العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 1, Numéro 2, Pages 113-129

مفردات الموضوعات الثقافية والمواقف الاتصالية في كتب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها: دراسة تطبيقية مقترحة

الكاتب : راوية جاموس .

الملخص

تعد الموضوعات والمواقف الاتصالية من أهم الجوانب التي يركز متعلمو اللغات على تعلمها، وخاصة فيما إذا كانوا يحتاجون إلى التواصل مع ناطقي اللغة التي يتعلمونها. وتعد الدراسات العربية والأجنبية التي تناولت تلك المجالات والمواقف بالدراسة والبحث كثيرة إلا أنه ما زالت هناك حاجة إلى دراسات عربية حول كيفية توظيف تلك الموضوعات والمواقف في كتب تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها بالشكل المناسب الذي يلبي حاجات الدارسين، ويمكّن قدرتهم على استخدام العربية، ويكسبهم القدرة على التفاعل مع الناطقين بها في مختلف المواقف التي يمرون بها. ويهدف هذا البحث إلى إلقاء الضوء على أهم الموضوعات والمواقف الاتصالية في المستويات التعليمية من خلال أهم الدراسات العربية في هذا المجال التي صنفت الموضوعات والمواقف على المستويات وإلى الكلام على المفردات المتعلقة بتلك الموضوعات والمواقف وأسس انتقائها، ويهدف هذا البحث أيضاً إلى اقتراح نماذج لكيفية تقديم الموضوعات والمواقف الاتصالية في المستوى المتوسط. وينقسم هذا البحث إلى محورين أولهما نظري والثاني تطبيقي، فيتحدث الأول عن تعريف المجالات والمواقف الاتصالية بشكل عام وتصنيفاتها لكل مستوى من المستويات التعليمية، كما يهتم هذا المحور بالكلام على أنواع المفردات وأسس انتقائها في كتب تعليم العربية لغير الناطقين بها نظراً لأن قوام الموضوعات والمواقف هو المفردات، كما يتحدث عن الجانب الثقافي في الموضوعات والمواقف الاتصالية، لبيان انعكاس ثقافة كل لغة في موضوعات ومواقف ناطقيها. وأما المحور الثاني التطبيقي فيهتم باقتراح نماذج لكيفية تقديم وتوظيف المجالات والمواقف الاتصالية في المستوى المتوسط مما يفسح المجال أمام الاطلاع على نماذج متنوعة تسهل عمل معدي كتب تعليم العربية لغير الناطقين بها.

الكلمات المفتاحية

المجالات الدلالية؛ القاموس الوظيفي؛ النماذج الثقافية؛ الناطقين بالعربية؛ تعليم العربية؛ مفردات معجمية ؛ مفردات وظيفية.