الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 12, Numéro 4, Pages 91-99

كيف فرضت أمريكا هيمنتها على العالم عبر بوابة الفكر و الاتصال؟ قراءة في أفكار توماس فريدمان و آخرين .

الكاتب : تيطاوني الحاج .

الملخص

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية نفسها قوة عالمية منفردة مهيمنة على كل العالم بعد سقوط جدار برلين و انهيار الثنائية القطبية و مآسي الأحداث الدامية لهجمات 11 سبتمبر 2001 . ما كان لأمريكا أن تسيطر على العالم بهذا الشكل الكبير بالاعتماد فقط على القوة العسكرية والاقتصادية . لقد اجتهدت على أن يرافق ذلك تسويق إعلامي و فكري و دعائي كبير عبر مئات المفكرين و نجوم الدعاية ومخابر البحث والإقناع في مختلف التخصصات من السينما إلى الرياضة انتهاء بمخابر البحث الأكاديمي . من بين هؤلاء نذكر الكاتب الصحفي توماس لورن فريدمان الذي اصدر كتابين مهمين ، كان لهما الأثر الكبير في إقناع ملايين البشر بأحقية أمريكا في قيادة العالم ، الكتابين هما "سيارة ليكساس وشجرة الزيتون ،محاولة لفهم العولمة" و كتاب "العالم المسطح " كتابات ما تزال إلى اليوم ـ وكاتبها ـ تملأ الدنيا وتشغل الناس لمصلحة الهيمنة الأمريكية على العالم . After the fall of The Berlin Wall , the collapse of Bipolarism and the bloody events of September 11th,2001 , The United States of America established itself as a world power. America couldn’t have dominated the world by relying solely on military and economic power. It has strived to be accompanied with a large media, intellectual and propaganda marketing through hundreds of stars, researchers, academic research laboratories and intellectuals in various disciplines such as the writer Thomas Lorne Friedman who has convinced millions of American people through his books.

الكلمات المفتاحية

توماس فريدمان ; الحضارة الغربية ; العولمة ; أمريكا ; العالم المسطح ; سيارة ليكساس ; القطيع الاليكتروني