مجلة البحوث السياسية و الادارية

journal of political and administrative research

Description

مجلة البحوث السياسية والادارية مجلة علمية دولية محكمة تصدر عن جامعة الجلفة في شكل دوري تهتم بمجالات العلوم الاجتماعية والسياسية والادارية باللغة العربيــــــــــــة، الفرنسية والانجليزية ويشترط في البحث ألا يكون قد نشر أو قدم للنشر في أي مكان أخر وتخضع البحوث كلها للمعايير والشروط العلمية


6

Volumes

11

Numéros

202

Articles


من حروب الإستنزاف إلى حروب الإحباط : دور العمليات النفسية في الحرب الإسرائيلية على لبنان 2006

خطير نعيمة, 

الملخص: شهد عالم ما بعد الحرب الباردة تحولات عميقة ومتعددة المستويات في البنية الهيكلية والقيمية للنظام الدولي ، وفي طبيعة وأدوات الحروب التي رافقت قيام "النظام العالمي الجديد" ، أين تحول هدف المتصارعين من استنزاف العدو إلى إحباطه ، ضمن سلسة من العمليات النفسية المدروسة والمدعومة بتطور تكنولوجيا الإعلام والإتصال . وما الحرب الإسرائيلية على لبنان ، إلا نموذجا لهذا النوع من الحروب : حروب عصر العولمة . فقد شكلت حرب تموز عام 2006 بين لبنان وإسرائيل نقطة تحول في الصراع العربي الإسرائيلي ، واتصفت هذه الحرب التي استمرت 34 يوما بالعديد من الخصائص الفريدة ، حيث طغت على الأخبار العالمية ومثلت حالة تاريخية نادرة من الحروب غير المتكافئة ، قاومت فيها وحدات قتالية صغرى وبشكل ّفعال هجمة جيش نظامي قوي في معارك ضارية تشبه الحرب النظاميّة ، أدت فيها الدعاية والحرب النفسية دورا مهما في تحديد نتائجها إلى الحد الذي جعل الكثير من المحللين ، يعتبر العمليات النفسية والتعبئة الإعلامية السلاح الحاسم في الحرب يبن الطرفين . وتبعا لذلك تسعى الورقة البحثية إلى رصد وتحليل أبعاد ومظاهر الحرب النفسية والإعلامية خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان ، من خلال دراسة طبيعة الإستراتيجيات المطبقة من الطرفين في هذا المجال ، وما تتضمنه من رسائل وأهداف تخدم مصلحتهما ، وكذلك الكشف عن خصوصية هذه الحرب وتداعياتها على المستويات المحلية ، الإقليمية والدولية .

الكلمات المفتاحية: الحرب النفسية ؛ الإحباط ؛ إسرائيل ؛ حزب الله ؛ الإعلام ؛ الدعاية ؛ الرأي العام


TURKEY AND IRAN: THE STRUGGLE FOR POWER AND INFLUENCE IN THE MIDDLE EAST

Sour Lotfi, 

Résumé: Turkey-Iran policies have gone through an unprecedented period of rapprochement. Ideological and security issues that dominated the relations between the two neighbours have been gradually replaced by pragmatic considerations on each side. A number of developments both at the state level and regional level have promoted pragmatism. The ensuing improvement of Turkish-Iranian relations has been crowned by a rapidly increasing volume of economic interactions between the two countries as well as security and diplomatic cooperation on a number of issues. In addition to the upgrading of bilateral ties, the two countries’ regional approaches related to the Palestine issue, preservation of territorial integrity of Iraq, Iran’s right to have “peaceful” nuclear technology, etc. have ostensibly converged. However, a number of developments that took place in 2011, including the revolt in Syria, the escalation of terror activities perpetrated by the PKK, have overshadowed Turkey-Iran relations. Moreover, the Arab spring has profoundly altered the regional environment and has led to Turkey’s reconciliation with the West, particularly with the United States, on a number of issues in the region including the uprising in Syria. It also culminated in the differentiation of Turkish and Iranian regional perspectives and it is this new regional context that accounts for the emerging tensions between Turkey and Iran.

Mots clés: Iran; Turkey; Sunni; Shiite; AKP; Middle East; Nuclear deal; regional policy


مدخل الإدارة بالأهداف كأسلوب عمل المجالس الشعبية البلدية

بن عبد الحق فوزي, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى التعرف على أهمية تطبيق مدخل الإدارة بالأهداف كأسلوب عمل المجالس الشعبية المحلية في الجزائر، بغية تفعيل دورها وتحسين أساليبها الإدارية والتسييرية، وهذا بالانتقال من الأسلوب البيروقراطي النمطي الجامد في تدبير شؤون البلدية وخدمة المواطن، المعتمد على مدخل الإدارة برد الفعل، إلى أسلوب إداري حديث، ألا وهو مدخل الإدارة بالأهداف والنتائج، الذي يعتبر مدخلا إداريا جديدا ومتطورا من مداخل التنمية الإدارية. لذلك، فإن هذه المقالة تعد محاولة لتسليط الضوء على أهمية وضرورة تطبيق مدخل الإدارة بالأهداف كأسلوب عمل المجالس الشعبية البلدية في الجزائر، بغرض تحقيق التنمية المحلية المستدامة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الإدارة بالأهداف؛ الإدارة برد الفعل؛ المجالس الشعبية البلدية؛ التنمية المحلية


التفاوت في توزيع الدخل كعامل لعدم تحقيق السِّلم الاجتماعي في دول الجنوب.

