المقريزي للدراسـات الاقتصادية والمـالية
Volume 5, Numéro 1, Pages 134-153

دور التكوين الاستراتيجي في مواجهة التغيرات دراسة ميدانية بمؤسسة سوناطراك -الأغواط-

الكاتب : براهمي بلقاسم . شيخ عمارة .

الملخص

ملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة إلى إيجاد تصنيف لمنطق الفعل المنظم محاولة منا وصف المؤسسة المعنية بالدراسة على أنها فاعل استراتيجي في المحيط الاجتماعي، الاقتصادي، السياسي والثقافي الذي تتواجد فيه فضلا عن التغيرات الاجتماعية والتنظيمية التي تشهدها المؤسسة، انطلاقا من إحدى الوظائف الحيوية لإدارة الموارد البشرية المتمثلة في التكوين والتدريب، باعتبار أن المؤسسة تقوم بإعداد برامج تكوينية وأكثر من ذلك برسم إستراتجيات وخطط تكوينية لتكوين مواردها البشرية لاحقا، في ظل التغيرات التي تشهدها في امتدادها الزماني والمكاني.وكنتائج للدراسة اتضح لنا أن المؤسسة المعنية -وانطلاقا من سياسة التكوين المتبعة- مازالت عملية تسيير الموارد البشرية بها لم تدخل في المستوى الاستراتيجي، بل أصبحت سياسة أكثر منها استراتيجية. Abstract: The aim of this study is to establish a classification of the logic of organized action. We try to describe the institution concerned as a strategic actor in the social, economic, political and cultural environment in which it is located, as well as the social and organizational changes that the institution is experiencing, based on one of the vital functions of human resources management: formation and training. As an example of the study, it became clear to us that the institution concerned - and it is subsequent composition policy – is still not at the strategic level, but rather a policy rather than a strategy.

الكلمات المفتاحية

الفعل المنظم؛ التكوين الاستراتيجي؛ المؤسسة؛ إدارة الموارد البشرية