Al Athar مجلة الأثـــــــــــــــر
Volume 11, Numéro 16, Pages 1-8

خطاب التخييل عند واسيني الأعرج رواية أنثى السراب أنموذجا

الكاتب : روباش جميلة . زين حفيظة .

الملخص

لقد كان غوركي على حق إذ قال "إن اللغة هي أول عناصر الأدب" فهـي المفتـاح لفهـم المؤلفـات الأدبيـة بشـكلها المتكامل، ومفرداتها وال  طابع المميز لنحوهـا وبنـاء كلامهـا، ذا ٕ فهـو بمثابـة الأرضـية التـي تنبـت عليهـا الصـور والأفكـار، وا كانـت اللغـة مـن زاويـة وظيفتهـا التواصـلية تؤسـس هويـة الفـرد وتحقـق اجتماعيتـه وتتـيح لـه أن يكـون. فإنهـا بالمقابـل ومـن ّ ٕوانهـا تمـنح المبـدع وهـو فـرد اجتمـاعي قـدرا مـن التعـالي زاويـة وظيفتهـا الإبداعيـة تشـيد خصوصـية الـنص الأدبـي وتميـزه. لأنه يعيد تصريف اللغة وهي جماعية بشكل فردي يباعد بينها وبين وظيفتي التبليـغ والإحالـة المباشـرين، ومـن هنـا ذهـب علـم اجتمـاع الـنص الحـديث إلـى القـول بـأن اللغـة تظهـر بمثابـة نظـام تـاريخي قابـل لأن نشـرح تغيراتـه اللفظيـة والدلاليـة والتركيبيـة فـي ضـوء الصـراعات بـين الجماعـات الاجتماعيـة، أي بـين لغــات جماعيـة، لـذلك فإقامـة علاقـة بـين الــنص الأدبـي وسـياقه الاجتمـاعي لا يـرتبط بالرؤيـة للعـالم، بقـدر مـا يـرتبط بقـدرة الـنص علـى تقـديم العـالم الاجتمـاعي باعتبـاره )1 )حوارا وصراعا بين مجموع لغات جماعية تظهر فـي البنيـات الدلاليـة والسـردية للتخييـل وفـي المنظـورين معـا فاللغـة هـي التي تمنح الأدب تمظهره المجرد ومادته المدركة.

الكلمات المفتاحية

*****