مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 5, Numéro 2, Pages 255-282

مصطلح الرّمز بين التّهافت الحداثي والوُجد الصّوفي

الكاتب : بن أحمد فايزة . مرتاض عبد الجليل .

الملخص

يعيش كلّ من الصّوفيّ والحداثيّ تجربة خاصّة مع الألفاظ والعبارات، تفسح المجال أمامه لتفجير معان جديدة، وفتح آفاق تليدة للنّص الأدبيّ والقرآنيّ على حدّ سواء، فاتّخذ كلّ واحد منهما من الرّمز مطيّة للوصول إلى الهدف المنشود. إلّا أنّ النيّة تختلف بين الفريقين، فبينما يسعى الصّوفيّ للتّعبير عن تجربة ذوقيّة، وظّف الحداثيّ الرّمز تحرّجا من ظروف معيّنة في ميدان الشّعر، وقصد هتك قداسة النّص في مضمار العلوم الشّرعيّة، وهو ما حاولت اثباته في هذا العمل، حيث خصّصت تأويلات المفكّر المصري نصر حامد أبو زيد، واستنباطات الشّيخ أحمد التّجاني الجزائري بالدّراسة والتّمحيص، لأستنتج في الأخير أنّ التّيار الحداثي والصّوفي وإن اتّفقا في توظيف الرّمز، إلّا أنّهما اختلفا في الغاية والمنهج. Both the Sufi and the modernist live a special experience with the words and phrases, wich give way to explode horizons of prospect and open new meanings for the literary and qur’anic text alike ; so they took from the symbol a rid to reach the desired goal. However, the intention differs between the twoo parties,while the Sufi seeks to ewpress a special gustatory experiance, he recuits the modernist symbol in the field of proetry,escaping from certain circumstances ;and he intended the indecent assault of the text in the field to Islamic sciences, wich in what i tried to prove in this work, where the interpretations of the thinker were devoted the Egyptian Nasser Hamed Abou Zaid, and the conclusions of Sheikh Ahmed Al- Tidjani al Jaza’iri, by studing and scrutinizing, to finally conclude taha the modernist and sufi, trend and that they agreed to exploy the symbol, except that they differed in purpose and approach.

الكلمات المفتاحية

الرمز ; الحداثة ; التّصوّف.