معالم
Volume 10, Numéro 2, Pages 195-218

السّياسات اللّغوية الكولونياليّة وما بعد الكولونياليّة في أفريقيا: المشاهد التّاريخيّة والمشاهد الحديثة.

الكاتب : بن بناجي عبد الناصر .

الملخص

عقبت فترة الاستعمار العسكري، فترة استعمارية أخرى كانت وسائلها هذه المرّة: الثقافة والسّياسة واللّغة، فعرفت بفترة الهيمنة الثقافية والهيمنة السّياسية والهيمنة اللّغويّة. وإنّ المتتبع للجذور التّاريخيّة لهذه الفترة يلاحظ بوضوح أنّها امتداد لما تمّ تسطيره وتخطيطه في المرحلة الأولى من الاستعمار. وهذا ما حصل في إفريقيا بعد تحررها الجغرافي من الاستعمار، فقد شهدت فترة جديدة من الهيمنة، ونخص بالذكر هنا، الهيمنة اللّغوية، وهو موضوع هذا المقال، الذي يحاول فيه مؤلفوه تتبع جذور هذه الهيمنة اللّغويّة، أو الامبرياليّة اللّغويّة التي فرضتها الدول المستعمرة على البلدان الافريقيّة، من خلال تحليل السّياسات اللّغويّة المنتهجة في الهيمنة. The period of military colonization was followed by another period of colonialism: culture, politics and language, which was characterized by a period of cultural hegemony, political hegemony and linguistic hegemony. The trace of the historical roots of this period is clearly seen as an extension of what was planned and planned in the first phase of colonialism. This is the subject of this article, in which the authors attempt to trace the roots of this linguistic dominance, or the imperialist language imposed by the colonizing countries on the African countries. , Through an analysis of the dominant language policies of hegemony

الكلمات المفتاحية

إفريقيا، السّياسة اللّغوية، التّخطيط اللّغوي، الكولونيالية، ما بعد الكولونيالية. ; Africa, Language Policy, Language Planning, Colonialism, Postcolonialism.