مجلة البحوث السياسية و الادارية

journal of political and administrative research

Description

مجلة البحوث السياسية والادارية مجلة علمية دولية محكمة تصدر عن جامعة الجلفة في شكل دوري تهتم بمجالات العلوم الاجتماعية والسياسية والادارية باللغة العربيــــــــــــة، الفرنسية والانجليزية ويشترط في البحث ألا يكون قد نشر أو قدم للنشر في أي مكان أخر وتخضع البحوث كلها للمعايير والشروط العلمية

5

Volumes

8

Numéros

131

Articles


التدخل الإنساني في الألفية الثالثة: بين الحلول الشرعية والسيادة الشكلية

أوصيف بلال, 

الملخص: الملخص: لم تعد الدولة هي الفاعل الوحيد والأساسي في العلاقات الدولية في السنوات الأولى خصوصا من القرن الـ21، فقد ظهرت العديد من الفواعل فوق الوطنية التي أصبحت تُؤثر بشكل أو بآخر في السياسات الداخلية للدولة الوطنية خاصة في الآلية الثالثة، أين برز جليا ذلك التلاشي والتراجع لمبدأ السيادة الوطنية، فاستبدلت الحكومة الوطنية بالحوكمة العالمية نتيجة اضمحلال الحدودية الجغرافية التي أصبحت شكلية ورمزية لا غير ، خاصة في مسألة إدارة مختلف الأزمات الداخلية، أين يدخل الحل بحسب الكثيرين ممثل في التدخل الإنساني ماديا وعسكريا يعتبر تعديا على مواثيق الأمم المتحدة رغم شرعية الفعل والهيكل ،غير أنّ انعكاسات إقامة قواعد عسكرية لسنوات بالدول الأجنبية التي تعرف بؤر توتر أمنيا، اقتصاديا وسياسيا ، إضافة إلى استغلال ثرواتها الباطنية، يُعد تعديا صريحا على السيادة الوطنية، فجل الأنظمة السياسية بدول العالم الثالث عموما على إدارة الصراعات و النزاعات الداخلية قد فتح الأبواب على مصرعيها للتدخل الإنساني العسكري من أجل وقف العدوان و الانتهاكات وضمان السلم والأمن، غير أنّ التدخل لن يكون أبيض من غير سوء بحكم الهينة التي قد يلجأ إليها الفواعل الرئيسيون في التحكم في المواد بعد اختراق الحدود الإقليمية للدولة القطرية التي نصت عليها اتفاقية واستفاليا، وهو الأمر الذي يطرح الكثير من التساؤلات حول دور وصلاحيات مجلس الأمن الدولي بهيئة الأمم المتحدة وكذا الآليات الكفيلة بتفعيل المجلس وظيفيا وهيكليا بتحديد صلاحيات التدخل وفقا للمادة 40 من مواثيق الهيئة الدولية وتطبيقها على أرض الواقع من خلال احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأجنبية، إلى جانب توسيع العضوية ضمنا للتوازنات في القوى خاصة في ظل بروز قوى جديدة تملك الرغبة في صناعة القرارات دوليا على غرار ألمانيا وغيرها.

الكلمات المفتاحية: التدخل الانساني ؛ السيادة الوطنية ؛ الأزمة؛ مجلس الأمن


تحليل السياسة العامة للتنمية الريفية والجبلية المستدامة في الجزائر:بين الامكانيات المتاحة والتحديات المطروحة

زواغي عبد الرزاق, 

الملخص: الملخص ( باللغة العربية ) تهدف الدراسة الى التطرق الى موضوع التنمية الريفية والجبلية في الجزائر من حيث الامكانات المتوفرة لدى الاقاليم الريفية والتحديات التي تواجه البرامج والمخططات،التي وضعتها الحكومة الجزائرية قصد النهوض بعالم الريف والغاء الفوارق الاقليمية لتحقيق التوازن الجهوي وتحسين معيشة سكان الريف،إذ تحاول هذه الدراسة الاجابة عن الاشكالية التالية : ما هي الجهود التنموية التي قامت بها الدولة الجزائرية لخلق تنمية ريفية وجبلية مستديمة.؟ ولدراسة الموضوع تم توظيف مقاربة منهجية تتمثل في المدخل الوصفي التحليلي.

الكلمات المفتاحية: السياسة العامة ;التنمية المستديمة ; التنمية الريفية ;التنمية الجبلية ;البرامج والمخططات التنموية.


الأمن المجتمعي : مقاربة في المفهوم و العناصر

علاق جميلة, 

الملخص: تعتبر معضلة المخاطر الأمنية الجديدة إحدى الموضوعات التي باتت تفرض نفسها للنقاش خاصة في عالم ما بعد الحرب الباردة و انزواء عود التهديدات الصلبة ، و يعتبر القطاع المجتمعي أحد الميادين الأساسية للأمن بمفهومه الموسع ، من خلال إثارة مفهوم "الأمن المجتمعي" ، الذي يمثل أحد القطاعات الأمنية الأربعة ، يرتبط بالتنمية المستدامة لمختلف الأنماط و القوالب كاللغة والثقافة ، الدين والهويات الوطنية و العادات و التقاليد ، و لعل أبرز المخاطر المجتمعية تلك المتعلقة بتحقيق الاندماج الاجتماعي وتحصين الأمن الهوياتي ، إذ أن ارتباط قضايا الهوية ، الثقافة و المشروع المجتمعي حاضرا بتأثيرات العولمة ، يجعل منها مصدر تهديد حقيقي لمختلف مضامين الأمن من أبعاد الهوية الاجتماعية إلى بروز الهجرة كمسألة أمنية مجتمعية ، و انتهاء بتهديد الإرهاب و الجريمة المنظمة العابرة للحدود .

الكلمات المفتاحية: Key words : societal security dilemma ; society risks ; identity security ; terrorism and organized crime .


ضمانات حق الانسان في التملك وحرية الاستثمار في الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية

بوساق نبيل, 

الملخص: بينت هذه الورقة ضمانات حق الانسان في التمللك وحرية الاستثمار في الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية وختمت الورقة بعرض اهم نقاط الاختلاف والاتفاق بين الشريعة الاسلامية والمواثيق الدولية , حيث ابرزت الورقة الموقف المتميز للشريعة الاسلامية في ضمان هذا الحق الاقتصادي من الناحية الواقعية .

