تطوير

تطوير

Description

"تطوير" مجلة دولية أكاديمية علمية محكمة غير ربحية نصف سنوية تصدر عن مخبر تطوير للبحث في العلوم الإجتماعية والإنسانية [LDRSSH][W0370800]، جامعة الدكتور مولاي الطاهر، سعيدة، تهتم بشؤون تطوير البحث في العلوم الاجتماعية بالأصالة، وبتسليط الضوء على قضايا الساعة، خصوصا المأمول الاجتماعي من المؤسسات العلمية مثل البحث في علل الظواهر الاجتماعية، وتقديم حلول ومقترحات مشاريع لتنمية الجانب الايتيقي في المجتمع المدني، وتقوم بتحكيم ونشر المقالات الأكاديمية العلمية ذات التخصص الفلسفي والاجتماعي والنفسي والتربوي والتاريخي والإعلامي والاتصالي، مواكبة الراهن البحثي، وتعميم المعلومة والمعرفة، وتشجيع الباحثين والطلبة والأساتذة على نشر أعمالهم وبحوثهم. "تطوير" مجلة تصدر مرتين في السنة [عدد ديسمبر]، [عدد جوان]، وهي متاحة للتحميل المباشر والقراءة في البوابة الجزائرية للمجلات العلمية [ASJP]، وكذلك الموقع الرسمي جامعة د.مولاي الطاهر سعيدة، تنشر المقالات باللغات الثلاث [العربية، والانجليزية، والفرنسية]، وتعتمد على نظام المجلدات [كل مجلد يتضمن عددين في السنة]، ويمكن أن تصدر أعداد خاصة، تستعين مجلة "تطوير" بخبراء مختصين، كما تتيح مجلة "تطوير" إمكانية الالتحاق بلجانها العلمية من خلال إرسال استمارة طلب العضوية المتوافرة ضمن خانة [نداء للمراجعين]، وتلتزم مجلة تطوير بمبدأ التحكيم العلمي النزيه والشفاف والحيادي والموضوعي وفق البروتوكول العلمي الدولي المعترف به باعتماد قالب الخبرة العلمية المقترح من قبل البوابة الجزائرية للمجلات العلمية، ويتولى التحكيم خبيران متخصصان، ويمكن الاستعانة بخبير ثالث لفصل في النتيجة النهائية إذا اقتضى الأمر ذلك. توفر مجلة "تطوير" الدليل المناسب للمؤلفين يوضح كيفيات النشر والقالب الإخراجي للمقال المرسل يمكن تحميله من خلال رابط [تعليمات للمؤلف]، كما يحق للمؤلف أن يطلع على مجالات النشر [مجالات المجلة] حتى يعرف التخصص الذي يهتم به، ويمضي صاحب المقال في آخر مرحلة عند قبول بحثه للنشر على وثيقة [تعهد] حيث يصبح بموجبها المقال متوافرا للمعاينة مجانا [open access] دون قيود ، ويكون البحث أصيلا والملف مفتوح الوصول وحرا للقراءة لفائدة العلم والمعرفة والباحثين على الدوام، ويتوجب على المؤلف أن يدخل [المراجع الببليوغرافية] التي اعتمدها داخل البحث من خلال صفحة المقال في البوابة، ملتزما بما وظفه في مقاله، ولا يمكن نشر المقال إلى بعد هذه المرحلة النهائية، إذ الغرض منها اعتماد عامل التأثير (IF) للمجلات، وكذا المؤشرات H و i10 بالنسبة للمؤلفين، و التواصل بين الباحثين ورئيس التحرير السيد: د.بن يمينة كريم محمد من خلال بريده الالكتروني [Karimmedb@yahoo.fr]، لمزيد من التوضيحات والتعليمات والاستفسارات بكل شفافية وديمقراطية خدمة للبحث العلمي والمعرفة السليمة بكل ديمقراطية ومسؤولية. ملاحظة مهمة: يرجى معاينة الملفات المرفقة [تعليمات للمؤلف] و[دليل المؤلف] و[مجالات المجلة] حتى يضمن الباحث حقه من المراجعة والنشر. -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Présentation du magazine: TATWIR -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- "Tatwir" est une revue universitaire internationale, scientifique, à but non lucratif, semestrielle, publiée par le Laboratoire de Tatwir pour la recherche en sciences sociales et humaines [LDRSSH] [W0370800], l'Université Moulay El-Taher, Saida, s'intéresse aux questions de développement de la recherche en sciences sociales par origine et en mettant en évidence les problèmes d'actualité, En particulier les aspirations sociales des institutions scientifiques telles que la recherche sur les causes des phénomènes sociaux, la fourniture de solutions et de propositions de projets pour le développement du côté éthique de la société civile, et arbitre et publie des articles académiques académiques de spécialisation philosophique, sociale, psychologique, éducative, historique, d'information et de communication, en suivant le rythme de la situation actuelle. La recherche et la diffusion de l'information et des connaissances, et d'encourager les chercheurs, les étudiants et les professeurs de publier leurs travaux et leurs recherches. " Tatwir " est un magazine publié deux fois par an [numéro de décembre], [numéro de juin], qui peut être téléchargé et lu directement sur le Portail algérien des revues scientifiques [ASJP], ainsi que sur le site officiel de l'Université Dr. Moulay El-Taher Saida, publiant des articles dans les trois langues [arabe, anglais , Et français], et dépend du système de dossiers [chaque volume comprend deux numéros par an], et des numéros spéciaux peuvent être publiés, le magazine "Tatwir" utilise des experts spécialisés, et le magazine "Tatwir" offre la possibilité de rejoindre ses comités scientifiques en envoyant le formulaire de demande d'adhésion disponible sous la boîte [Appel aux réviseurs], Tatwir adhère au principe d'un arbitrage scientifique juste, transparent et impartial Et objectif conformément à l'adoption du protocole scientifique international reconnu du modèle d'expertise scientifique proposé par le portail algérien pour les revues scientifiques et experts arbitrage sont spécialisés, et peuvent être utilisés pour séparer un troisième expert dans le résultat final si nécessaire. Tatwir Magazine fournit le guide approprié pour les auteurs expliquant comment publier et le modèle de directive pour l'article soumis peut être téléchargé via le lien [Instructions aux Auteurs]. L'auteur a également le droit de voir les domaines de la