تطوير

تطوير

Description

"تطوير" مجلة دولية أكاديمية علمية محكمة غير ربحية نصف سنوية تصدر عن مخبر تطوير للبحث في العلوم الإجتماعية والإنسانية [LDRSSH][W0370800]، جامعة الدكتور مولاي الطاهر، سعيدة، تهتم بشؤون تطوير البحث في العلوم الاجتماعية بالأصالة، وبتسليط الضوء على قضايا الساعة، خصوصا المأمول الاجتماعي من المؤسسات العلمية مثل البحث في علل الظواهر الاجتماعية، وتقديم حلول ومقترحات مشاريع لتنمية الجانب الايتيقي في المجتمع المدني، وتقوم بتحكيم ونشر المقالات الأكاديمية العلمية ذات التخصص الفلسفي والاجتماعي والنفسي والتربوي والتاريخي والإعلامي والاتصالي، مواكبة الراهن البحثي، وتعميم المعلومة والمعرفة، وتشجيع الباحثين والطلبة والأساتذة على نشر أعمالهم وبحوثهم. "تطوير" مجلة تصدر مرتين في السنة [عدد ديسمبر]، [عدد جوان]، وهي متاحة للتحميل المباشر والقراءة في البوابة الجزائرية للمجلات العلمية [ASJP]، وكذلك الموقع الرسمي جامعة د.مولاي الطاهر سعيدة، تنشر المقالات باللغات الثلاث [العربية، والانجليزية، والفرنسية]، وتعتمد على نظام المجلدات [كل مجلد يتضمن عددين في السنة]، ويمكن أن تصدر أعداد خاصة، تستعين مجلة "تطوير" بخبراء مختصين، كما تتيح مجلة "تطوير" إمكانية الالتحاق بلجانها العلمية من خلال إرسال استمارة طلب العضوية المتوافرة ضمن خانة [نداء للمراجعين]، وتلتزم مجلة تطوير بمبدأ التحكيم العلمي النزيه والشفاف والحيادي والموضوعي وفق البروتوكول العلمي الدولي المعترف به باعتماد قالب الخبرة العلمية المقترح من قبل البوابة الجزائرية للمجلات العلمية، ويتولى التحكيم خبيران متخصصان، ويمكن الاستعانة بخبير ثالث لفصل في النتيجة النهائية إذا اقتضى الأمر ذلك. توفر مجلة "تطوير" الدليل المناسب للمؤلفين يوضح كيفيات النشر والقالب الإخراجي للمقال المرسل يمكن تحميله من خلال رابط [تعليمات للمؤلف]، كما يحق للمؤلف أن يطلع على مجالات النشر [مجالات المجلة] حتى يعرف التخصص الذي يهتم به، ويمضي صاحب المقال في آخر مرحلة عند قبول بحثه للنشر على وثيقة [تعهد] حيث يصبح بموجبها المقال متوافرا للمعاينة مجانا [open access] دون قيود ، ويكون الملف مفتوح الوصول وحرا للقراءة لفائدة العلم والمعرفة والباحثين على الدوام، ويتوجب على المؤلف أن يدخل [المراجع الببليوغرافية] التي اعتمدها داخل البحث من خلال صفحة المقال في البوابة، ملتزما بما وظفه في مقاله، ولا يمكن نشر المقال إلى بعد هذه المرحلة النهائية، إذ الغرض منها اعتماد عامل التأثير (IF) للمجلات، وكذا المؤشرات H و i10 بالنسبة للمؤلفين، و التواصل بين الباحثين ورئيس التحرير السيد: د.بن يمينة كريم محمد من خلال بريده الالكتروني [Karimmedb@yahoo.fr]، لمزيد من التوضيحات والتعليمات والاستفسارات بكل شفافية وديمقراطية خدمة للبحث العلمي والمعرفة السليمة بكل ديمقراطية ومسؤولية. ملاحظة مهمة: يرجى معاينة الملفات المرفقة [تعليمات للمؤلف] و[دليل المؤلف] و[مجالات المجلة] حتى يضمن الباحث حقه من المراجعة والنشر. -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Présentation du magazine: TATWIR -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- "Tatwir" est une revue universitaire internationale, scientifique, à but non lucratif, semestrielle, publiée par le Laboratoire de Tatwir pour la recherche en sciences sociales et humaines [LDRSSH] [W0370800], l'Université Moulay El-Taher, Saida, s'intéresse aux questions de développement de la recherche en sciences sociales par origine et en mettant en évidence les problèmes d'actualité, En particulier les aspirations sociales des institutions scientifiques telles que la recherche sur les causes des phénomènes sociaux, la fourniture de solutions et de propositions de projets pour le développement du côté éthique de la société civile, et arbitre et publie des articles académiques académiques de spécialisation philosophique, sociale, psychologique, éducative, historique, d'information et de communication, en suivant le rythme de la situation actuelle. La recherche et la diffusion de l'information et des connaissances, et d'encourager les chercheurs, les étudiants et les professeurs de publier leurs travaux et leurs recherches. " Tatwir " est un magazine publié deux fois par an [numéro de décembre], [numéro de juin], qui peut être téléchargé et lu directement sur le Portail algérien des revues scientifiques [ASJP], ainsi que sur le site officiel de l'Université Dr. Moulay El-Taher Saida, publiant des articles dans les trois langues [arabe, anglais , Et français], et dépend du système de dossiers [chaque volume comprend deux numéros par an], et des numéros spéciaux peuvent être publiés, le magazine "Tatwir" utilise des experts spécialisés, et le magazine "Tatwir" offre la possibilité de rejoindre ses comités scientifiques en envoyant le formulaire de demande d'adhésion disponible sous la boîte [Appel aux réviseurs], Tatwir adhère au principe d'un arbitrage scientifique juste, transparent et impartial Et objectif conformément à l'adoption du protocole scientifique international reconnu du modèle d'expertise scientifique proposé par le portail algérien pour les revues scientifiques et experts arbitrage sont spécialisés, et peuvent être utilisés pour séparer un troisième expert dans le résultat final si nécessaire. Tatwir Magazine fournit le guide approprié pour les auteurs expliquant comment publier et le modèle de directive pour l'article soumis peut être téléchargé via le lien [Instructions aux Auteurs]. L'auteur a également le droit de voir les domaines de la publication [Domaines Couverts] jusqu'à ce qu'il connaisse la spécialité qui l'intéresse, et le propriétaire de l'article continue à la fin de Une étape lors de l'acceptation de sa recherche pour publication sur le document [Engagement] par laquelle l'article devient disponible pour une inspection gratuite [libre accès] sans restrictions, et le fichier est en libre accès et libre de lire au profit de la science et des connaissances et des chercheurs toujours, et l'auteur doit entrer les [références bibliographiques] qu'il a adoptées dans le cadre de la recherche À travers la page d'article du portail, respectez ce qui a été embauché Dans son article, l'article ne peut être publié qu'après cette étape finale, car son objectif est d'adopter le facteur d'effet (IF) pour les magazines, ainsi que les indicateurs H et i10 pour les auteurs, et la communication entre les chercheurs et le rédacteur en chef: Dr.Benyamina Karim Mohammed via son e-mail. [Karimmedb@yahoo.fr], pour plus de précisions, instructions et demandes de manière transparente et démocratique, au service de la recherche scientifique et d'une bonne connaissance de chaque démocratie et responsabilité. Note importante: Veuillez consulter les fichiers joints [Instructions aux Auteurs], [Guide pour les Auteurs] et [Domaines Couverts] afin que le chercheur puisse garantir son droit de révision et de publication. ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Introducing a TATWIR magazine ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------ "Tatwir" is an international academic journal, scientific, non-profit, biannual, issued by the Tatwir Laboratory for Research in Social and Human Sciences [LDRSSH] [W0370800], Dr. Moulay El-Taher University, Saida, is concerned with research development issues in the social sciences by origin, and by highlighting topical issues, Especially the social aspirations of scientific institutions such as research on the causes of social phenomena, and the provision of solutions and project proposals for the development of the ethical side of civil society, and arbitrates and publishes academic academic articles of philosophical, social, psychological, educational, historical, information and communication specialization, keeping pace with the current situation. Research, and dissemination of information and knowledge, and to encourage researchers, students and professors to publish their work and their research. "Tatwir" is a magazine issued twice a year [the issue of December], [the issue of June], and it is available for direct download and reading on the Algerian Portal for Scientific Journals [ASJP], as well as the official website of Dr. Moulay El-Taher Saida University, publishing articles in the three languages [Arabic, English , And French], and depends on the system of folders [each volume includes two issue per year], and special issues may be issued, "Tatwir" magazine uses specialized experts, and "Tatwir" magazine provides the possibility to join its scientific committees by sending the membership application form available under the box [Call for reviewers], Tatwir adheres to the principle of fair, transparent and impartial scientific arbitration And objective in accordance with the international recognized scientific protocol adoption of the proposed scientific expertise template by the Algerian portal for scientific journals, and arbitration experts shall specialize, and can be used to separate a third expert in the final result if necessary. Tatwir Magazine provides the appropriate guide for authors explaining how to publish and the directive template for the submitted article can be downloaded through the [Instructions for authors] link. The author also has the right to see the fields of publishing [Focus and Scope] until he knows the specialty that interests him, and the owner of the article goes on at the end of A stage when accepting his research to publish on the document [Undertaking] whereby the article becomes available for free inspection [open access] without restrictions, and the file is open access and free to read for the benefit of science and knowledge and researchers always, and the author must enter the [bibliographic references] that he adopted within the research Through the article page in the portal, stick to what was hired In his article, the article cannot be published until after this final stage, as it aims to adopt the effect factor (IF) for magazines, as well as indicators H and i10 for the authors, and the communication between researchers and editor-in-chief: Dr. Benyamina Karim Mohammed through his e-mail [Karimmedb@yahoo.fr], for more clarifications, instructions and inquiries in a transparent and democratic way, in the service of scientific research and sound knowledge of every democracy and responsibility. Important note: Please view the attached files [Instructions for authors], [Author guide] and [Focus and Scope] in order for the researcher to guarantee his right to review and publication.