الكلمات المفتاحية: ضمانات . التمللك وحرية الاستثمار .الشريعة الاسلامية . المواثيق الدولية


تكنولوجيا الإعلام والاتّصال وأثرها على البيئة

شافعة عباس,  صحراوي عبد الرزاق, 

الملخص: تشهد تكنولوجيا الإعلام والاتّصال تطورًا سريعًا واستخدامًا واسعًا في شتّى المجالات، جعل منها وسيلةً لا يمكن الاستغناء عنها في الحياة المعاصرة. ومن الطبيعي أن تنجم عن استخدام هذا النوع من التكنولوجيا تأثيرات بيئية، على غرار التكنولوجيات الأخرى، بقدر ما توفّره من خدمات تُختَصَرُ فيها الجهود والأوقات والمسافات. وتركّزُ هذه الدراسة على نوعين من التأثيرات السلبية لتكنولوجيا الإعلام والاتّصال، هما: مشكلة النّفايات الإلكترونية النّاجمة عن تجهيزاتها، والتّلوث الكهرومغناطيسي النّاجم عنها وعن محطاتها القاعدية، وموقف المشرّع الجزائري من هذه التأثيرات. ولا يَمنعُ وجود تأثيرات سلبية على البيئة ناجمة عن استخدام تكنولوجيا الإعلام والاتّصال وُجُودَ تأثيراتٍ إيجابيةٍ لها، إذا ما تمّ استخدامها على نحوٍ يُسهم في توفير الحماية اللازمة للبيئة والمحافظة عليها وتحسينها. ومن بين التّأثيرات الإيجابية لهذا النوع من التكنولوجيا التي تتناولها هذه الدراسة: استخدامها في نشر الوعي والثقافة البيئية، وفي الرصد البيئي، والمباني الذّكية.

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا ؛ إعلام ؛ اتّصال ؛ تأثيرات ؛ بيئة.


رقابة القاضي الإداري على قرار التصريح بالمنفعة العمومية في مجال نزع الملكية

اسماعيل بوقرة,  علاء الدين قليل, 

الملخص: إن حق الملكية الفردية هو حق دستوري كرسته مختلف الدساتير العالمية, و عملت على حمايته بحيث يجب على الإدارة إتباع مجموعة من القواعد و الإجراءات في حالة اللجوء إلى نزع الملكية الفردية من أجل المنفعة العامة , يعتبر قرار التصريح بالمنفعة العمومية أهم إجراء في عملية نزع الملكية,حيث تصرح السلطة الإدارية المختصة من خلاله بوجود منفعة عامة تستلزم نزع الملكية الفردية من صاحبها, نتناول في هذه الدراسة الدور الرقابي للقاضي الإداري على هذا القرار, كضمانة لحماية حقوق الأفراد, مع عرض تطبيقات من القضاء الإداري الجزائري

الكلمات المفتاحية: المنفعة العمومية, القاضي الاداري,القرار الاداري


التجربة الجزائرية في إنشاء، دعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

بولغب. وليد, 

الملخص: تركز معظم أدبيات التسيير في دراسة موضوع إنشاء المؤسسة الصغيرة والمتوسطة على تحليل مختلف الإجراءات والمراحل وتهدف الدراسة إلى معرفة المدى الذي وصلت إليه الجزائر في مجال إنشاء، دعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتم الاعتماد على الدراسات السابقة وبعض المعلومات التي تقدمها الهيئات المعنية بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى ملاحظة بعض الجوانب المتعلقة بالموضوع وتحليلها، وأهم نتيجة تم التوصل إليها هي: لا تزال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في حاجة إلى مزيد من الاهتمام من قبل كافة الأطراف المعنية بالموضوع، كما أن أهم توصية توصي بها هذه الدراسة هي: العمل على تطوير المزايا التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خاصة في ميادين؛ التنافسية التسويقية، التنافسية التسييرية، التنافسية بالابتكار والإبداع والمقاولاتية.

الكلمات المفتاحية: المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إعادة التأهيل، المرافقة، الجزائر.


حماية الزوجة في ظل اللجوء إلى التلقيح الاصطناعي بين قانوني الأسرة والعقوبات

يخلف عبد القادر, 

الملخص: لقد ساعدت التطورات الطبية والبيولوجية الماسة بالأسرة إلى حل العديد من الإشكالات والمسائل التي كانت في نظر الأطباء سابقا مستحيل حلها، ومن هاته الإشكالات هي تلك المتعلقة بالقضايا الإنجابية، ولكن بتطور العلم وظهور عدة تقنيات تساعد على الإخصاب الطبي والتي من بينها التقنية محل بحثنا هذا وهي تقنية التلقيح الإصطناعي، إلا أن اللجوء إلى هذه الأخيرة قد يؤدي إلى المساس باستقرار العلاقة الزوجية وبالأخص المساس بمركز المرأة المتزوجة، خاصة إذا ما كان سبب انعقاد هذه العلاقة الزوجية هدفه تكوين أسرة والمحافظة على الأنساب، ومن ثم قد تتضرر الزوجة بفك هذه الرابطة الزوجية بسبب اللجوء أو عدم اللجوء أحد الزوجين إلى وسيلة الإخصاب الطبي المساعد المتمثلة في التلقيح الاصطناعي. ومن جهة أخر، قد يتم المساس بالمرأة المتزوجة عند اللجوء إلى تقنية التلقيح الاصطناعي وذلك جنائيا، بحيث قد تتعرض الزوجة إلى عقوبات جزائية نتيجة لجوئها إلى هذه التقنية سواء أكان ذلك بطلب الزوج أو من سلطان إرادتها.

الكلمات المفتاحية: التلقيح الاصطناعي؛ الزوجة؛ حماية الزوجة؛ جرائم التلقيح الاصطناعي


تكنولوجيا الإعلام والاتصال والمساءلة: نحو إرساء مساءلة الكترونية .

مغزيلي نوال, 

الملخص: أدى الانتشار الواسع لتكنولوجيا الإعلام والاتصال إلى بروز مساحات جديدة لممارسة المساءلة، فانتقلت بذلك المساءلة من الممارسة القائمة على الأساليب والوسائل التقليدية إلى الممارسة الحديثة معتمدة في ذلك على العديد من الوسائل التكنولوجية كالانترنت وغيرها ، وعليه نحاول من خلال هذه الورقة البحثية إبراز دور تكنولوجيا الإعلام والاتصال في إرساء المساءلة وكذا الإجابة عن الإشكالية التالية : ما مدى مساهمة تكنولوجيا الإعلام والاتصال في تعزيز المساءلة. ؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا الإعلام والاتصال ; المساءلة ; الانترنت ; المساءلة الالكترونية ; البرلمان الالكتروني.


