الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 12, Numéro 2, Pages 197-205

تأثير التعليم العربي الحر في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية 1931-1954(تجربة جمعية العلماء المسلمين أنموذجا) The Influence Of The Arab Free Education In Algeria During The Colonialism Period 1931-1954)the Experience Of The Association Algerian Oulemas As A Model(

الكاتب : بعلوج سليم .

الملخص

يعتبر التعليم العربي الحر في مختلف المحاضن التربوية سواء في المكاتب القرآنية أو في المدارس الحرة التي تم إنشاؤها في الجزائر في أواخر المنتصف الأول من القرن العشرين أحد أكبر الأساليب التي تم الاعتماد عليها من طرف رجال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، بغرض إحداث تأثير سواء على المتلقين بوجه خاص أو إحداث تأثير عام في المجتمع وذلك من خلال تكوين، وتعليم، وتهذيب أكبر عدد ممكن من أبناء الجزائر؛ الذين سيتحملون كبرى المسؤوليات التي تنتظرهم. كما كانت فلسفة جمعية العلماء تقوم على أنه لا يمكن الوقوف أمام الآلة الاستعمارية، والتصدي لمختلف مخططاتها التي بدأتها منذ ما يزيد عن المائة سنة، والتي ظلت تؤكد عليها وماضية في تنفيذها على أرض الواقع، إلا عبر تكوين، وتعليم الأجيال، حتى يفقهوا أن مجابهة هذا الاستدمار، يحتاج إلى أكفاء يمكنهم قيادة أبنائهم للتطلع إلى غد أفضل. فالجمعية بهذا العمل تكون قد عمدت على اعتماد أسلوب المواجهة الثقافية مع الاستعمار الفرنسي لتحقيق غاياتها والتقليل من سياسته التجهيلية التي جعلت المجتمع الجزائري يتخبط فيها منذ دخوله. وكانت مختلف المدارس الحرة التي سهرت الجمعية على إنشائها منذ ثلاثينات القرن العشرين صامدة ولم يتوقف نشاطها حتى تدخلت يد الاستعمار بعد اندلاع الثورة التحريرية وقامت بغلق بعضها وتحويل أخرى إلى مراكز تعذيب. Free Arabic education in various educational establishments, whether in Koranic offices or in free schools established in Algeria at the end of the 20th century, is one of the most important methods adopted by the Algerian Association of Oulemas in order to have an influence in the society, is through the training, education and discipline of many Algerian children; The philosophy of Oulemas Association is that it was not possible to stand before the colonial machine and to attack the various plans which it had launched over a hundred years ago, affirmed to be implemented on the ground, only through training and education of generations To understand that in order to cope with this investment, you need competent people who can bring their children to a better future. In this work, Oulemas association has adopted a method of cultural confrontation with French colonialism to achieve its objectives and reduce its Policy of Anti-arabic education. This has lost the balance of Algerian society since its entry. The various free schools created by the association since the 1930s did not cease their activities until the colonial hands intervened after the outbreak of the liberation revolution which closed some of them and transformed others into centers of torture.

الكلمات المفتاحية

التهذيب ; المواجهة الثقافية ; البرامج التعليمية ; التعليم الحر ; معلمو الجمعية ; Edification ; Cultural confrontation ; educational programs ; Free Education ; Teachers Association