لغة كلام
Volume 5, Numéro 3, Pages 304-315

الطابوهات بين الإنتاج الروائي وإغراءات التلقي رواية بنات الرياض لـ رجاء الصانع أنموذجا

الكاتب : عويدان مسعودة .

الملخص

يسعى هذا المقال إلى الكشف عن الآليات التي اعتمدتها الروائية لتجاوز النمطية المألوفة، من أجل الوصول إلى أهداف متعددة وأغراض معينة، ولعل أهمها جذب انتباه القارئ من خلال انتهاجها نمطا روائيا غير مألوف مبنا ومعنا محاولة بذلك كشف أسرارها ومدلولاتها؛ مما جعل من هذه الرواية موضوع الدراسة تسلك نمطا سرديا مغايرا؛ مما يستوجب طرح السؤال الجوهري التالي إلى أي مدى استطاعت الرواية أن تتجاوز النمطية المألوفة في الإنتاج الروائي؟ وما هي الآليات الروائية التي اعتمدتها من أجل تحقيق هذا الغرض؟ كلمات مفتاحية:الطابوهات؛ الجنس؛ بنات الرياض؛ الجسد؛ المرأة؛ الرجل This article seeks to reveal the mechanisms adopted by the novelist to go beyond the usual stereotype, in order to reach multiple goals and certain purposes and perhaps the most important of which is to attract the attention of the reader in order to dive into the sources of the novel product by adopting an unfamiliar narrative style in its structure and sense and trying to reveal its secrets and meanings. This made the subject of the study a different narrative pattern. To: - to what extent can the novel transcend stereotypical stereotypes of novel production?

الكلمات المفتاحية

الطابوهات؛ الجنس؛ بنات الرياض؛ الجسد؛ المرأة؛ الرجل. ; taboos; sex; Religion; Girls of Riyadh; women; man