دور مواقع التواصل الاجتماعي في تكوين الوعي السياسي لدى الطالب الجامعي: "دراسة مسحية ميدانية لعينة من طلبة كلية العلوم الاجتماعية –مستغانم-"

عامر أمال, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى معرفة دور مواقع التواصل الاجتماعي في التأثير على الوعي السياسي لدى الطالب الجامعي والتعرف على مستوى معرفة الطلبة الجامعيين بالقضايا السياسية ومدى اهتمامه بمتابعة ما يدور حولهم داخليا وخارجيا ، بإتباع المنهج الوصفي التحليليي، واعتمدنا الاستمارة كأداة لجمع المعلومات، وتم توزيعها على عينة من الطلبة تمثلت في 100 طالب بعينة قصدية. Résumé: L’objectif de cette étude est la connaissance de rôle des sites de réseaux sociaux, en influençant la prise de conscience politique chez les étudiants universitaires en suivant une méthode descriptive nous avons adopté les informations recueillies sur un outil de descriptive nous avons adopté les informations recueillies sur un outil de questionnaire il a été distribué à un échantillon de 100 étudiants.

الكلمات المفتاحية: الوعي السياسي- شبكات التواصل الاجتماعي- أثر مواقع التواصل الاجتماعي على الوعي السياسي


التعاون جنوب-جنوب: السياسة البرازيلية في إفريقيا منذ عهدة لولا داسيلفا

Zeraoulia Faouzia, 

الملخص: في السنوات الأخيرة، حظيت القارة الإفريقية باهتمام العديد من الفواعل الدولية الصاعدة، والتي تبحث عن تأمين الموارد الطبيعية، أو كسب التأييد الدولي، أو تحسين صورتها على الساحة الدولية. من ضمن هذه الفواعل الناشطة، هي البرازيل، والتي استطاعت عبر الدبلوماسية الخارجية لحكومة لولا داسيلفا التغلغل بشكل واسع في القارة، وخاصة على طول الساحل الغربي. تحت إطار التعاون جنوب-جنوب، استطاعت الحكومة الفديرالية في برازيليا أن تحظى بشرعية واسعة في القارة الإفريقية، لتتحول إلى فاعل دولي مانح و مساهم في مختلف مسارات التنمية التعاونية في المنطقة، سواء تعلق الأمر بالقطاع الاقتصادي، أو الأمني، أو الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: : السياسة البرازيلية في إفريقيا؛ التعاون جنوب-جنوب؛ لولا داسيلفا في إفريقيا؛ الشركات البرازيلية في إفريقيا


المؤسسة العسكرية والعملية السياسية: دراسة في المنطلقات النظرية

حفيظي نورالدين, 

الملخص: جاءت هذه الورقة البحثية لتسليط الضوء على دراسة موقع المؤسسة العسكرية في العملية السياسية في النقاشات النظرية، وذلك انطلاقا من رصد وتحليل المنطلقات المفاهيمية لهذه الورقة البحثية، ومن ذلك المؤسسة العسكرية، العلاقات المدنية-العسكرية، الظاهرة العسكرية، على اعتبار أن الإحاطة التامة بهذه المفاهيم يعني التحكم في الدراسة جيدا، في حين جاء المحور الثاني ليناقش الأدبيات الكلاسيكية في دراسة مكانة الجيوش في الحياة السياسية والذي سيتم التركيز فيه على دراستي "صمويل هانتنجتون"و"موريس جانووتيز" التي تعتبر أساس الأبحاث والنظريات المعاصرة، أما في ختام الدراسة فتناولنا النظريات الحديثة التي جاءت في ظل الانتقادات الموجهة للنظريات التقليدية، بعد أن شهدت العديد من دول الجنوب بعد استقلالها تدخل العسكر في الشؤون السياسية، وترسخ ما يعرف بالظاهرة العسكرية التي كان لها أثرا سلبيا على مخططات التنمية وعلى الاستقرار السياسي نتيجة الصراع على السلطة وغياب الأمن.

الكلمات المفتاحية: المؤسسة العسكرية; العلاقات المدنية العسكرية; الظاهرة العسكرية; العملية السياسية; الجيش.


دور إدارة المعرفة في تحسين الأداء الاستراتيجي للمؤسسة :استخدام بطاقة الأداء المتوازن كأداة للقياس

لراس شفيقة, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة العلاقة بين إدارة المعرفة وتحسين الأداء الإستراتيجي لمنظمات الأعمال، حيث أنّ عمليات إدارة المعرفة، من تشخيص المعرفة، وتخزينها، وتوزيعها، وتطبيقها، لها الأثر الكبير على تحقيق التحسين المستمر لأداء المؤسسة، وباستخدام بطاقة الأداء المتوازن كأداة لقياس الأداء الشامل والإستراتيجي للمؤسسة فإنّ إدارة المعرفة تساهم في رفع الأداء الشامل للمؤسسة من خلال أبعادها الأربعة: والمتمثلة في الأداء المالي، والأداء الزبائني، والأداء العملياتي، والأداء المتعلق بالتعلّم والنمو.

الكلمات المفتاحية: إدارة المعرفة، الأداء، بطاقة الأداء المتوازن


إصلاح القطاع الأمني في المنطقة المغاربية : اتجاه لترشيد الحكم أم محض تكيف ديمقراطي

Allag Djamila, 

الملخص: يقترب مفهوم إصلاح القطاع الأمني محليا و عالميا لأن يصبح طموحا و شاغلا إنسانيا ، باعتباره يسعى لتعزيز ديمقراطية الأجهزة الأمنية و ضمان احتكامها لمنطق دولة القانون والمؤسسات ، تماشيا وتحول الهواجس و الانشغالات الأمنية من أمن النظام (أمن الحاكم و حاشيته) إلى أمن الدولة والفرد/الإنسان ، تحت مسمى "الأمن الإنساني" في ظل الانكشاف الأمني متعدد الأبعاد . يقوم مغزى الإصلاح على توسيع قدرات و خيارات الدول من خلال ترشيد عملية التنمية الاقتصادية ، الاجتماعية والسياسية ، بهدف بناء السلام و تعزيز ثقافته في واقع ما بعد الصراعات كما في المجتمعات التي تشهد تحولات انتقالية من النظام المغلق على المفتوح حال ما تشهده المنطقة المغاربية ، التي لم تكن بمنأى عن عدوى رياح الربيع العربي من جهة ، و تداعيات السعي لتبني إصلاحات دستورية ومؤسساتية لحوكمة أجهزتها الأمنية و استرداد الثقة بينها و بين جموع المواطنين .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : إصلاح القطاع الأمني ؛ ترشيد الحكم ؛ التكيف الديمقراطي ؛ الربيع العربي ؛ الفضاء المغاربي