publication [Domaines Couverts] jusqu'à ce qu'il connaisse la spécialité qui l'intéresse, et le propriétaire de l'article continue à la fin de Une étape lors de l'acceptation de sa recherche pour publication sur le document [Engagement] par laquelle l'article devient disponible pour une inspection gratuite [libre accès] sans restrictions,La recherche doit être originale et le fichier est en libre accès et libre de lire au profit de la science et des connaissances et des chercheurs toujours, et l'auteur doit entrer les [références bibliographiques] qu'il a adoptées dans le cadre de la recherche À travers la page d'article du portail, respectez ce qui a été embauché Dans son article, l'article ne peut être publié qu'après cette étape finale, car son objectif est d'adopter le facteur d'effet (IF) pour les magazines, ainsi que les indicateurs H et i10 pour les auteurs, et la communication entre les chercheurs et le rédacteur en chef: Dr.Benyamina Karim Mohammed via son e-mail. [Karimmedb@yahoo.fr], pour plus de précisions, instructions et demandes de manière transparente et démocratique, au service de la recherche scientifique et d'une bonne connaissance de chaque démocratie et responsabilité. Note importante: Veuillez consulter les fichiers joints [Instructions aux Auteurs], [Guide pour les Auteurs] et [Domaines Couverts] afin que le chercheur puisse garantir son droit de révision et de publication. ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------- Introducing a TATWIR magazine ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------ "Tatwir" is an international academic journal, scientific, non-profit, biannual, issued by the Tatwir Laboratory for Research in Social and Human Sciences [LDRSSH] [W0370800], Dr. Moulay El-Taher University, Saida, is concerned with research development issues in the social sciences by origin, and by highlighting topical issues, Especially the social aspirations of scientific institutions such as research on the causes of social phenomena, and the provision of solutions and project proposals for the development of the ethical side of civil society, and arbitrates and publishes academic academic articles of philosophical, social, psychological, educational, historical, information and communication specialization, keeping pace with the current situation. Research, and dissemination of information and knowledge, and to encourage researchers, students and professors to publish their work and their research. "Tatwir" is a magazine issued twice a year [the issue of December], [the issue of June], and it is available for direct download and reading on the Algerian Portal for Scientific Journals [ASJP], as well as the official website of Dr. Moulay El-Taher Saida University, publishing articles in the three languages [Arabic, English , And French], and depends on the system of folders [each volume includes two issue per year], and special issues may be issued, "Tatwir" magazine uses specialized experts, and "Tatwir" magazine provides the possibility to join its scientific committees by sending the membership application form available under the box [Call for reviewers], Tatwir adheres to the principle of fair, transparent and impartial scientific arbitration And objective in accordance with the international recognized scientific protocol adoption of the proposed scientific expertise template by the Algerian portal for scientific journals, and arbitration experts shall specialize, and can be used to separate a third expert in the final result if necessary. Tatwir Magazine provides the appropriate guide for authors explaining how to publish and the directive template for the submitted article can be downloaded through the [Instructions for authors] link. The author also has the right to see the fields of publishing [Focus and Scope] until he knows the specialty that interests him, and the owner of the article goes on at the end of A stage when accepting his research to publish on the document [Undertaking] whereby the article becomes available for free inspection [open access] without restrictions, The research should be original and the file is open access and free to read for the benefit of science and knowledge and researchers always, and the author must enter the [bibliographic references] that he adopted within the research Through the article page in the portal, stick to what was hired In his article, the article cannot be published until after this final stage, as it aims to adopt the effect factor (IF) for magazines, as well as indicators H and i10 for the authors, and the communication between researchers and editor-in-chief: Dr. Benyamina Karim Mohammed through his e-mail [Karimmedb@yahoo.fr], for more clarifications, instructions and inquiries in a transparent and democratic way, in the service of scientific research and sound knowledge of every democracy and responsibility. Important note: Please view the attached files [Instructions for authors], [Author guide] and [Focus and Scope] in order for the researcher to guarantee his right to review and publication.

