دراسات في علوم التربية
Volume 1, Numéro 1, Pages 243-261

مستوى التدين المعرفي والسلوكي وعلاقته بالمرونة النفسية لدى الطلبة الجامعيين

الكاتب : فرح بن يخي .

الملخص

كل شخص منا معرض وبشكل يومي إلى مواجهة مواقف ضاغطة لذا يجب علينا الاستجابة لهذه المواقف بأسلوب مرن يحقق لنا السلامة النفسية، وهذه المرونة في التعامل مع الظروف السلبية قد تكون صفة داخلية بالفرد لكن ما يعزّزها أكثر هو عنصر الدّين أو الإيمان بالله وبالقضاء والقدر الذي يزرع في القلب الطمأنينة والثبات ويقي المؤمن من المرض النفسي، وتأتي هذه الدراسة للكشف عن العلاقة الإرتباطية بين مستوى التديّن والمرونة النفسية لدى عينة من الطلبة الجامعيين قوامها(52) طالب وطالبة ينتمون إلى كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بجامعة تلمسان ، ولتحقيق هذا الغرض تم استخدام مقياس المرونة النفسية لشقورة، ي.(2012) ومقياس مستوى التدين لأحمد، إ.(2009). و توصلت نتائج الدراسة إلى ما يلي : 1- وجود علاقة إرتباطية موجبة بين مستوى التديّن والمرونة النفسية . 2- وجود فرق ذو دلالة إحصائية بين البعد المعرفي والسلوكي للتدين لصالح البعد المعرفي وهذه النتيجة تؤكد على أن الجانب المعرفي للتدين أكثر تأثيرا على المرونة النفسية مقارنة بالجانب السلوكي للتدين . و توجت الدراسة في الأخير بجملة من المقترحات أهمّها تنمية الوازع الدّيني لدى أطفالنا منذ النشأة وتصميم البرامج العلاجية بمحتوى ديني لعلاج مختلف الإضرابات النفسية ورفع مستوى المرونة النفسية.

الكلمات المفتاحية

المرونة النفسية ، مستوى التديّن ، البعد المعرفي للتدين، البعد السلوكي للتدين، طلبة الجامعة.