المجلة الجزائرية للأمن الإنساني
Volume 3, Numéro 2, Pages 283-299

الاتجاهات النظرية الجديدة في تحليل مفهوم الدولة – النظرية المؤسساتية الجديدة نموذجا-

الكاتب : نعيم شلغوم .

الملخص

تحاول هذه الورقة تسليط الضوء على دور النظرية المؤسساتية الجديدة بفروعها الثلاثة ( مؤسساتية الخيار العقلاني، التاريخية والاجتماعية ) والتي تتفق كلها على إعطاء أهمية محورية للمؤسسات، وتدور هذه الورقة الإجابة على إشكالية مفادها كيف تطور مفهوم الدولة وإلى أي مدى استطاع التحولات النظرية الحاصلة في من تقديم تصورات جديدة لمفهوم الدولة. ولذلك تم اعتماد مقاربة منهجية في دراسة التطورات والتحولات التي شهدها مفهوم الدولة حيث تم توظيف المنهج التاريخي نظرا لتأثر علم السياسة (الدولة) بالاتجاه التاريخي من خلال استحضار المدرسة الابستمولوجية التاريخية، بجانب ذلك تم استخدام المقترب المؤسساتي الجديد باعتباره يمثل موضوع هذه الورقة الذي يدور حول أهمية المنظور المؤسسات في فهم الدولة، بجانب المنهج الوصفي التحليلي الذي يساعدنا على توصيف التطورات الحاصلة في مفهوم الدولة بإخضاعه إلى الدراسة الدقيقة وفق منظور المؤسسات. انطلاقا مما سبق تم التوصل إلى نتيجة مفادها أن النظرية المؤسساتية الجديدة باتجاهاتها المتنوعة (مؤسساتية الخيار العقلاني، المؤسساتية التاريخية والاجتماعية ) قدم إسهامات نظرية وأكاديمية جديدة تؤكد فيها على أهمية اعتماد الدولة كوحدة تحليل أساسية، وفق منظور جديد تجاوز المنظور التقليدي المصطبغ بالشكليات القانونية والمؤسسية الصماء مضفيا بذلك جانبا كان مغيبا وهو تفسير كيفية نشأة المؤسسات وطريقة تفاعلها مع محيطها. Cet article Mettre en évidence sur le néo-institutionnalisme qui attribue un rôle central pour la compréhension le concept de l’état et à partir du rapport complexe entre les institutions et les individus. De ce point de vue Les différentes versions de néo institutionnalisme (historique, du choix rationnel et sociologique).. Cette recherche est fondée sur un cadre analytique Basé sur une méthode d’analyse théorique et historique pour comprendre Les origines et l'évolution le concept de l’état. Alors La recherche s’appuie également sur l’approche néo institutionnaliste pour d’identifier comment les institutions influencer sur les individus et les acteurs politique. A cet égard Il utilisé l'approche analytique descriptive pour comprendre la nature des évolutions conceptuel de l'état selon la perspective néo institutionnelle. L’idée derrière le choix de cette méthode pour explique le rôle de l’approche néo institutionnaliste (historique, du choix rationnel et sociologique) Dans la création une nouvelle conception du concept de l'Etat qui transcende la perspective formaliste traditionnelle

الكلمات المفتاحية

الدولة، المؤسساتية الجديدة، التحليلي المؤسساتي. L’état. Le néo institutionnalisme. L’analyse institutionnelle