Annonce

ملاحظات مهمة للمؤلفين / Notes importantes pour les auteurs / Important notes for the authors

ملاحظات مهمة للمؤلفين :

يرجى معاينة الملفات المرفقة [تعليمات للمؤلف] و[دليل المؤلف] و[مجالات المجلة]

حتى يضمن الباحث حقه من المراجعة والنشر.

فترة استلام المقالات على المنصة [ASJP] هي:

- عدد ديسمبر: من 01 جويلية إلى 30 سبتمبر.

- عدد جوان: من 01 جانفي إلى 31 مارس.

- يجب  ألا يتجاوز المقال 20 صفحة، وألا يقل عن 10 صفحات.

لمزيد من التوضيحات والمعلومات يرجى معانية موقع مخبر تطوير للبحث في العلوم الإجتماعية

من خلال الموقع الرسمي لجامعة الدكتور مولاي الطاهر سعيدة، على الرابط الآتي:

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

Notes importantes pour les auteurs :

Veuillez consulter les fichiers joints [ Instructions aux Auteurs ], [ Guide pour les Auteurs ] et [ Domaines Couverts ] afin que le chercheur puisse garantir son droit de révision et de publication.

- La période de réception des articles sur la plateforme [ASJP] est:

- Numéro de décembre: du 01 juillet au 30 septembre.

- Numéro de juin: 01 janvier au 31 mars.

- L'article ne doit pas dépasser 20 pages et pas moins de 10 pages.

