مجلة العلوم القانونية و السياسية
Volume 10, Numéro 1, Pages 1498-1515

أثر خطاب الأمننة على تطور الدراسات الأمنية بعد أحداث 11/9 : إسهامات مدرسة كوبنهاجن

الكاتب : فوزية قاسي .

الملخص

تتعرض هذه المقالة لمسار التحول عن الأمن الدولاتي-التمركز نحو الأمن المجتمعي ودور خطاب الأمننة في ذلك، وهو الجانب الذي تخصصت فيه مدرسة كوبنهاغن وتميزت به، إذ قامت مدرسة كوبنهاغن بتوفير أداة تحليلية تفيد صناع السياسة والباحثين في معالجتهم للقضايا الأمنية والتعقيدات المختلفة التي تؤثر عليها، ألا وهي نظرية الأمننة لمؤسسها "أولي وايفر" والتي تشير إلى البناء الإستطرادي للتهديد، ليطورها لاحقا بعد أحداث 11 سبتمبر رفقة "باري بوزان" ليصبح تطبيقها أوسع نطاقا، معتمدة على بناءات عالمية للتهديدات والوحدات المرجعية.

الكلمات المفتاحية

security studies ; Copenhagen School ; securitization theory ; widening the security concept