الإدارة المركزية في دولة الإمارات العربية المتحدة

بن أحمد عبد المنعم, 

الملخص: ملخص تتضمن هذه الدراسة توصيفا و تحليلا للسلطات أو الإدارة الاتحادية للدولة الإمارات العربية المتحدة و المكونة من المجلس الأعلى للاتحاد و رئيس الاتحاد و نائبه و مجلس وزراء الاتحاد و الوزراء الذين يرأسون وزارتهم من الناحية الإدارية ، و من يعاونهم كوكلاء الوزارات و حكام الإمارات الذين يمثلون السلطة المركزية في إمارتهم ... و يوجد إلى جانب السلطة المركزية التنفيذية إدارات مركزية مساعدة تمارس مهام رقابية أو استشارية لمعاونة الإدارات المركزية تتمثل في ديوان المحاسبة و مجلس الخدمة المدنية ، و دائرة الفتوى و التشريع. Abstract This study includes a description and an analysis of the federal authorities of the United Arab Emirates: the Supreme Council of the Union, the President of the Union, his Deputy, the Council of Ministers of the Union and the Ministers, as well as the authorities Support.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية السلطات الاتحادية - الإدارة المركزية التنفيذية - الإدارة المركزية الإمارات العربية المتحدة .


استخدام اَلقَرَائِن فِي تَسوِيَة نِزَاعَاتُ اَلحُدُودِ اَلبَرِّيَةِ

جغلول زغدود,  بن بودريو مصطفى, 

الملخص: كانت نتائج البحث هي رجحان الجانب الفقهي الذي يقر بوجود القرائن القانونية في القانون الدولي، كما تبين لجوء القضاء الدولي إلى القرائن القانونية في العديد من القضايا المعروضة أمامه وخاصة القضايا المرتبطة بتسوية نزاعات الحدود الدولية عامة والإفريقية خاصة وتلك البرية منها بصفة أخص، بالرغم من كونها دليل إثبات غير مباشر، وتشجيعا لأطراف النزاعات الدولية للجوء للتسوية السلمية متى غابت أدلة الإثبات المباشرة.

الكلمات المفتاحية: القرائن القانونية ; النزاع الدولي ; نزاعات الحدود; القانون الدولي.


الاصلاحات الاقتصادية الجزائرية في ظل توجيهات المؤسسات المالية الدولية

باري عبد اللطيف,  شتيوي علي, 

الملخص: ملخص المداخلة : عاشت الجزائر كباقي الدول النامية وضعية اقتصادية صعبة،بسبب انتهاج سياسات التخطيط المركزي بالاضافة الى ازمات سياسية و دستورية , و للخروج من تلك الازمات استدعى القيام باصلاحات سياسية و اقتصادية عاجلة ,لإعادة بعث التنمية و تصحيح مسار النظام السياسي . و لإجراء عملية اصلاح احتاجت الجزائر الى مساعدات مالية من طرف المؤسسات المالية العالمية , حيث كانت الوجهة مؤسسات بروتن وودز, و توقيع عدة اتفاقيات مع صندوق النقد والبنك الدوليين بهدف تصحيح الاختلالات التي عانت منها على المستوى الكلي. حصلت الجزائر على قروض لأجل انعاش اقتصادها , و قامت بعدة اصلاحات اقتصادية و سياسية تحت توجيهات مؤسسات بروتن وودز و في ظل خارطة طريق معدة سلفا في مخابر صندوق النقد و البند الدوليين حيث اتبعت الجزائر حزمة من البرامج و السياسات , و لعلى ابرزها الانتقال من التوجه الاشتراكي كخيار اقتصادي و عهد الحزب الواحد الى السير في اتجاه اقتصاد السوق و الانفتاح و التعددية السياسية التي كرستها الدساتير المتعاقبة .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :صندوق النقد الدولي ، البنك الدولي ، الاصلاح السياسي و الاقتصادي .


الرأي العام والسياسة العامة: قراءة في طبيعة العلاقة وآليات تأثير الرأي العام في السياسة العامة.

ملاح السعيد,  بن جدي باية, 

الملخص: من المواضيع التي اصبحت تحظى باهتمامات الباحثين والدارسين والاكاديميين هو موضوع الرأي العام لما له من اهمية في تحديد طبيعة الأنظمة الحاكمة وتوجهاتها السياسية، ولما كانت السياسة العامة احد اهم الوظائف الحكومية فالرأي العام وفي عصرنا الحديث لم يعد بعيداعن رسم السياسات وصنع القرارات، وذلك ان التطور الهائل في المجال التكنولوجي وتغير الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية سمحت للرأي العام بأن يلعب دور مهما في صنع السياسة العامة. فالرأي العام وعن طريق مجموعة من الآليات والقنوات يمكنه ان يكون فاعلا مساهما في رسم السياسة العامة.

الكلمات المفتاحية: الرأي العام؛ السياسة العامة؛ وسائل الاعلام والاتصال؛ المجالس المنتخبة


عصرنة الإدارة المحلية"مقاربة لترشيد الخدمة العمومية"

ملال مختارية, 

الملخص: تعتبر الإدارة المحلية احد فروع الإدارة العامة، التي تهتم بالشؤون المحلية للمواطن على المستوى الإقليمي، وبالتالي فهي تخضع لنفس التحولات و التغيرات التي يشهدها المجال النظري و التطبيقي للإدارة العامة خاصة مع مطلع الألفية الثالثة وما يعرفه العالم من تطورات تكنولوجية ،ساهمت في طرح بدائل حديثة على صعيد أداء الخدمات العمومية كميا،نوعيا و زمانيا في إطار ما يعرف بالإدارة الالكترونية . و تماشيا مع التطورات في مجال الإدارة اعتمدت الجزائر تطبيقات الإدارة الالكترونية على مستوى إدارتها المحلية لاسيما البلديات وما تمثله كوحدات إدارية محلية الأكثر قربا من المواطن الجزائري. و عليه سيتم في هذا المقال تقديم رؤية حول عصرنة الإدارة المحلية وفقا لمقاربة ترشيد الخدمة العمومية القائمة على جوهر أساسي مفاده تحقيق رضا المواطن وكسب ثقته اتجاه الإدارة.