Pour plus de précisions et d'informations, veuillez contacter le site du laboratoire de développement pour la recherche en sciences sociales
:Sur le site officiel de l'Université Dr. Moulay El-Taher Saida, au lien suivant

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

Important notes for the authors:

Please view the attached files [ Instructions for authors ], [ Author guide ] and [ Focus and Scope ] in order for the researcher to guarantee his right to review and publication.

- The period for receiving articles on the [ASJP] platform is:

- December issue: from July 01 to September 30.

- June issue: January 01 to March 31.

- The article must not exceed 20 pages and not less than 10 pages.

For more clarification and information, please contact the development laboratory website for research in social sciences
:Through the official website of Dr. Moulay El-Taher Saida University, at the following link

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

09-04-2020


6

Volumes

8

Numéros

105

Articles


المورسكيون الهجرة والمعاناة (بلاد المغرب، فرنسا وأمريكا أنموذجا)

عبد العالي طيبي, 

الملخص: يلقي هذا البحث الضوء على واحدة من أكبر المآسي التي عاشها الأندلسيون أو ما يطلق عليهم بالمورسكيين الذين بقوا بإسبانيا يخضعون لحكم الملكين الكاثوليكيين: "فرناندو وإزابيلا"، بعد سقوط غرناطة والمعاناة التي عاشوها بالمنفى خاصة ببلاد المغرب وفرنسا وأمريكا منذ سقوط غرناطة سنة (1492ه-897م)، وحتى الطرد النهائي من شبه الجزيرة الأيبيرية على يد الملك فليبي الثالث سنة(1609م). حيث عاش المورسكيون أحداث جساما لم يكن لأحد أن يلاقيها في تلك الفترة من تاريخ البشرية، وقد توالت عليهم النكبات الواحدة تلوى الأخرى تحت حكم الإسبان المتعصبين وقهر محاكم التفتيش الذين اعتبروهم مواطنون من الدرجة الثانية، من خلال التسمية التي ترمز إلى التقليل من شأنهم باعتبارهم مسلمين صغار، فالمورسكى: تصغير لكلمة "الموروه" وتعني المسلم الصغير الصغير، وفي هذا احتقار لهم وهم الذين بنوا بلدا كان إلى فترة قليلة منارة للعلم والحضارة بكل أوربا التي كانت تعيش عصر الظلام، لينتهي بهم المطاف بالطرد إلى البلدان المجاورة كالمغرب ومصر والدولة العثمانية وفرنسا أو إلى البلاد البعيدة كأمريكا المكتشفة حديثا، حيث كابد المورسكيون هناك أيضا من الصعاب ما جعل الكثير منهم يفكر في الرجوع إلى اسبانيا والعيش هناك تحت سياستها البربرية التي اتبعتها ضدهم على مر العصور، ولأن المعاناة التي عانوا منها ببلاد المهجر تنم عن تعصب أهلها لكل ماهو مسلم فإن ذلك لا يمكن أن نسقطه على بلاد المغرب التي كانت تمثل الامتداد الطبيعي لأهل الأندلس عبر مر العصور لما في ذلك من عناصر مشتركة، ولأن ظلم أهل القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند، فإن الخذلان الذي لاقوه من إخوانهم أهل الملة والدين ببلاد المغرب وغيرها والذي لا تمحوه حوادث الأيام، كان أشد عليهم من ظلم النصارى وجورهم. ولمعالجة هذه الإشكالية اعتمدت على المنهج التاريخي الاستقصائي من خلال تتبع تنقلات هذه الجاليات الأندلسية عبر كل مراحل هجرتها Many historians spoke about the tragedy of the moriscos in Andalusia since the fall of Granada till evicting them. while they did not expose, in their studies of the issue, their suffering in the received countries. I have offered within the limits of this study a glimpse of their suffering in these countries.

الكلمات المفتاحية: المورسكيون ; اسبانيا ; المعاناة ; المغرب ; The Moriscons ; Spain ; Suffering ; Morocco


تهيئة المرأة الحامل للولادة القيصرية من خلال اقتراح برنامج ارشادي علاجي المستند على النظرية العقلانية " ELiss"

خيرة قويدر,  حليمة قادري, 

الملخص: ملخص الدراسة: هدفت الدراسة الحالية إلى تناول موضوع تهيئة المرأة الحامل للولادة القيصرية و هذا من خلال اقتراح برنامج إرشادي المستند على النظرية العقلانية " ELiss" بعد إجراء دراسة ميدانية تجريبية بمصلحة توليد "نوار فضيلة" وتطبيق استبيان "المعاش النفسي للحامل" بعد حساب خصائصه السيكومترية، وإعداد برنامج إرشادي مكون من (11) جلسة المطبق على عينة من حيث النساء الحوامل المبرمجين للولادة القيصرية تم اختيارهن بطريقة مقصودة ، وكانت النتائج المتوصل إليها كالآتي : قبول الفرض الأول يوجد فرق في مستوى القلق لدى الحوامل قبل و بعد تطبيق البرنامج الإرشادي العلاجي ، قبول الفرض الثاني يوجد فرق في مستوى الضغط النفسي لدى الحوامل قبل و بعد البرنامج الإرشادي العلاج، قبول الفرض الثالث يوجد اختلاف في نوعية الأفكار لدى المرأة الحامل قبل و بعد تطبيق البرنامج الإرشادي العلاجي .وفي ضوء نتائج هذه الدراسة قدمت مجموعة من الاقتراحات. الكلمات المفتاحية: المرأة الحامل ،النظرية العقلانية الانفعالية، البرنامج الارشادي. Abstract: The aim of study is suggest a rational emotional counseling program for reduce the symptoms of anxiety and psychological stress in pregnant women subject to caesarean delivery. The sample consists of 12 pregnant women in service of “Nawar Fadila” at University Hospital of Oran. The rational emotive counseling program was prepared by 11 sessions. A symptom of anxiety and psychological stress was measured with his scales. The results showed by means of tribal measurement and telemetry that there is effectiveness of the rational emotional counseling program in reduce the symptoms of anxiety and psychological stress in pregnant women subject to caesarean delivery