Annonce

ملاحظات مهمة للمؤلفين / Notes importantes pour les auteurs / Important notes for the authors

ملاحظات مهمة للمؤلفين :

يرجى معاينة الملفات المرفقة [تعليمات للمؤلف] و[دليل المؤلف] و[مجالات المجلة]

حتى يضمن الباحث حقه من المراجعة والنشر.

فترة استلام المقالات على المنصة [ASJP] هي:

- عدد ديسمبر: من 01 جويلية إلى 30 سبتمبر.

- عدد جوان: من 01 جانفي إلى 31 مارس.

- يجب  ألا يتجاوز المقال 20 صفحة، وألا يقل عن 10 صفحات.

لمزيد من التوضيحات والمعلومات يرجى معانية موقع مخبر تطوير للبحث في العلوم الإجتماعية

من خلال الموقع الرسمي لجامعة الدكتور مولاي الطاهر سعيدة، على الرابط الآتي:

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

Notes importantes pour les auteurs :

Veuillez consulter les fichiers joints [ Instructions aux Auteurs ], [ Guide pour les Auteurs ] et [ Domaines Couverts ] afin que le chercheur puisse garantir son droit de révision et de publication.

- La période de réception des articles sur la plateforme [ASJP] est:

- Numéro de décembre: du 01 juillet au 30 septembre.

- Numéro de juin: 01 janvier au 31 mars.

- L'article ne doit pas dépasser 20 pages et pas moins de 10 pages.

Pour plus de précisions et d'informations, veuillez contacter le site du laboratoire de développement pour la recherche en sciences sociales
:Sur le site officiel de l'Université Dr. Moulay El-Taher Saida, au lien suivant

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

Important notes for the authors:

Please view the attached files [ Instructions for authors ], [ Author guide ] and [ Focus and Scope ] in order for the researcher to guarantee his right to review and publication.

- The period for receiving articles on the [ASJP] platform is:

- December issue: from July 01 to September 30.

- June issue: January 01 to March 31.

- The article must not exceed 20 pages and not less than 10 pages.