الكلمات المفتاحية: الإدارة الالكترونية؛ البلدية؛الخدمة العمومية ؛المواطن


الأدوار الإقليمية للسياسة الخارجية الجزائرية: مراجعة المصادر والأداء

شاعة محمد, 

الملخص: تقدم هذه الورقة إطارا لفهم العلاقات الخارجية الجزائرية من خلال استخدام نظرية الدور في تحليل السياسة الخارجية. وفي الواقع، كان هناك اهتمام متجدد بنظرية الدور بشكل يختلف عن الأعمال السابقة، فقد أصبحت أكثر ارتباطا مع المقاربات النفسية والمصادر الداخلية لتحليل السياسة الخارجية. والهدف هو تحديد العوامل التي أثرت على المواقف الجزائرية تجاه القضايا الأفريقية الإقليمية وتطورها، وتحليل الجهود الرامية إلى الاضطلاع بمجموعة من الأدوار على المستويات الإقليمية، ومن المعروف أن الجزائر حاولت لعب مجموعة من الأدوار بما في ذلك دور مساند التحرر، والقائد الإقليمي، والوكيل المناهض الإرهاب،... وتهدف المقالة أيضا إلى إظهار كيف يعكس موقف الجزائر قدرات التكيف المتزايدة بين موقفها الاستراتيجي الراسخ منذ فترة طويلة ونظام إقليمي سريع التغير يتعارض أحيانا مع المثل والمبادئ التي تدافع عنها.

الكلمات المفتاحية: السياسة الخارجية الجزائرية; الأدوار الإقليمية للجزائر; العلاقات الخارجية للجزائر; نظرية الدور والسياسة الخارجية


المقاربة الأمنية الفرنسية لإعادة بناء الأمن والاستقرار في منطقة الساحل الأفريقي: الدوافع والاستراتيجيات

Chatri Kahina, 

الملخص: عرفت منطقة الساحل الافريقي في الآونة الأخيرة-بالخصوص بعد التدخل العسكري للناتو في ليبيا عام 2011-تهديدات أمنية خطيرة، انعكست على أمنها واستقرارها، وأدخلتها في مأزق أمني حقيقي، وأمام عجز الدول الساحلية على مواجهة هذا الواقع اللا-أمني، تدخّلت العديد من القوى الدولية والإقليمية، سعيا منها لتجاوز هذه المعضلة الأمنية، وكانت فرنسا سبّاقة في ذلك؛ وعليه تسعى هذه الورقة البحثية تبيان أهم الاستراتيجيات الأمنية الفرنسية المتّخذة بهدف إعادة بناء الأمن والاستقرار في المنطقة الساحلية.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحبة: المقاربة الأمنية الفرنسية، الأمن، الاستقرار، الدوافع، الاستراتيجيات، الساحل الإفريقي.


الاستقطاب السياسي في شمال إفريقيا وتأثيره على مسار التحولات السياسية الراهنة

Zaatchi Hamid, 

الملخص: لا تزال تطورات الأوضاع في منطقة شمال إفريقيا، تشهد بعد مرور سبع سنوات على عمر التحولات السياسية التي أفرزتها انتفاضات "الربيع العربي"، استقطابا سياسيا حادا متعدد الاتجاهات، نشّطته جملة من العوامل، فما مدى تأثير الاستقطاب السياسي على مسار التحولات الراهنة في منطقة شمال إفريقيا؟، لاسيما وأن الاستقطاب تغذيه في الوقت الراهن عديد الحركيات الصانعة لعدم الاستقرار التي ظهرت في عديد الدول عقب انتفاضات "الربيع العربي".

الكلمات المفتاحية: الاستقطاب السياسي; التحولات السياسية; انتفاضات الربيع العربي; التوافق السياسي;الديمقراطية التوافقية; التحولات السياسية في شمال افريقيا


اشكالية التحيز في نظرية العلاقات الدولية ك دراسة في المرجعيات والمظاهر

بلخيرات حوسين, 

الملخص: يدور المحور الأساسي لهذه الدراسة حول معالجة إشكالية التحيز في حقل نظرية العلاقات الدولية ، من خلال محاولة فحص فرضية رئيسية مفادها أن التحيز في مجال نظرية العلاقات الدولية لا ينفي صفة العلمية عن هذا الحقل ولكنه ينفي ادعاء الموضوعية المطلقة لجهود التنظير ، وذلك من خلال الاستعانة بالمرجعيات الابستمولجية التي اهتمت بمعالجة إشكالية التحيز في العلوم الاجتماعية بصورة عامة حيث تفيد هذه المرجعيات في تلمس المظاهر المختلفة لاشكالية التحيز في حقل نظرية العلاقات الدولية

الكلمات المفتاحية: نظرية العلاقات الدولية ، اشكالية التحيز


الدراسات المستقبلية: مقاربة تأريخية ومفاهيمية ومنهجية.

عشور سليم, 

الملخص: ملخص: تعتبر الدراسات المستقبلية، علم من العلوم الاجتماعية يهدف إلى تحديد اتجاهات الأحداث في المستقبل وتحليل مختلف المتغيرات التي يمكن أن تؤثر في هذه الاتجاهات أو في حركة مسارها، وذلك من أجل الوصول إلى أفضلية مستقبل بديل. وسنحاول من خلال هذه الدراسة، عرض نشأة الدراسات المستقبلية وتطورها، مفهومها، أهدافها ومبادئها، وطرق بنائها وكذا الإيجابيات والمعوقات التي تعترضها. Abstract: Future studies: A historical, conceptual and methodological approach. The Future studies are considered, as one of the social sciences specialization which aims to determine directions of future events, and to analyze the different changes which can affect these directions or its movement on tack in order to access a substitute favorite future. Through this study, we will try solving, perceptive studies origin, its evolution concept, aims principals methods of their construction and as well as more important positives and the disabilities which obstruct them.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدراسات المستقبلية ؛ الاستشراف؛ التخطيط؛ المناهج؛ التقنيات؛ الأساليب. Keywords: Future Studies; Prospectivity; Planification; Methods; Technics; Styles


تقييم البعد الاقتصادي في العلاقات الجزائرية الأوروبية

قشيدة سارة, 

الملخص: مع تزايد أهمية البعد الاقتصادي في العلاقات بين الدول، وضرورة الاعتماد المتبادل وقعت الجزائر اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي والذي تضمن عدة محاور اقتصادية، سياسية، أمنية، واجتماعية. يعد المحور الاقتصادي فيها الأهم وذلك لكون الاتحاد الأوروبي الشريك الاقتصادي الأول للجزائر، وقد هدفت هذه الشراكة إلى وضع اصلاحات تنهض بالاقتصاد الجزائري وتساعده للخروج من التبعية للمحروقات، غير أنها أدت إلى عدة تأثيرات سلبية على مختلف قطاعات الاقتصاد الجزائري مما فرض عليه عدة تحديات من أجل الاستمرار في هذه الشراكة

