افاق للعلوم
Volume 1, Numéro 1, Pages 160-172

الرقابة المهنية من منظور الاتجاه التقليدي

الكاتب : بن سليم حسين . مزارة عيسى .

الملخص

تجد المؤسسة العمومية أو الخاصة نفسها اليوم أمام تحديات عديدة في ظل تغير البيئة الخارجية و المنافسة في جميع المجالات، لذا أضحى لزاما عليها التكيف مع هذه الأوضاع، لكن تحقيق التكيف لا يبنى على أساس الأموال وتحصل الموارد التقنية فحسب بل أن العنصر البشري هو من يضع التغيير سواء السلبي أو الإيجابي، لذلك نجد تسارع إدارة الموارد البشرية إلى تحكيم وظائفها الأساسية من تنظيم و توجيه و تنسيق ورقابة، التي تعمل على استغلال جهود وقدرات عمالها أحسن استغلال لتضمن وصولها إلى تحقيق أهدافها. والرقابة المهنية تأتي في طليعة هذه الوظائف الهامة، التي تنعكس على أداء العامل للدور المهم الذي تشغله في مختلف العمليات الإدارية والتنظيمية والاقتصادية، فكانت محل دراسة لنخبة من المنظرين على شكل اتجاهات، فحظيا الاتجاه التقليدي من خلال نظرية الإدارة العلمية تحت قيادة فريديرك تايلور والنظرية البيروقراطية تحت قيادة ماكس فيبر، ومن هذا المنطلق جاءت مقالتنا لتجيب عن التساؤل التالي: ما مدى أهمية الرقابة المهنية من منظور الاتجاه التقليدي ؟

الكلمات المفتاحية

الرقابة المهنية من منظور الاتجاه التقليدي