For more clarification and information, please contact the development laboratory website for research in social sciences
:Through the official website of Dr. Moulay El-Taher Saida University, at the following link

https://www.univ-saida.dz/ssh/?page_id=6374

 

09-04-2020


7

Volumes

9

Numéros

119

Articles


الصدام الحضاري من منظور العالم الأوروبي والعالم الاسلامي Civilized clash from the perspective of the European and Islamic world

بن موسى محمد, 

الملخص: ملخص: يعتبر الصدام الحضاري، من بين المفاهيم العصرية الرائجة في عالم اليوم وخاصة بعد إنهيار الكتلة الشرقية بزعامة الإتحاد السوفياتي أمام الكتلة الغربية بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية عام 1991م، حيث فرض هذا الحدث تكوين معالم حضارية بأسس فكرية،وثقافية، سياسية وغيرها للعالم الغربي عامة، والولايات المتحدة الأمريكية خاصة، والتي جعلها وسيلة للسيطرة وغزو العالم الإسلامي من خلال ترويج مفاهيم ألصقت به كعالم الارهاب، عالم التخلف وغيرها. لقد كان الهدف من هذه الدراسة هو أن سلامة العصر والأمم لا تكون إلا بالحوار والتفاعل الحضاري، وتوطيد العلاقات بين العالمين في مختلف مناحي الحياة بدل الصدام. ومن النتائج التي نكتشفها في ذا الطرح هي : وجود عالمين مختلفين متصارعين(العالم الغربي والعالم الإسلامي)، وإبراز طرق الغزو والسيطرة للعالم الأوروبي على العالم الإسلامي من خلال ترويج مفاهيم خاطئة عن العالم الاسلامي، بأنه عالم العنف والإرهاب، ووجود مجهودات حول إحلال السلم والتفاعل الحضاري وإعتماد أسلوب الحوار بدل الصدام الحضاري. Abstract: The civilized clash is among the modern concepts popular in today's world, especially after the collapse of the eastern bloc led by the Soviet Union in front of the western bloc led by the United States of America in 1991, where this event imposed the formation of civilizational landmarks with intellectual, cultural, political and other foundations for the western world in general, and the United States Especially the American, which made it a means to control and conquer the Islamic world by promoting concepts it attached to it such as the world of terrorism, the world of underdevelopment and others. The aim of this study was that the safety of the times and nations can only be achieved through dialogue and civilized interaction, and the consolidation of relations between the two worlds in various aspects of life rather than clash. Among the results that we discover in this approach are: the presence of two different conflicting worlds (the Western world and the Islamic world), highlighting the ways of conquest and domination of the European world over the Islamic world by promoting misconceptions about the Islamic world as the world of violence and terrorism, and the existence of efforts around peace and civilized interaction And the adoption of a method of dialogue instead of a clash of civilization..

الكلمات المفتاحية: عالم أوروبي؛ عالم اسلامي؛ صراع حضارات؛ تفاعل حضاري. European world; Islamic world; clash of civilizations; civilizational interaction


فلسفة المجتمع وعلاقتها بفلسفة البحث العلمي في الجامعة الجزائرية The philosophy of society and its relationship with the philosophy of scientific research at the Algerian University.

عايد حمزة, 

الملخص: الملخص: ترتبط فلسفة المجتمع التي يتبناها الفرد في حياته ارتباطا وثيقا بالبحث العلمي، إذ يتم توجيههما وفق تلك الفلسفة، ويتحدد ذلك من خلال ارتباط شخص الباحث العلمي بفلسفة مجتمعه، وكون المجتمع يمثل مصدرا للإشكاليات التي يطرحها البحث العلمي و أرضية للحلول التي يقترحها، كما ترتبط البحوث بما يروم المجتمع تحقيقه مستقبلا وبدوره الحضاري، ونظرا لهذا الترابط الوثيق لا بد أن ترتبط البحوث العلمية في الجامعة الجزائرية بالمجتمع وفلسفته وما يطرح من تساؤلات وإشكالات في شتى المجالات حتى يساهم البحث العلمي في إيجاد حلول لها. Abstract: Society philosophy is closely related with the scientific research, as it is guided according with that philosophy, and this is determined by the scholar’s connection to his society’s philosophy, Because society is a source of the problems presented by scientific research, And a ground for the solutions he proposes. Scientific research is also related with what society aims to achieve in the future, In view of this close interdependence, scientific research at the Algerian University must be linked to society, its philosophy, and the questions that arise in various fields in order for scientific research to contribute to finding solutions to it.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الفلسفة، المجتمع، البحث العلمي، الجامعة، ;Keywords : philosophy, society, scientific research, university.


