مجلة افاق علوم الادارة والاقتصاد
Volume 1, Numéro 2, Pages 53-84

دور صيغ التمويل الإسلامي في تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر – دراسة حالة بنك البركة الجزائري وكالة الشلف –

الكاتب : صفية يخلف . جبور علي سايح .

الملخص

هدف هذا البحث إلى دراسة دور صيغ التمويل الإسلامي في تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث تعاظم الاهتمام بالتمويل الإسلامي لما له من مميزات تجعل اعتماده ضروريا، ويوفر التمويل الإسلامي أساليب تمويلية إسلامية بديلة تعرف بصيغ التمويل الإسلامي والتي انشرت مؤخرا في معظم البلدان خاصة الإسلامية، وقد وضعت لنفسها كيانا مستقلا وشخصية على الصعيد الاقتصادي العالمي، على الرغم من حداثة تجربتها إذا ما قورنت بالتجربة التمويلية التقليدية، وهي تحقق لنفسها نموا مستمرا في حجم أعمالها، كما تمتلك المجالات والأنشطة الخاصة بها التي استطاعت من خلالها أن تستقطب فئات وشرائح جديدة مثل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمثابة الأداة الأكثر نجاعة في تحقيق التنمية الاقتصادية، لاسيما في الدول النامية، وتنبع هذه الأهمية أساسا نتيجة لدورها الفعال في توفير فرص عمل جديدة، وتحقيق زيادة متنامية في حجم الاستثمار وتعظيم الناتج الداخلي الخام والقيمة المضافة، وزيادة حجم الصادرات وكذا تحقيق التكامل بين الأنشطة الاقتصادية، ونظرا لأهمية هذه المؤسسات أخذت تهتم الدول النامية وتركز على تنميتها وتطويرها، وبذلك أصبح تمويل هذه المؤسسات يمثل انشغالا بالنسبة لأصحابها و بالنسبة للحكومات، وهذا ما دفع بالدول إلى الاهتمام بالتمويل الإسلامي لما له من مميزات تجعل اعتماده ضروريا من أجل دعم وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

الكلمات المفتاحية

صيغ التمويل الإسلامي، التمويل الإسلامي، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بنك البركة الجزائري.