مجلة سيميائيات
Volume 16, Numéro 2, Pages 130-145

سيمياء المرئي للكتابة في الفكر الصوفي: مقاربة تأويلـــــــــــــية لدلالات الفضاء والتشكّل

الكاتب : سطمبول ناصر .

الملخص

هل التفكير الصوفي هو تفكير سيميائي بأصالة عربية متفرِّدة؟ ، إذ يتأسس على مصدريّات تصورية شتّى ، كالمنطق وعلم الحساب وعلم الرموز، كما يتبني على معرفة توزيع القضايا والكليّات وعلى مُمكنات تفريع الأجناس والأنواع وما يتنزّل تحتها ، كما له في الوقت ذاته علم بترسيمات الحروف بآليات خطاطية تفكيكية وتفريعات انشطارية كونية صوب المعنى المضمر، كي يؤدي لها تآويل فلكية تتراوح بين أرضية الأرغانون آلة العقل المتواشج حيث مراقي متعلّق القلب بالكوني اللامتناهي، بحيث يتعاضد التجريدي بالنزوع الوجداني للكشف وهو علم يتخطي العياني، وجلها تبسط تأويلية كونية مفتوحة صوب كوبرنيكية الكشف التي تخلص إلى مُكنة الخالق في الكون. إن الكتابات الصوفية تعدّ أنموذجا متميّزا،كونها تتأسس على شعرية بصرية متفرّدة، وعليه فهي لا تنحصر بالضرورة ضمن الأشكال النسقية المغلقة بقدر ما انفلتت إلى نمط من المأخذ المفارق عبر ذلك التمثيل بتلك العتبات المصاحبة للمتون النثرية أو التي تشمل صدارتها، والتي خرجت وهي تؤدي تلك الكفاية التعبيرية التأملية، كونها وردت كي تفصح عن تلك الخصاصة غير اللسانية، إذ أضحت تجلّي أيقنة متفرّدة وهي على نمط من الاستغلاق الذي يبسط عسرا واعتياصا لدى المتلقي عبر تحديد جهات موضعها التعييني الذي نتجت عنه، غير أن ما تؤديه الكفاية اللسانية لفضاء الأنساق النصية ضمن انزياحات بلاغات الخطاب الصوفي عبر تخوم استعاراتها ورمزياتها إذ تكاد وفق جهات التأمل كي تنهض بالمأمول الواعد من التشوّف الصوفي. Is mystic (Soufi) thinking a unique semiotic Arab mindset? Generally, it is based on various conceptual sources, such as logic, arithmetic, and symbolology. It also pertains to the knowledge of addressing issues and questions, the possibilities of classifying races and substances and what between them. At the same time, it is the knowledge of the calligraphic charts that are based on the disjunctive mechanisms and fissile cosmic branches towards the implicit meaning in order to delineate the astronomical interpretation that exists in the background of the Argonauts, the machine of the troubled mind, in order to provide a set of exegesis that borrow from astronomical imagination going beyond the possibilities of semantic approximation of the mind (the Organists) to what comes from the heart where the infinite space. There, the mind transforms to the abstract existence where the identity means more than just the concrete presence to, eventually, book a Copernican one-way ticket admiring God’s universe. Mystic writings are deeply distinctive from others because they are based on a unique visual poetry that made it unnecessarily framed within a narrow systemic form, however, in a wider scope through the dominant prose perspectives manifest by filling expressive contemplative gaps and revealing non-linguistic characteristics. It simply illuminates what is vague and simplifies what is difficult for the receiver. Nevertheless, the verbal meanings and the textual harmonies tend to amalgamate within the mystic rhetoric discourse that reaches what is expected by the urge of mysticism.

الكلمات المفتاحية

Visual poetry; Visual, Mystic revelation; The symbolic sign of letters; Mystic discourse; Symbolizing mystic thinking; Mystic icons and visions; The Infinite; The Cosmic; Copernican revelation الشعرية البصرية- المرئي – الكشف الصوفي- العلامة الأيقونية للحروف الخطاب الصوفي- أيقنة التفكير الصوفي- الأيقونة والرؤيا الصوفية – اللامتناهي- الكوني – الكشف الكوبرنيكي.