المشكلات الاجتماعية و أثرها على صحة الطفل في الوسط الاجتماعي- Social problems and its impact on child health in social milieu

شيخ علي, 

الملخص: يؤكد علماء الأنثروبولوجيا على أن للبيئة التي يعيش في ظلها الفرد أثر واضح عليه، وهذا الأثر يظهر على مستويات مختلفة(بيولوجيا، اجتماعيا وثقافيا)، حيث تتباين من فرد إلى فرد ومن مجتمع إلى آخر حسب طبيعة المنطقة التي يعيش فيها(أي الفرد)، ونمط الثقافة السائدة في الوسط الاجتماعي الذي ينتمي إليه(سواء كان هذا الوسط تقليدي أو عصريا)، وبذلك يكون للبيئة الفيزيقية(المنطقة الجغرافية)، والبيئة الاجتماعية(العادات والتقاليد)، إسهام مباشر في بناء تصورات الأفراد حول واقعهم الاجتماعي وطبيعة الممارسات التي تشيد حياتهم اليومية. فالانتقال من مرحلة عمرية إلى أخرى أو من وضع اجتماعي إلى آخر تصاحبه تغيرات كثيرة تحمل جوانب إيجابية وسلبية تتصل اتصالا وثيقا بالوسط الذي يتفاعل معه الفرد، حيث تتعدد الأوساط التي ترسم صور المعيش اليومي للفرد. يشكل الوسط المدرسي أبرز المحطات التي يمر بها الطفل في حياته فبالرغم من أنها ثاني وسط يساهم في تنشئته في الجوانب(الأخلاقية والعقلية)، إلا أنها قد تصبح مجال أو فضاء يتعرض فيه لجملة من المشكلات والصعوبات ينعكس أثرها عليه(جسديا ونفسيا)، ما يستدعي النظر والبحث في طبيعة هذه المشكلات. سنحاول من خلال هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على طبيعة المشكلات التي يتعرض لها الطفل داخل الوسط المدرسي وسبل الوقاية منها. Anthropologists confirm that the environment in which the individual lives has a clear impact on him, and this effect manifested itself at various levels (biologically, socially and culturally), Where it varies from individual to individual and from one society to another according to the nature of the region in which he lives (i.e. the individual), and the type of culture prevails in the social context to which he belongs (whether this milieu is traditional or modern), Thus, the physical environment (geographical area) and social environment (customs and traditions) will have a direct contribution to building individual representation about their social reality and the nature of practices that build their daily lives. The transition from one age to another or from one social situation to another is accompanied by many changes that carry positive and negative aspects closely related to the medium which the individual interacts with it, Where there are many circles that depict individual daily life, the school environment is one of the most important stages that a child goes through in his life, although it is the second medium that contributes to his development in aspects (moral and mental). However, it may become a field or a space in which it is exposed to a set of problems and difficulties whose impact will be reflected on it (physically and psychologically), which requires consideration and research on the nature of these problems. Through this research paper, we will try to high light on the nature of the problems faced the child in the school environment and ways to prevent it.

الكلمات المفتاحية: البيئة ; الطفل ; المشكلة الاجتماعية ; الصحة ; الثقافة التنشئة الاجتماعية; socialisation ;environment ; social problem ; child ; heath ; culture