بوقرة عيسى,  ملوكي سليمان, 

الملخص: الملخص: يستهدف البحث دراسة العلاقة بين التفاوت في توزيع الدخل والسلم الإجتماعي بحيث لا تزال صلات الترابط والعلاقات السببية ، بين التفاوتات الإقتصادية وانعدام السلم الاجتماعي تواصل إلهام العديد من الأبحاث ، ففي كثير من الأحيان ينحو هذا التحليل منحى الإيحاءات بأن التفاوتات الاجتماعية تقدّم (أسباب محقّة) تبرّر الاحتجاج ضد اللأوضاع المعيشية سواء اللامساواة العمودية التي تتعلق أساسا بتفاوت توزيع الثروة بين أفراد المجتمع أو اللامساواة الأفقية التي تحيل إلى الفروقات في الوضعية وفي الوصول إلى الموارد بين الجماعات أو المجموعات المحددّة ثقافيا (جماعات عرقية، طوائف دينية...) وهذا ما نحاول إثباته في هذه الدراسة حول العلاقة بين التفاوت في توزيع الدخل والسلم الاجتماعي في دول الجنوب . Résumé: Cette recherché vise l’étude entre l'inégalité de la distribution des revenus et la paix sociale du moment que ces relation des cause à effet entre les disparités économiques et l’absence de la paix sociale Continuent à inspirer plusieurs recherches, Dans plusieurs cas tend à suggérer que les disparités sociales donnes des raisons qui justifient la protestation contre les conditions de vie, soit l'inégalité verticale qui touche la mauvaise répartition des revenues entre les membres de la société soit l'inégalité horizontale qui vise les différences dans la situation et l’atteinte des ressources entre les communautés ethnique, religieuse, …. c’est que nous essayons de prouver à travers cette étude dans la relation entre l'inégalité de la distribution des revenus et la paix sociale dans les pays du sud . Les mots clés : l'inégalité de la distribution des revenus ,la paix sociale

الكلمات المفتاحية: التفاوت في توزيع الدخل; السلم الإجتماعي


الصراع والتنافس السعودي الايراني في الشرق الأوسط

ميلاس محمد الزين, 

الملخص: إن الوعي بالهدف الاستراتيجي العربي يجب أن يثابر على محاولة جعل إيران عمقا استراتيجيا إسلاميا للأمة العربية والتعامل معها كحليف محتمل لا عدو . لكن صانع القرار في إيران يرى عكس ذلك ويتبجح بأنه يحتل أربع عواصم عربية آخرها صنعاء من خلال الحوثيون وأتباعهم. والورقة التي بين أيدينا محاولة لفحص ومعالجة ومناقشة تطورات التنافس والصراع بين الطرفين في الشرق الأوسط من خلال نموذجي اليمن والبحرين وغيرهم.

الكلمات المفتاحية: الصراع ؛ التنافس ؛ الخلاف ؛ التمذهب ؛ حروب بالوكالة ؛ تقسيم دول المنطقة ؛ التدخلات واللاآت الدولية.


من اللامركزية الإدارية إلى اللامركزية القانونية، نحو مقاربة جديدة لتحقيق التنمية المحلية في الجزائر.

رغيس محمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة لإبراز مزايا وعيوب أسلوب التنظيم الإداري الساري المفعول في الجزائر ويتعلق الأمر باللامركزية الإدارية من جهة، والوقوف عند عجز هذا التنظيم في تحقيق التنمية المحلية المنشودة من جهة ثانية، وذلك بالرغم من الاستقلالية التي يضمنها هذا الأسلوب للسلطات المحلية المنتخبة من خلال أركانه الثلاثة لا سيما وجود مصالح محلية متميزة عن المصالح الوطنية، وعليه جاءت الدراسة بمقاربة جديدة تسعى لتجاوز إخفاقات هذا التنظيم الذي لم يأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المحلية من الناحية القانونية، مما تولد لدينا ولايات وبلديات مستنسخة تنظيميا وقانونيا واقتصاديا كبلت المبادرات المحلية.

الكلمات المفتاحية: لامركزية إدارية; لامركزية قانونية; خصوصيات محلية; تنمية محلية.


التعليم الجامعي في البلدان العربية

لعروسي رابح, 

الملخص: تأتي هذه الدراسة في إطار الاهتمام الواسع لدى المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية بإحدى مشكلات العصر الناتجة عن التوسع في التعليم الجامعي، ومع تراجع الفرص المتاحة أمام خريجي الجامعات للعمل، والانخراط في مشاريع تنمية البلدان وتطوير المجتمعات، خصوصاً في البلاد العربية والتي لا تزال تعاني من أزمات اقتصادية ومشكلات اجتماعية نتيجة لعوامل كثيرة، والحاجة إلى الخبرات الكافية التي تعمل على تكييف التعليم بوجه عام مع متطلبات سوق العمل. ويعد البحث في مسألة التعليم الجامعي في البلدان العربية، من منظور الحاجة والاستعداد لمتطلبات السوق العالمية والمتغيرات الحاصلة فيها، من الأهمية بمكان لأن الموضوع، وان كان يكتسي طابعاً إقليميا، فإنه من حيث العمق والنتائج المترتبة عليه وانعكاساته على مجمل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، يعد من أهم المجالات الخصبة التي تثير اهتمام الدارسين في العالم أجمع. إن تطوير مؤسسة التعليم يشكل إحدى القضايا الملحة التي ينشغل بها المهتمون بالتخطيط لمستقبل المنطقة العربية، وإن تسريع وتيرة التنمية والنهوض بالاقتصاد في البلدان العربية، يتطلب ربط مخرجات التعليم بأسواق العمل، بحيث يكون التعليم في خدمة التنمية . This study comes within the framework of the broad interest of international and regional organizations and bodies in one of the problems of the age resulting from the expansion of university education, with the decline of opportunities for university graduates to work and engage in development projects of countries and the development of societies, especially in the Arab countries which still suffer from economic crises Social problems as a result of many factors, and the need for adequate expertise to adapt education in general to labor market requirements. The research on the issue of university education in the Arab countries, from the perspective of need and readiness to the requirements of the global market and the variables occurring therein, is of great importance because the subject, although regional in nature, in terms of depth and consequences and its implications on the overall economic and social conditions, The fertile areas that interest the scholars around the world. The development of the education institution is one of the pressing issues that concern those interested in planning for the future of the Arab region. The acceleration of development and the advancement of the economy in the Arab countries requires linking the outputs of education to labor markets so that education is in the service of development.

