مجلة الحقيقة
Volume 4, Numéro 2, Pages 26-50

تنافسية مخرجات الجامعة في ظل العولمة:تطوير فلسفة وأداء التعليم العالي في إطار نظرية إدارة الجودة الشاملة(tqm)

الكاتب : قوي بوحنية .

الملخص

أدت التطورات التكنولوجية والمعلوماتية السريعة في البيئة المحيطة بالجامعات إلى ضرورة إتباع منهج يعني بملاحقة هذه التطورات ومحاولة السيطرة عليها وذلك لتمكين الجامعات من الاحتفاظ بالميزة التنافسية،بما يستدعي ضرورة وجود نظام متكامل يهدف إلى الوفاء بمتطلبات جودة الخدمة المقدمة للعملاء،تحاول هذه الورقة الإجابة على التساؤل الجوهري التالي: ماهي المرتكزات الأساسية التي يجب أن تتبناها مؤسسات التعليم العالي لتكوين رأس المال البشري قادر على التنافسية في البيئة العالمية المعقدة؟ ويتفرع عن هذه الإشكالية التساؤلات التالية:ماهي العلاقة بين العولمة وتغير الأدوار الإستراتجية للتعليم العالي؟ماهي المداخل المختلفة لتخطيط لتأسيس فلسفة جديدة للتعليم العالي؟ كيف يمكن تطوير الأداء الجامعي من خلال مدرسة إدارة الجودة الشاملة تعني مجموعة من المعايير والإجراءات التي يهدف تنفيذها والأخذ بها إلى تحسين المستمر في المنتج التعليمي مع مراعاة أن هذه الإجراءات لا تقتصر على فرد دون آخر في المؤسسة ولا على وظيفة دون أخرى وإنما تشمل كل العناصر المادية والبشرية بالمؤسسة. اتبع الباحث الخطة التالية في الإجابة على التساؤلات السابقة: I-العولمة وتغيير الأدوار الإستراتجية للتعليم العالي II-التخطيط لجودة فلسفة التعليم الجامعي في ضل المتغيرات العالمية III-مداخل التخطيط المختلفة في التعليم العالي IV-تجسيد الجودة الشاملة في الجامعات العربية:رؤية مستقبلة

الكلمات المفتاحية

مخرجات الجامعة،العولمة، أداء التعليم العالي،ظرية إدارة الجودة الشاملة