مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 9, Numéro 1, Pages 375-398

اشتغال متخيّل الحمولات الثّقافية في الحكاية الشّعبية الموجّهة للطّفل في الجزائر.

الكاتب : معوش جلال .

الملخص

أتناول في هذا المقال كيفية اشتغال مُتخيَّل الحمولات الثّقافية في الحكاية الشّعبية الموجّهة للطّفل في الجزائر؛ انطلاقًا من مصدرها الشّعبي، فالرّاوي ثمّ وُصولاً عند المتلقّي/الطّفل، وقد لعبت الحكاية الشّعبية الجزائرية بما يحمله متخيّلها دور المعلّم والمربّي للطّفل لِقُرُونٍ خَلَتْ، وهي تُسهم بشكل كبير في تثقيفه وتنشئته لبناء شخصيته فكريًّا ووجدانيًّا، فأحداث الحكاية وإن لم يدركها الطّفل حينئذ، فهي تُنشّط مخيّلته لتُعِينه على معرفة مشكلاته مع اقتراح حلول لها، لتكون بذلك الحكاية الشّعبية ومتخيّلها مصدر تحميل ثقافي/ تربوي وفهم للحياة بكلّ تحدّياتها عند الطّفل.

الكلمات المفتاحية

حكاية شعبيّة، طفل، متخيّل، حمولات ثقافيّة.