مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 13, Numéro 1, Pages 211-221

أثر التّربية الإسلامية في تعديل السّلوك

الكاتب : محمد بوزيدي .

الملخص

لقد ظهرت في مجتمعاتنا مشكلات كثيرة و متنوعة نتيجة للتّطوّرات السّريعة، و تدفّق المعارف الإنسانيّة و العلميّة، و تعقّد الحضارة و تشابكها، مما ظهرت عادات و تقاليد و ثقافات، و ممارسات سلوكيّة خطيرة في مجتمعنا محالفة لديننا الإسلامي كطقوس الأفراح و وموضات الأعياد. إنّ إصلاح كلّ ذلك يمرّ حتما عبر العناية بالتّربية و التّعليم، و الرّجوع إلى القيم النّبيلة و غرسها في نفوس أفراد المجتمع .و ممّا لا شكّ فيه أنّ للمدرسة الدّور الكبير في نشر السّلوكات الجيّدة و القيم الإسلامية العظيمة، فهل نرى ذلك على أرض الواقع في ممارسات أبنائنا و بناتنا، و هل تدريس التّربية الإسلامية في مدارسنا لعب الدّور الإيجابي في تعديل السّلوك و غرس القيم الّتي نرغب رؤيتها في مجتمعنا ؟ ففي طيات هذا البحث المتواضع، سنحاول الإجابة عن تلك تساؤلات ،ونحاول أيضا أن نسلّط بعض الضوء على هذه الآثار السّلوكيّة و القيميّة الّتي تتبنّاها مدارسنا الابتدائيّة، هل أتت أكلها أم لا ؟

الكلمات المفتاحية

أثر التربية، الإسلامية، تعديل السّلوك