الكلمات المفتاحية: التعليم، التعليم الجامعي، التنمية، البلدان العربية


القيادة و علاقتها بالإبداع الإداري للمورد البشري في ظل إعادة هندسة التدريب

سواهلية أحمد,  مقص سعد,  رحمون آدم, 

الملخص: أصبحت القيادة الإدارية ذات أهمية في عالم اليوم نظرا للصعوبات التي تواجهها المنظمات من البيئة المحيطة، فهي تؤدي إلى تحفيز وتوجيه أهم مورد بها وهو المورد البشري في المنحى الصحيح والهدف المنشود والدفع بهذا المورد إلى الإبداع. إن وجود قيادة مؤمنة بالإبداع و التجديد يعد من أهم الركائز التي تبنى عليها المنظمات المبدعة ،فهذه القيادة الإدارية تسعى دائما إلى توفير مناخ يؤثر في السلوك الإبداعي لدى العاملين بالمنظمة ويجعلهم أكثر ثقة بأنفسهم ،وغياب مثل هذه القيادات بالمنظمات سيفقد هذه الأخيرة القدرة على الإبداع الذي يعتبر أداة هامة للتعامل مع التغييرات البيئية Administrative leadership has become important in today's world because of the difficulties faced by organizations from the surrounding environment. It leads to the stimulation and directing of the most important resource, which is the human resource in the right direction and the desired goal and push this resource to creativity. The leadership leadership is always seeking to provide an atmosphere that influences the creative behavior of the employees of the organization and makes them more self-confident. The absence of such leaders in organizations will lose the ability to innovate which is considered An important tool to deal with environmental changes Insert your abstract text Insert your abstract text Insert your abstract

الكلمات المفتاحية: القيادة ; الإبداع الإداري ;إعادة هندسة التدريب ;


الدافعية وأثرها علي أداء العاملين

د مهند احمد عثمان, 

الملخص: الغرض من الدراسة هو معرفه رضا أعضاء هيئه التدريس بجامعه السودان عن عملهم وعن جو العمل ومدى رضا الإدارة عن أدائهم والذي بدوره يؤدى الى زيادة الأداء وتحسينه. وذلك من خلال دراسة بيئة العمل الداخلية للجامعة وسياسه تنميه وتطوير العاملين وترقيتهم ومعرفه نظام الحوافز المطبق ومدى فعاليته وتوفير روح المشاركة والتعاون. اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي المستند على دراسة الحالة وشمل البحث اربعه مباحث: 1- الدافعية. 2- الرضا الوظيفي. 3- تقويم أداء العاملين. 4- دراسة الحالة وعرض البيانات وتحليلها والنتائج والتوصيات. استخدمت الدراسة لجمع البيانات استمارة الاستقصاء للأساتذة ولمعالجه البيانات احصائيا استخدم الباحث أسلوب التحليل الإحصائي والنسب المئوية وأسلوب مربع كاى لاختبار اثر الرضا الوظيفي على أداء العاملين بمؤسسات التعليم العالي والحوافز وسياسات تنميه وتطوير العاملين. كما استخدم برنامج التحليل spss وتوصلت الدراسة للنتائج التالية: - 1- ان افراد العينة يحبون عملهم ويشعرون بروح الانتماء اليه 2- ان الإدارة راضيه عن أداء أعضاء هيئه التدريس العاملين بها وان الجو العام للكليات التي يتبعون لها تتناسب مع مستوى الأداء الذي يتطلعون اليه 3- ان معظم افراد العينة يجدون التقدير لأفكارهم المقترحة لتطوير العمل وكذلك يوافقون على ان الرؤساء يتقبلون الآراء المخالفة والنقد البناء والاتصال مع رؤسائهم. 4- كما توصل الباحث الى ان التعاون يساعد على رفع كفاية الأداء 5- نظام الحوافز المطبق حاليا لا يعتبر مجزيا لأنه لا يوجد نظام ثابت للحوافز المادية والمعنوية. ABSTRACT The study aims to investigate to what extent the teaching staff of the Sudan university of science and technology (sust ) are satisfied with their jobs and working environment and in turn ,the satisfaction of administration which leads to promotion and development of their performance . The study also aims to shading light on the internal working environment , policies of developing and promoting staff’s performance and identify the used incentive system and its effect to maintain the spirit of participation and co- operation > The study has used the descriptive and analytical method based on the case study. Further, the study includes four chapters: 1. Motivation 2. Job satisfaction 3. Evaluation of employees performance 4. Field study discussing the historical background of establishment , development and income passing presentation of data, providing of valid hypotheses, finding and recommendations The study came out with the following finding:- Individuals of the study population (teaching staff members) like their work and they consider them favorable. The administration is satisfied with the teaching staff member’s performance and the general atmosphere in the colleges to which they belong cope with the level of their performance. The majority of study population agrees that administration is satisfied with their performance and find appreciation of their proposed ideas and their different views, options and constructive criticism. The study population agree that colleagues, co – operation helps promote performance. The individuals of the study population deem that the current used incentives system is not rewarding because there is no generally agreed upon system for the morale and material incentives. Key words: motivation, performance, employees, benefits.

