أدبيات
Volume 3, Numéro 1, Pages 177-192

تمظهرات الخطاب الديني في رواية غربة الياسمين لخولة حمدي.

الكاتب : عزوزي بختة .

الملخص

تعدّ الرواية من الفنون السردية التي تزاوج بين: (التاريخي ،الديني، الفلسفي، السياسي، الاجتماعي، والاقتصادي)، ويمكنها أن تجمع لغات متنوعة ولهجات عديدة، وأعراق وأجناس مختلفة، ولها مقدرة على تناول المغيب والمنسي والمحظور والممنوع وتساءله وتحاوره، وهذا ما أتاح لها أن تتضمن نصوص عدة، وخطابات متنوعة، ومن أهم الخطابات المتجلية في الرواية العربية المعاصرة(الخطاب الديني)، والذي يعدّ من الرهانات الجديدة التي صارت تخوضها بطريقة مباشرة أو خفية، ولقد انعكس هذا في أعمال عديدة ومن أهمها:(غربة الياسمين) للروائية التونسية (خولة حمدي) حيث تمكنت من خلالها أن تثير المتلقي وتجعله يتخطى الحدود الجغرافية والمكانية للعالم الإسلامي المتوقعة والمألوفة، ليعيش في مكان روايتها (فرنسا)، وتنقل لنا نماذج من الصراع الديني والطائفي، وبعض معاناة المسلمين هناك، وفتحت الرواية الباب على مصراعيه لتجسيد البعض من (جمالية الخطاب الديني)،وتسعى هذه الدراسة للوقوف على جمالية تجليات الخطاب الديني في الرواية التي تناولت الصراع الديني، ودعوة إلى التعايش الديني من خلال تبيين جوهر الدين الإسلامي ومرونته الصالحة لكل زمان ومكان، وكيفية تعايش المسلم مع الآخر دون الاندماج فيه. The novel is considered as one of the narrative arts (modern and contemporary) that combines history, religion, philosophy, politics, society, and economics. It can gather diverse languages and dialects, as well as different races. It has the ability to address the hidden , forgotten, and forbidden as well as ask questions and make dialogues . This allowed it to include different texts and discourse. One of the most relevant discourses in the contemporary Arabic novel is the religious discourse; it is one of the new bets that the novel goes through in a direct or hidden ways. It has influenced many novels such as Ghorbat el Yasmine , written by the Tunisian novelist « Khawla Hamdi »who managed to attract the recipient and make him transcend the geographical and spatial boundaries of the Islamic world, as well as the expected and familiar borders in order to live the place (France) in her novel. She reported examples of religious and sectarian conflict, and some of the sufferance of the Muslim minorities there. Her novel opened the door for its shutter to embody some of the aesthetic of religious discourse. The present study seeks to stand up at the aesthetics of religious discourse in the novel that tackled the religious conflict and the call for religious coexistence by showing the essence of Islamic Religion and flexibility in terms of time and place, and the way Muslims coexist with the other without merging with them.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: الرواية العربية، جمالية الخطاب الديني، غربة الياسمين، خولة حمدي، الصراع الديني. ; Arabic Novel, the aesthetics of Religious Discourse, Ghorbat el Yasmine, khawla Hamdi , religious conflict