مجلة البحوث والدراسات العلمية
Volume 8, Numéro 2, Pages 153-202

التلاميذ المتفـوقـون بالجـزائر و آفـاق التعـليم الالكتروني دراسة حـالة مؤسستين تربويـتين بولاية المديـة

الكاتب : ربيـعـة فـنـدوشي .

الملخص

إن مهمة رعاية الموهوبين و تعليمهم تعرف تحديات كبيرة في عصر الثورة التكنولوجـية بمستحدثاتها و وسائطها الإلكترونية ، سيما مع بروز الأنترنت التي احتضنت التعليم ليصبح نشاطا إلكترونيا . و سعت المؤسسات التربوية الجزائرية من خلال تجهيزها بمختبرات الإعلام الآلي و ربطها بشبكة الأنترنت إلى مسايرة الركب التكنولوجي . و تأتي هذه الدراسة للكشف عن فرص و تحديات استخدام التعليم الإلكتروني بالمدرسة الجزائرية و مدى استفادة التلاميذ المتفوقين من التطور التكنولوجي في مجال الوسائط الإلكترونية و الشبكات الرقمية من خلال استطلاع آراء عينة من التلاميذ المتفوقين بمؤسستين تربويتين على مستوى ولاية المدية في إطار دراسة الحالة و قد تبين من خلال النتائج بأن هناك إقبـال من قبل التلاميذ المتفـوقـين على دروس المعلوماتية لما لها من خصوصية التعـامل مع تقـنيات الإعـلام الآلي ، و استخدام للوسائط الإلكترونية، و الولوج إلى عالم الشبكات . كما أظهر التلاميذ المتفوقون وعيا كبيرا بمزايا و فوائد التعليم الإلكتروني ، آملين في تطوير أساليب التعليم الحالية و تدعيمها بوسائل تكنولوجية المعلومات ، و الولوج في عالم الشبكات بشكل أوسع ، و الاستفادة من الوسائط الإلكترونية .

الكلمات المفتاحية

التلاميذ المتفوقون, التعليم الالكتروني, التعليم