مجلة الميدان للدراسات الرياضية و الإجتماعية و الإنسانية
Volume 2, Numéro 7, Pages 50-63

ضوء على ظاهرتَيْ الاحيائية والتجسيم (التشخيص) في شعر عدنان الصائغ برؤية انزياحية (مجموعتَيْ غيمة الصمغ ومرايا لشعرها الطويل أنموذجا)

الكاتب : فؤادیان حسن . أمین مقدسی أبوالحسن . فراتی علی أکبر . بیری نوید .

الملخص

تعد ظاهرتا التشخيص أو التجسيم (anthropomorphism) والاحيائية (Animism) تقنيتان لغويتان قريبتان إلى بعضهما البعض، وظفتهما الشعراء في مسيرتهم الشعرية عبر تاريخ الشعر، تتمكن هاتان الظاهرتان من تغيير آفاق تفكير المتلقي عن النص، وتمكنانه أن يفهم دلالة الكلمات الثانوية والمستقاة من النص إلى جانب معناها المعجمية القاموسية. من الشعراء الذين وظف هاتين الظاهرتين في شعره كرار وتكرارا وبكل مهارة وبراعة عدنان الصائغ حيث تمكن من توظيفهما خلال شعره بقوة عالية واستطاع من تقديم لغة شعرية منزاحة انحرفت عن اللغة المعيارية المتسمة بدرجة صفر الكتابية، فظهرت لغة وجمل وتعابير وكلمات في دواوينه الشعرية وكأنها هي لأول مرة ولدت على يد الشاعر. حاول الباحثون خلال المقالة التي بين أيديكم باتخاذهم المنهج الوصفي – التحليلي نبراسا لهم أن يسلطوا الضوء في مجموعتَيْ "غيمة الصمغ" و"مرايا لشعرها الطويل" على مختلف وجوه التجسيم(التشخيص) والاحيائية، ليثبتوا بعض أسباب خلود شعرية الشاعر. تفيد نتائج البحث أن عدنان الصائغ استطاع بكل براعة أن يبلور ظاهرتي التجسيم والاحيائية خلال شعره ويضفي على شعره ضربا من الانزياح الجميل، مما ساهم في خلق نُطَفِ الحياة في شعره وفي حداثته ولئلا ياكل الدهر على تعابيره وكلماته ويشرب، فتحول شعره عبر هذه الآلية وآليات أخريات حيا، ثم إن مختلف وجوه الانزياح الشعري لدى الشاعر لاينحصر في الظاهرتين المذكورتين، بل هي كثيرة ولكن الباحثون ضربوا الصفح عنها لكونها لا تمت إلى موضوع المقالة بصلة. The two phenomena of anthropomorphism and animism are closely related linguistic techniques that poets have used throughout the history of poetry and literature. One of the achievements of these two linguistic techniques is the change of the horizon of thought in the reader, and enables him to understand the second metaphorical meaning of the words along with their first meaning in the text. Adnan al-saegh is one of the poets who skillfully used these linguistic techniques in his poetry. He has been able to present an unfamiliar poetic language that is different from the standard language -described as zero language of writing in some resources-. Therefore, sentences and words have appeared in his divan that seem to have been created by this poet for the first time. During the present article, the researchers have tried to describe and analyze the various aspects of anthropomorphism and animism in two collections of poems, "Ghamma Al-Samgh" and "Maraya Lash'arha Al-Tawil", in a descriptive-analytical method to give the audience the reason for the presence and permanence of Adnan's poems in the minds of the audience. From the current research, it appears that Adnan Al-Sayegh has been able to skillfully and efficiently use two phenomena of anthropomorphism and animism in his poetry to master a kind of aesthetic de-familiarization that has created a special poetic life and the novelty of language in his poetry. Adnan's de-familiarizations are not limited to these two phenomena, but include different types of defamiliarization that are beyond the scope of the title of the present article.

الكلمات المفتاحية

الاستعارة، الانزياح، ظاهرة التجسيم(التشخيص)، الاحيائية، عدنان الصائغ. ; Defamiliarization, Anthropomorphism, Animism, Adnan Al-Sayegh