التفكير الأخلاقي -مقاربة نفسية نظرية- Moral thinking - Theoretical approach-

مدوري يمينة, 

الملخص: يمثل التفكير الأخلاقي جانبا من جوانب الشخصية، وهو بناء عقلي أساسي يدرك الأشخاص بواسطته حقوقهم وواجباتهم ومسؤولياتهم، من خلال اتخاذ القرارات الصائبة حولها، ويتعلق بمجموعة مطردة ومترابطة من المعتقدات والمبادئ والقيم والمعايير الاجتماعية، التي يتمسك بها الفرد، والتي يمكن من خلاله أن نحكم على مدى تماسك شخصيته وقدرته على التفاعل مع الأخرين والتكيف مع مواقف وظروف الحياة المختلفة. فالبناء الشخصي للفرد يبقى مفككا وعاجزا عن التكيف ان لم يكن مقرونا بالبناء الخلقي. ضف على ذلك أنه مقوم أساسي من مقومات المجتمع ومحورا جوهريا لبنائه واستمراره، ذلك لأن التفكير الأخلاقي يساهم في السيطرة على نوازع الانسان وتعديلها وبالتالي جعل المجتمع مجتمعا ثابتا متوازنا. وتناولنا في هذا المقال التفكير الأخلاقي من خلاله تقديم مقاربة نظرية مبسطة لمفهوم معقد، ومتعدد الأبعاد عقلي اجتماعي وجداني، وذلك من خلال توضيح دلالته ومعانيه، وتحديد خصائصه ومراحل نموه وتفسيره، وأهم العوامل التي تأثر في تشكيل التفكير الأخلاقي لدى الأفراد. Abstract: Moral thinking is an aspect of personality, which is a basic mental structure through which people realize their rights, duties and responsibilities, through making the right decisions, and it is a set of beliefs, principles, values and social norms, through which we can judge the extent of the cohesion of the individual personality and his ability to interact with others and adapt With different situations and conditions of life. It is also one of the foundations of society and an essential axis for building and sustaining it, because moral thinking makes society a stable and balanced society. In this article, we address moral thinking as one of the complex psychological topics, where we will present a simplified theoretical approach to it, by clarifying its significance and meanings, and specifying its characteristics, stages of development and interpretation, and the most important factors that affect the formation of moral thinking in individuals.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التفكير الأخلاقي، النمو الأخلاقي، النظريات النفسية المفسرة، نموذج كولبرج.


سوسيولوجيا الخطاب السياسي في الجزائر" تحليل خطابات الأحزاب السياسية "أنموذجا" Sociologie of political discourse in Algerien "Political party speech Analysis" as an example

بن فطة مختار,  جيلاني كوبيبي معاشو, 

الملخص: 1-ملخص باللغة العربية: تتمحور دراستنا حول موضوع " سوسيولوجيا الخطاب السياسي في الجزائر " الأحزاب السياسية نموذجا"، نظرا لأهمية الخطاب السياسي في تشكيل الّتنشئة السياسية لدى الرأي العام تمكنهم من المشاركة في الفعل السياسي. على ضوء هذا قسمنا بحثنا إلى جانبين: الأول خصصناه للجانب النظري الذي تناولنا فيه أهم مفاهيم الدراسة، أما الجانب الثاني تعلق بالدراسة الميدانية من خلال تحليل محتوى مجموعة من الخطابات السياسية لممثلي الأحزاب، وفي ختام بحثنا قمنا بخاتمة سلطنا فيها الضوء قمنا بتحليل مختلف النتائج المتوصل إليها. ملخّص باللغة الإنجليزية: Our study revolves around the topic "Sociology of political discourse in Algeria," political parties as an example, given the importance of political discourse in shaping political socialization in public opinion that enables them to participate in political action. In light of this, we divided our research into two aspects: the first we devoted to the theoretical aspect in which we dealt with the most important concepts of the study, while the second aspect related to the field study by analyzing the content of a group of political speeches for party representatives, and at the conclusion of our research we concluded a spotlight in which we highlighted we analyzed the various findings reached

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الأحزاب السياسية، الخطاب السياسي، سوسيولوجيا، الرأي العام. political parties, political discourse, Sociology, public opinion


المقترب الديني للقائم بالاتصال عبر الفضاء العمومي الافتراضي وبنيوية النسق القيمي - دراسة نقدية حول اشكال إدارة الحوار- The religious approach of the communicator through the virtual public space and the structure of the value system A critical study on the forms of dialogue management

