دراسات وأبحاث
Volume 13, Numéro 2, Pages 61-70

منهج الإمام القسطلاني في تنزيه القراءات القرآنية من تلحين النحاة والمفسّرين

الكاتب : بن أحمد فايزة . مرتاض عبد الجليل .

الملخص

يهدف هذا البحث إلى إظهار جانب مشرق من جوانب حياة الإمام القسطلّاني المحدّث، ألا وهو مضمار اللغة العربية الرّحب ،وذلك من خلال استقراء كامل لكتاب لطائف الإشارات لفنون القراءات، أين أحصيت عموم المطاعن الّتي وردت عن المفسّرين والنّحاة نتيجة رفضهم لوجوه أدائيّة تخالف بعض أقيستهم اللّغويّة فردوّها واتّهموا القرّاء باللّحن، فكان العمل على جمع هذه المطاعن وتصنيفها ومن ثمّ بيان منهجيّة الإمام في الرّد عليها مستشهدا بمصادر نقليّة إمّا من كتاب الله أو ممّا ورد عن نبيّه ﷺ، وأخرى ممّا شاع وذاع من دواوين العرب وقواعدهم المشهورة. وقد أسفر البحث على نتائج متعدّدة من بينها، رفض الإمام القسطلّاني طعن وترجيح النّحاة والمفسّرين للقراءات المتواترة، هذا إلى جانب عدم اتبّاعه لقواعد تخصّ مدرسة نحويّة بعينها، كما أنّ منهجيّة إمامنا تنوّعت بين التّحليل تارة والنقد تارة أخرى، لنخلص في الأخير إلى أنّ موسوعة اللّطائف تعدّ مرتعا للباحثين في شتّى المجالات كاللّغة ولتّفسير واللّهجات وغيرها This paper aims to show the methodology adopted by Imam al-Qasttalani in his defense of the Qur’anic readings from the plagues of .grammarians and exegetes. The research resulted in multiple results, including, Imam Al-Qasttalani rejected the issue of weighting between readings at all, in addition to his failure to follow rules related to a particular grammatical school, to conclude in the end that the Encyclopedia of Al-Latif is considered a . hotbed for researchers in various fields such as language, interpretation, dialects and others.

الكلمات المفتاحية

الإمام القسطلاني ; تلحين النحاة ; مطاعن المفسرين ; منهج الرد ; لطائف الإشارات