الكلمات المفتاحية: اتفاق الشراكة الجزائرية مع الاتحاد الأوروبي ; التنويع الاقتصادي ; التنافس الاقتصادي


ضبط وتحديد الحاجات قبل إبرام الصفقة العمومية ( حجر الزاوية في عقلنة وترشيد الطلب العمومي )

زناتي مصطفى, 

الملخص: نظم المشرع عملية تحديد الحاجات العمومية وتنسيق الطلبات العمومية وتحصيصها كآليات تسبق الدعوة إلى التعاقد سعيا من المشرع إلى تحقيق الوقاية من ظاهرة إبرام الصفقات العمومية لمشاريع شكلية، كما أن تحديد الحاجات العمومية وتنسيق الطلبات العمومية من شأنه أن يضمن تنسيق عمل مصالح الدولة المركزية ومصالحها غير الممركزة في تنفيذ المشاريع الهادفة إلى تلبية نفس الطلبات العمومية، أما في ظل المرسوم الرئاسي رقم 15/247 المتعلق بالصفقات العمومية وتفويضات المرفق العمومي ساري المفعول، فقد خصص لها القسم الثاني من الفصل الثاني من الباب الأول في المواد من 27 إلى غاية 36 منه، ومن خلاله تمر مرحلة تحديد الحاجة العمومية محل الصفقة بعدة مراحل متتالية ومرتبة تؤدي في النهاية إلى ضبط الحاجة العمومية، إلى أن تنظيمها يعاني من عدة نقائص يمكن إجمالها في النقاط التالية: غموض معايير تحديد الحاجات العمومية، ضعف عملية تنسيق و تجميع الطلبات العمومية، تقييد عملية تحصيص الحاجات العمومية، ضعف إجراءات تسجيل المشاريع العمومية.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصفقات العمومية؛ تحديد الحاجات؛ تفويضات المرفق العام؛ الطلبات العمومية؛ضبط الحاجات .


المقاربة التنموية و إنعكاساتها على مسار الدمقرطة في الجزائر

Touazi Khaled, 

الملخص: تعيش أغلبية المجتمعات المتخلفة تحولا نحو الديمقراطية بصورة نمطية تتم أحيانا بفعل التحول الذاتي أو تحت تأثير قوى داخلية يفرضها التحول في البنى الاقتصادية والاجتماعية، يفترض هذا أنَّ هناك علاقة طردية بين التنمية و الدمقرطة ، وذلك من خلال إسهام العملية التنموية في خلق جو مناسب لانتشار القيم الديمقراطية وترسيخها، عاشت الجزائر منذ استقلالها سيرورة تنموية هادفة الى تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمواطن ، واقترن المشروع التنموي في الجزائر بالتوجه العام للدولة وكان لذلك انعكاسات على سيرورة الدمقرطة في الجزائر و على معضلة الترسيخ الديمقراطي.

الكلمات المفتاحية: الديمقراطية، الترسيخ الديمقراطي، التنمية والديمقراطية في الجزائر


دور الحكومة الالكترونية في عصرنة المرافق العمومية وتجويد خدماتها (نماذج قطاعية من مشروع الجزائر الالكترونية : الإنجازات والتحديات )

زان مريم, 

الملخص: لقد شكّلت الحكومة الالكترونية رهانا وتحديا من تحديات العولمة ، نظرا لما توفره من سرعة في أداء الخدمات وكذا في نوعية وجودة تقديمها ، و أصبحت من الركائز الجوهرية المعوّل عليها في تحسين أداء القطاع العمومي ومؤسساته في العديد من دول العالم ، وتُعتبر الجزائر إحدى الدول النامية التي تسعى لإرساء معالم الحكومة الإلكترونية في ظل التحديات الراهنة لإدارتها العمومية التي تواجه العديد من النقائص والاختلالات الهيكلية والوظيفية ، والتي أصبحت تؤثر على مستوى الخدمات المقدمة وجودتها وبالتالي على رضى المواطنين عنها ، لذلك وضمن مساعي الجزائر لمواكبة التطورات الحاصلة في مجال الثورة المعلوماتية والاستفادة من مزاياها في عملية التطوير والإصلاح ، تم الإعلان عن مشروع الحكومة الالكترونية كآلية ووسيلة لعصرنة الإدارة العمومية وتحسين خدمات مرافقها ، وهو المشروع الذي حقق بعض الإنجازات ومازال يواجه تحدياتٍ عدّة من أجل تحقيق المأمول منه .

الكلمات المفتاحية: الحكومة الالكترونية ; المرفق العمومي ; الخدمة العمومية ; المواطن .


أبعاد تعزيز حقوق المواطنة على ضوء المبادرة الإصلاحية الجديدة في الجزائر.

كربوسه عمراني, 

الملخص: إن الحديث عن إرساء دعائم المواطنة في بعدها السياسي بما ترتبه من قيم المساواة والحرية، وتعزيز فرص التمكين السياسي للفرد، لا يمكن أن ينفصل عن مساعي تثبيت أسس دولة الحق والقانون، ومسارات مأسسة السلطة السياسية، بحيث لا مجال لتحقيق مواطنة فاعلة دون التأسيس لمنظومة سياسية قائمة على التعددية، واحترام حقوق المشاركة السياسية. لذلك فإن الأطروحات المختلفة التي أصلت لمسار بناء منظومة الحكم الديمقراطي عبر المقاربة الإصلاحية، قد جعلت من تعزيز فرص التمكين السياسي للمواطن بزيادة قدراته على المشاركة الفاعلة عبر مختلف القنوات في تقرير الشأن العام وتحديد الخيارات الأساسية لدولة، مقياسا ومعيارا لتحديد مستوى جدية المسعى الإصلاحي، وقياس مدى قدرته على تحقيق تحول تدريجي نحو منظومة ديمقراطية راسخة. انطلاقا مما تقدم تسعى هذه الورقة لدراسة المحاور الرئيسية لمشروع الإصلاح السياسي في الجزائر بالتركيز على الأبعاد المرتبطة بتعزيز الحقوق السياسية للمواطن.

الكلمات المفتاحية: حقوق المواطنة؛ الإصلاحات السياسية الجديدة؛ الديمقراطية في الجزائر.