الكلمات المفتاحية: الدافعية ; الاداء ; العاملين ; الح ; افز


العصبية جوهر السياسة عند المسلمين

Mokhtar Ahdouga Omar, 

الملخص: يوم وفاة النبي محمد (صلعم) ، عقد الأنصار ( الخزرج و الأوس ) ، اجتماعا سياسيا في المدينة –موطنهم – في سقيفة بني ساعدة (بني ساعدة عائلة سعد بن عبادة زعيمهم ) ، لاختيار من يخلف النبي في سياسة العرب ، باعتبار أن الاسلام في ذلك الوقت لم يخرج من النطاق الجغرافي العربي ، و بينما هم يستعدون لتولية سعد بن عبادة ، اذا يفاجئهم بالدخول ثلاثة من قبيلة قريش و هم أبو بكر الصديق ، عمر بن الخطاب و أبو عبيدة بن الجراح و تخلل الاجتماع صراع سياسي عصبي قبلي بين الحاضرين ،كل قبيلة تزعم أنها الأحق في حكم قبائل العرب و استطاع القريشيون تكريس الفكرة السياسية "الأئمة من قريش" ، كمصدر للسيادة و السلطة عند المسلمين . و تطبيقا لهذه الفكرة السياسية ، ساد لدى المسلمين حكم عصبي قبلي ، حكمت عن طريقه قبيلة قريش العرب و المسلمين بداية حكم جمهوري من سنة 11ه /632م الى 35ه/656م ثم حكم ملكي من 60ه/680م الى سنة 922ه/1517م حين استطاعت العصبية الشعوبية (القومية) التركية العثمانية -العصبية تنادي العصبية- باسقاط الحكم العصبي القبلي القريشي العباسي ، الذي اصبح لا يساير العصر عن طريق انقلاب عسكري . على أية حال ، و مهما يكن فتاريخ المسلمين السياسيي تاريخ صراع سياسي عصبي : صراع بين المهاجرين و الأنصار ، صراع قريشي قريشي )بين أهل البيت – الهاشميون – و بقية قريش (، صراع بين قبيلة قريش و بقية القبائل العربية ، صراع عربي عربي ) بين القبائل العربية الشمالية العدنانية – القيسية – المضرية و القبائل العربية الجنوبية القحطانية – اليمنية (، صراع بين العرب من جهة و الموالي ( المسلمين من غير العرب ) من جهة أخرى ، صراع شعوبي ( قومي) بين الأتراك و الفرس و العرب ...الخ و بفعل السياسة العصبية و العصبية السياسية دب الضعف لدى المسلمين و أصبحت حكومتهم الملكية المطلقة التركية العثمانية لا تساير العصر هي الأخرى ، و توصف من قبل غير المسلمين الأوروبيين الاقوياء بالرجل المريض الذي أصبحت تركته محل تقاسم بينهم ، الى أن دق آخر مسمار في نعش " الخلافة " العثمانية سنة 1924. و صفوة القول فان الفكر السياسي الاسلامي يختصر في" الآئمة من قريش " المنبثقة عن اجتماع السقيفة التي أعادت المسلمين الى الفكر العصبي القبلي السائد بين العرب قبل الاسلام " في الجاهلية " و تطبيقها في ارض الواقع أفضى الى حكم قبيلة قريش للمسلمين . و العصبية القبلية التي بعثت في السقيفة فتحت الباب لمختلف أشكال العصبيات بين المسلمين (العائلية – الجهوية – اللغوية – المذهبية – اللونية ..الخ)، حتى أصبح تاريخهم السياسي عبارة عن صراع سياسي عصبي.

الكلمات المفتاحية: الإسلام ; الجاهلية ; العصبية ; القبلية ; قريش ; الخزرج ; الأوس ; المهاجرون ; الأنصار ; سقيفة بني ساعدة ; الأئمة من قريش ; جمهورية قريش ; ملكية قريش


Domestic Structure and Subnational Foreign Policy: An Explanatory Framework

El-dessouki Ayman, 

Résumé: Subnational foreign policy (SFP) refers to the involvement of regional or substate governments in international relations on their own, in pursuit of their own specific interests. In order to understand SFP, one has to have a greater understanding of not only the domestic framework regions are working within, but also their ability to act within this framework. In fact, domestic structure plays an important role in shaping and explaining SFP as it provides opportunities for action while imposing constraints. Benefiting from the academic literature on the relationship between domestic structure and foreign policy, this paper attempts to explain the interplay between domestic structure forces and the formulation of SFP. In doing so, domestic structure was broken down into four variables, including legal grounds, the level of autonomy, the pattern of intergovernmental relations, and institutionalization. These variables influence SFP with some regularity, i.e., determines the likelihood of regions becoming international actors, the possible level of their foreign activism, and the shape of their external agenda. In addition, the proposed framework suggests the possible mutual influence of the independent variables on each other. The framework's independent variables can be utilized to measure the power of a region. We expect that more powerful regions will be more likely to try to influence, not just respond to, international phenomena. In other words, the greater the authority of a region in its national polity, the more likely a region is to engage in international relations and the higher the level of its SFP is.

