مجلة الابداع الرياضي
Volume 5, Numéro 2, Pages 416-423

التغذية وأثرها على مستوى أداء لاعبي كرة القدم من وجهة نظر مدربي القسم الوطني الأول هواة

الكاتب : الساسي بوعزيز . محمد زحاف . نجيب زرواق .

الملخص

إن النظرة العلمية المتعمقة الهادفة إلى الارتقاء بالمستوى العلمي للرياضي تقر أن الشخصية الرياضية تمثل موضوع دراسة وتطبيق في مجال النشاط الفيزيائي، إذن الأمر يستدعي تحديد إمكانيات وقدرات الشخصية الرياضية من أجل تطويرها لتحقيق أفضل أداءاتها الحركية. فمن أهم مميزات نجاح أداء النشاط الفيزيائي الغذاء المتوازن، لذلك تغذية الإنسان السليم تمنح الضوء الأخضر لتنظيم غذاء الرياضي، حيث مكونات الوجبة المثالية لا تخلو من الكربوهيدرات، البروتينات، الدهون والأملاح ... تلعب التغذية والرياضة دوراً أساسياً في حياة الإنسان ويجب أن يراعى في ذلك أسس التغذية الصحية ،وأن يكفي الغذاء سد جميع احتياجات الجسم ، فالغذاء يعتبر عنصرا أساسيا للطاقة وهناك قواعد عامة ينبغي أن تراعى بالنسبة لتغذية الرياضيين بحيث لا تكون التغذية سبباً في تعطيل الأداء العضلي ؛لأن أي خطأ في تغذية الرياضي يؤدي إلى فقدان الطاقة والقابلية العضلية حيث أكدت البحوث العلمية خلال العشرين سنة الماضية على أهمية وفوائد التغذية السليمة وتأثيرها الإيجابي على الأداء الرياضي ، حيث لا يوجد أدنى شك الآن على أن ما يأكله ويشربه الرياضي سوف يؤثر على صحته ووزن وتركيب جسمه ومصادر الوقود فيه خلال التمرين وبعده ، وبصورة أكبر أثناء المنافسات الرياضية ، ذلك أن التغذية المثلى تحسن النشاط البدني والأداء الرياضي والاسترداد من الجهد البدني . فالواقع الملاحظ في الأوساط الطبية أن إدراك مثلا الـ«فيفا»، كاتحاد عالمي يتولى شؤون واحدة من الألعاب الرياضية الجماعية ذات الشعبية الجارفة عالمياً، كرة القدم، لأهمية الجوانب الصحية للاعبين ، و أخذ يتوسع بشكل لافت وكبير في السنوات القليلة الماضية و أصبح يدعم المؤتمرات الطبية والعلمية حول ما يمت بصلة لصحة اللاعبين وسلامتهم، ضمن استراتيجيات تطوير اللعبة ونشرها ، بل وأصبح من المعتاد عقد مؤتمر طبي قبل بدء مسابقات المونديال،مما ازدادت الحاجة إلى ضرورة وضع برنامج غذائي مسطر و متكامل للاعبي كرة القدم في جميع المستويات وحسب الفئات العمرية

الكلمات المفتاحية

التغذية - مستوى الأداء - لاعبي كرة القدم م- مدربي القسم الوطني الأول هواة