الخدمة العمومية في الجزائر بين تعقيدات البيروقراطية وتحديات الإلكتروقراطية

حرشاو مفتاح, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة مدى تأثر الخدمة العمومية في الجزائر بالتعقيدات البيروقراطية وهذا ما انعكس بشكل مباشر على علاقة الإدارة بالمواطن من خلال انتشار الأمراض السلبية للبيروقراطية داخل الإدارة الجزائرية، وعلى الرغم من ذلك تعد بعض الإصلاحات المقدمة في هذا المجال كإدخال مقاربة الإدارة الإلكترونية في مجال تقديم الخدمات العمومية والتقليل من التعقيدات الإدارية من أبرز ما يمكن تقديمه من أجل التخفيف من هذه الإجراءات وتحسين مستوى الخدمة المقدمة وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على أداء الجهاز الإداري العام. Cette étude tende à connaître l'effet des complication bureaucratique sur le service public en Algérie , ce que se reflète de façon directe sur la relation de l'administration avec le citoyen à travers le propagation des maladies de la bureaucratie au sien de l'administration algérienne, et malgré tout ,certaines réforme présentées dans ce domaine sont considérés comme faire inclure l'approche de l'administration électronique dans le domaine des prestation publiques et faire diminuer les complication administrative , tous ce qui peut être fait pour amoindrir ses procédures et améliorer le niveau de service fourni qui se reflète positivement sur le rendement du dispositif administratif public.

الكلمات المفتاحية: الخدمة العمومية ; البيروقراطية ; الإدارة الإلكترونية; الإلكتروقراطية.


الثقافة المرورية كألية للحد من ظاهرة حوادت المرور

نواري رشيد, 

الملخص: تشير التوقعات إلى أن الإصابات الناجمة عن حوادث المرور ستنتقل من المرتبة التاسعة إلى المرتبة الثالثة في سنة 2020 ضمن جدول الأسباب الرئيسية العشر للوفيات، وبذلك فهي تعد ضمن أهم أسباب الوفيات في العالم. وحين تكون الخسائر البشرية والمادية المترتبة على حوادث المرور في الدول ضمن أهم الخسائر تبرز الحاجة الملحة لوجوب القيام بترتيبات وقائية وردعية لمحاربة الظاهرة. فإيجاد الوسائل القانونية من خلال وضع قوانين صارمة لتنظيم حركة المرور, وكذا آليات تسهر على فرض رقابة صارمة من أجل احترام قانون المرور والقوانين المرتبطة به، تقتضي أيضا إيجاد آليات وقائية من خلال توعية مرورية سواء بالإلمام بالقوانين وكذا وجوب الاقتناع بالقواعد المنظمة للمرور ووجوب تطبيقها من خلال فرض رقابة ذاتية إضافة لآليات الرقابة الأخرى. تتجلى هاته الرقابة من خلال ثقافة مرورية يتحلى بها قائد المركبة، الراجل، سلطات إنفاذ القانون وكل الأطراف الأخرى لتكريس سلامة مرورية تضفي نوع من الأمن داخل المجتمع وتساهم في تنميته.

الكلمات المفتاحية: الثقافة المرورية ؛ حوادث المرور ؛ التوعية المرورية ؛ التنشئة المرورية


المجتمع المدني و دوره في تعزيز احترام الحقوق والحريات

زيغم عبدالقادر, 

Résumé: La société civile et son rôle dans la consolidation du respect des droits ‎et libertés.‎ La notion de société civile renvoie à l'ensemble des citoyens se mouvant ‎en dehors de l’État. La société civile dont le champ d'action touche à la ‎culture politique, est balbutiante et commence seulement depuis peu à ‎devenir un sujet académique intéressant les chercheurs. Pourtant elle ‎occupe une place prépondérante dans l'espace public, et date de ‎longtemps, puisque son existence est bien antérieure à la démocratie ‎moderne.‎ Hegel la définissait déjà comme le terrain de rencontre d'intérêts ‎contradictoires (État-citoyen), une notion complexe, c'est-à-dire l'espace ‎sociétal traditionnellement opposé à l’État, une conception qui rejoint ‎d’ailleurs celle de Karl MARX selon qui la société civile serait un ensemble ‎de relations enchâssées dans le marché.‎ Ses acteurs se trouvent en dehors de la politique, et sont composés des ‎intellectuels et de figures historiques et patriotiques, de notables ‎régionaux, d'organisations apolitiques, agissant dans un but purement ‎humanitaire, ayant rapport aux droits et libertés, à la démocratie et au ‎développement économique, culturel et social, par conséquent, sa raison ‎sociale est à but non lucratif. ‎ Les organisations humanitaires comme la Croix Rouge, les ONG, la presse ‎indépendante et même les professions libérales telles les avocats, les ‎médecins, les universitaires, qui en sont la force sociale principale, ‎comptent également au plan international.‎ La société civile est caractérisée par l'association volontaire, la base d'une ‎vie autonome au plan organisationnel. Elle est la fois dépendante et ‎indépendante de l’État, en ce sens qu’elle est, en certaines circonstances, ‎partenaire du pouvoir politique, et agit en d’autres circonstances tel un ‎contrepouvoir.‎ Mais peut-on parler de consolidation des droits et des libertés ?‎ En matière de promotion des droits et des libertés, la société civile reste ‎en deçà des attentes du citoyen, n’étant pas souvent en mesure d’exercer ‎une réelle influence dans les sphères du Pouvoir politique et de produire ‎de réels impacts dans le sens de simplement les faire respecter. Et ceci ‎semble imputable au fait que la société civile ne dispose pas encore des ‎moyens de sa politique. Et pour cause, l’idée même de parler des droits et ‎des libertés signifie l’existence en amont d’un contrat social entre le ‎gouverneur et les gouvernés, selon lequel le premier acquiert certains ‎pouvoirs en offrant en contrepartie, entre autres, des droits fondamentaux ‎aux seconds. Et ceci n’est pas sans conséquences puisque le pouvoir ‎abuse souvent de sa puissance, une puissance pourtant supposée ‎frappée de nullité dès lors que ces mêmes droits et libertés défendus par ‎la société civile sont qualifiés de «fondamentaux », et se placent donc en ‎haut de la hiérarchie des normes. Cet état des choses, en l’occurrence la ‎relation entre l’État et ses citoyens, n’est pas près de changer de nature, ‎en dépit de l’internationalisation de la protection et de la promotion des ‎droits et des libertés. ‎

Mots clés: المجتمع المدني؛الليبيرتارية ؛ الحقوق ؛ الحريات ؛ الدولة ؛ النظام ؛المنظمات الدولية؛ التحضر ؛ الحكومة ؛ القانون الدولي الانساني؛ الخير العام؛ الروح المطلق؛ فلسفة الحق ؛ الديمقراطية ؛ الحقوق السياسية...


