مجلة المنهل
Volume 6, Numéro 2, Pages 7-22

الإمام المقرئ أبو جمعة الهبطي وجهوده في خدمة المصحف المغربي

الكاتب : مختار قديري .

الملخص

يتضمن هذا البحث التعريف بعلم من أعلام المغرب العربي الذي وضع بصمته وقضى عمره في خدمة القرآن الكريم وعلومه، وهو الإمام أبو جمعة الهبطي واضع وقف القرآن الكريم، وبيان جهوده المتمثلة في: اشتغاله بإقراء القرآن الكريم، ومؤلفاته المطبوعة والمخطوطة، وأوقافه التي أصبحت الطابع المميز لمصاحف بلدان المغرب العربي. وقد خلص هذا البحث إلى عدة نتائج منها: أن الإمام الهبطي ورغم اشتغاله رحمه الله طيلة حياته بتعليم القرآن الكريم، وتلقين رواياته، وتدريب الطلاب على تجويد الحروف ومعرفة الوقوف، إلا أنه ترك لنا مصنفات قيّمة ومباركة، عمّ بها النفع على مرّ العصور والأزمان، من أشهرها: كتابه تقييد وقف القرآن الكريم، وأن أوقافه هي التي جرى بها العمل في مصاحف بلدان المغرب العربي منذ ظهورها في القرن العاشر إلى يومنا هذا، ومن أهم التوصيات التي خرج بها هذا البحث: الدعوة إلى توحيد أوقاف مصاحف بلدان المغرب العربي، وإلى الاعتناء بتراث الإمام الهبطي المخطوط الذي لا يزال ينتظر الخروج إلى النور.

الكلمات المفتاحية

الهبطي ; الوقف ; المصحف المغربي