الكلمات المفتاحية: المرأة الحامل ،النظرية العقلانية الانفعالية، البرنامج الارشادي


تأثير السرقات العلمية على مصداقية البحث العلمي في الجامعات الجزائرية- تقصي لآراء بعض الأساتذة و الطلبة بجامعات سطيف

زهية غنية حافري, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى محاولة التعرف على تأثير السرقات العلمية على تحقيق جودة البحث العلمي في الجامعات الجزائرية انطلاقا من وجهات نظر عينة من أساتذة وطلبة جامعة سطيف، وللبحث في اختبار فروض الدراسة، فقد تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي، كما تم بناء استبيان بأسئلة مفتوحة للكشف عن هذا الغرض. شملت عينة الدراسة على 680 مفردة، موزعين بين 252 أستاذا، و 428 طالبا من طلبة الماستر والدكتوراه. وخلصت نتائج الدراسة إلى أن للسرقات العلمية تأثيرها على تحقيق جودة البحث العلمي خاصة فيما يرتبط بتكريس الرداءة وإضعاف المستوى البحثي وتدني مستواه؛ يظهر من خلال عدم مصداقية النتائج المتوصل إليها، إضافة إلى ما تؤدي إليه من تكريس للتبعية العلمية. كما تؤدي إلى تصنيف الجامعات الجزائرية في ذيل الترتيب.

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي ; السرقات العلمية ; الاستراتيجيات الوقائية ; الآليات الرقابية ; القوانين الردعية


Cognitive explanation and cognitive therapy of schizophrenia

بن عزوزي ابراهيم, 

الملخص: Schizophrenia is one of the most common chronic diseases among other mental disorders, because the severity of positive and negative symptoms, addition to the functional deficit resulting from distorting and bias of the cognitive structure and processes of Meta cognition and perturbation of thinking processes. Many cognitive explanations have emerged that attempt to approach the ideal and perfect theoretical concept to understand this disorder, and then propose cognitive therapy models by many researchers such as beck and Neil of this category, and armed with measuring and intervention tools. يعتبر الفصام من الأمراض المزمنة الأكثر انتشارا بين الاضطرابات العقلية الأخرى، لمدى تفاقم الأعراض الإيجابية والأعراض السلبية به، إضافة إلى العجز الوظيفي الناتج عن تشوه البنية المعرفية وعمليات ما وراء المعرفة، واختلال عملية التفكير. وبناء على هذا، ظهرت العديد من النماذج النظرية المعرفية التي حاولت مقاربة المفهوم النظري الأمثل لفهم هذا الاضطراب، ثم اقتراح نماذج علاجية معرفية من طرف العديد من الباحثين على غرار Beck and Neil، وموجه خصيصا لهذه الفئة، مسلحين بأدوات القياس والتدخل.

الكلمات المفتاحية: Schizophrenia ; positive symptoms ; negative symptoms ; cognitive explanation ; cognitive therapy


كارل أوتو آبل ...إتيقا العيش معا.

بورزاق يمينة, 

الملخص: فتحت الدراسات المعاصرة مجالات كثيرة للدراسة والبحث أهمها التواصل والحوار، وموازاة لها إهتمت بالكتابات الإتيقية التي تعزز آليات هذا التواصل تجسيدا للعيش المشترك، وجاء الجمع بين الإتيقا في صورتها الحوارية والعيش المشترك اليوم كحجة للتخفيف من حدة صراعات العالم المعاصر وإضطراباته التي باتت لا تنتهي، والتي أرّقت إنسان اليوم في ربوع كثيرة من هذا العالم، أين باتت الحرب واقعة يومية على حد تعبير فتحي التريكي، وبناءا على ماسبق يمكن إعتبارالحوار أساس للعيش المشترك بحيث يسمح بإنفتاح الأنا على الغير، ويفتح مجالات التواصل والإعتراف وكذا التآنس والجمع بين المرجعيات المختلفة للأفراد. Abstract: Modern studies have opened many fields of study and research, most importantly communication and dialogue. In parallel, they have been interested in the modernist writings that enhance the mechanisms of this communication to embody the common life. The combination of dialogue and coexistence came together today as a pretext for alleviating the conflicts of the contemporary world and its endless troubles. Today, man is in many parts of this world, where war has become a daily reality, in the words of FathiTriki. Based on this, dialogue the fields of communication and recognition, Between the various references of individuals.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: العيش المشترك ؛ الحوار؛ التواصل؛ الإتيقا؛ التعدد والإختلاف. ; Keywords: co-existence; dialogue; communication; ethics ; Multiplicity and difference.


نظرة تحليلية نفسية للعنف في الجزائر A psychological analysis of violence in Algeria

