مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 7, Numéro 1, Pages 16-32

تفاعل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين مع قضايا بلاد المغرب العربي خلال الفترة الاستعمارية

الكاتب : رمضــانــي كمـــال .

الملخص

هذه المقالة تتناول جانبا من بعض مواقف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على المستوى المغاربي أثناء الاستعمار، فكانت جمعية العلماء لا ترى بُدًّا من الوقوف بعيدا عن مجريات تلك الأحداث فراحت تُسهم بحسب إمكانياتها المحدودة، رافضة السياسة الاحتلالية الاستيطانية، فكانت نظرتها للهيمنة الاستعمارية تتمثل أساسا بالمواقف المناهضة لها من خلال بثّ فكرة الاستقلال والتحرر والدفاع عن كافة أقطار بلاد المغرب دون استثناء، كَون هموم الشعوب المغاربية متقاربة ضد الوجود الاستعماري، فحاولت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين إبداء وجهات نظرها حول مختلف الأحداث والقضايا التي شهدتها، خصوصا ما تعلّق بحق تقرير المصير لكل من ليبيا، تونس والمملكة المغربية، وكل هذا يدخل ضمن مجهودات جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في مناهضة الاستعمار ورغبة التحرر. This article deals with some of the attitudes of the Association of Algerian Muslim Scholars at the Maghreb level during colonialism, It did not see it seemed to stand away from the events of those events have contributed to the limited possibilities, rejecting colonial settlement policy, was its view of colonial domination is mainly the positions against them By spreading the idea of independence, liberation and defense of all countries of the Maghreb without exception, the concerns of the peoples of the Maghreb are close to the colonial existence, the Algerian Muslim Scholars Association tried to express its views on the different Sunday The issues witnessed, especially regarding the right to self-determination for Libya, Tunisia and the Kingdom of Morocco, all of this falls within the efforts of the Algerian Muslim Scholars Association in the fight against colonialism and the desire of liberation.

الكلمات المفتاحية

جمعية العلماء المسلمين الجزائريين - قضايا المغرب العربي- قضية المنصف باي- قضية محمد الخامس- مناهضة الاستعمار ورغبة التحرر