وليد حسيني,  بوطهرة اسيا, 

الملخص: تشكل المنظومة القيمية نموذجا إنسانيا سلوكيا وأسلوبا أخلاقيا من خلال ممارسات تحددها ضوابط مستقاة من المحيط السوسيو ثقافي ، حيث يرتبط تقنينه محوريا بالعقيدة الإسلامية كمعيار ضمني يوثق الصلة بين حلقات المضمون القيمي ، وأما م الفضاء العمومي الافتراضي الذي أتاحته وسائط الإعلام الجديد أعطى المستخدمون أشكالا متباينة في إدارة الحوار حول مسائل مختلفة وفق أنماط تفكير وطرح الآراء وتقديم تفسيرات وتشخيص الواقع الاجتماعي كل حسب وعيه الذي يحدد مجال تفاعلاته وعلاقاته بالأخرين ، والمتتبع لهذا الفضاء الافتراضي يلاحظ ان العامة من مستخدميه قد اوقعت بهم تجاوزات مست ببنيوية النسق القيمي ,ظهرت في أشكال التعصب في النقاش، التعاطي مع ثقافة دخيلة ، العنف الرمزي الكلام السطحي في تفكيك مسائل تشغل الراي العام ، صور تحاكي الممارسة اليومية دون انتقاء ودلالات ذات بعد رمزي ،بالمقابل يعطي مستخدمبن صور مثلى في إدارة الحوار وخلق تفاعل بأشكال مختلفة للواقع الاجتماعي بكل تجلياته بنوع من البصيرة وتقديس حرمة الفضاء مهما كانت ظرفية النقاش وطبيعته المطروحة من خلال انتقاء مضمون تجسده حرية واعية وممارسة ملتزمة وسلوك سوي ناجمة عن وعيه الحقيقي بتطويع هذه الوسائط كألية تواصل تحقق التزام ثقافي مستمر مستمد من تفكيره المبطن بالثقافة الدينية التي ترتقي بسلوكياته وممارساته الإيجابية . 2-كلمات مفتاحية: النسق القيمي ، الثقافة الدينية، القائم بالإتصال،إدارة الحوار، التفاعل ، الفضاء العمومي الافتراضي. 3- ملخص باللغة الإنجليزية: The value system constitutes a human behavioral model and an ethical method through practices determined by controls drawn from the socio-cultural environment, where its pivotal codification is linked to the Islamic faith as an implicit standard that documents the link between the values of values content, and the virtual public space provided by the new media gave users different forms of management Dialogue on various issues according to patterns of thinking and presenting opinions, providing explanations and diagnosing social reality, each according to his awareness, which determines the scope of his interactions and his relationships with others, And the follower of this virtual space notes that the public from its users has infringed on the structural structure of the values that appeared in the forms of intolerance in the debate, dealing with an alien culture, symbolic them violence, superficial talk in dismantling issues that occupy public opinion, pictures that simulate daily practice without selection and indications of a symbolic dimension, On the other hand, it gives users optimal images in managing dialogue and creating interaction in different forms of social reality in all its manifestations with a kind of insight and sanctification of the sanctity of space, regardless of the circumstance of the debate and its nature presented through selection of content embodying conscious freedom and committed practice and proper behavior resulting from his real awareness of adapting these media as a communication mechanism that achieves commitment Continuing cultural derived from his hidden thinking of religious culture that elevates his positive behaviors and practices. 4-Keywords: the value system, Religious Culture, Communicator, Dialogue Management, Interaction, Virtual Public Space.

الكلمات المفتاحية: النسق القيمي ، الثقافة الدينية، القائم بالإتصال،إدارة الحوار، التفاعل ، الفضاء العمومي


التكتونيّات الهوياتيّة والتّموقعات الثّقافية Identities tectonics and cultural expectations

