمايتها والحفاظ عليها وتكون له القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة واقتراح الحلول الصائبة، والتربية البيئية هي وحدها القادرة على احداث هذا التغيير، بتفعيل دورها في المجتمع ليتم توجيهها إلى كافة الأفراد والجماعات والمؤسسات في اطار علمي أخلاقي يهدف إلى تطوير عالم يكون سكانه أكثر وعيا بالبيئة، حيت يملكون المعارف والمهارات والالتزام بالعمل فرادى و جماعات. فالتربية البيئية كما عرفتها هيئة برنامج الأمم المتحدة للبيئة بباريس سنة 1978م هي العملية التعليمية التي تهدف إلى تنمية وعي المواطنين بالبيئة ومشكلات المتعلقة بها وتزودهم بالمعرفة والمهارات والاتجاهات وتحمل المسؤولية الفردية والجماعية تجاه حل المشكلات المعاصرة والعمل على منع ظهور مشكلات بيئية جديدة

الكلمات المفتاحية: البيئة، التنمية، التربية، الثقافة البيئبة، المشكلات البيئية، السلوك.