مجلة العبر للدراسات التاريخية و الاثرية في شمال افريقيا
Volume 4, Numéro 1, Pages 133-156

جنود الرفض أثناء الثورة الجزائرية 1954-1962 (من العصيان إلى والتمرد)

الكاتب : عسال نورالدين .

الملخص

لا شك أن موضوع الثورة الجزائرية لا زال محل اهتمام الباحثين الوطنيين والأجانب، فقد أنجزت الكثير من الدراسات التي تناولت الجوانب السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية،ومع فتح الوثائق الأرشيفية برزت العديد من نقاط الظل في مسيرة حركة التحرير الوطني منها موضوع حركة رفض التجنيد التي شكلت آنذاك مسألة خطيرة على هيبة الجيش الفرنسي الوهمية،لذا حاولنا من خلال هذا المقال تقديم دراسة أكاديمية اعتمدنا فيها على مجموعة من البحوث التاريخية للعديد من المؤرخين الفرنسيين الذين حاولوا إخراج القضية للرأي العام الفرنسي والجزائري بالنظر إلى حساسيته،فسياسة الاستعمار الفرنسي التي قامت على الإبادة ونفي الأخر وجدت معارضة شديدة من الجنود الفرنسيين الذين رفضوا التجنيد والذهاب إلى الجزائر تنفيذا لرغبات السياسيين والعسكريين،واعتبروا الأمر منافيا لمبادئ ومثل فرنسا الحضارية،واتجه في نفس الخط بعض المثقفين الذين اعتبروا ما تقوم به فرنسا بالجزائر جرائم ضد الإنسانية،فسخروا أقلامهم في كشف الوجه القبيح للاستعمارThere is no doubt that the subject of the Algerian revolution is still of interest to national and foreign researchers. She has completed numerous studies on political, military, economic, social and cultural aspects. With the opening of archival documents, many gray areas appeared on the path of the national liberation movement, including the subject of the rejection of the recruitment movement that had formed at the time. A serious matter for the prestige of the delirium of the French army, therefore Through this article, we have tried to present an academic study in which we have drawn on a set of historical research from many French historians who have tried to bring the problem to French and Algerian public opinion because of its sensitivity. French colonial policy which was based on extermination and denial of the other found strong opposition from French soldiers who refused to recruit and leave in Algeria, to meet the wishes of politicians and the military, and they considered the question contrary to the principles and ideals of civilized France, and some intellectuals went in the same direction, who considered what France was doing in Algeria as crimes against humanity, so they used their pens to reveal the ugly face For colonization.

الكلمات المفتاحية

الثورة الجزائرية؛الجنود الفرنسيون؛العصيان؛التمرد؛المثقفون الفرنسيون.