دراسات وأبحاث
Volume 10, Numéro 3, Pages 416-430

بين المتعة والتعويض في القوانين الوضعية والشريعة الإسلامية

الكاتب : فريدة حايد .

الملخص

ملخص: تعتبر المتعة تشريع رباني يتعلق بالطلاق، وهو حق من حقوق المرأة المطلقة له مقصد عظيم في حفظ كرامتها بعد تغير وضعيتها الاجتماعية، وبالنظر في تشريع المتعة في الإسلام كحق مرتبط بالطلاق نلمس هذا المقصد ونعجز عن إدراك مقاصد أخر؛ لذلك فإن المتعة تعويض شرعي عن الطلاق وفي حالة التعسف أولى؛ وما ظهر من تداخل في الأحكام القضائية في بعض التشريعات الوضعية مرده إلى الجهل بالمتعة وحقيقتها وكذلك الرغبة في حماية حقوق المرأة ووضع حد لسلطة الرجل الظالمة؛ ولكن على القضاء الحكم بأحدهما تخفيفا على الزوج وعدم التعسف في حقه. Abstract: The treat Divorce (ellmota) is a Legislation from God Almighty relating to divorce, which is a right of women who have a great purpose in preserving their dignity after changing their social status, and considering the law of (mota) treat in Islam as a right related to divorce, we touch this wisdom and fail to realize other purpos (Makassedes); Therefore, the treat is lawful compensation for divorce and in the case of abuse first; the overlap in the judicial decisions in some of the statutes is due to ignorance of the treat, as well as the desire to protect the rights of women and put an end to the power of the unjust man; but the judge has to judge one of them to ease the husband and not abuse.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: المتعة؛ التعويض؛ الطلاق؛ الشريعة؛ الحكم القضائي. ; Keywords: treat; compensation; divorce; Islamic law; judicial judgment.