الخطاب والتواصل
Volume 1, Numéro 2, Pages 10-34

آليات قراءة الصورة الإشهارية في مواقع شبكات التواصل الاجتماعية المقاربة السيميولوجية لقراءة صور موبيليس الإشهارية في الفيسبوك وأثرها على المستهلكين الثقافيين

الكاتب : بصافة أمينة .

الملخص

زمن الويب زمن التغيرات على مستوى الممارسات السوسيوثقافية والاقتصادية والتربوية والإعلامية خاصة في المجتمع الشبكي أين أصبحت الصورة المحملة بأنساق المعنى وجمالية التلقي تحتل الصدارة وتوجه استراتيجيات التواصل الإنساني، وأصبح المجتمع البشري يعيش حقبة التوحيد الكوني للأنظار حيث تحولت الصورة إلى وضع مائل وأصبح التدفق الإشهاري مستمرا مستندا للشرعية الثقافية للمجتمع، ومرتبطا بخلفيات دينية ورمزية، كما أنه في ذات الوقت الحاضر الأزلي المهووس بالسرعة والربح، والمسألة الأساسية التي بلغتها ثقافة الصورة من هذا المنظور هي بعد جديد يمكن إضافته إلى الواقع والخيال وهو ما يطلق عليه في الأدبيات العلمية بعد المتوهم، وعليه فالمجتمع الشبكي باعتباره يمثل الوجه الجديد للإعلام المعاصر أصبح يركز على الصورة الإشهارية الخاطفة البراقة التي تنشئ الواقع المتوهم والذي يؤثر على المخيال الاجتماعي للمستهلكين الثقافيين الذين يتسلحون بتكتيكات لإحباط الفخاخ التي تستهدفهم من قبل منتجو الصورة الإشهارية، ومن هنا تم الإعلان عن موت المؤلف، بحيث أن دور الكاتب الإشهاري ينتهي بمجرد أن يكتب النص الإشهاري، ليشاركه القارئ (المستهلك) تأويله في كتابة النص، ومن هنا في المجتمع الشبكي تزول سلطة النص ومؤلفه، أين يقاوم المستهلك الهيمنة الناعمة للصورة الإشهارية. وفي مقابل هذا الطرح بين جدلية سلطة الصورة الإشهارية وبلاغتها وسلطة المستهلك الثقافي هناك حاجة علمية وأكاديمية لاختبار هذه العلاقة وذلك بالاستناد على أدوات ومناهج علمية لتحليل الصورة الإشهارية في الواقع الرقمي، والتي من أهمها السيميولوجيا المعاصرة التي تعتمد على ترسانة من الأدوات الإجرائية التي تمكن من اكتشاف خبايا الصورة التي تشتمل على علامات ودلالات لها جذور في التمثلات الاجتماعية والإيديولوجية السائدة. وضمن هذا السياق البحثي طرحنا الإشكالية التالية: ما هي آليات قراءة الصورة الإشهارية في مواقع شبكات التواصل الاجتماعي؟ وللإجابة عن هذه الإشكالية عمدنا إلى اعتماد المقاربة السيميولوجية لقراءة عينة من الصور الإشهارية لموبيليس في الجزائر التي أوجدت لها منصة في زمن الويب بأقل تكلفة وصممت لها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك تنشر فيها مختلف الصور والومضات الإشهارية الخاصة بها، والتي تلقى تفاعلا كبيرا من طرف المستخدمين، واستعرضت هذه الورقة البحثية خصائص الإشهار الالكتروني وخصائص المستهلك الثقافي، ثم وضحت آليات قراءة الصورة الإشهارية الالكترونية التي تقوم على المقاربة السيميولوجيا المعاصرة والتعريف بخطواتها الإجرائية، وفي خطوة أخرى استعرضت هذه الدراسة منهجية تحليل صور موبيليس الإشهارية في موقع التواصل الاجتماعي وذلك من خلال وصف الرسالة البصرية مع مقاربة نسق الصورة الإشهارية، ومقاربتها ايكونولوجيا وذلك بتوضيح مجالها الثقافي والاجتماعي، ومجالها الإبداعي والجمالي، وفي خطوة أخرى تقوم هذه الورقة البحثية بالمقاربة السيميولوجية وذلك بإظهار مجال البلاغة الرمزية في الرسالة البصرية الإشهارية، وفي الأخير تقديم المعنى التقريري والمعنى التضميني مع تقديم حوصلة وتقييم شخصي.

الكلمات المفتاحية

الإشهار الالكتروني؛ الصورة الإشهارية الالكترونية؛ مواقع شبكات التواصل الاجتماعي؛ المستهلك الثقافي؛ المقاربة السيميولوجية؛ بلاغة الصورة الإشهارية.