Mots clés: Subnational foreign policy ; domestic structure ; legal grounds ; level of regional autonomy ; intergovernmental relations ; institutionalization ; subnational entities


الديمقراطية التشاركية مقاربة نظرية

بلهواري كريمة, 

الملخص: : تعتبر الديمقراطية التشاركية في عالم اليوم، ضرورة فرضتها متغيرات عديدة خاصة فيما يتعلق بتسيير الشأن العام، أمام تعاضم التحديات المجتمعية خاصة على المستوى المحلي، مما أصبح يدعو إلى مشاركة واسعة في عملية صنع القرار والتي تقتضي فتح المجال للحوار والتشاور. لذلك ستعالج هذه الورقة موضوع الديمقراطية التشاركية في شقه النظري بتفكيك المصطلح ودلالته، ثم تحديد الأطراف المعنية بالتشارك وديناميكية تفاعلها وفي الأخير تحديد سبل المشاركة الفعالة لتحقيق الديمقراطية التشاركية. الكلمات المفتاحية:الديمقراطية، الانفتاح، الحوار، الشراكة. Résume ; La démocratie participative aujourd'hui, est une nécessité imposer par de nombreuses variables surtout en ce qui concerne la gestion publique, et devant les défis sociales particulièrement au nivaux locale, ça provoque pour une large participation au processus de prise de décisions qui nécessitent d'ouvrir un espace de dialogue et de concertation. Ce document vas examiner le concept de la démocratie participative théoriquement, déterminer ce terme évidente, puis identifier les parties concernées en partenariat et au dynamisme leur interaction. En fin identifier les moyens d’une effective participation pour la réalisation de la démocratie participative. Mots clefs ; démocratie, ouverture, dialogue, partenariat.

الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية


"دور المشاركة في تفعيل عملية اتخاذ القرار الاداري في المؤسسة"

بلفكرات رشيد,  بن زعمة عبد القادر, 

الملخص: تعد عملية اتخذ القرار من أهم وأصعب العمليات التي يقوم بها المسئولون الإداريون في المنظمة أو دولة، وهي عنصر حتمي تشمل كل أوجه النشاط الإداري وترتبط عملية إتخاذه بكل المستويات الإدارية، حيث تتأثر عملية اتخاذ القرار بشكل كبير بحجم المعلومات المتوفرة لدى المدراء عن المشكلات التي تواجههم في صنع القرار، لذلك فإنّ التخطيط الجيّد لعملية إتخاذ القرار يقوم على الإشراك الجيّد لكل الأشخاص والهيئات الفاعلة والإستفادة من الخبرات والمعارف التي تقّدمها مختلف الجهات والمعلومات التي توفرها، والإستفادة منها في ترشيد عملية اتخاذ القرارات وزيادة فاعليتها.

الكلمات المفتاحية: صنع القرار ; فاعلية القرار ; المشاركة ; المشاركة في اتخاذ القرار


Le Rôle de l'université de Bouira dans la création de l'esprit entrepreneurial

Ait Akkache Samir,  Mameri Nardjesse, 

الملخص: Entrepreneurship occupies a special place in the world of university research as much as the university is a local development actor must develop actions related to entrepreneurial. The objective of this communication is to shed light on the role of Algerian universities in general and the University of Bouira in particular in disseminating the entrepreneurial culture. The corporate/university liaison CULO تحتل المقاولاتية مكانة خاصة في عالم الأبحاث الجامعية بقدر ما يجب على الجامعة أن تقوم المقاولاتية ذات الصلة بالمشاريع. الغرض من هذه الورقة هو تسليط الضوء على دور الجامعات الجزائرية بشكل عام وجامعة البويرة على وجه الخصوص في نشر ثقافة المقاولاتية. مكتب العلاقات الجامعة/المقاولاتية.

الكلمات المفتاحية: Entrepreneurial ; CULO ; University of Bouira ;


جهود المنظمات الدولية غير الحكومية نحو تفعيل عمليات بناء السلام

Hadda Boulafa, 

الملخص: لقد أصبح مفهوم السلام من المفاهيم التي طرأت عليها تحولات بحيث لم يعد السلام عدم وجود حرب او حل النزاع أو وقف الحرب بل تعدى المفهوم ليتضمن معنى استباقية وقوع النزاع لمنع قيامها من جديد وإعادة بناء ما تم تخريبه اثناء فترات النزاع من كل الجوانب الحقوقية والامنية والتنموية وغيرها من المجالات ،وفي ظل هذه التحولات أصبحت المنظمات الدولية غير الحكومية احدى الفواعل الجديدة الفاعلة في عمليات بناء السلام وهذا ما أدى الى اعتماد آليات من طرف المنظمات الدولية غير الحكومية لنشر ثقافة بناء السلام بحيث تنشط في مجالات مختلفة ،بغية تفعيل عمليات بناء السلام.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المنظمات الدولية غير الحكومية عمليات بناء السلام إعادة بناء ماتم تخريبه أثناء فترات النزاع.


صناعة السياسة الأمنية الجزائرية وفق المعايير الدولية

Daoudi Ahmed, 

الملخص: استنادا إلى التوجهات النظرية في بناء مفهوم الأمن برزت العديد من المناقشات والتحليلات حول دور المعايير الدولية في إعادة صياغة الأطر المعرفية والمنهجية لعملية صناعة السياسة الأمنية، فمن خلال هذه الدراسة سنحاول معالجة مختلف الفواعل والمحددات الدولية في مجال تطوير العقيدة الأمنية الجزائرية، وقياس مدى تكيف تجربة الجزائر مع واقع التحولات المعاصرة، وذلك من خلال استقراء مختلف الإستراتيجيات والأساليب التي انتهجتها الجزائر في مجال الحفاظ على الوضع الأمني الوطني وتحقيق الاستقرار في منطقة الساحل الإفريقي.