Benamsili Lamia, 

الملخص: ملخص باللغة العربية: يعتبر العنف ظاهرة عالمية تعرفها المجتمعات بدرجات متفاوتة وتعد الجزائر من الدول التي عرفت طوال تاريخها عدة موجات من الظاهرة بشتى أنواعها وأشكالها، يتجلى ذلك في سلسلة من الأحداث التي سوف نعود إليها بالتفصيل في هذا المقال. نعني بالعنف في بحثنا هذا قوة نمارسها ضد شخص ما أو ضد مادة وينجم عن ذلك آثار خاصة. فهو كل تهديد أو استعمال عمدي للقوة الجسدية أو السلطة، ضد النفس ذاتها، ضد الآخرين أو ضد جماعة الذي يسبب أو من المحتمل أن يسبب صدمة، وفاة، أضرار نفسية، سوء التطور أو حرمان. يكمن هدف المقال في تقديم شبكة قراءة تحليلية نفسية وروية سيكولوجية لهذه الظاهرة والتي من شأنها استحضار البعد النفسي لمفهوم العنف لما يترتب عنه من أثار مدمرة للفرد والمجتمع. كلمات مفتاحية: العنف، الجزائر، قراءة تحليلية نفسية. ملخص باللغة الإنجليزية: Violence is a global phenomenon known to societies in varying degrees. In this research, we mean violence that we exert against a person or a substance, with special effects. It is every intentional threat or use of physical force or authority, against the soul itself, against others or against a group that causes or is likely to cause trauma, death, psychological damage, poor development or deprivation. The aim of the article is to provide a network of psychoanalytical and psychoanalytical reading of this phenomenon that will evoke the psychological dimension of the concept of violence because of its devastating effects on the individual and society. Keywords : Violence, Algeria, psychoanalytical reading.

الكلمات المفتاحية: العنف ; الجزائر ; قراءة تحليلية نفسية


تداعيات إنتشار العنف في البيئة الجامعــية:الإستراتيجيات والحلول

بلعيدوني لخضر,  مولاي الحاج مراد, 

الملخص: الملخص: يعتبر العنف ظاهرة سلوكية وغريزة عدوانية يتصف بها كل من الحيوان والإنسان، لكن تتنوع وتتشعب حسب ميادين ومجلات الحياة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والدينية والثقافية والعلمية والعملية، وكل ما يتعلق بالإحتكاك والتفاعل الإجتماعي من معاملات وسلوكيات بشرية ،كما يتأثر العنف سواءً في زيادة الإنتشار أو قلته، أو حدته أو ضعفه بشخصية الطرفين بالإضافة إلى نوع النظام المطبق في التسيير، والقيادة الديمقراطية أو المستبدة، وكذا حجم ونوع الإتصال ومدى وضوح المهام وتقسيم الأعمال حسب التخصص والكفاءة، بالإضافة إلى سياسة التحفيزات المادية والمعنوية المتبعة داخل المؤسسة العمومية عامة وفي البيئة الجامعية خاصة. لذا إرتأينا في ورقتنا العلمية هذه إلى الوقوف على ظاهرة العنف بمفهومه العام، والتركيز على أشكاله أو أنواعه، بالإضافة إلى العوامل أو الأسباب المساعدة على ظهوره والإشارة إلى وسائل العنف وأساليبه وأثاره على الفرد بذكر الحلول العلاجية للتخفيف من حدته وزيادة إنتشاره خاصة في مثل هذه الأماكن الحساسة، من أجل خلق مناخ وجو تنظيمي يسوده التكامل والتفاهم حتى يكون هناك رضا وظيفي ودافعية إنجاز عاليين. الكلمات المفتاحية: العنـــــــــــــف - البيئة الجامعـــــــــية - الإعتداء - الدافعية - الرضا الوظيفي – العقــــــوبة. Abstract: Violence is a behavioral phenomenon and an aggressive instinct that characterizes both animal and human being but varied according to many fields such as: social, political, economic, religious, cultural, scientific and practical life, and all related to social interaction and human behaviors. Violence, which may increase or decrease, is mainly affected by the aggressor’s personality. In addition, The type of communication, the degree of clarity of tasks, the division of work according to specialization and efficiency, as well as the policy of material and moral motivation used within the public institution in general and in the university in particular are the major factors that may affect aggression.. So throughout this paper, the researcher intends to identify the phenomenon of violence in its general sense, and focuses on its forms or types, factors and reasons, and Reference to means of violence and methods with reference to the major solutions for the sake of limiting or decreasing this phenomenon and Creating an atmosphere where there is much integration and understanding so as to ensure a high level of job satisfaction and motivation. Key words: violence / university milieu/ Assault/ Motivation /Job Satisfaction/ The punishment.

الكلمات المفتاحية: العنـــــــــــــف - البيئة الجامعـــــــــية - الإعتداء - الدافعية - الرضا الوظيفي – العقــــــوبة


أساليب مواجهة أحداث الحياة الضاغطة لدى عينة من الشباب الجزائري Methods of facing stressful life events among a sample of Algerian youth

عبدالله عبدالله, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أساليب مواجهة أحداث الحياة الضاغطة لدى الشباب الجزائري ومعرفة مدى تأثر أساليب المواجهة بكل من الجنس,ومكان السكن,والحالة الاجتماعية. وبلغت عينة الدراسة (300) شاب وشابة، وقد استخدمت في الدراسة مقياس لقياس أساليب مواجهة أحداث الحياة الضاغطة للشباب. وأسفرت نتائج الدراسة عن: أن الشباب الجزائري، يستخدمون أساليب متعددة في مواجهة أحداث الحياة الضاغطة وهي بالترتيب حسب الاستخدام كما يلي: أساليب التفاعل الإيجابي ثم أساليب التصرفات السلوكية، ثم أساليب التفاعل السلبي.كما توجد فروق في أساليب المواجهة بصفة عامة بين الذكور والإناث ولصالح الذكور. ووجود فروق دالة في متوسطات درجات أفراد العينة تعزى لمتغير الحالة الاجتماعية والفروق كانت لصالح الشباب المتزوج،ما عدا أسلوبي: التفاعل السلبي والتصرفات السلوكية والفروق كانت لصالح الشباب العازب. ووجود فروق دالة في بعد التفاعل الايجابي لصالح سكان المدينة تعزى لمتغير مكان السكن. : abstract This study aimed to identify methods of facing stressful life events among Algerian youth, and to know the extent of the methods of confrontation affected by sex, place of residence and social status. The study sample reached (300) young men and women. The study used a measure to measure the methods of facing life stressful events for young people. The results of the study revealed that: Algerian youth use multiple methods in facing stressful life events, and they are arranged according to use as follows: positive interaction methods, behavioral behavior methods, and negative interaction methods. There are also differences in confrontational methods in general between males and females and in favor of males. . And the presence of significant differences in the mean scores of the members of the sample due to the variable of social status and the differences were in favor of married young people, except for my method: negative interaction and behavioral behaviors and differences were in favor of single young people. And the presence of differences indicating the dimension of the positive interaction in favor of the city's residents due to the variable of the place of residence.

