الإحياء
Volume 5, Numéro 1, Pages 69-86

الإمام أبو إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي وكتابه "المعونة في الجدل"

الكاتب : مسعود فلوسي .

الملخص

شهد القرنان الرابع والخامس الهجريان حركة علمية هائلة عمت ربوع العالم الإسلامي كله، حركة مست كل ميادين العلم والمعرفة، وشارك فيها آلاف العلماء وطلبة العلم الذين اتخذوا من العلم ملاذا لهم يلجئون إليه ويعتصمون به ويجدون في الاشتغال به اللذة التي لا يجدها طلاب الدنيا والساعون وراء المال والجاه والسلطان.. وهكذا شهدت هذه المرحلة ظهور (علم الجدل)، كأحد العلوم التي أبدعها العقل المسلم ووضع لها القواعد والأسس وأنشأ لها الموضوعات والمباحث. وقد عرفت المرحلة المذكورة ظهور عدد كبير من الكتب الخاصة بالبحث في هذا العلم، لكن أكثرها لم يصلنا ولم نتمكن من الاطلاع عليه، وربما لا يزال بعضها محفوظا في خزائن المخطوطات ينتظر التحقيق والنشر، لكن المؤكد أن أكثرها قد ضاع من بين ما ضاع من كتب التراث الإسلامي وخاصة إبان غزو المغول لديار المسلمين.. ومن حسن الحظ أن وصلنا أحد هذه الكتب، ألا وهو كتاب "المعونة في الجدل" للإمام أبي إسحاق الشيرازي، وهو الكتاب الذي يمكن أن يعطينا صورة واضحة عن العطاء العلمي الذي وصل إليه العقل المسلم في تلك المرحلة الزاهرة من مراحل التاريخ الإسلامي، ولذلك اخترنا أن نتناوله بالدراسة في هذا البحث الذي نقسمه إلى مبحثين، يتعلق أولهما بحياة الإمام الشيرازي وتكوينه الجدلي، ويتعلق الثاني بكتاب المعونة من حيث مضمونه وأسلوب تأليفه.

الكلمات المفتاحية

الجدل، الجدل الأصولي، أبو إسحاق الشيرازي، المعونة في الجدل.