الكلمات المفتاحية: الأمن ; السياسة الامنية ; المعايير العالمية ; الساحل الافريقي ; الجزائر


محددات السياسة الخارجية التركية وأهميتها في تقرير الدور التركي إقليميا ودوليا

دليلة عمارة, 

الملخص: يقدم البحث قراءة فاحصة للسياسة التركية التي بدأت منذ مدة من الزمن، راصدًا بدايات تبلور نظام إقليمي جديد في الشرق الأوسط، يأتي في طليعته الدور التركي الفاعل الذي ينهض على سياسة خارجية، تحمل ديناميكية كبيرة وتتسم بالمبادرة وليس برد الفعل، الأمر الذي تطلّب قراءة للاتجاهات الجديدة للسياسة التركية بشكل يفترق مع ضيق أفق الأيديولوجيات والأحكام المسبقة وأزمات وعقد الماضي وتحديد سمات السياسة التركية الجديدة في الشرق الأوسط، المُجسدة في المبادرة والحضور المبكر والإستباقي لتركيا في كل أزمات ونزاعات المنطقة، وذلك من أجل القيام بدور الوسيط في إطار سياسة احتواء النزاعات وإدارتها وخفض منسوب التوتر فيها والعمل بشكل مباشر أو مع أطراف أخرى بشكل غير مباشر، حيث استند التغير في السياسة الخارجية التركية تجاه منطقة الشرق الأوسط إلى مقاربة وزير الخارجية التركي السابق أحمد داود أوغلو التي ترى أن تركيا عليها أن تسهم في بناء السلام في المنطقة، وتسعى إلى التقريب بين دول الشرق الأوسط، وذلك بالاعتماد على سياسة خارجية مبنية على ثلاثة مكونات أساسية: سياسية، ثقافية واقتصادية، وعملت تركيا على تطبيق نظرية "تصفير الخلافات" مع دول الجوار، الأمر الذي استدعى بروز ديناميكية ناشطة تمكنت من صياغة علاقات جديدة ومختلفة مع كل من سوريا، إيران والعراق، وبشكل أحدث قطيعة مع علاقات الماضي التي شابها التوتر والتوجس والعداء، وفتح الباب أمام تأسيس مدخل تعاوني شامل مع دول الجوار بدأ من الأمن ووصل إلى السياسة ثم إلى الاقتصاد. This paper is a close reading of the Turkish policy which began some time ago. It observes the evolution of a new regional system in the Middle-East led by the Turkish effective role based upon a dynamic foreign policy characterized by taking the initiative rather than reaction. This has required a further reading of the new Turkish political trends in a way which does not fit with ideologies, prejudice, crises and past era complexity. We have determined the new characteristics of the Turkish policy in the Middle East which is concretized in the initiative taken by Turkey and its very early presence at all the region’s crises and conflicts. The main purpose is to play the mediator's role in the framework of containing and controlling conflict policy, to reduce tension and to act directly or indirectly - in collaborate with other parties. The change In the Turkish foreign policy towards the Middle-East states relies on Former foreign minister Ahmet Davutoglu's approach stipulating that Turkey must contribute to spread peace in the region and bring Middle Fast state together following a three component foreign policy: political, cultural and economic components. Turkey endeavours to aplly ‘‘dispute elimination" theory with the neigh bouring states, which has urged the emergence of an active dynamism that has been able to creat new and different relationship with Syria, Iran and Iraq putting an end to earlier relationship characterized by tension, fear and hostility. This has opened the door to a comprehensive collaboration with the neighbouring states starting from security to reach the political and the economic fields.

الكلمات المفتاحية: تركيا، العمق الإستراتيجي، السياسة الخارجية، الإقليمي، الدولي، الشرق الأوسط، أوراسيا ; Turkey, Strategic Depth, Foreign Policy, Regional, International, Middle East, Eurasia


صورة الدبلوماسية الجزائرية في السفارات الأجنبية بالجزائر -سفارة دولة فلسطين نموذجا-

نصير لعرباوي, 

الملخص: الملخص: جاءت دراستنا هذه والموسومة بعنوان صورة الدبلوماسية الجزائرية في السفارات الأجنبية بالجزائر –سفارة دولة فلسطين نموذجا-، لتسلط الضوء على واقع صورة الدبلوماسية الجزائرية، وعلى وجه الخصوص واقع هذه الصورة في السفارات الأجنبية بالجزائر وذلك لأن السفارة تعتبر المسوق الأول لهذه الصورة للعالم في المحافل الدولية، وذلك من خلال دراسة ميدانية بسفارة دولة فلسطين بالجزائر، بإجراء مقابلة مع السيد هيثم عمايري، رئيس قسم الشؤون الدبلوماسية والسياسية في سفارة دولة فلسطين. كلمات مفتاحية: الدبلوماسية، الدبلوماسية الجزائرية، الصورة الذهنية، السفارات الأجنبية. résumé : Cette étude, intitulée «L'image de la diplomatie algérienne dans les ambassades étrangères en Algérie», est un modèle de représentation de l'image diplomatique algérienne et en particulier de la réalité de cette image dans les ambassades étrangères en Algérie. Dans le cadre d'une étude sur le terrain à l'ambassade de l'État de Palestine en Algérie, dans un interview avec M. Haitham Amairi, chef des affaires diplomatiques et politiques à l'ambassade de l'État de Palestine. Mots clés: diplomatie, diplomatie algérienne, image mentale, ambassades étrangères Abstract : This study, entitled "The Image of Algérien Diplomacy in Foreign Embassies in Algeria" - the Embassy of the State of Palestine - Is a model for highlighting the reality of the Algerian diplomatic image and in particular the reality of this picture in the foreign embassies in Alegria because the embassy Is considered the first marketer of this image to the world and in international forums, Through a field study at the Embassy of the State of Palestine in Algeria, in an interview with Mr. Haitham Amairi, Head of Diplomatic and Political Affaires at the Embassy of the State of Palestine. Key words: diplomacy, Algerian diplomacy, mental image, foreign embassies

