المعيار
Volume 18, Numéro 36, Pages 438-504

محنة المذهب المالكي ومرجعيته خلال الفترة الموحدية أو الصراع الظاهري المالكي بين الحقيقة والخيال

الكاتب : علي عشي .

الملخص

لقد أدرك ابن تومرت وهو يشرع في دعوته أن المرابطين كانوا فوق كل اتهام في أعين العامة من المسلمين، فعلى المستوى الديني كانوا يحظون بمساندة أكبر الفقهاء في المغرب الإسلامي، مثل ابن رشد، وابن الجد والقاضي عياض. هذا واتهم ابن تومرت بإطراحه مذهب مالك، وترك الرأي، واعتبرت دعوته إلى الرجوع إلى القرآن والسنة، واستنباط الأحكام منها، وحصره أصول الأدلة في القرآن والسنة، ومحاربته فقه الفروع، هي إعلان للحرب على المذهب المالكي والدعوة للمذهب الظاهري الحزمي.

الكلمات المفتاحية

المذهب المالكي -الفترة الموحدية - الصراع الظاهري المالكي- الحقيقة -الخيال