الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 8, Numéro 2, Pages 75-84

الأسواق المالية بين نظرية السوق الكفء و فرضية عدم الاستقرار المالي في ظل الأزمات المالية

الكاتب : حضري دليلة . بلعزوز بن علي .

الملخص

رغم ما يكتب ويسرد من دروس مستفادة من أزمات سابقة يتعظ منها، فاٍن الأزمات – مهما كان نوعها- تتكرر دون ابتكار أو تجديد يذكر في مسبباتها، بل على العكس، هناك آليات تتكرر في كل أزمة، كما يتكرر استخدام السياسات المالية والنقدية ذاتها، لمواجهة أي تراجع اقتصادي بشكل فوري. نهدف من خلال هذا البحث، الى ابراز العلاقة بين تكرار وقوع الأزمات المالية و نظرية السوق الكفء التي يفترض أن أسواقنا المالية ترتكز عليها من جهة، وعلاقتها بفرضية عدم الاستقرار المالي، من جهة أخرى، و عليه البحث في أحد الأسباب الرئيسية المسببة في تكرار هذه الأزمات، و الخروج بالعلاج الحقيقي من وجهة نظرنا، بتبني سياسات تتلاءم و واقع أسواقنا المالية. Despite of what was written and said about lessons learnt from the previous crises , whatever kind of crises is repeated without innovation or renewal of mention in its causes. but on the contrary there are some repeated mechanisms in every crisis. As a repeated use of fiscal and monetary policies itself , to cope with any economical downturn immediately . Our aim through this research is to bring out the relationship between the recurrence of financial crisis and the theory of efficient market that underpin our financial markets on the one hand, and its relation to the hypothesis of financial instability, and therefore search in one of the main reasons causing the recurrence of such crisis, and exit true treatment from our perspective and adopt policies that fit the reality of our financial markets.

الكلمات المفتاحية

الأزمة المالية، نظرية السوق الكفء، فرضية عدم الاستقرار المالي. Financial Crisis, the Efficient Market Theory, the Hypothesis of Financial Instability.