الكلمات المفتاحية: الدبلوماسية ; الدبلوماسية الجزائرية ; الصورة الذهنية ; السفارات الأجنبية


عولمة الدولة الوطنية وتغير منظومة القيم الدولية Mondialisation de l’État –nation et changement du système de valeurs internationales

فتيحة شيخ, 

الملخص: الملخص ( باللغة العربية ) تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على أهم التغيرات التي طرأت على منظومة القيم الدولية الخاضعة للتطور العلمي والتكنولوجي، والتي اصطلح عليها بالعولمة. وبروز العولمة كظاهرة عالمية ساهم في إعادة تشكيل خريطة العالم الجيو-سياسية واثر تأثيرا كبيرا في هيكلته الأساسية، وكان لا بد من إعادة النظر في العديد من المفاهيم التي تشكل محور العلوم السياسية، وإعادة فهمها بطريقة تتناسب مع العصر الجديد، ومن بين هذه المفاهيم، مفهوم الدولة الوطنية الذي يشكل محور هذه الدراسة، هذا في وقت أن الترتيبات الإستراتيجية العالمية الراهنة تظهر العولمة على أنها عملية إقصاء مبرمجة ورفع الحماية على مجموعة كبيرة من دول وشعوب العالم. Abstract(باللغة الأجنبية) This study focuses on the most important changes in the system of international values related to scientific and technological development, called globalization. The emergence of globalization as a global phenomenon has contributed to the restructuring of the geopolitical map of the world and had a major impact on its structure: many concepts constituting the field of political science have to be redesigned and reinterpreted adapted to the new era. Among these concepts: nation-state on which this study focuses.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدولة الوطنية؛ العولمة؛ الثورة العلمية والتكنولوجية؛ المنظومة الدولية.


آليات الديمقراطية التشاركية في إدارة الأزمات الداخلية على المستوى المحلي.

لامية طالة, 

الملخص: الملخص: الديمقراطية التشاركية هي شكل من أشكال التدبير المشترك للشأن العام المحلي يتأسس على تقوية مشاركة السكان في اتخاذ القرار السياسي وهي تشير إلى نموذج سياسي "بديل" يستهدف زيادة انخراط ومشاركة المواطنين في النقاش العمومي وفي اتخاذ القرار السياسي، أي عندما يتم استدعاء الأفراد للقيام باستشارات كبرى تهم مشاريع محلية أو قرارات عمومية تعنيهم بشكل مباشر، وذلك لإشراكهم في اتخاذ القرارات مع التحمل الجماعي المسؤوليات المترتبة على ذلك. أمّا في شقّها المحلّي فهي أحقّية الشعب ممارسة سلطته عن طريق وجود آليات مشاركة في صناعة القرار المحليّ، ورسم السياسات العامّة المحلّية وهذا على غرار فتح حرّية إبداء الرأي والمبادرة بمشاريع تنمية، وإشراك المجتمع المدني المحلّي في إدارة الأقاليم المحلية رفقة المجالس المنتخبة زيادة على الاستثمار في الثورة العلمية والتكنولوجية وفتح مجال الاطلاع على المخرجات السياسية والإدارية من مداولات وقرارات على مواقع الكترونية متاحة للجمهور تفتح مجال التفاعل الشعبي بين طبقات المنظومة المحلّية. Abstract: Participatory democracy is a form of joint management of local public affairs that is based on strengthening the participation of the population in political decision-making. It refers to an "alternative" political model aimed at increasing citizens' involvement and participation in public debate and political decision-making. Local projects or public decisions that directly concern them, so as to involve them in decision-making with collective endurance responsibilities. In its local context, it is the right of the people to exercise their authority through mechanisms of participation in local decision-making and the formulation of local public policies, such as the opening of freedom of opinion and initiative of development projects, the involvement of local civil society in the administration of local regions, Scientific and technological knowledge and to open up the scope of political and administrative outputs from deliberations and decisions on publicly available websites that open the field of popular interaction between the layers of the local system

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية; إدارة الأزمات; الإدارة المحلية. ; Keywords: Participatory democracy; Crisis Management; Local Administration.


الإطار المفاهيمي للجماعات المحلية في الجزائر.

