المجلة الجزائرية للأمن الإنساني


Description

The Algerian Review of Human Security is an international non-profit, open access peer-reviewed journal which publishes research articles in the fields of Humanities and social sciences. It is open to a wide range of issues, theoretical and empirical, related to (human) security and its social, political, economic and legal aspects. The review provides a forum where scholars can contribute to the accumulation and progress of scientific research and higher education in the field of (human) security studies. The articles, published in the review, are selected through rigorous blind peer-reviews in order to ensure originality, timeliness, and relevance. The review’s peer-reviewers are highly qualified from various academic backgrounds and institution, both domestically and internationally. The review accepts, for submission, articles written in Arabic, English and French. It is published, in printed as well as electronic forms, twice a year, on January and July.

Annonce

اعـلان

لمن يهمه الأمر تفتح المجلة مجال استقبال المقالات ابتداء من 15 جويلية 2021 إلى أجل غير مسمى، حيث سيتم استغلال المقالات الواردة إلينا بحسب تاريخ ورودها وبحسب الطاقة الاستيعابية لفريق المجلة من إعداد تقني ومراجعين، تبعا لذلك ستتم المعالجة دون توقف على أن تنشر المقالات المقبولةوالمستوفية لكل شروط النشر بحسب تاريخ ورودها أيضا.

- أي مقال لم يتم تعديله وفق ما طلب من صاحبه في رسالة الرفض الأولي سيرفض مجددا.

يرجى التقيد الصارم بقالب المجلة، ومطالعة شروط النشرالواردة في دليل المؤلف -

- ضرورة تحميل قالب المجلة المحين من البوابة

- الخطوط المطلوبة متوفرة على الروابط

https://arbfonts.com/al-mohanad-font-download.html

https://arbfonts.com/sultan-medium-font-download.html

https://arbfonts.com/sultan-bold-font-download.html

بالنسبة للباحثين المنتمين لمخابر علمية يرجى إضافة اسم المخبر بجوار الاسم واللقب

01-07-2021


6

Volumes

12

Numéros

322

Articles


تسوية السكنات الفوضوية بمدينة تبسة في إطار القانون 15- 08 الواقع والتحديات بعد عشرية من التطبيق

بولمعيز حسين,  قرفية الصادق, 

الملخص: تعالج هذه الورقة البحثية واقع السكن الفوضوي وخصائصه الاجتماعية، الاقتصادية وكذلك العمرانية بالاعتماد على دراسة ميدانية تحليلية من خلال عينة عشوائية من مدينة تبسة كنموذج للمدن الجزائرية الكبرى. بينت الدراسة أن 57% من السكنات الفوضوية بالمدينة هي ذات نمط صلب قابل للتسوية وفقا لقوانين البناء والتعمير. كما أن غالبية السكان بالأحياء العشوائية هم من المهاجرين الريفيين الذين يعيشون ظروفا اجتماعية واقتصادية هشة. في ظل هذه الظروف جاء تدخل الدولة لمعالجة هذه الوضعية من خلال إصدار القانون رقم 15-08 المتعلق بمطابقة البنايات و/أو إتمام إنجازها الصادر بتاريخ 20 جويلية 2008. غير أن هذا الإجراء القانوني شهد العديد من العراقيل التي حالت دون تحقيق أهدافه رغم مرور عشرية كاملة منذ انطلاق تطبيقه إذ لم تتعد نسبة السكنات الفوضوية التي تم معالجتها بالمدينة 28,59%. هذا الواقع كان راجعا بالأساس إلى عزوف السكان عن الانخراط في قانون التسوية مع وجود نقص كبير في الدور الإعلامي والرقابي للسلطات الحكومية. أمام هذه الوضعية أصبح من الضروري البحث عن الحلول الناجعة لهذه الإشكالية بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية في إطار مبادئ التنمية الحضرية المستدامة. This paper addresses the reality of slum housing and its characteristics, drawing on an analytical field study, where it focused on the city of Tébessa. The study showed that about 57% of the messy residences in the city are of the same type of steel that can be settled according to the construction laws in effect. It also showed that the majority of slum dwellers are rural immigrants who live in fragile conditions. In light of these circumstances, the state’s intervention to address this situation came through Law No. 15-08 related to matching buildings and / or completing their completion issued on July 20, 2008. However, the latter witnessed many obstacles and difficulties that prevented the achievement of its goals despite the passage of a full decade since the launch of its application, as the proportion of chaotic housing that was treated in the city did not exceed 28.59%. All of this was mainly due to the reluctance of the population to engage in it in light of the great weakness of the media and oversight role of government authorities, which prompted us urgently to search for viable solutions to this problem in order to achieve sustainable urban development.

الكلمات المفتاحية: السكنات الفوضوية ; تسوية السكنات ; القانون 15/08 ; الواقع والتحديات ; تبسة