الاقتصاد والتنمية
Volume 2, Numéro 1, Pages 95-118

التوجه من الإعلام البيئي إلى الاتصال المسؤول في إطار

الكاتب : مهري امال . مهري شفيقة .

الملخص

ملخص: تناولت هذه الدراسة النظرية التوجه من الإعلام البيئي كتوجه حديث لدى المؤسسة الاقتصادية، إلى الاتصال المسؤول الذي يعنى بنقل الاثار البيئية والمجتمعية من المؤسسة لمختلف الأطراف ذوي العلاقة بها، هذا التوجه الذي بدأ يعكس درجة من الوعي البيئي المؤسساتي بتطبيق منهج التنمية المستدامة لدى المؤسسات الاقتصادية في مختلف أنشطتها، خصوصا الوظيفة الاتصالية المؤسساتية التي بدأت ملامحها تتغير من الطابع التجاري البحت، الذي يهدف لتحقيق المنفعة الجامعة والربح للمؤسسة إلى الاتصال المسؤول لدى المؤسسة الذي يركز على الجانب الأخلاقي بتبني منهج التنمية المستدامة، فهو اتصال شامل يهدف لترقية حياة الإنسان والحفاظ عليها صحية وسليمة ومستدامة، ويعتبر كأهم الأدوات التي تساهم في إدراج المؤسسة في النسيج الاجتماعي للمجتمع من خلال إبراز دورها في حماية البيئة والمجتمع وحقوق الأجيال القادمة، فهو أداة تحقق للمؤسسة صورة مقبولة وشرعية اجتماعية تعزز تنافسيتها وبقاءها، وضحنا من خلال هذه الدراسة النظرية مفهوم التنمية المستدامة واهم ألياته لدى المؤسسة وكيفية تطبيقه كممارسة مؤسساتية ترتكز على الاتصال المسؤول الذي يحقق فعالية مؤسساتية. Résumé : Cette étude théorique a traité l’orientation de l’information d’environnement en tant que récente étude accordée à la Société économique, vers une communication responsable qui s’occupe du transfert des impacts d’environnement et de communauté de l’entreprise aux diverses parties prenantes. Ce régime qui a commencé de refléter un degré de conscience environnemental institutionnel de l’application d’approche de développement durable dans les divers activités des institutions économiques, notamment la fonction de communication d'entreprise, qui a débuté un changement de caractère de commerce pur, vise à parvenir l’absolu bénéfice et revenu de l'institution vers la communication responsable qui se concentre sur l'aspect éthique adopté l'approche du développement durable, il

الكلمات المفتاحية

الإتصال البيئي، التنمية المستدامة، البعد الاقتصادي