مجلة الآداب و العلوم الإجتماعية
Volume 8, Numéro 13, Pages 111-126

بنية الإيقاع الإفرادي في الخطاب القرآني المشاكلة نموذجا. مقاربة في التحولات السياقية والجمالية

الكاتب : عزاب عبد الرحيم .

الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى مقاربة بنية الإيقاع الإفرادي في الخطاب القرآني، المشاكلة نموذجا، في صورة جديدة تجمع بين وحي التراث ونسق الحداثة، دراسة نابعة من إيماننا من أهمية تعدد المكونات النصية أسلوبيا وبلاغيا في الخطاب القرآني والجيد من الأدب، شعرا ونثرا، وهذه من قطبين. 1. القرآن الكريم بوصفه من المصادر المهمة التي تشكل حقلا مناسبا للكشف عن الإعجاز اللغوي والنظمي من حيث الجانب البديعي. 2. المشاكلة بوصفها بنية إيقاعية تعد من أسمى ظواهر البديع في الخطاب القرآني والأدبي، حيث يتم البحث والقراءة عن أنماطها الشكلية والكشف عن علاقتها التجاورية وبؤرها المهيمنة في السياق وما تحمل من تكثيف صوتي ودلالي هامين.

الكلمات المفتاحية

الإيقاع الإفرادي، الخطاب القرآني، المشاكلة،