هيئات الضبط بعد الانفتاح الاقتصادي بالجزائر

فاضل أمال, 

الملخص: تواجه أي دولة تمر بمرحلة انتقالية نحو اعتماد اقتصاد السوق، بمشاكل عديدة ناجمة عن الفراغ الذي تتركه السلطات العمومية بعد انسحابها من الحياة الاقتصادية. لهذا تلجأ لملء هذا الفراغ بهيآت جديدة لا تأخذ طابعا استثماريا محضا، بل مهمتها في الأساس هي ضبط الحياة الاقتصادية، لضمان العدالة في فرص الاستثمار بين القطاعين العام والخاص من جهة، وبين المحلي والأجنبي من جهة أخرى. وقد عرفت الجزائر 11 هيأة مكلفة بالضبط في ميادين النقد والصيرفة، والبريد والمواصلات والتأمينات، والمناجم، والنقل والمياه، ومكافحة الفساد. ويبقى المجال مفتوحا لاستحداث هيآت جديدة، بالنظر للتطورات المتسارعة التي يعرفها الاقتصاد الجزائري والذي يستلزم مواكبته بمثل هذه الهيآت التي تعد مفصلية. Tout pays en transition vers une économie de marché est confronté à de nombreux problèmes découlant du vide laissé par les autorités publiques après leur retrait de la vie économique. pour combler ce vide, l’état criee des nouvelles instances leurs missions est essentiellement règlementer les paramètres de la vie économique, afin d'assurer l'équité des investissements entre le secteur public et privé d'une part, et entre nationaux et étrangers d'autre part. L'Algérie a connu 11 organismes chargés de réglementer précisément les secteurs de l'argent et de la banque, de la poste, du transport et de l'assurance, des mines, et de l'eau, ainsi que de la lutte contre la corruption. Il reste ouvert au développement de nouvelles structures, compte tenu de l'évolution rapide connue de l'économie algérienne et qui nécessite de suivre le rythme des structures articulées.

الكلمات المفتاحية: الضبط الاقتصادي؛ اقتصاد السوق؛ انسحاب الدولة من الحياة الاقتصادية؛ الرقابة


العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي كرهان لضمان استقرار الجبهة الاجتماعية في الجزائر

بوعيسى سمير, 

الملخص: يعتبر أسلوب الحوار والتشاور بين الأطراف الفاعلة في العملية الإنتاجية، وفي علاقة العمل الجماعية، من الأساليب الديمقراطية في التسيير المشترك للمسائل الاجتماعية والاقتصادية التي تفرزها العلاقة بين كل من المنظمات النقابية الممثلة للعمال من جهة، وتلك الممثلة لأصحاب العمل من جهة ثانية، والجهاز الحكومي من جهة ثالثة. ويعتبر الحوار الثنائي أو الثلاثي نوع من التشاور والتفاوض الذي يعتمد في وضع القوانين الاجتماعية الرسمية والاتفاقية، الذي يتم عادة بين صاحب أو أصحاب عمل أو تنظيماتهم التمثيلية من جهة، والمنظمات النقابية التمثيلية للعمال من جهة ثانية. وقد يشاركهما الجهاز الحكومي في بعض الأحيان، إلا أنه يختلف عنه من حيث الأطراف، والموضوع والقوة الإلزامية للنتائج التي تترتب عنه. في الجزائر، برز العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي الممضى عليه من قبل الحكومة من جهة، ومنظمات أرباب العمل من جهة ثانية، والاتحاد لعام للعمال الجزائريين من جهة ثالثة سنة 2006، كتجربة لإرساء حوار حقيقي ودائم من اجل تسوية النزاعات بعيدا عن كل أشكال الضغوط أو المساومة، والتي لا تفضي إلا للإضراب بالنسبة للعمال، والتضييق على الحريات من قبل الحكومة. Le dialogue et la concertation entre les acteurs de la vie économique et sociale, est un processus démocratiques pour la gestion commune des questions liée au monde de travail, et ai développement. Il regroupe les organisations syndicales représentant les travailleurs d'une part, et les employeurs, ainsi que le gouvernement. En Algérie, le contrat national économique et social signé en 2006 est apparus comme une meilleur façon d’établir un dialogue réel et durable pour le règlement des différends entre travailleurs et patronat, loin de toutes les formes de pression, afin d’empêché les grèves des travailleurs, et crier par contre les conditions favorable au développement.

الكلمات المفتاحية: الحوار الاجتماعي؛ اللقاءات الثلاثية والثنائية؛ الإضراب


تحديات تطبيق النموذج الجزائري للمصالحة الوطنية في اليمن، سوريا وليبيا -بحث في تأثير الفاعل الخارجي-

زدام يوسف,  بن مرزوق عنترة, 

الملخص: تضمنت الورقة البحثية بحثا في تأثير التدخل الخارجي على مساعي التسوية والمصالحة الوطنية في البلدان التي عرفت احتجاجات منذ 2011، خاصة سوريا، ليبيا واليمن. اتخذت الدراسة منهجا للبحث، المقارنة بين ظروف تبني مساعي المصالحة الوطنية في الجزائر بداية من عام 1995 وحتى عام 2006، والوضع الدولي الحالي وتأثيره على مفاهيم وجهود مكافحة الإرهاب. توصلت الدراسة إلى أن التدخل الأجنبي في سوريا واليمن وليبيا، ساهم في تعميق الأزمة الأمنية، والشرخ المجتمعي، وهدد الثوابت الوطنية فيها. وبالتالي اعتبر عائقا لجهود المصالحة الوطنية. The research paper examined the impact of external intervention on the efforts of national reconciliation in countries that have known protests since 2011, especially Syria, Libya and Yemen. The study took as a research approach, the comparison between circumstances of adopting national reconciliation efforts in Algeria from 1995 to 2006, and the current international situation and its impact on the concepts and efforts of combating terrorism. The study found that foreign intervention in Syria, Yemen and Libya contributed to the deepening of the security crisis and the social rift, and threatened the national constants. Therefore, the forign intervention is an impediment to national reconciliation efforts.

الكلمات المفتاحية: المصالحة الوطنية؛ الفاعل الخارجي؛ الأزمة الأمنية؛ الوحدة الوطنية؛ الإصطفاف الخارجي. National reconciliation; external actor; security crisis; national unity; external alignment.