أمينة بلحاجي, 

الملخص: الملخص: يعتبر التنظيم الإداري عملية تنسيق الجهود و السياسات و الخطط المحلية المشكلة للركائز الأساسية التي تقوم عليها الدولة بدرجة فائقة الأهمية، فلكل دولة تنظيم إداري معين يختلف حسب منهج النظام القائم بها ،و يبنى على أجهزة و هياكل مركزية أو لامركزية و الأخذ بإحداها ,فإذا كان نظام الحكم ديمقراطيا فإن ذلك يؤثر بالضرورة على شكل التنظيم الإداري للوحدات الإدارية في الدولة بصورة عامة ،بحيث يعزز أسلوب اللامركزية الإدارية ومنه التنظيم الإداري ليس قرارا قانونيا أو إداريا فقط بل هناك معطيات سياسية و إقتصادية و سوسيولوجية تتحكم في إختيار الدولة للنظام المركزي أو النظام اللامركزي و المتمثل في الجماعات المحلية ،ومن ثم تختار الدولة الحديثة أسلوبها في التنظيم الإداري بما يتلاءم مع ظروفها الإقتصادية و الإجتماعية و السياسية و الثقافية ،فتلجأ إلى المركزية الإدارية مع نشأة الدولة و عندما تستقر أمورها و يكبر حجمها و تزداد واجباتها و تتوسع خدماتها تتحول إلى اللامركزية الإدارية بإعتبارها تنظيم إداري يقوم على تفتيت سلطات و إمتيازات الوظيفة الإدارية و توزيعها بين السلطات المركزية و السلطات اللامركزية و يتحقق ذلك عن طريق الاعتراف بإدارة محلية منتخبة، تتمتع بشخصية معنوية و إستقلال مالي تسير المجموعات المحلية في إقليم معين، ضمانا لتفرغ الحكومة المركزية لأمور السياسة الهامة في الدولة . Résumé: Les collectivités locales dans le système juridique algérien sont des municipalités et et un état qui cherche à régler la vie des citoyens et à gérer leurs propres affaires . Il cherche également à promouvoir le développement économique , social et culturel de manière à promouvoir le développement à défaut à différents niveaux,Qui ont au premier plan des problèmes très difficiles auxquels sont confrontés les communautés vis-à-vis à ceux qui souffre de sous-développement et qui a été le concept de développement au niveau local et qui a été d'une importance particulière qui vise toutes les stratégies pour réaliser le développement et la prospérité au niveau local où la plupart des écrits sur le terrain,Depuis le début de la Seconde Guerre mondiale qui suggèrent que le concept de développement ne se focalise pas sur un coupable spécifique mais sur un processus multidimensionnel qui implique des changements structurales économique , sociales , culturelles , politiques et administrative. Cela correspond parfaitement à l'augmentation de la croissance économique et à la justice dans la répartition du revenu national , ce qui a donné naissance au concept de développement local après la Seconde Guerre mondiale qui accordait une grande attention aux communautés locales dans la plupart des pays en développement en tant que moyen efficace pour parvenir à un développement Global.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الجماعات المحلية،المركزية،اللامركزية. ; Mots clés: Les collectivités locales,centralisation,decentralization


البنوك العمومية ودورها في تعزيز التجارة الالكترونية في الجزائر: واقع وآفاق

فريد ابرادشة,  عامر هني, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة الى كشف اللثام عن ظاهرة التجارة الالكترونية، وكذا دور البنوك العمومية في تفعيل وتطوير هذا النوع من السياسات، التي و للأسف لا تزال الى اليوم في عالمنا العربي شبه مشلولة، خاصة في دول العالم العربي وبالتحديد الجزائر. بطبيعة الحال لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تتطور و لا أن تزدهر فكرة التجارة الالكترونية دون وجود نظام متقدم لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، بالإضافة الى كفاءات وإمكانات بشرية ذات مستويات عالية، لكن المستقبل قد يحمل العديد من المستجدات والتطورات خاصة في ظل الاتجاه الحكومي الكبير والجاد نحو رقمنة جميع القطاعات الادارية في الدولة. ولقد حان الوقت لإرجاع الجزائر الى وضعها الطبيعي الذي احتلته عبر التاريخ.

الكلمات المفتاحية: التجارة الالكترونية، دور البنوك العمومية في التنمية، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات


العوامل المؤثرة في الأداء السياسي لحزب حركة النهضة التونسية بعد التغييرات السياسية في الفترة 2010- 2014

حبشي مسعود,  طعيبة احمد, 

الملخص: The popular movement that broke out in Tunisia on December 17th, 2010 led to the rise of the Tunisian Renaissance movement to power after several years between refraction, oppression and exile, but this rise and the political leap did not last long due to the many obstacles encountered from the old opponents and the unwillingness of the society to a new political faction which had ideas and a project that Tunisia has not been accustomed to. It has intervened both internally and externally factors to influence the political performance of the movement. However, these crises have led to adaptation to political partners, which have left room for a new partner in the government to preserve the gains of popular movement and avoid clashes. And unifying visions and efforts for the benefit of the country أفرز الحراك الشعبي الذي اندلع في تونس في 17 ديسمبر 2010 صعود حركة النهضة التونسية الى السلطة بعد سنوات عدة قضتها بين الانكسار والتضييق والنفي، لكن هذا الصعود وهذه الطفرة السياسية لم تدم طويلا بفعل العقبات المتعددة التي واجهتها من الخصوم القدامى، وعدم استعداد المجتمع لفصيل سياسي جديد يحمل افكارا ومشروعا لم تتعود عليه تونس، وتدخل عوامل ومؤثرات داخلية وخارجية للتأثير في الاداء السياسي للحركة، الا ان هذه الازمات دفعتها الى التكيف والتأقلم مع الشركاء السياسيين، فلجأت الى ترك مساحة لشريك جديد في الحكم لحفظ مكاسب الحراك الشعبي وتفادي الصدامات، وتوحيد الرؤى والجهود من اجل مصلحة البلاد.

الكلمات المفتاحية: الحركات الإسلامية؛ الأحزاب الإسلامية؛ الإخوان المسلمون؛ التغييرات السياسية؛ حزب حركة النهضة