الذاكرة
Volume 6, Numéro 2, Pages 102-127

التوجيه اللساني للبنى المحولة بالاستبدال

الكاتب : رابح بومعزة .

الملخص

ملخص باللعة العربية: هذا البحث يَندَرج ضِمْنَ الْمَساعي الحثيثة القاضية بضرورة تَسليح الْمُتخصص في العربية بأن يكون مِنْ ذَوِي الخالِصة الأقوياء ، مُتَشربًا بأصول العربية من مشاربها الصافية ،و متفتحًا على النظريات اللسانية الغربية للاستفادة منها بما يتناسب و خصوصية اللغة العربية ، مع البقاء على الصلة الوثيقة مع الجهود اللغوية للعرب الأقحاح في مجال الدرس اللغوي بمختلف مستوياته ، و قراءته قراءةً سليمةً دون تشويهه و تشويه معالِمه كما فَعَلَ بعضُهُمْ مِمنْ مَزقوا أنظارَ "الخليل بن أحمد الفراهيدي" و" سيبويه" شَر مُمَزق . و سيكون مدار هذاالبحث على مسألة في غاية الخطورة تنادت بها اللسانيات الغربية الحديثة ، و لكن للأسف الشديد تلقفها دارسون عَرَبٌ بشيء من القَداسة التي تُبْعِدها عن جوهرها ، هذه المسألة تَنْصَب على مسألتَي التحويل الجذري و الاستبدال الاطرادي اللتين نجدهما حاضرتين بقوة في تراثنا اللغوي العربي ، وهما تَعْكِسان المنهجَ العربي الذي كان يَتُوقُ إلى الاطراد ،حين وضعِه قوانينَ اللغة في النحو و البلاغة و سِوَاهُما . بَيْدَ أن الاستبدال الذي جاء به سوسير و من دار في فلكه من بعده - إنْ في المستوى الإفرادي أو التركيبي- إنْ هو إلا استبدالٌ ساذج ،لا يَخدم اللغة العربية الخدمة الجُلى التي تنتظرها منه . ضِمْنَ منهج التحليل اللساني العلمي الموضوعي الذي اتخذَ شعارًا للسانيات الحديثة. وسأعرض في بحثي لمسألتي التحويل الجذري ، والاستبدال الاطرادي اللتين يَعتريان البنى اللغوية التي سنرى كيف أننا حين نُجيد قراءة تراثنا اللغوي بلِاَ تَعَصب ، نَقْوَى على بناء مَنهج جديد تَيْسيري، يَستجيب لما تُحَلل به بُنَى لغتتنا العربية في نصوصها الراقية . تنظيرًا و تطبيقا.. ملخص بالإنجليزية (Distribution) is one of the foundations of structure, which is a method of grammatical analysis used by Bloomfield school, allocates linguistic units through the substitution of another unit which has the same distributional features. Despite the fact that the transformers rely on the equivalence as the grammarians do, a replacement for something else, the Arabic grammarians look for the place of the transformed and the role it plays in the word and in the sentence. Substitution is considered as a part of the equivalence because it gathers all the elements that can be substituted in a particular context. Even though the deep structure and surface structure of the substituted is similar phonetically, they are differ in the meaning they deliver. Now the purpose of this reference is demonstrate the analytical machinery of the single linguistic structures (the morphological formats) and the compounds like the (AL) definite in Arabic, which has been transformed through substitution. This reference will also show the deep structure of definite (AL) and the reasons for its phonetics and semantics lay behind the expansion of that substitution, whether it is necessary or optional. In the single structure, the research focuses on the place of the substitution, particularly, (F, AA, L or the T of verbs) and the code makes the substitution a must or an optional even. It also shows the effects of the substitution on the morphological expansion and the phonetic side behind it. Through the compound structures, the research will clearly show the means which determine the 11 grammatical functions it perform. It is represented at first by the predicate and its types, the subject, the object, the adjective, the condition and so forth.

الكلمات المفتاحية

التوجيه، اللساني، البنى، المحولة، الاستبدال