تاريخ العلوم
Volume 3, Numéro 5, Pages 275-279

الشكل والمضمون في ضوء الاتجاه الإنساني

الكاتب : عبد الصدوق عبد العزيز . حمودي محمد .

الملخص

إنّ قضيّة الشكل و المضمون من القضايا التي تجلّت على أديم الواقع الأدبي إبّان المرحلة الشيوعية الماركسية، وهذا لا يعني بأيّة حال من الأحوال أنّها قضية جديدة، بل هي قديمة وقد دعت إلى ظهورها عدّة عوامل أدبية، فنيّة، اجتماعية و تاريخية. ومع ظهور الاتجاه الماركسي الاجتماعي البحت، كانت الحاجة ماسّة إلى الاهتمام بالمضامين دون الاهتمام بالدرجة نفسها بالشكل، إيمانا منهم بتغليب المضامين، لأنّ الشعوب و الجماهير كانت في مسيس الحاجة إلى حلول لمشاكلها الاجتماعية من فقر وتخلّف وجوع وسياسة من استقلال بعد الاحتلال و اكتفاء ذاتي في الكثير من المجالات المعيشية، وهذه حقيقة لا يستطيع إنكارها أحد،وكثير من الأعمال الأدبيّة قد فقدت أهميتها الفنيّة أو أدبيتها وأضحت وصفة فوتوغرّافية واقعية حيث انتفى فيها الشكل اللائق بتلك الأعمال فجاءت ضعيفة السّبك، فقيرة اللغة ضحلة الأسلوب .

الكلمات المفتاحية

الشكل والمضمون في ضوء الاتجاه الإنساني