مجلة البحوث السياسية و الادارية
Volume 6, Numéro 2, Pages 234-251

الصراع على السلطة وإشكالية بناء الدولة في الساحل الإفريقي : دراسة حالة مالي

الكاتب : اسماعيل زروقة.

الملخص

Summary: The African sahel among the most regions of the world is witnessing a state of collapse of security unprecedented , And its negative effects on the development process in the region and the neighboring States, As the region has become the main source of many problems That are often not to provide the minimum necessities of life, Despite the containment of the region to the subjects of oil and uranium enrichment ,and The concept of the State-building process ,because the definition of Francis Fukuyama that : " The strengthening of existing institutions , And building new institutions in an active and survival and self-sufficiency, Allowing the after the large growth of a new phenomenon wich called militarism, Through the intervention of the military institution from time to another to dominate the political process, In this context, affected by the State of Mali is the other cases of political and economic instability and social chaos , And all of this was due to the growing and increasing the intensity of the conflict on authority between the political elites and the military, The political elites and ethnic groups. Keywords : Mali - African Sahel – state building – struggle -power – development. ملخص: تعد منطقة الساحل الافريقي من بين اكثر المناطق في العالم التي تشهد حالة من الانهيار للأمن غير المسبوق ، وما يخلفه من اثار سلبية على عملية التنمية في هذه المنطقة و الدول المجاورة ، حيث اصبحت المنطقة المصدر الاساسي للكثير من المشاكل التي ترتبط في الغالب بعدم توفير ادنى ضروريات الحياة ، رغم احتواء المنطقة على مادتي النفط و اليورانيوم . اما مفهوم عملية بناء الدولة ، فيعرفها Francis Fukuyama بانه : "تقوية المؤسسات القائمة ، و بناء مؤسسات جديدة فاعلة و قادرة على البقاء و الاكتفاء الذاتي" ، لتفسح المجال بعد ذلك واسع لنمو ظاهرة جديدة ألا وهي الظاهرة العسكرتاريا ،وذلك من خلال تدخل المؤسسة العسكرية من حين إلى أخر للهيمنة على العملية السياسية ، وفي هذا السياق لم تسلم دولة مالي هي الأخرى من حالتي اللاستقرار السياسي والاقتصادي والفوضى الاجتماعية ، كل هذا كان وليد تنامي وتزايد حدة الصراع على السلطة بين النخب السياسية والمؤسسة العسكرية ، والنخب السياسية والجماعات الاثنية .

الكلمات المفتاحية

مالي ; منطقة الساحل ; بناء الدولة ;الصراع ;التنمية .