مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 5, Numéro 1, Pages 220-233

المقومات الأسلوبية لبناء الخطاب الشعري عند ابن السراج الأندلسي

الكاتب : فريدة مقلاتي .

الملخص

إن الخطاب الشعري يقوم بوظائف إبلاغية في الاتصال بالمتلقي، وحمل المقاصد إليه، هذا المتلقي الذي قد يضفي على النص أبعاداً جديدة، لذا لابد أن يهتم الشاعر بطريقة التوصيل، وبما أن الوجدان يتأثر بجمال الصياغة تأثرا بالغا، فابن السراج حاول أن يبين ما يجب اعتماده فيما يكثر استعماله من أغراض الشعر، وتتعاوره القرائح من فنون الطرق الشعرية، وعليه فالخطاب الشعري عنده يستمد أبعاده من كيفية بنائه، وطبيعة شكله، وهيئة تأليفه، وبهذا يتمكن المبدع من تحقيق التكامل بين الناحية الجمالية والدلالية، ويُمكن القارئ من الوصول إلى المعنى من خلال التعاون الذي يحدث بينه، وبين النص

الكلمات المفتاحية

الشعر- الخطاب- الاتصال- التلقي- النص الأدبي- الأسلوبية