مجلة تطوير العلوم الاجتماعية
Volume 13, Numéro 1, Pages 147-156

صعوبات التعلم بين نظريات علم النفس وتأثير التمايز الاجتماعي عند بيير بورديو

الكاتب : عواج طهيرة .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على بعض النظريات المفسرة لصعوبات التعلم من وجهة نظر علماء النفس من نموذج نيورولوجي، مدخل سلوكي، المدخل التشخيصي العلاجي، والمدخل المعرفي. هذا في مقابل ما أتى به عالم الاجتماع الفرنسي بيير بورديو من دراسته حول المدرسة وما تحمله من تأثير للهابيتوس والعنف الرمزي وإعادة إنتاج لنظام الهيمنة، هذا الأخير الذي فند صدق المقاييس المستخدمة لقياس درجات الذكاء، وكذا تفسير مختلف النظريات لأسباب صعوبات التعلم سواء الطبية، أو النفسية، أو الاجتماعية، حيث أن تحليله السوسيولوجي لأسباب صعوبات التعلم يعود إلى الطبقية في المجتمع، إذ أن التلاميذ الناجحين في المدرسة ينتمون إلى الطبقات البرجوازية، وأن هناك نسب قليلة من الطبقات الدنيا التي تصل إلى النجاح والوصول إلى مراكز مهمة داخل المجتمع. This study aims to highlight on some of the theories explained for learning difficulties from the point of view of psychologists, neurological model, behavioral entrance, therapeutic diagnostic approach, the cognitive input. This is in contrast to what French sociologist Pierre Bourdieu brought up from his studies about the school and its bearing on Habitus, symbolic violence and reproduction of the hegemonic system, he refute the validity of scales used to measure the degrees of intelligence, as well as the interpretation of various theories of the causes of learning difficulties, whether medical, psychological, or social. As his sociological analysis of the causes of learning difficulties is due to class in society, the successful students in the school belong to the bourgeois classes, and that there are few percentages of the lower classes that reach success and reach important positions within society.

الكلمات المفتاحية

صعبات التعلم; نظريات علم النفس; تمايز اجتماعي; هابيتس; عنف رمزي