الكلمات المفتاحية: أساليب المواجهة – أحداث الحياة الضاغطة - الشباب Keywords: Coping Techniques - Stressful Life Events -Youth


العوامل النفسية والاجتماعية للعنف في الملاعب

حمزة احلام, 

الملخص: تعتبر الرياضة شكل من أشكال التربية التي يعتمد عليها في تهذيب النفس وضبطها، كما أنها أحدى الاساليب الترفيه، كما تساهم في التفريغ الانفعالي، فهي لا تقتصر على هذين الجانبين بل هي تعتبر أحد الاساليب العلاجية المتبعة في التكفل وعلاج العديد من الاضطرابات النفسية والمشاكل الصحية البدنية، لإعادة التأهيل والدمج الاجتماعي لممارسيها، كما أنها تعتبر المتنفس للعديد من الفئات ليست بممارستها وانما بمتابعة مجرياتها وأحداثها وممارسيها ( اللاعبين) كل حسب اهتماماته في المجال الرياضي، وقد دخلت الرياضية حتى المعترك السياسي حيث أصبح العديد من المناصرين والمتفرجين فيها يعبرون عن أرائيهم واتجاهاتهم أثناء تشجيعهم لفرقهم المفضلة، فأبعادها تتعدي ذلك بالتعبير بل أصبحت المرآة العاكسة للصراع الاجتماعي والمنظومة الاجتماعية، حيث نلاحظ انتشار العنف في الملاعب سواء كان هذا العنف من قبل المناصرين أو حتى اللاعبين انفسهم أثناء ممارستهم للرياضة. ومن خلال هذا الطرح سنحاول في هذه الورقة البحثية الموسومة بــ: العوامل النفسية والاجتماعية للعنف في الملاعب ، التعرف على العوامل والاسباب وآثار العنف في الملاعب . ومن خلال هذا الطرح سنحاول في هذه الورقة البحثية الموسومة بــ: العوامل النفسية والاجتماعية للعنف في الملاعب ، التعرف على العوامل والاسباب وآثار العنف في الملاعب Sport is a form of education that depends on self-discipline and self-control, as it is one of the methods of entertainment and emotional discharge, as it is not limited to these two aspects, but is one of the therapeutic methods used in many mental disorders and physical health problems, for the rehabilitation and social integration of its practitioners, It is also considered the outlet for many categories not to practice, but to follow their events and events and practitioners (players) each according to his sports interests, has entered the sport until the political battle where many supporters and spectators have become express their views and direction Charges while encouraging them to their favorite teams. However, its dimensions go beyond that in expression, and it has become the mirror of the social conflict and social system. In this paper we will try in this paper, which is entitled: psychological and social factors of violence in the stadiums, to identify the factors and causes and the effects of violence in the stadiums.

الكلمات المفتاحية: عنف ; ملاعب، عوامل نفسية ; عوامل اجتماعية


fiche de lecture sur la crise de l'humanité et la philosophie chez Edmond Husserl

بن شريف بوعلام, 

الملخص: - ملخص: يحلل إدموند هوسرل في هذا الكتاب أزمة المعنى والتوجهات في الثقافة الأوروبية في العصور الحديثة، إذ يرى أن النزعة "الموضوعية" التي تسيطر على هذه الثقافة تفهم العلم فهما ضيقا يقصي الأسئلة الحاسمة بالنسبة إلى الوجود البشري: أسئلة المعنى والغاية، الحرية والتاريخ. وهي تبرر هذا الإقصاء بأن العلم لا يمكن أن يعالج إلا ما يعطى بكيفية موضوعية ودقيقة، أي باستقلال عن كل وضعية ذاتية نسبية. ولتبديد هذا التصور يبين هوسرل أن العلوم الوضعية الحديثة ترتكز -رغم دقتها وموضوعيتها- على التجارب اليومية التي تعطى بكيفية ذاتية نسبية. والحال تلك، ففي أفق عالم العيش تقوم النزعة الموضوعية على نسيان هذا العالم بصفته الأفق الذاتي النسبي لكل إمكانيات تجربتنا، والأرضية التي تنشأ عليها كل ممارساتنا بما فيها الممارسة النظرية العلمية، وعليه لا يمكن الخروج من الأزمة إلا عن طريق إعادة ربط العلوم الحديثة بأساسها المنسي، أي بعالم العيش. - الكلمات المفتاحية: أزمة العلوم الإنسانية؛ الوضعية العلمية؛ العالم المعيش؛ الفينومينولوجيا الترنسندنتالية. - Résumé : La crise est le testament de Husserl. Cela seul suffit à en assurer l'importance, du point de vue des husserliennes. En lui ne se termine pas seulement l'histoire de l'entreprise phénoménologique, commencée un tiers de siècle plus tôt, ni seulement (du même coup) l'histoire de la philosophie occidentale moderne - cette odyssée du Savoir dans le retour au Soi. Se lui en achève également le destin qui gouverne cette histoire. - Mots clé : La crise des sciences humaines, le positivisme scientifique, le monde vécu, la phénoménologie transcendantale.

الكلمات المفتاحية: - Mots clé : La crise des sciences humaines, le positivisme scientifique, le monde vécu, la phénoménologie transcendantale.


