مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 5, Numéro 3, Pages 211-232

الجودة الشاملة في التعليم العالي بين الأطر النظرية وواقع التطبيق

الكاتب : محمد الكر .

الملخص

يمر التعليم العالي اليوم في العالم باختلاف أشكاله بمرحلة هامة وحاسمة في ظل التغيرات والتجاذبات العالمية وما يعيشه العالم اليوم من أزمات وصراعات اقتصادية وسياسية وثقافية واجتماعية وعلى كل الأصعدة والمجالات . إن الإنسان والمورد البشري أغلى ثروة تمتلكها الأمم ، فكم من أمة محدودة في مواردها وطبيعتها وعدد سكانها استطاعت أن تتبوأ مكانة راقية بين الأمم بفضل عقول رجالها وإبداعاتهم وقدراتهم وقيمهم ، هذا الخيال والإبداع تعد التربية والتعليم بشكل عام والتعليم العالي بشكل خاص حاضنته وومأواه في شحذه وتوليده وتأصيله وتوجيهه ، وما نماذج الدول في العالم من أمثلة ، اليابان ، سنغافورة ، ماليزيا ، وغيرها ظاهرة للعيان . إن مكانة التعليم العالي تزداد يوما بعد يوم لذا حذت كل الدول إلى تطويره وتحسينه وتجويده ، وما تشهده اليوم مؤسسات التعليم العالي في العالم من البحث عن الاعتماد وتبني لنظام إدارة الجودة الشاملة خير دليل على البحث عن الرقى وتحقيق التنمية وتحسين مخرجات التعليم .

الكلمات المفتاحية

الجودة الشاملة ،التعليم العالي، الأطر النظرية،واقع التطبيق