زروقي فاطمة الزهراء, 

الملخص: ملخص: نتطرق في معرض طرحنا هذا إلى المثاقفة وسؤال الهوية في ظل الترجمات والدراسات البينية انطلاقا من تمثلات التمفصلات السردية التي تنتجها ثقافة البنية المجتمعية المثقلة بمنظومات قيمية وإنتماءات إثنية وعرقية، حيث يتموضع سؤال الهوية كمسعى لتأسيس وتأريخ ثقافي قائم بذاته وهذا ما نسجله عبر المحور الكرونولوجي انطلاقا من التصادمات الحضارية حيث كان للممارسة السلطوية دورها في ابتلاع ثقافات وطمسها وكانت متمثلة في الهيئة الكولونيالية التي مارست تحيزاتها على نماذج الثقافة المسيطر عليها فباعتبار لكل أمة موروثها الثقافي وتشكل اللغة محمولا له كانت الترجمة أيضا وسيطا يفرغ الروح من آداب الثقافة المستعمرة ويقدمها في صورة محتقرة، وتلعب السرديات هنا دورها كسياسة مضادة لرد الإعتبار للذات ورمزية جينيالوجيتها الثقافية، وما نعيشه نحن اليوم في ظل التنوع والإختلاف الثقافي يستدعي أيضا التساؤل: هل المثاقفة بريئة؟ ، عن ماذا كشفت الدراسات الثقافية في المنجزات الأدبية، وما مساهمة الترجمات في ذلك؟. الكلمات المفاتيح: المثاقفة/ الهوية/ التّرجمة/ الكولونيالية/ التّمثل/ السّرديات. Abstract: We present a proposition of the acculturation and the question of identity in light of translations and inter-studies. Based on the representations of the narrative articulations produced by the culture of societal structure, burdened by value systems and ethnic and racial affiliations. Where the question of identity is positioned as an endeavor to establish a cultural history in its own right, and this is what we record across the chronological axis from civilizational Collisions. Where authoritarian practice had its role in swallowing and obliterating cultures and was represented by the colonial body that exercised its biases on the dominant cultural paradigms. Given that each nation has its cultural heritage and the language is its portable, the translation was also a mediator who empties the soul from the morals of colonial culture and presents it in a contemptible form. Narratives here play their role as a counter-policy to restore self-esteem and their cultural genealogy symbolism, and what we live in today in light of diversity and cultural difference also calls into question: Is intellectuals innocent?, What did cultural studies reveal in the literary achievements, and how did the translations contribute to this?. Key words: Acculturation/ identity/ translation/ colonialism/ representation /narratives.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: المثاقفة/ الهوية/ التّرجمة/ الكولونيالية/ التّمثل/ السّرديات. ; Key words: Acculturation/ identity/ translation/ colonialism/ representation /narratives.


السلوك العدواني عند الطفل المهان-دراسة حالة Aggressive behavior in an insulted child -case study-

وزاني محمد, 

الملخص: ملخص: دون أدنى شك في هذا الموضوع الذي يعتبر من الشغل الشاغل للفرقة التربوية المشكلة من معلم و تربوي و إداري بالمشاركة مع التلميذ الذي هو عنصر فعال في العملية التعليمية-التعلمية.لهذا هدفت هذه الدراسة إلى التعرف عل سلوك التلميذ الذي يتعرض إلى الإهانة من طرف الأخرين مما ينتج عنه مخارج سلوكية في بعده العدواني.و حاولنا من خلال الدراسة الميدانية التطرق إلى شكل و نوع السلوك العدواني الصادر عن التلميذ المهان داخل الحجرة المدرسية,و ذلك من خلال تطبيق بعض المقاييس النفسية لقياس السلوك العدواني لدى تلميذ كعينة في دراسة حالة.و بينت النتائج أن التلميذ المهان في الوسط المدرسي يصدر سلوك عدواني قد يتأثر و يؤثر ,إما في الجانب التحصيلي أو عنف قد يكون ضرر على الأخرين. Without any doubt in this matter, which is one of the primary concerns of the educational group formed by a teacher, educational and administrative, In partnership with the student, who is an effective component of the educational-learning process. That is why this study aimed to identify the behavior of the student who is subjected to insult by others, This results in behavioral exits in its aggressive dimension. And we tried through the field study to address the form and type of aggressive behavior issued by the insulted student inside the school room, And that is by applying some psychological measures to measure the aggressive behavior of a student as a sample in a case study. The results indicated that the insulted student in the school community issues aggressive behavior that may be affected and affected, either in the achievement aspect or violence that may be harmful to others.

الكلمات المفتاحية: الإهانة-التلميذ-سلوك عدواني-المدرسة-التعليمية-العدوان. ; : Insult- The student- Agressive behaviour- The school- Educational-Aggression