العلاقة بين السياسة والفلسفة في العصر العَبَّاسيّ الأوَّل (132-232هـ/750-847م): عصر الخَليفَة المأمون أنموذجاً

قدحات محمد عبد الله,  الشابي نورالدين, 

الملخص: يُعَدُّ الاهتمام بالفلسفة من أبرز السمات التي اتَّسم بها العصرُ العَبَّاسِيّ الأوَّل (132-232هـ/750-847م)؛ فقد شهد اهتماماً بعِلَم الكلام، الذي خلط فيه أهلُه كلامَهم بكلام الفَلاسفة اليُونانيين. في بادئ الأَمْر كانت هناك مُعارَضَةٌ لهذا الاتجاه الفكري، وهو ما دفع الخَليفة الرَّشيد إلى الوقوف ضده؛ إذ منع الجدلَ في الدِّين، وزَّج بالمتكلمين في السُّجون، بعد تفاقُم الخلافُ بين الفِرق الدِّينيَّة. لكن مع تولِّي المأمون الخِلافَةَ حدثت تطوراتٌ إيجابيةٌ لصالح الفلسفة والمشتغلين بها. وقد استمرَّ هذا الوضع حتَّى نهاية عصر الواثق وتولية المتوكل سنة 232هـ/874م. وكانت حركة الاعتزال قد عبَّرت عن هذا النشاط الفكري المرتبط بعلوم الفلسفة والكلام، لا سيما بعد أنْ أعلن المأمونُ الاعتزالَ مذهباً رسميّاً للدَّوْلَة. ورافق ذلك كُلَّه اهتمامٌ واضحٌ بحركة الترجمة، خاصَّةً ترجمة التراث الفلسفي اليُونانيِّ إلى اللغة العربية. انعكست تلك التطوراتُ على موقف الدولة من "أهل الحديث والفُقَهاء" الرافضين للاعتزال؛ مِمَّا دفع بالمعتزلة - الذين غدوا جزءاً من مُؤسَّسات الدولة، ومدعومين من مُؤسَّسة الخلافة - إلى اضطهاد غيرهم، وقد أسهم ذلك في خلق شرخٍ واسعٍ بين فئات المجتمع. وبعد تولِّي المتوكل الخلافة بسنتين، أي في سنة 233هـ/848م، أصدر مرسوماً بوضع حَدٍّ "للفتنة"؛ أي القول بخَلْق القُرْآن. وبخطوةٍ عمليةٍ تُعبِّر عن رفضه للفلسفة وعلم الكلام، نجده يدعو أهلَ الحديث والفقهاء إلى سامرَّاء، ويشجعهم على رواية أحاديث الصِّفَات والرُّؤيَة، والأحاديث التي فيها ردٌّ على المعتزلة وأهل الكلام، وفي خَطٍّ موازٍ طبَّق سياسةَ التَّضييق على المعتزلة المتفلسفة، وتعقَّبهم، وحرق كُتُبَهم، وظهرت الأَشْعَرِيَّة كحركةٍ تُدافِعُ عن عقيدة السَّلَف ضد النزعة العقليَّة المفرطة للمُعتزِلَة.

الكلمات المفتاحية: العصر العباسي الأول، فلسفة، الترجمة، المأمون، معتزلة، بيت الحكمة


المشكلات الاجتماعية و أثرها على صحة الطفل في الوسط الاجتماعي- Social problems and its impact on child health in social milieu

شيخ علي, 

الملخص: يؤكد علماء الأنثروبولوجيا على أن للبيئة التي يعيش في ظلها الفرد أثر واضح عليه، وهذا الأثر يظهر على مستويات مختلفة(بيولوجيا، اجتماعيا وثقافيا)، حيث تتباين من فرد إلى فرد ومن مجتمع إلى آخر حسب طبيعة المنطقة التي يعيش فيها(أي الفرد)، ونمط الثقافة السائدة في الوسط الاجتماعي الذي ينتمي إليه(سواء كان هذا الوسط تقليدي أو عصريا)، وبذلك يكون للبيئة الفيزيقية(المنطقة الجغرافية)، والبيئة الاجتماعية(العادات والتقاليد)، إسهام مباشر في بناء تصورات الأفراد حول واقعهم الاجتماعي وطبيعة الممارسات التي تشيد حياتهم اليومية. فالانتقال من مرحلة عمرية إلى أخرى أو من وضع اجتماعي إلى آخر تصاحبه تغيرات كثيرة تحمل جوانب إيجابية وسلبية تتصل اتصالا وثيقا بالوسط الذي يتفاعل معه الفرد، حيث تتعدد الأوساط التي ترسم صور المعيش اليومي للفرد. يشكل الوسط المدرسي أبرز المحطات التي يمر بها الطفل في حياته فبالرغم من أنها ثاني وسط يساهم في تنشئته في الجوانب(الأخلاقية والعقلية)، إلا أنها قد تصبح مجال أو فضاء يتعرض فيه لجملة من المشكلات والصعوبات ينعكس أثرها عليه(جسديا ونفسيا)، ما يستدعي النظر والبحث في طبيعة هذه المشكلات. سنحاول من خلال هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على طبيعة المشكلات التي يتعرض لها الطفل داخل الوسط المدرسي وسبل الوقاية منها. Anthropologists confirm that the environment in which the individual lives has a clear impact on him, and this effect manifested itself at various levels (biologically, socially and culturally), Where it varies from individual to individual and from one society to another according to the nature of the region in which he lives (i.e. the individual), and the type of culture prevails in the social context to which he belongs (whether this milieu is traditional or modern), Thus, the physical environment (geographical area) and social environment (customs and traditions) will have a direct contribution to building individual representation about their social reality and the nature of practices that build their daily lives. The transition from one age to another or from one social situation to another is accompanied by many changes that carry positive and negative aspects closely related to the medium which the individual interacts with it, Where there are many circles that depict individual daily life, the school environment is one of the most important stages that a child goes through in his life, although it is the second medium that contributes to his development in aspects (moral and mental). However, it may become a field or a space in which it is exposed to a set of problems and difficulties whose impact will be reflected on it (physically and psychologically), which requires consideration and research on the nature of these problems. Through this research paper, we will try to high light on the nature of the problems faced the child in the school environment and ways to prevent it.

الكلمات المفتاحية: البيئة ; الطفل ; المشكلة الاجتماعية ; الصحة ; الثقافة التنشئة الاجتماعية; socialisation ;environment ; social problem ; child ; heath ; culture


التفكير الأخلاقي -مقاربة نفسية نظرية- Moral thinking - Theoretical approach-

مدوري يمينة, 

الملخص: يمثل التفكير الأخلاقي جانبا من جوانب الشخصية، وهو بناء عقلي أساسي يدرك الأشخاص بواسطته حقوقهم وواجباتهم ومسؤولياتهم، من خلال اتخاذ القرارات الصائبة حولها، ويتعلق بمجموعة مطردة ومترابطة من المعتقدات والمبادئ والقيم والمعايير الاجتماعية، التي يتمسك بها الفرد، والتي يمكن من خلاله أن نحكم على مدى تماسك شخصيته وقدرته على التفاعل مع الأخرين والتكيف مع مواقف وظروف الحياة المختلفة. فالبناء الشخصي للفرد يبقى مفككا وعاجزا عن التكيف ان لم يكن مقرونا بالبناء الخلقي. ضف على ذلك أنه مقوم أساسي من مقومات المجتمع ومحورا جوهريا لبنائه واستمراره، ذلك لأن التفكير الأخلاقي يساهم في السيطرة على نوازع الانسان وتعديلها وبالتالي جعل المجتمع مجتمعا ثابتا متوازنا. وتناولنا في هذا المقال التفكير الأخلاقي من خلاله تقديم مقاربة نظرية مبسطة لمفهوم معقد، ومتعدد الأبعاد عقلي اجتماعي وجداني، وذلك من خلال توضيح دلالته ومعانيه، وتحديد خصائصه ومراحل نموه وتفسيره، وأهم العوامل التي تأثر في تشكيل التفكير الأخلاقي لدى الأفراد. Abstract: Moral thinking is an aspect of personality, which is a basic mental structure through which people realize their rights, duties and responsibilities, through making the right decisions, and it is a set of beliefs, principles, values and social norms, through which we can judge the extent of the cohesion of the individual personality and his ability to interact with others and adapt With different situations and conditions of life. It is also one of the foundations of society and an essential axis for building and sustaining it, because moral thinking makes society a stable and balanced society. In this article, we address moral thinking as one of the complex psychological topics, where we will present a simplified theoretical approach to it, by clarifying its significance and meanings, and specifying its characteristics, stages of development and interpretation, and the most important factors that affect the formation of moral thinking in individuals.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التفكير الأخلاقي، النمو الأخلاقي، النظريات النفسية المفسرة، نموذج كولبرج.


التكتونيّات الهوياتيّة والتّموقعات الثّقافية Identities tectonics and cultural expectations

زروقي فاطمة الزهراء, 

الملخص: ملخص: نتطرق في معرض طرحنا هذا إلى المثاقفة وسؤال الهوية في ظل الترجمات والدراسات البينية انطلاقا من تمثلات التمفصلات السردية التي تنتجها ثقافة البنية المجتمعية المثقلة بمنظومات قيمية وإنتماءات إثنية وعرقية، حيث يتموضع سؤال الهوية كمسعى لتأسيس وتأريخ ثقافي قائم بذاته وهذا ما نسجله عبر المحور الكرونولوجي انطلاقا من التصادمات الحضارية حيث كان للممارسة السلطوية دورها في ابتلاع ثقافات وطمسها وكانت متمثلة في الهيئة الكولونيالية التي مارست تحيزاتها على نماذج الثقافة المسيطر عليها فباعتبار لكل أمة موروثها الثقافي وتشكل اللغة محمولا له كانت الترجمة أيضا وسيطا يفرغ الروح من آداب الثقافة المستعمرة ويقدمها في صورة محتقرة، وتلعب السرديات هنا دورها كسياسة مضادة لرد الإعتبار للذات ورمزية جينيالوجيتها الثقافية، وما نعيشه نحن اليوم في ظل التنوع والإختلاف الثقافي يستدعي أيضا التساؤل: هل المثاقفة بريئة؟ ، عن ماذا كشفت الدراسات الثقافية في المنجزات الأدبية، وما مساهمة الترجمات في ذلك؟. الكلمات المفاتيح: المثاقفة/ الهوية/ التّرجمة/ الكولونيالية/ التّمثل/ السّرديات. Abstract: We present a proposition of the acculturation and the question of identity in light of translations and inter-studies. Based on the representations of the narrative articulations produced by the culture of societal structure, burdened by value systems and ethnic and racial affiliations. Where the question of identity is positioned as an endeavor to establish a cultural history in its own right, and this is what we record across the chronological axis from civilizational Collisions. Where authoritarian practice had its role in swallowing and obliterating cultures and was represented by the colonial body that exercised its biases on the dominant cultural paradigms. Given that each nation has its cultural heritage and the language is its portable, the translation was also a mediator who empties the soul from the morals of colonial culture and presents it in a contemptible form. Narratives here play their role as a counter-policy to restore self-esteem and their cultural genealogy symbolism, and what we live in today in light of diversity and cultural difference also calls into question: Is intellectuals innocent?, What did cultural studies reveal in the literary achievements, and how did the translations contribute to this?. Key words: Acculturation/ identity/ translation/ colonialism/ representation /narratives.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: المثاقفة/ الهوية/ التّرجمة/ الكولونيالية/ التّمثل/ السّرديات. ; Key words: Acculturation/ identity/ translation/ colonialism/ representation /narratives.